A+ A- bookmark printed version email to friend

نشرة أخبار الطاقة

الكهرباء: صيف الكويت.. آمن
alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=524408&yearquarter=20172
2017/6/19   HyperLink
ما بين تأكيدات مسؤولي وزارة الكهرباء والماء وهواجس المستهلكين يبقى نجاح الوزارة في اجتياز الصيف دون مشاكل التحدي الأكبر الذي يواجهها بداية كل صيف، رغم أن التقديرات تشير إلى ان أقصى استهلاك متوقع ان يصل إليه مؤشر الأحمال هو 14 ألف ميغاواط من أصل 16700 ميغاواط هي إجمالي إنتاج وحدات توليد الكهرباء عند تشغيلها بكامل إنتاجها أي بفائض 2700 ميغاواط. وقفز مؤشر الاحمال الكهربائية في الايام السابقة ليتجاوز حاجر ١٣٢٩٠ ميغاواط ومع استمرار درجات الحرارة وملامستها حاجز الـ٥٠ درجة مئوية استنفرت الوزراة ممثلة في فرق الطواريء للتصدي لاي انقطاعات من الممكن ان تحدث. وقال الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية بوزارة الكهرباء والماء المهندس فؤاد العون في تصريح صحافي إن الصيف سيكون امن من حيث اعمال الصيانة بالمحطات خاصة ان جميع المحطات الكهربائية تعمل بشكل ممتاز وان الصيانة في المحطات تجري على قدم وساق لافتا الى ان جميع الوحدات (توربينات ومقطرات ) خضعت لأعمال الصيانة الدورية وجميعها جاهزة للخدمة لتزويد الشبكة بما تحتاجه من كهرباء وماء. وأضاف العون «ان إخضاع الوحدات للصيانة لا يمنع حدوث أعطال طارئة في بعض الوحدات خلال فصل الصيف الذي يزيد فيه الطلب على استهلاك الكهرباء والماء بشكل كبير، ولكن في حال وقوع حوادث طارئة فنحن لدينا فرق جاهزة على مدار الساعة لإصلاح تلك الأعطال». وأكد العون أن زيادة إنتاجنا الكهربائي والمائي عن معدلات الاستهلاك المتوقعة تعطينا اريحية لتجاوز الصيف بسلام، مشيرا إلى وجود تنسيق دائم بين قطاع محطات القوى وقطاع مراكز المراقبة والتحكم حول عملية الانتاج وما تحتاجه الشبكة الكهربائية. يذكر ان أعلى حمل كهربائي تم تسجيله حتى الآن هو 13440 ميغاواط من إجمالي الانتاج الذي يصل 16700 ميغاواط في حين متوقع ان يصل أعلى حمل كهربائي خلال الصيف الجاري 14 ألف ميغاواط. ودعا العون الجميع إلى مواصلة سياسة الترشيد والحفاظ على نعمة المياه والمهرباء خاصة ان شهر رمضان يزامنه ارتفاع في درجات الحرارة منوها انه تم تحديث خطة الطواريء الخاصة بصيانة المحطات بحيث يكون هناك استعداد تام لمواجهة اي اعطال ممكن حدوثها في ظل ارتفاع درجات الحرارة في الفترة القادمة.