وزارة الكهرباء والطاقة - نشرة أخبار الطاقة http://moee.gov.eg/test_new/news_f.aspx ملخص بأهم الاخبار المتعلقة بالطاقة تيسال تكافح في مجال الطاقة الشمسية على عكس وعد إيلون ماسك http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36696&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://aitnews.com/2021/10/08/%D8%AA%D9%8A%D8%B3%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD-%D9%81% Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT تطوّر شركة تيسلا سيارات كهربائية ممتازة، وتعرف بأنها واحدة من الشركات التي تهتم بالطاقة النظيفة. ولعل السيارات الكهربائية عمومًا هي أهم المنتجات التي ستحسّن من العالم بأكمله بالاعتماد على الطاقة النظيفة. ولذلك فإن استحواذ شركة مثل تيسلا على شركة تعمل في مجال الطاقة الشمسية هو أمر منطقي. وبالفعل، مرت خمس سنوات على استحواذ شركة تيسلا على شركة SolarCity العاملة في مجال الطاقة الشمسية، وذلك بمبلغ ضخم وصل إلى 2.6 مليار دولار أمريكي. وعقد إيلون ماسك مؤتمرًا في هوليوود حينها يناقش فيه فكرة عمل الشركة، وذلك لإقناع حملة أسهم لكي يوافقوا على عملية الاستحواذ. وتم تأسيس شركة SolarCity في عام 2006 على يد أبناء عمومة إيلون ماسك، وهما بيتر وليندن رايف. وقد دعم ماسك هذه الشركة بالطبع وكان واحد من أعضاء مجلس الإدارة. وقد اشترت شركة سبيس إكس المملوكة لإيلون ماسك أيضًا كمية كبيرة من أسهم تلك الشركة التي قدرت بعشرات ملايين الدولارات. وتتمحور فكرة SolarCity الرئيسية حول تزويد المنازل بأسطح شمسية بدلًا من الأسطح التقليدية. وتقوم هذه الأسطح بالطبع بامتصاص طاقة الشمس وتخزينها. ولا شك أن الفكرة جيدة جدًا، حيث صرّح ماسك في 2016 قائلًا: “تكلفة تركيب أسقف SolarCity أقل من تكلفة الأسقف التقليدية مضافًا إليها تكلفة الكهرباء التي سيتم توفيرها.. هل يمكن أن تشتري شيء آخر؟” تيسلا تكافح في مجال الطاقة الشمسية كان من المتوقع لهذه الأسطح المزودة بالألواح الشمسية تحقيق نجاح كبير. خصوصًا عند اندماج الشركة مع شركة تيسلا. ولكن ما حدث هو أن أعداد العملاء الجدد لخدمات SolarCity قد انخفضت بعد الاستحواذ. وأبلغت تيسلا في الربع الرابع من عام 2017 عن انخفاض بنسبة 43 في المئة في منتجات الطاقة الشمسية التي تقدمها شركة أبناء عمومة ماسك. وخسرت الشركة في عام 2018 سيطرتها على سوق الطاقة الشمسية السكنية. وطبقًا لتقرير حديث فإن الشركة قد نجحت في تركيب 92 و 85 ميجاواط من الطاقة الشمسية في الربعين الأول والثاني من 2021. وهذا أقل من نصف ما ركبته SolarCity منفردة في الربع الأخير قبل الاستحواذ. وإلى جانب ذلك، قامت الشركة بنقل عدد كبير من موظفي SolarCity إلى قسم السيارات الكهربائية. كما رفدت عدد من الموظفين من ناحية أخرى. وقد ازداد الأمر سوءًا على الشركة بعدما تكررت حوادث الاشتعال لتلك الأسطح الشمسية. وكما يمكن لأي أحد أن يتوقع فإن حملة الأسهم قد رفعوا دعاوى قضائية ضد إيلون ماسك واتهموه بأنه قد أتم هذا الاستحواذ فقط لمنفعة عائلته والتي كانت تمتلك الشركة. تطوّر شركة تيسلا سيارات كهربائية ممتازة، وتعرف بأنها واحدة من الشركات التي تهتم بالطاقة النظيفة. ولعل السيارات الكهربائية عمومًا هي أهم المنتجات التي ستحسّن من العالم بأكمله بالاعتماد على الطاقة النظيفة. ولذلك فإن استحواذ شركة مثل تيسلا على شركة تعمل في مجال الطاقة الشمسية هو أمر منطقي. وبالفعل، مرت خمس سنوات على استحواذ شركة تيسلا على شركة SolarCity العاملة في مجال الطاقة الشمسية، وذلك بمبلغ ضخم وصل إلى 2.6 مليار دولار أمريكي. وعقد إيلون ماسك مؤتمرًا في هوليوود حينها يناقش فيه فكرة عمل الشركة، وذلك لإقناع حملة أسهم لكي يوافقوا على عملية الاستحواذ. وتم تأسيس شركة SolarCity في عام 2006 على يد أبناء عمومة إيلون ماسك، وهما بيتر وليندن رايف. وقد دعم ماسك هذه الشركة بالطبع وكان واحد من أعضاء مجلس الإدارة. وقد اشترت شركة سبيس إكس المملوكة لإيلون ماسك أيضًا كمية كبيرة من أسهم تلك الشركة التي قدرت بعشرات ملايين الدولارات. وتتمحور فكرة SolarCity الرئيسية حول تزويد المنازل بأسطح شمسية بدلًا من الأسطح التقليدية. وتقوم هذه الأسطح بالطبع بامتصاص طاقة الشمس وتخزينها. ولا شك أن الفكرة جيدة جدًا، حيث صرّح ماسك في 2016 قائلًا: “تكلفة تركيب أسقف SolarCity أقل من تكلفة الأسقف التقليدية مضافًا إليها تكلفة الكهرباء التي سيتم توفيرها.. هل يمكن أن تشتري شيء آخر؟” تيسلا تكافح في مجال الطاقة الشمسية كان من المتوقع لهذه الأسطح المزودة بالألواح الشمسية تحقيق نجاح كبير. خصوصًا عند اندماج الشركة مع شركة تيسلا. ولكن ما حدث هو أن أعداد العملاء الجدد لخدمات SolarCity قد انخفضت بعد الاستحواذ. وأبلغت تيسلا في الربع الرابع من عام 2017 عن انخفاض بنسبة 43 في المئة في منتجات الطاقة الشمسية التي تقدمها شركة أبناء عمومة ماسك. وخسرت الشركة في عام 2018 سيطرتها على سوق الطاقة الشمسية السكنية. وطبقًا لتقرير حديث فإن الشركة قد نجحت في تركيب 92 و 85 ميجاواط من الطاقة الشمسية في الربعين الأول والثاني من 2021. وهذا أقل من نصف ما ركبته SolarCity منفردة في الربع الأخير قبل الاستحواذ. وإلى جانب ذلك، قامت الشركة بنقل عدد كبير من موظفي SolarCity إلى قسم السيارات الكهربائية. كما رفدت عدد من الموظفين من ناحية أخرى. وقد ازداد الأمر سوءًا على الشركة بعدما تكررت حوادث الاشتعال لتلك الأسطح الشمسية. وكما يمكن لأي أحد أن يتوقع فإن حملة الأسهم قد رفعوا دعاوى قضائية ضد إيلون ماسك واتهموه بأنه قد أتم هذا الاستحواذ فقط لمنفعة عائلته والتي كانت تمتلك الشركة. ? جنوب إفريقيا.. انقطاع التيار الكهربائي بسبب أعطال طالت محطات توليد الكهرباء http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36695&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.barlamane.com/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%A7 Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT تعرضت جنوب إفريقيا، أمس الخميس، مرة أخرى، إلى انقطاع التيار الكهربائي الذي أغرق البالد في ظالم دامس، وذلك في أعقاب أعطال طالت محطات توليد الكهرباء، فضال عن الطلب المتزايد على الطاقة، حسب ما نقلت وسائل إعالم رسمية. وبررت شركة ”إسكوم“، التي توفر 90 في المائة من الكهرباء المستهلكة في جنوب إفريقيا، كعادتها، انقطاع التيار الكهربائي بأسباب تقنية، موضحة أن التأخير في إعادة وحدات اإلنتاج إلى الخدمة ساهم في استنفاد احتياطياتها من الطاقة. وقالت شركة ”إسكوم“، في بيان لها، ”إن احتياطيات الطوارئ استنفدت بسرعة أكبر مما كان متوقعا، بسبب انقطاع وحدات اإلنتاج في كل من محطات توليد الكهرباء كرييل وتوتوكا وغروتفلي وكيندال“. وأضافت الشركة أنها ”تتوقع عودة عدد من الوحدات اإلنتاجية إلى الخدمة بعد االنقطاعات في الكهرباء، وذلك خالل األيام القليلة المقبلة“، داعية المواطنين والشركات إلى التقليل من االستهالك واالستمرار في استخدام الكهرباء باعتدال“. يشار أن الديون المتراكمة على شركة الكهرباء الجنوب إفريقية تناهز ”إسكوم“ 30 مليار دوالر. تعرضت جنوب إفريقيا، أمس الخميس، مرة أخرى، إلى انقطاع التيار الكهربائي الذي أغرق البالد في ظالم دامس، وذلك في أعقاب أعطال طالت محطات توليد الكهرباء، فضال عن الطلب المتزايد على الطاقة، حسب ما نقلت وسائل إعالم رسمية. وبررت شركة ”إسكوم“، التي توفر 90 في المائة من الكهرباء المستهلكة في جنوب إفريقيا، كعادتها، انقطاع التيار الكهربائي بأسباب تقنية، موضحة أن التأخير في إعادة وحدات اإلنتاج إلى الخدمة ساهم في استنفاد احتياطياتها من الطاقة. وقالت شركة ”إسكوم“، في بيان لها، ”إن احتياطيات الطوارئ استنفدت بسرعة أكبر مما كان متوقعا، بسبب انقطاع وحدات اإلنتاج في كل من محطات توليد الكهرباء كرييل وتوتوكا وغروتفلي وكيندال“. وأضافت الشركة أنها ”تتوقع عودة عدد من الوحدات اإلنتاجية إلى الخدمة بعد االنقطاعات في الكهرباء، وذلك خالل األيام القليلة المقبلة“، داعية المواطنين والشركات إلى التقليل من االستهالك واالستمرار في استخدام الكهرباء باعتدال“. يشار أن الديون المتراكمة على شركة الكهرباء الجنوب إفريقية تناهز ”إسكوم“ 30 مليار دوالر. ? تحذير من انقطاع التيار الكهربائي في دلهي خالل يومين http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36694&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://arabic.sputniknews.com/world/202110101050390860-%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D9%86- Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT دق وزير الطاقة في العاصمة الهندية، نيودلهي، ساتيندرا جاين، "ناقوس الخطر"، معلنا عن انقطاع الكهرباء خلال اليومين المقبلين. وبحسب تصريحات الوزير، فقد يكون هناك انقطاع عام في شبكة الكهرباء في العاصمة في اليومين المقبلين إذا لم تتحسن إمدادات الفحم لمحطات الطاقة. لتنضم دلهي إلى قائمة انتظار طويلة من الولايات بما في ذلك تاميل نادو وأوديشا التي أثارت مخاوف بشأن انقطاع الكهرباء لفترات طويلة بسبب نقص الفحم في محطات الطاقة. وأظهرت بيانات من مشغل الشبكة المركزية في الهند أن أكثر من نصف محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والبالغ عددها 135 محطة، والتي يبلغ إجمالي إمدادها نحو 70 في المئة من الكهرباء في البلاد، لديها مخزون وقود أقل من ثلاثة أيام، حسبما ذكرت "رويترز"، في وقت سابق من هذا الأسبوع. وصرح جاين، قائلا: "محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والتي تزود دلهي بالكهرباء يجب أن تحتفظ بحد أدنى من مخزون الفحم لمدة شهر واحد، ولكن الآن توقف ذلك ليوم واحد". مضيفا: "طلبنا إلى المركز هو أن يتم ترتيب عربات السكك الحديدية ونقل الفحم إلى المصانع في أقرب وقت ممكن. جميع المصانع تعمل بالفعل بنسبة 55 في المئة فقط". ويوجد في دلهي محطة طاقة تعمل بالغاز بقدرة 1300 ميغاواط في منطقة باوانا في ضواحي المدينة. وقال جين: "جميع الشركات الثلاث في دلهي موزعة وليست منتجة للطاقة. نحن نعتمد على مصانع المركز. إذا لم تأت الإمدادات، فبعد يومين سيكون هناك انقطاع في التيار الكهربائي في دلهي بأكملها". وبحسب الوزير، فإن أزمة الفحم "تبدو من صنع الإنسان، تماما مثل أزمة تأمين أسطوانات الأكسجين للمرضى الذين عانوا من كورونا". وأظهر تحليل أجرته "رويترز" لبيانات إرسال الأحمال اليومية من منظم الشبكة المركزية أن عجز إمدادات الطاقة في الهند في الأيام السبعة الأولى من أكتوبر/تشرين الأول، بلغ 11.2 في المئة من إجمالي النقص في البلاد على مدار العام. دق وزير الطاقة في العاصمة الهندية، نيودلهي، ساتيندرا جاين، "ناقوس الخطر"، معلنا عن انقطاع الكهرباء خلال اليومين المقبلين. وبحسب تصريحات الوزير، فقد يكون هناك انقطاع عام في شبكة الكهرباء في العاصمة في اليومين المقبلين إذا لم تتحسن إمدادات الفحم لمحطات الطاقة. لتنضم دلهي إلى قائمة انتظار طويلة من الولايات بما في ذلك تاميل نادو وأوديشا التي أثارت مخاوف بشأن انقطاع الكهرباء لفترات طويلة بسبب نقص الفحم في محطات الطاقة. وأظهرت بيانات من مشغل الشبكة المركزية في الهند أن أكثر من نصف محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والبالغ عددها 135 محطة، والتي يبلغ إجمالي إمدادها نحو 70 في المئة من الكهرباء في البلاد، لديها مخزون وقود أقل من ثلاثة أيام، حسبما ذكرت "رويترز"، في وقت سابق من هذا الأسبوع. وصرح جاين، قائلا: "محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والتي تزود دلهي بالكهرباء يجب أن تحتفظ بحد أدنى من مخزون الفحم لمدة شهر واحد، ولكن الآن توقف ذلك ليوم واحد". مضيفا: "طلبنا إلى المركز هو أن يتم ترتيب عربات السكك الحديدية ونقل الفحم إلى المصانع في أقرب وقت ممكن. جميع المصانع تعمل بالفعل بنسبة 55 في المئة فقط". ويوجد في دلهي محطة طاقة تعمل بالغاز بقدرة 1300 ميغاواط في منطقة باوانا في ضواحي المدينة. وقال جين: "جميع الشركات الثلاث في دلهي موزعة وليست منتجة للطاقة. نحن نعتمد على مصانع المركز. إذا لم تأت الإمدادات، فبعد يومين سيكون هناك انقطاع في التيار الكهربائي في دلهي بأكملها". وبحسب الوزير، فإن أزمة الفحم "تبدو من صنع الإنسان، تماما مثل أزمة تأمين أسطوانات الأكسجين للمرضى الذين عانوا من كورونا". وأظهر تحليل أجرته "رويترز" لبيانات إرسال الأحمال اليومية من منظم الشبكة المركزية أن عجز إمدادات الطاقة في الهند في الأيام السبعة الأولى من أكتوبر/تشرين الأول، بلغ 11.2 في المئة من إجمالي النقص في البلاد على مدار العام. وزير الكهرباء: جدول زمني لتشغيل محطات جديدة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36693&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.aljarida.com/articles/1633794680733317300 Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT قال وزير الكهرباء، إن تكلفة إنشاء أي محطة توليد كهرباء ستنشئها الوزارة لن تتحدد إلا بعد ترسية المناقصة من الجهاز المركزي للمناقصات. أكد وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، د. مشعان العتيبي، أن هناك جدولا زمنياً لتشغيل محطات جديدة لتوليد قوى كهربائية في البلاد. وقال العتيبي، في رده على سؤال برلماني للنائب مبارك الخجمة، حصلت «الجريدة» على نسخة منه، أن وزارة الكهرباء والماء اعتمدت خطة لإنشاء محطات توليد الكهرباء وتقطير المياه، وبدأت إجراءات تنفيذ هذه الخطة، وفيما يلي بيان بالمحطات المزمع إنشاؤها، وعدد خطط توليد القوى الكهربائية وتقطير المياه التي ستطرح مشاريعها وزارة الكهرباء والماء، متمثلة في مشروع إضافة طاقة كهربائية 900 ميغاوات لمحطة الصبية - المرحلة الرابعة، ومشروع إضافة طاقة كهربائية 250 ميغاوات لمحطة الصبية - المرحلة الثانية، ومشروع محطة النويصيب المرحلة الأولى 3600 ميغاوات، ومشروع الألواح الكهروضوئية على أسطح خزانات مياه الصبية الأرضية 25 ميغاوات. كما ذكر أن محطات توليد القوى الكهربائية وتقطير المياه التي ستُطرح بالتعاون والتنسيق مع هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وهي محطة الزور الشمالية - المرحلتان الثانية والثالثة ومحطة الخيران - المرحلة الأولى، ومحطة الشقايا المرحلتان الثانية والثالثة (الدبدبة + الأبرق). توافر الميزانية ورداً على سؤال: هل وضعت الوزارة جدولا زمنيا لتوفير تلك المحطات؟ أجاب العتيبي: نود الإفادة بأن وزارة الكهرباء والماء وضعت جدولا زمنيا لتشغيل محطات جديدة لتوليد قوى كهربائية، مع الإشارة إلى أن إنشاء هذه المشاريع يرتبط بظروف مستقبلية يتعذّر معها الجزم بموعد التشغيل الفعلي لها، ومن هذه الظروف توافر الميزانية اللازمة لتشغيل المشروع، والحصول على موافقات الجهات الرقابية وإجراءات طرح وترسية المناقصات. وبشأن سؤال: كم تبلغ تكلفة إنشاء المحطات الجديدة؟ أفاد بأن تكلفة إنشاء أي محطة توليد كهرباء ستنشئها الوزارة لن تتحدد إلا بعد ترسية المناقصة من قبل الجهاز المركزي للمناقصات، واستكمال موافقة الجهات الرقابية وتوقيع العقد، أما المحطات التي ستنشأ بالتعاون مع هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، فإن تحديد تكلفة إنشاء المحطة يخضع لأحكام القانون رقم 116/ 2014 بشأن الشراكة بين القطاعين. قال وزير الكهرباء، إن تكلفة إنشاء أي محطة توليد كهرباء ستنشئها الوزارة لن تتحدد إلا بعد ترسية المناقصة من الجهاز المركزي للمناقصات. أكد وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، د. مشعان العتيبي، أن هناك جدولا زمنياً لتشغيل محطات جديدة لتوليد قوى كهربائية في البلاد. وقال العتيبي، في رده على سؤال برلماني للنائب مبارك الخجمة، حصلت «الجريدة» على نسخة منه، أن وزارة الكهرباء والماء اعتمدت خطة لإنشاء محطات توليد الكهرباء وتقطير المياه، وبدأت إجراءات تنفيذ هذه الخطة، وفيما يلي بيان بالمحطات المزمع إنشاؤها، وعدد خطط توليد القوى الكهربائية وتقطير المياه التي ستطرح مشاريعها وزارة الكهرباء والماء، متمثلة في مشروع إضافة طاقة كهربائية 900 ميغاوات لمحطة الصبية - المرحلة الرابعة، ومشروع إضافة طاقة كهربائية 250 ميغاوات لمحطة الصبية - المرحلة الثانية، ومشروع محطة النويصيب المرحلة الأولى 3600 ميغاوات، ومشروع الألواح الكهروضوئية على أسطح خزانات مياه الصبية الأرضية 25 ميغاوات. كما ذكر أن محطات توليد القوى الكهربائية وتقطير المياه التي ستُطرح بالتعاون والتنسيق مع هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وهي محطة الزور الشمالية - المرحلتان الثانية والثالثة ومحطة الخيران - المرحلة الأولى، ومحطة الشقايا المرحلتان الثانية والثالثة (الدبدبة + الأبرق). توافر الميزانية ورداً على سؤال: هل وضعت الوزارة جدولا زمنيا لتوفير تلك المحطات؟ أجاب العتيبي: نود الإفادة بأن وزارة الكهرباء والماء وضعت جدولا زمنيا لتشغيل محطات جديدة لتوليد قوى كهربائية، مع الإشارة إلى أن إنشاء هذه المشاريع يرتبط بظروف مستقبلية يتعذّر معها الجزم بموعد التشغيل الفعلي لها، ومن هذه الظروف توافر الميزانية اللازمة لتشغيل المشروع، والحصول على موافقات الجهات الرقابية وإجراءات طرح وترسية المناقصات. وبشأن سؤال: كم تبلغ تكلفة إنشاء المحطات الجديدة؟ أفاد بأن تكلفة إنشاء أي محطة توليد كهرباء ستنشئها الوزارة لن تتحدد إلا بعد ترسية المناقصة من قبل الجهاز المركزي للمناقصات، واستكمال موافقة الجهات الرقابية وتوقيع العقد، أما المحطات التي ستنشأ بالتعاون مع هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، فإن تحديد تكلفة إنشاء المحطة يخضع لأحكام القانون رقم 116/ 2014 بشأن الشراكة بين القطاعين. ? اتفاقية تعاون مشترك بين "الطاقة المستدامة" ومجموعة شركات GETAS التركية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36692&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://alwatannews.net/article/967880/Business/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8 Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT في إطار جذب رؤوس الأموال الأجنبية وتشجيع الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة، قام سعادة الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة والسيد Aykut Erdogan الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات GETAS التركية الرائدة عالمياً في المشاريع التطويرية ومشاريع الطاقة، بالتوقيع على اتفاقية تعاون مشترك بين هيئة الطاقة المستدامة و GETAS، وذلك خلال فعالية توقيع عُقِدَت بمقر الهيئة في المرفأ المالي بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين. وتهدف مذكرة التفاهم إلى دعم تنفيذ مبادرات ومشاريع للطاقة المتجددة تشمل إنشاء مقار إقليمية في المملكة لمصانع للألواح الشمسية وأنظمة الطاقة الشمسية المركزية والموزعة بتقنيات ذات كفاءة عالية تتفرد بها الشركة، بالإضافة الى عدد من المبادرات والمشاريع التجريبية والدراسات والدعم الفني والتقني للقطاعات ذات العلاقة بالطاقة المتجددة في مملكة البحرين، وهو ما سيتيح الفرصة للهيئة للاستفادة من الخبرات العالمية الفريدة للشركة في هذه المجالات التي ستوفر فرص للتغلب على محدودية المساحة وستسهم في تشجيع الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة في مملكة البحرين، وستعزز دور مملكة البحرين في المنظومة العالمية في التحول الى الطاقة المستدامة، خاصة لما تتمتع به المملكة من موقع استراتيجي كبوابة حيوية وأساسية للسوق الخليجي والإقليمي. وبهذه المناسبة توجه الدكتور ميرزا بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على دعمهم اللامحدود لجهود هيئة الطاقة المستدامة وحرصهم على دعم إعداد بيئة اقتصادية جاذبة للمشاريع والاستثمارات، وانتهز الدكتور ميرزا الفرصة لاطلاع الحضور على أبرز المبادرات والبرامج المحورية التي تعمل عليها الهيئة والتي ستنعكس بشكل مباشر وإيجابي على تفعيل الاتفاقية ودعم المشاريع والخطط المنبثقة منها، كما أعرب ميرزا عن فخره واعتزازه بجهود التعاون المشترك بين الهيئة وكلاً من القطاع الخاص والعام في مملكة البحرين، والتي كان الدور الأساسي في دعم مبادرات الهيئة المتعلقة ببناء القدرات وسد الفجوات، مما مكن قطاع الطاقة المتجددة في مملكة البحرين من استقطاب اهتمام كبرى الشركات العالمية الرائدة في هذه المجالات الاختصاصية التنافسية. وذكر ميرزا: "إن مملكة البحرين استطاعت في مدة قياسية من جذب اهتمام شركات عالمية كبرى في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على وجه الخصوص، وهو ما يؤكد الإمكانات الكبرى لمشاريع الطاقة المتجددة لأن تكون ركيزة اقتصادية محورية ومساهماً جاداً في تنويع الركائز الاقتصادية للمملكة وتحقيق استدامتها." ومن جانبه انتهز والسيد Aykut Erdogan الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات GETAS الفرصة للإشادة بمستوى التعاون التي حصلت عليه الشركة من الهيئة، وهو ما كان أساسياً في تشجيع وضع اطر واتفاقيات تمكن الطرفين من تحقيق المنفعة المتبادلة ودعم المسيرة التنموية في مملكة البحرين، كما أشاد بما تمكنت المملكة من تحقيقه من إنجازات هامة في مدة قصيرة تترجم جدية ودعم كافة الجهات ذات العلاقة بمجالات الطاقة المستدامة، وبالدور المحوري والهام لهيئة الطاقة المستدامة برئاسة الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا في تحقيق ذلك. وفي ختام الفعالية تم تبادل التهاني والتبريكات وتم الاتفاق على موعد الاجتماع التنفيذي الأول لفريق العمل المشترك لتفعيل بنود الاتفاقية وتحقيق الأهداف المرجوة منها. في إطار جذب رؤوس الأموال الأجنبية وتشجيع الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة، قام سعادة الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة والسيد Aykut Erdogan الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات GETAS التركية الرائدة عالمياً في المشاريع التطويرية ومشاريع الطاقة، بالتوقيع على اتفاقية تعاون مشترك بين هيئة الطاقة المستدامة و GETAS، وذلك خلال فعالية توقيع عُقِدَت بمقر الهيئة في المرفأ المالي بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين. وتهدف مذكرة التفاهم إلى دعم تنفيذ مبادرات ومشاريع للطاقة المتجددة تشمل إنشاء مقار إقليمية في المملكة لمصانع للألواح الشمسية وأنظمة الطاقة الشمسية المركزية والموزعة بتقنيات ذات كفاءة عالية تتفرد بها الشركة، بالإضافة الى عدد من المبادرات والمشاريع التجريبية والدراسات والدعم الفني والتقني للقطاعات ذات العلاقة بالطاقة المتجددة في مملكة البحرين، وهو ما سيتيح الفرصة للهيئة للاستفادة من الخبرات العالمية الفريدة للشركة في هذه المجالات التي ستوفر فرص للتغلب على محدودية المساحة وستسهم في تشجيع الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة في مملكة البحرين، وستعزز دور مملكة البحرين في المنظومة العالمية في التحول الى الطاقة المستدامة، خاصة لما تتمتع به المملكة من موقع استراتيجي كبوابة حيوية وأساسية للسوق الخليجي والإقليمي. وبهذه المناسبة توجه الدكتور ميرزا بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على دعمهم اللامحدود لجهود هيئة الطاقة المستدامة وحرصهم على دعم إعداد بيئة اقتصادية جاذبة للمشاريع والاستثمارات، وانتهز الدكتور ميرزا الفرصة لاطلاع الحضور على أبرز المبادرات والبرامج المحورية التي تعمل عليها الهيئة والتي ستنعكس بشكل مباشر وإيجابي على تفعيل الاتفاقية ودعم المشاريع والخطط المنبثقة منها، كما أعرب ميرزا عن فخره واعتزازه بجهود التعاون المشترك بين الهيئة وكلاً من القطاع الخاص والعام في مملكة البحرين، والتي كان الدور الأساسي في دعم مبادرات الهيئة المتعلقة ببناء القدرات وسد الفجوات، مما مكن قطاع الطاقة المتجددة في مملكة البحرين من استقطاب اهتمام كبرى الشركات العالمية الرائدة في هذه المجالات الاختصاصية التنافسية. وذكر ميرزا: "إن مملكة البحرين استطاعت في مدة قياسية من جذب اهتمام شركات عالمية كبرى في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على وجه الخصوص، وهو ما يؤكد الإمكانات الكبرى لمشاريع الطاقة المتجددة لأن تكون ركيزة اقتصادية محورية ومساهماً جاداً في تنويع الركائز الاقتصادية للمملكة وتحقيق استدامتها." ومن جانبه انتهز والسيد Aykut Erdogan الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات GETAS الفرصة للإشادة بمستوى التعاون التي حصلت عليه الشركة من الهيئة، وهو ما كان أساسياً في تشجيع وضع اطر واتفاقيات تمكن الطرفين من تحقيق المنفعة المتبادلة ودعم المسيرة التنموية في مملكة البحرين، كما أشاد بما تمكنت المملكة من تحقيقه من إنجازات هامة في مدة قصيرة تترجم جدية ودعم كافة الجهات ذات العلاقة بمجالات الطاقة المستدامة، وبالدور المحوري والهام لهيئة الطاقة المستدامة برئاسة الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا في تحقيق ذلك. وفي ختام الفعالية تم تبادل التهاني والتبريكات وتم الاتفاق على موعد الاجتماع التنفيذي الأول لفريق العمل المشترك لتفعيل بنود الاتفاقية وتحقيق الأهداف المرجوة منها. برنامج استثماري فلسطيني في الطاقة الشمسية يفوز بجائزة لألمم المتحدة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36691&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.mc-doualiya.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7/2021 Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT أعلن صندوق الإستثمار الفلسطيني يوم الخميس 07 أكتوبر 2021 عن فوزه بجائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي بعنوان (الاعتماد على الذات) عن برنامجه للطاقة الشمسية على أسطح المدارس. إعلان وقال الصندوق في بيان "منحت المنظمة الأممية الجائزة لبرنامج الطاقة الشمسية تحت عنوان "الاعتماد على الذات والطاقة الشمسية في الضفة الغربية وقطاع غزة - دولة فلسطين" ضمن فئة التمويل بغرض الاستثمار الصديق للبيئة. وذكر البيان أن جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي هي جائزة عالمية مرموقة تمنحها منظمة الأمم المتحدة للمناخ العالمي منذ عام 2011. وأضاف "وبحسب المنظمة فإنها تعبر عن الاعتراف والتقدير لأفضل النماذج العالمية من حيث الإبداعية والحجم في موضوع المناخ". وقال محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار "هذه الجائزة هي بمثابة اعتراف دولي بقدرات وإمكانيات الشعب الفلسطيني ومؤسساته في النهوض ومواجهة التحديات والعمل على الرغم من الاحتلال ومعيقاته". وأوضح مصطفى أن صندوق الاستثمار أطلق "برنامج نور فلسطين للطاقة الشمسية بهدف توليد 200 ميجاوات من الكهرباء من الطاقة الشمسية التي لا يستطيع الاحتلال حجبها عنا". وأضاف أن هذا المشروع يأتي "ضمن برنامج استثماري كبير في قطاع الطاقة ككل كونه أحد أهم القطاعات الاستراتيجية التي تشكل رأس الحربة في معركتنا للاعتماد على الذات والاستقلال والانفكاك عن الاحتلال الإسرائيلي". ويستهدف برنامج توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على أسطح المدارس الذي أطلقه الصندوق توليد 35 ميجاوات من الكهرباء، أي ما يعادل استهلاك حوالي 16 ألف منزل، وذلك من خلال تركيب خلايا شمسية على أسطح 500 مدرسة حكومية، بحجمٍ استثماري كلي يبلغ حوالي 35 مليون دولار. أعلن صندوق الإستثمار الفلسطيني يوم الخميس 07 أكتوبر 2021 عن فوزه بجائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي بعنوان (الاعتماد على الذات) عن برنامجه للطاقة الشمسية على أسطح المدارس. إعلان وقال الصندوق في بيان "منحت المنظمة الأممية الجائزة لبرنامج الطاقة الشمسية تحت عنوان "الاعتماد على الذات والطاقة الشمسية في الضفة الغربية وقطاع غزة - دولة فلسطين" ضمن فئة التمويل بغرض الاستثمار الصديق للبيئة. وذكر البيان أن جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي هي جائزة عالمية مرموقة تمنحها منظمة الأمم المتحدة للمناخ العالمي منذ عام 2011. وأضاف "وبحسب المنظمة فإنها تعبر عن الاعتراف والتقدير لأفضل النماذج العالمية من حيث الإبداعية والحجم في موضوع المناخ". وقال محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار "هذه الجائزة هي بمثابة اعتراف دولي بقدرات وإمكانيات الشعب الفلسطيني ومؤسساته في النهوض ومواجهة التحديات والعمل على الرغم من الاحتلال ومعيقاته". وأوضح مصطفى أن صندوق الاستثمار أطلق "برنامج نور فلسطين للطاقة الشمسية بهدف توليد 200 ميجاوات من الكهرباء من الطاقة الشمسية التي لا يستطيع الاحتلال حجبها عنا". وأضاف أن هذا المشروع يأتي "ضمن برنامج استثماري كبير في قطاع الطاقة ككل كونه أحد أهم القطاعات الاستراتيجية التي تشكل رأس الحربة في معركتنا للاعتماد على الذات والاستقلال والانفكاك عن الاحتلال الإسرائيلي". ويستهدف برنامج توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على أسطح المدارس الذي أطلقه الصندوق توليد 35 ميجاوات من الكهرباء، أي ما يعادل استهلاك حوالي 16 ألف منزل، وذلك من خلال تركيب خلايا شمسية على أسطح 500 مدرسة حكومية، بحجمٍ استثماري كلي يبلغ حوالي 35 مليون دولار. ? العراق واإلمارات يوقعان عقدا لبناء 5 محطات للطاقة الشمسية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36690&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://news.albousla.ps/business/626206/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8% Mon, 11 Oct 2021 00:00:00 GMT قالت وزارة النفط العراقية في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن العراق وقع مع الإمارات عقد بناء 5 محطّات كهروشمسية لتوليد الطاقة برعاية وحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. أعلن وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن بغداد بصدد توقيع عقد مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" الإماراتية لتوليد لبطاقة لبكهربائية بقدرة إنتاجية 1000 ميغاوات، وذلك ضمن مساعي الحكومة العراقية لحل أزمة نقص الكهرباء التي تعانيها البلاد. وبحسب بيان لوزارة النفط العراقية فقد أكد عبد الجبار لدى استقباله وزير الطاقة والبنى التحتية بدولة الإمارات سهيل محمد المزروعي أن "هذه الزيارة تتضمن بحث تطوير حجم آفاق التعاون الثنائي في قطاع النفط والطاقة، والتوقيع على عقد للطاقة المتجددة بين وزارة الكهرباء مع مصدر الإماراتية لتوليد 1000 ميغاواط".وصل وزير الطاقة الإماراتي إلى بغداد في وقت سابق من اليوم والتقى بنظيره العراقي وبحثا التعاون الثنائي في قطاعي النفط والطاقة. ويعاني العراق نقصاً في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصاراً عليه، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003، ما دفع البلاد إلى استيراد الطاقة الكهربائية من إيران لتعويض بعض النقص في الكهرباء التي تشهد انقطاعا لساعات طويلة خاصة في مناطق وسط وجنوب البلاد، ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية. قالت وزارة النفط العراقية في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن العراق وقع مع الإمارات عقد بناء 5 محطّات كهروشمسية لتوليد الطاقة برعاية وحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. أعلن وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن بغداد بصدد توقيع عقد مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" الإماراتية لتوليد لبطاقة لبكهربائية بقدرة إنتاجية 1000 ميغاوات، وذلك ضمن مساعي الحكومة العراقية لحل أزمة نقص الكهرباء التي تعانيها البلاد. وبحسب بيان لوزارة النفط العراقية فقد أكد عبد الجبار لدى استقباله وزير الطاقة والبنى التحتية بدولة الإمارات سهيل محمد المزروعي أن "هذه الزيارة تتضمن بحث تطوير حجم آفاق التعاون الثنائي في قطاع النفط والطاقة، والتوقيع على عقد للطاقة المتجددة بين وزارة الكهرباء مع مصدر الإماراتية لتوليد 1000 ميغاواط".وصل وزير الطاقة الإماراتي إلى بغداد في وقت سابق من اليوم والتقى بنظيره العراقي وبحثا التعاون الثنائي في قطاعي النفط والطاقة. ويعاني العراق نقصاً في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصاراً عليه، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003، ما دفع البلاد إلى استيراد الطاقة الكهربائية من إيران لتعويض بعض النقص في الكهرباء التي تشهد انقطاعا لساعات طويلة خاصة في مناطق وسط وجنوب البلاد، ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية. هيئة الطاقة التركية تمنح الترخيص لـ8 شركات http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36689&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://newturkpost.com/news/84478-%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT منحت هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية تراخيص لـ 8 شركات ومددت فترة ترخيص شركة واحدة وألغت تراخيص 5 شركات. حسبما نشرت الجريدة الرسمية، تم منح 6 شركات راغبة في العمل في سوق الكهرباء تراخيص توليد، بينما تم إنهاء 4 تراخيص شركات. فيما منحت رخصة معالجة وقود الديزل الحيوي لشركة واحدة في سوق البترول، وتم منح رخصة تخزين غاز البترول المسال لشركة واحدة في سوق الغازات البترولية المسالة. كما تم إنهاء رخصة التخزين لشركة واحدة تعمل في سوق غاز البترول المسال وتم تمديد رخصة التخزين لشركة واحدة. منحت هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية تراخيص لـ 8 شركات ومددت فترة ترخيص شركة واحدة وألغت تراخيص 5 شركات. حسبما نشرت الجريدة الرسمية، تم منح 6 شركات راغبة في العمل في سوق الكهرباء تراخيص توليد، بينما تم إنهاء 4 تراخيص شركات. فيما منحت رخصة معالجة وقود الديزل الحيوي لشركة واحدة في سوق البترول، وتم منح رخصة تخزين غاز البترول المسال لشركة واحدة في سوق الغازات البترولية المسالة. كما تم إنهاء رخصة التخزين لشركة واحدة تعمل في سوق غاز البترول المسال وتم تمديد رخصة التخزين لشركة واحدة. أزمة الطاقة تصل الولايات المتحدة ولاية أمريكية مهددة بالظلام http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36688&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://news.albousla.ps/egypt/665194/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9 Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT اتضح خلال الفترة الماضية معاناة العالم من أزمة كبرى في الطاقة، ما ترتب عليه انقطاع التيار الكهربائي في العديد من الدول ومن بينها لبنان وبريطانيا، إلا أن الأمر وصل إلى ولاية أمريكية. وعانى مئات الآلاف من سكان كاليفورنيا الأمريكية من انقطاع التيار الكهربائي أثناء موجة الحر التي ضربت الولاية آنذاك، حيث أصدر مشغل الطاقة تنبيهات تطلب من المستهلكين تقليص استخدام الكهرباء ونقل استخدام الكهرباء إلى خارج ساعات الذروة، عادة بعد الساعة 9 مساء. وفي 10 سبتمبر الماضي، منحت وزارة الطاقة الأمريكية الولاية أمرًا طارئا للسماح لمحطات توليد الطاقة بالغاز الطبيعي بالعمل دون قيود متعلقة بالتلوث حتى تتمكن كاليفورنيا من الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالطاقة، ووضع الأمر قيد التنفيذ حتى 9 نوفمبر المقبل. وفي الوقت نفسه، تقع محطة ديابلو كانيون للطاقة النووية، بالقرب من شاطئ أفيلا في مقاطعة سان لويس أوبيسبو بكالفورنيا الأمريكية، في منتصف عملية إيقاف التشغيل التي استمرت لعقد من الزمن والتي ستؤدي إلى إيقاف تشغيل آخر محطة للطاقة النووية في الولاية. وستنتهي التراخيص التنظيمية لوحدة المفاعل 1 والوحدة 2، التي بدأت تشغيلها في 1984 و 1985 في نوفمبر 2024 وأغسطس 2025، على التوالي. وتعد كاليفورنيا من أشد المدافعين عن الطاقة النظيفة، وفي عام 2018، أصدرت قانونًا يطالب الدولة بالعمل بنسبة 100٪ من الكهرباء الخالية من الكربون بحلول عام 2045. وتعد ديابلو كانيون هي محطة الطاقة النووية الوحيدة العاملة في الولاية. وتوفر المحطة حوالي 9٪ من طاقة كاليفورنيا، وفقا للجنة كاليفورنيا للطاقة، مقارنة بـ 37٪ من الغاز الطبيعي، و 33٪ من مصادر الطاقة المتجددة، و 13.5٪ من الطاقة الكهرومائية، و 3٪ من الفحم. وتتعرض كاليفورنيا لأزمة طاقة طاحنة، في الوقت الذي تعلق به آخر محطة طاقة نووية عاملة، والتي تعد مصدرًا للطاقة النظيفة، وتواجه حالة طوارئ في مجال الطاقة، وسط تفويض للقضاء على انبعاثات الكربون. اتضح خلال الفترة الماضية معاناة العالم من أزمة كبرى في الطاقة، ما ترتب عليه انقطاع التيار الكهربائي في العديد من الدول ومن بينها لبنان وبريطانيا، إلا أن الأمر وصل إلى ولاية أمريكية. وعانى مئات الآلاف من سكان كاليفورنيا الأمريكية من انقطاع التيار الكهربائي أثناء موجة الحر التي ضربت الولاية آنذاك، حيث أصدر مشغل الطاقة تنبيهات تطلب من المستهلكين تقليص استخدام الكهرباء ونقل استخدام الكهرباء إلى خارج ساعات الذروة، عادة بعد الساعة 9 مساء. وفي 10 سبتمبر الماضي، منحت وزارة الطاقة الأمريكية الولاية أمرًا طارئا للسماح لمحطات توليد الطاقة بالغاز الطبيعي بالعمل دون قيود متعلقة بالتلوث حتى تتمكن كاليفورنيا من الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالطاقة، ووضع الأمر قيد التنفيذ حتى 9 نوفمبر المقبل. وفي الوقت نفسه، تقع محطة ديابلو كانيون للطاقة النووية، بالقرب من شاطئ أفيلا في مقاطعة سان لويس أوبيسبو بكالفورنيا الأمريكية، في منتصف عملية إيقاف التشغيل التي استمرت لعقد من الزمن والتي ستؤدي إلى إيقاف تشغيل آخر محطة للطاقة النووية في الولاية. وستنتهي التراخيص التنظيمية لوحدة المفاعل 1 والوحدة 2، التي بدأت تشغيلها في 1984 و 1985 في نوفمبر 2024 وأغسطس 2025، على التوالي. وتعد كاليفورنيا من أشد المدافعين عن الطاقة النظيفة، وفي عام 2018، أصدرت قانونًا يطالب الدولة بالعمل بنسبة 100٪ من الكهرباء الخالية من الكربون بحلول عام 2045. وتعد ديابلو كانيون هي محطة الطاقة النووية الوحيدة العاملة في الولاية. وتوفر المحطة حوالي 9٪ من طاقة كاليفورنيا، وفقا للجنة كاليفورنيا للطاقة، مقارنة بـ 37٪ من الغاز الطبيعي، و 33٪ من مصادر الطاقة المتجددة، و 13.5٪ من الطاقة الكهرومائية، و 3٪ من الفحم. وتتعرض كاليفورنيا لأزمة طاقة طاحنة، في الوقت الذي تعلق به آخر محطة طاقة نووية عاملة، والتي تعد مصدرًا للطاقة النظيفة، وتواجه حالة طوارئ في مجال الطاقة، وسط تفويض للقضاء على انبعاثات الكربون. لبنان يغرق في الظلام بعد توقف أكبر محطتي كهرباء بالبلاد http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36687&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.addustour.com/articles/1245143-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%BA%D8%B1%D9%82- Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT قال مسؤول لبناني إن البلاد دخلت في ظلام تام بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود. وقال المصدر إن "شبكة كهرباء لبنان توقفت تماما عن العمل عند ظهر السبت، ومن المستبعد أن تعمل حتى نهار الاثنين القادم أو لأيام عدة". وأكدت مؤسسة كهرباء لبنان في بيان صحفي توقف محطتي دير عمار والزهراني لتوليد الكهرباء عن العمل "ما انعكس مباشرة على ثبات واستقرار الشبكة وأدى إلى هبوطها بشكل كامل دون إمكانية إعادة بنائها مجددا في الوقت الراهن في ظل هذه الظروف التشغيلية الصعبة والقدرة المتدنية من جهة واستمرار وجود محطات تحويل رئيسية خارجة عن سيطرة المؤسسة من جهة أخرى". وفي وقت لاحق مساء السبت، نقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن مؤسسة كهرباء لبنان قولها إنه جرى الاتفاق مع قيادة الجيش اللبناني على حصول المؤسسة على كمية ستة آلاف كيلولتر من زيت الغاز من مخزون الجيش لتوزيعها مناصفة على محطتي الزهراني ودير عمار وهو ما سيوفر طاقة إضافية قدرها نحو 300 ميغاوات تكفي لفترة ثلاثة أيام. ويعتمد معظم اللبنانيين على مولدات الكهرباء الخاصة التي تعمل بالديزل بالرغم من نقص المعروض. ونتجت أزمة الوقود عن انهيار مالي يعصف بالاقتصاد اللبناني منذ 2019، حيث فقدت العملة نحو 90 بالمئة من قيمتها وانزلق أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى براثن الفقر. قال مسؤول لبناني إن البلاد دخلت في ظلام تام بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود. وقال المصدر إن "شبكة كهرباء لبنان توقفت تماما عن العمل عند ظهر السبت، ومن المستبعد أن تعمل حتى نهار الاثنين القادم أو لأيام عدة". وأكدت مؤسسة كهرباء لبنان في بيان صحفي توقف محطتي دير عمار والزهراني لتوليد الكهرباء عن العمل "ما انعكس مباشرة على ثبات واستقرار الشبكة وأدى إلى هبوطها بشكل كامل دون إمكانية إعادة بنائها مجددا في الوقت الراهن في ظل هذه الظروف التشغيلية الصعبة والقدرة المتدنية من جهة واستمرار وجود محطات تحويل رئيسية خارجة عن سيطرة المؤسسة من جهة أخرى". وفي وقت لاحق مساء السبت، نقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن مؤسسة كهرباء لبنان قولها إنه جرى الاتفاق مع قيادة الجيش اللبناني على حصول المؤسسة على كمية ستة آلاف كيلولتر من زيت الغاز من مخزون الجيش لتوزيعها مناصفة على محطتي الزهراني ودير عمار وهو ما سيوفر طاقة إضافية قدرها نحو 300 ميغاوات تكفي لفترة ثلاثة أيام. ويعتمد معظم اللبنانيين على مولدات الكهرباء الخاصة التي تعمل بالديزل بالرغم من نقص المعروض. ونتجت أزمة الوقود عن انهيار مالي يعصف بالاقتصاد اللبناني منذ 2019، حيث فقدت العملة نحو 90 بالمئة من قيمتها وانزلق أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى براثن الفقر. رئيس وزراء السودان يلتقي مجموعة القلعة لمناقشة مشروعات الغاز والطاقة الشمسية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36686&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://amwalalghad.com/2021/10/06/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT ناقش د. عبد الله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء السودان ، مع وفد من شركة القلعة المصرية القابضة مشروعي الغاز والطاقة الشمسية التي تعتزم الشركة تنفيذهما بالسودان، ووجه الوزارات المختصة بإحكام التنسيق والتعاون مع الشركة في مشروعاتها باعتباره من المشاريع المهمة ويأتي في أولويات الحكومة الانتقالية. جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس الوزراء السودانى، بمكتبه بمقر رئاسة مجلس الوزراء، الاثنين أمس الأول، وفد شركة القلعة بقيادة أحمد هيكل، رئيس مجلس الإدارة، وبحضور وزيري الطاقة والنقل ومستشارة رئيس الوزراء للتعاون الدولي السودانى عائشة البرير، بحسب الوكالة السودانية للأنباء سونا. ورحب رئيس مجلس الوزراء السودانى، خلال اللقاء بوفد الشركة، واستعرض الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها الحكومة في مجال تهيئة مناخ الاستثمار والمتمثلة في توحيد سعر الصرف وتعديل قانون الاستثمار. يُذكر أن وفد الشركة قد وصل لنقاط متقدمة مع وزارة الطاقة وسيعقد اجتماعاً مع وزارة الاستثمار خلال اليومين القادمين. ناقش د. عبد الله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء السودان ، مع وفد من شركة القلعة المصرية القابضة مشروعي الغاز والطاقة الشمسية التي تعتزم الشركة تنفيذهما بالسودان، ووجه الوزارات المختصة بإحكام التنسيق والتعاون مع الشركة في مشروعاتها باعتباره من المشاريع المهمة ويأتي في أولويات الحكومة الانتقالية. جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس الوزراء السودانى، بمكتبه بمقر رئاسة مجلس الوزراء، الاثنين أمس الأول، وفد شركة القلعة بقيادة أحمد هيكل، رئيس مجلس الإدارة، وبحضور وزيري الطاقة والنقل ومستشارة رئيس الوزراء للتعاون الدولي السودانى عائشة البرير، بحسب الوكالة السودانية للأنباء سونا. ورحب رئيس مجلس الوزراء السودانى، خلال اللقاء بوفد الشركة، واستعرض الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها الحكومة في مجال تهيئة مناخ الاستثمار والمتمثلة في توحيد سعر الصرف وتعديل قانون الاستثمار. يُذكر أن وفد الشركة قد وصل لنقاط متقدمة مع وزارة الطاقة وسيعقد اجتماعاً مع وزارة الاستثمار خلال اليومين القادمين. بارتفاع برج إيفل مطارد الرياح لتوليد الطاقة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36685&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/technology/2021-10-09-1.4266379 Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT صممت شركة نرويجية مزرعة رياح عائمة لتوليد الطاقة، باستخدام دوارات شفرات مكدسة أصغر حجماً، وقامت بتوليد طاقة أعلى من الأنظمة الثابتة.وقد أطلقت الشركة على مزرعة الرياح البحرية العائمة «ويند كاتشر» أو «مطارد الرياح» ويبلغ ارتفاعها حوالي 300 متر تقريباً أي بارتفاع برج إيفل. ووفقاً لموقع «ديزين» المتخصص بالابتكارات، يتكون النظام الذي تقوم بتشييده شركة «ويند كاتشينع سيستمز»، من أكثر من مائة توربين مكدسة في إطار، ويمكن أن تنتج طاقة كافية تغطي 80 ألف منزل. تم تصميم معظم توربينات الرياح البحرية لتوضع على أسس ثابتة في المياه الضحلة. ومع ذلك، وفي الوقت الذي يمكن للتوربينات العائمة تسخير قدر أكبر من الطاقة من الرياح العاتية التي تحدث بعيداً في البحر، فإن شفراتها الضخمة تميل إلى تحقيق أقصى حد عند سرعة رياح 11 متراً في الثانية. ويلتف نظام «ويند كاتشر» على ذلك باستخدام عدد أكبر من الشفرات الأصغر حجماً وهذه ليست قادرة فقط على تسخير رياح أسرع، ولكن يمكنها أيضاً إجراء المزيد من الدورات في الدقيقة أكثر من الشفرات الكبيرة، وتوليد المزيد من الطاقة. كما أن وضع التوربينات بجانب بعضها بعضاً في الإطار يسمح أيضاً للنظام باستخدام «تأثير متعدد الدورات»، حيث يمكن للاضطراب الناتج عن كل توربين تسخيره من قبل التوربينات المحيطة. ويساعد هذا أيضاً في زيادة كمية الطاقة. وقد أوضح الرئيس التنفيذي للشركة، أولي هيهايم أنه بهذه الطريقة يجري توفير أربع منشآت وأربعة أنظمة إرساء. مع إمكانية بناء «ويند كاتشر» بالقرب من الشاطئ، ثم سحبها إلى مكانها، في حين أن توربينات الرياح التقليدية غالباً ما تحتاج إلى سفن متخصصة تقوم بالتركيب في الخارج. وعلى الرغم من أن طاقة الرياح البحرية باهظة الثمن نسبياً مقارنة بالوقود الاحفوري، إلا أنه يتم تطوير ابتكارات جديدة طوال الوقت بهدف خفض التكاليف. صممت شركة نرويجية مزرعة رياح عائمة لتوليد الطاقة، باستخدام دوارات شفرات مكدسة أصغر حجماً، وقامت بتوليد طاقة أعلى من الأنظمة الثابتة.وقد أطلقت الشركة على مزرعة الرياح البحرية العائمة «ويند كاتشر» أو «مطارد الرياح» ويبلغ ارتفاعها حوالي 300 متر تقريباً أي بارتفاع برج إيفل. ووفقاً لموقع «ديزين» المتخصص بالابتكارات، يتكون النظام الذي تقوم بتشييده شركة «ويند كاتشينع سيستمز»، من أكثر من مائة توربين مكدسة في إطار، ويمكن أن تنتج طاقة كافية تغطي 80 ألف منزل. تم تصميم معظم توربينات الرياح البحرية لتوضع على أسس ثابتة في المياه الضحلة. ومع ذلك، وفي الوقت الذي يمكن للتوربينات العائمة تسخير قدر أكبر من الطاقة من الرياح العاتية التي تحدث بعيداً في البحر، فإن شفراتها الضخمة تميل إلى تحقيق أقصى حد عند سرعة رياح 11 متراً في الثانية. ويلتف نظام «ويند كاتشر» على ذلك باستخدام عدد أكبر من الشفرات الأصغر حجماً وهذه ليست قادرة فقط على تسخير رياح أسرع، ولكن يمكنها أيضاً إجراء المزيد من الدورات في الدقيقة أكثر من الشفرات الكبيرة، وتوليد المزيد من الطاقة. كما أن وضع التوربينات بجانب بعضها بعضاً في الإطار يسمح أيضاً للنظام باستخدام «تأثير متعدد الدورات»، حيث يمكن للاضطراب الناتج عن كل توربين تسخيره من قبل التوربينات المحيطة. ويساعد هذا أيضاً في زيادة كمية الطاقة. وقد أوضح الرئيس التنفيذي للشركة، أولي هيهايم أنه بهذه الطريقة يجري توفير أربع منشآت وأربعة أنظمة إرساء. مع إمكانية بناء «ويند كاتشر» بالقرب من الشاطئ، ثم سحبها إلى مكانها، في حين أن توربينات الرياح التقليدية غالباً ما تحتاج إلى سفن متخصصة تقوم بالتركيب في الخارج. وعلى الرغم من أن طاقة الرياح البحرية باهظة الثمن نسبياً مقارنة بالوقود الاحفوري، إلا أنه يتم تطوير ابتكارات جديدة طوال الوقت بهدف خفض التكاليف. طاقة توليد الكهرباء في "بوشهر" ستزداد إلى 3 أضعاف http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36684&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.almayadeen.net/news/politics/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D9%8A:-%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-% Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يقول إن لدى منظمة الطاقة الذرية مهمة لزيادة قدرة توليد الكهرباء في البلاد إلى 10 آلاف ميغاوات. قال الرئيس الايراني إبراهيم رئيسي "إن تبوّء المركز الأول اقتصادياً وعلمياً وتقنياً في المنطقة يتطلب تخطيطاً حكيماً وهادفاً للتنمية المستدامة للصناعة النووية، وفقاً لأحدث المعايير الدولية". وأضاف رئيسي في زيارة الى محطة بوشهر للطاقة النووية: "يسعدنا أن محطة بوشهر للطاقة تعمل بأقصى طاقتها الاسمية، وتقوم بتوليد ألف ميغاواط من الكهرباء، وستتضاعف هذه الكمية إلى 3 أضعاف في مراحل تطوير المحطة، وفي الوقت نفسه، لدى منظمة الطاقة الذرية مهمة لزيادة قدرة توليد الكهرباء في البلاد إلى 10 آلاف ميغاوات". وتوجه للصحافيين: "إن السياسة المحددة للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي استغلال الطاقة النووية السلمية ولن تتراجع عن ذلك ". وجاءت هذه الزيارة بعد إصلاح الخلل الذي أدى الى توقفها عن العمل بسبب عطل فني، تعرضت له في 20 حزيران/يونيو الماضي. وأشار إلى أن المعرفة النووية في المستقبل ستحدد التطور العلمي والتقدم المذهل للدول، ويجب ألا نتخلف عن قافلة الحركة العلمية العالمية، كما سيؤدي النمو الكبير للمعرفة النووية وتطويرها إلى تعزيز سائر التقنيات والفنون. ومن ناحية أخرى، ذكر أن توفير جزء من مياه الشفة في بوشهر عن طريق تحلية المياه نووياً مهمة أخرى نتوقعها من هذه المنظمة. الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يقول إن لدى منظمة الطاقة الذرية مهمة لزيادة قدرة توليد الكهرباء في البلاد إلى 10 آلاف ميغاوات. قال الرئيس الايراني إبراهيم رئيسي "إن تبوّء المركز الأول اقتصادياً وعلمياً وتقنياً في المنطقة يتطلب تخطيطاً حكيماً وهادفاً للتنمية المستدامة للصناعة النووية، وفقاً لأحدث المعايير الدولية". وأضاف رئيسي في زيارة الى محطة بوشهر للطاقة النووية: "يسعدنا أن محطة بوشهر للطاقة تعمل بأقصى طاقتها الاسمية، وتقوم بتوليد ألف ميغاواط من الكهرباء، وستتضاعف هذه الكمية إلى 3 أضعاف في مراحل تطوير المحطة، وفي الوقت نفسه، لدى منظمة الطاقة الذرية مهمة لزيادة قدرة توليد الكهرباء في البلاد إلى 10 آلاف ميغاوات". وتوجه للصحافيين: "إن السياسة المحددة للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي استغلال الطاقة النووية السلمية ولن تتراجع عن ذلك ". وجاءت هذه الزيارة بعد إصلاح الخلل الذي أدى الى توقفها عن العمل بسبب عطل فني، تعرضت له في 20 حزيران/يونيو الماضي. وأشار إلى أن المعرفة النووية في المستقبل ستحدد التطور العلمي والتقدم المذهل للدول، ويجب ألا نتخلف عن قافلة الحركة العلمية العالمية، كما سيؤدي النمو الكبير للمعرفة النووية وتطويرها إلى تعزيز سائر التقنيات والفنون. ومن ناحية أخرى، ذكر أن توفير جزء من مياه الشفة في بوشهر عن طريق تحلية المياه نووياً مهمة أخرى نتوقعها من هذه المنظمة. الشيخة حسينة: حكومة بنجلاديش تعتزم بناء محطة أخرى للطاقة النووية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36683&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albawabhnews.com/4446531   Sun, 10 Oct 2021 00:00:00 GMT قالت رئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة، اليوم الأحد، إن حكومة بلادها تبحث عن مكان مناسب في المنطقة الجنوبية لبناء محطة أخرى للطاقة النووية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في بنجلاديش. وأضافت الشيخة حسينة: "نحن نبحث عن مكان في المنطقة الجنوبية.. من الصعب العثور على تربة صلبة هناك ولكننا نقوم بمسح لجزر وأماكن مختلفة للعثور على الموقع المناسب". وأشارت الشيخة حسينة إلى أن الحكومة اتخذت قرارا بإنشاء محطة أخرى للطاقة النووية عند الانتهاء من مشروع محطة روبور للطاقة النووية، حسبما أوردت وكالة أنباء “يو إن بي” البنغالية. وقالت رئيسة وزراء بنجلاديش: "سنفعل ذلك إذا حصلنا على مكان مناسب، خياري هو القيام بذلك على الجانب الآخر من نهر بادما، وهذا يعني المنطقة الجنوبية من البلاد". وأشارت إلى أن الحكومة تجري مسحا لتحديد مكان مناسب، وبالتالي لن تكون مهمة تحديد موقع صعبة، مضيفة أنه "إذا تمكنت الحكومة من بناء محطة طاقة نووية أخرى في بنجلاديش، فلن تكون هناك أي مشكلة في توفير الطاقة". وقالت الشيخة حسينة، إن الحكومة حددت هدفا لجعل بنجلاديش دولة متطورة بحلول عام 2041. قالت رئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة، اليوم الأحد، إن حكومة بلادها تبحث عن مكان مناسب في المنطقة الجنوبية لبناء محطة أخرى للطاقة النووية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في بنجلاديش. وأضافت الشيخة حسينة: "نحن نبحث عن مكان في المنطقة الجنوبية.. من الصعب العثور على تربة صلبة هناك ولكننا نقوم بمسح لجزر وأماكن مختلفة للعثور على الموقع المناسب". وأشارت الشيخة حسينة إلى أن الحكومة اتخذت قرارا بإنشاء محطة أخرى للطاقة النووية عند الانتهاء من مشروع محطة روبور للطاقة النووية، حسبما أوردت وكالة أنباء “يو إن بي” البنغالية. وقالت رئيسة وزراء بنجلاديش: "سنفعل ذلك إذا حصلنا على مكان مناسب، خياري هو القيام بذلك على الجانب الآخر من نهر بادما، وهذا يعني المنطقة الجنوبية من البلاد". وأشارت إلى أن الحكومة تجري مسحا لتحديد مكان مناسب، وبالتالي لن تكون مهمة تحديد موقع صعبة، مضيفة أنه "إذا تمكنت الحكومة من بناء محطة طاقة نووية أخرى في بنجلاديش، فلن تكون هناك أي مشكلة في توفير الطاقة". وقالت الشيخة حسينة، إن الحكومة حددت هدفا لجعل بنجلاديش دولة متطورة بحلول عام 2041. ? وزير الكهرباء: تحديث الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالتحول الرقمي والطاقة المتجددة لخطة الوزارة ) 2020 – 2030 ) لتتماشى مع )كويت 2035 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36682&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.kuwaitnews.com/14667 Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT أكد وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي اليوم الاحد تحديث الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالتحول الرقمي والطاقة المتجددة لخطة الوزارة للاعوام (2020 – 2030) لتتماشى مع رؤية الكويت 2035. وقال الوزير العتيبي في كلمة له خلال مؤتمر صحفي حول استراتيجية وزارة (الكهرباء) إن التعديل على بعض الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالتحول الرقمي والطاقة المتجددة جاء ليكون جزءا كبيرا من مشاريع الطاقة المستقبلية. وأضاف ان الأهداف الاستراتيجية للوزارة تقوم على تأمين خدمتي الكهرباء والماء للمستهلكين بشكل مستمر وجودة عالية اضافة للعمل وفق أسس اقتصادية خاصة بالجانب الاقتصادي في عمليات الوزارة المستقبلية. وأشار إلى ان الهدف الثالث هو التحول الرقمي للعمليات الداخلية وخدمات العملاء والرابع هو التنمية المستدامة والخامس استراتيجي وهو التميز المؤسسي والتنمية البشرية. وأفاد أن خطة الوزارة حتى 2030 يأتي في مقدمها توليد الطاقة الكهربائية وسيتم تنفيذ مشاريع بطاقة 5000 ميغاواط خلال هذه الفترة وهو ما يمثل زيادة للطاقة الكهربائية بحوالي 45 في المئة وسيتم إنشاء محطات تحلية لزيادة القدرة الإنتاجية للمياه بحوالي 350 مليون غالون امبراطوري يوميا. وبين إن أهم المشاريع الداعمة لخطة الوزارة تتمثل في محطة الزور الثانية وتم دمجها مع الثالثة وأصبحت (الزور الثانية) بقدرة انتاجية تبلغ 2700 ميغاواط ومن المتوقع تشغيل المحطة في الربع الرابع من 2025 ومحطة الخيران وقدرتها 1800 ومتوقع تشغيلها في الربع الأول من 2026 وسيتم تنفيذ المشروعين من خلال هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص. واضاف انه سيتم ايضا انشاء محطة النويصيب ضمن الإجراءات المعمول بها في الوزارة من خلال لجنة المناقصات بطاقة 3600 ميغاواط ومتوقع تشغيلها في الربع الأول من 2027 مبينا أن هناك بعض المشاريع الخاصة بتعزيز المحطات القائمة حاليا منها تعزيز محطة الصبية ب 900 ميغاواط. وقال العتيبي انه فيما يتعلق بتحلية المياه سيكون هناك ثلاث محطات للتحلية وهي الزور الشمالية بقدرة إنتاجية حوالي 150 مليون غالون والخيران بقدرة 125 مليون غالون والنويصيب بقدرة 175 مليون غالون. وأوضح أنه سيتم بناء محطات للطاقة المتجددة من خلال هيئة الشراكة ومتوقع أن يبدأ تشغيل هذه المحطات في 2026 بطاقة كهربائية تبلغ 3500 ميغاواط وهناك كذلك مشروع للألواح الضوئية على المباني الحكومية ومباني الوزارة وستكون بطاقة 1500 خلال العشر سنوات القادمة ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل هذه المشاريع في 2024. وبين أنه بحلول الربع الثاني من العام القادم 2022 سيتم تشغيل جميع محطات الوزارة بالغاز الطبيعي الوقود النظيف و”هذا له أثار جيدة على البيئة وعلى نقاوة الهواء في الكويت وسوف يكون لها أثار جيدة في الجانب البيئي” شاكرا مؤسسة البترول الوطنية لإنجاز مثل هذه المشاريع. وأكد أهمية دور ومشاركة القطاع الخاص في المشاريع القادمة للوزارة مبينا أن هناك العديد من المشاريع الخاصة بإنشاء المحطات وتحلية المياه ستكون من خلال القطاع الخاص ومتوقعا أن تكون القيمة الاستثمارية للقطاع الخاص في تلك المشاريع حوالي 3 مليارات دينار. واشار إلى ان الخطة الاستراتيجية تستهدف العمل على خفض الاستهلاك للطاقة والمياه بنسبة 30 في المئة من خلال إجراءات ستتم لخفض الاستهلاك يأتي على رأسها رفع اشتراطات كفاءة أجهزة التكييف حيث أن 70 في المئة من الاستهلاك تتم من خلال التكييف. واوضح انه سيتم الزام المباني بالعزل الحراري لخفض الاستهلاك وذلك يكون بالتنسيق مع البلدية وسيكون الإلزام بداية من مدينة المطلاع في ترخيص البناء حيث سيتم إلزام المكاتب الهندسية بتطبيق العزل الحراري. واشار الى وضع اشتراطات لترشيد المياه وتدقيق الطاقة في المباني الحكومية وإعادة تأهيلها لتكون موفرة للطاقة كما سيكون هناك مصدر اخر لتحلية المياه من البحر من خلال تحلية المياه الجوفية للحالات الطارئة. وبين انه سيكون هناك مشروع لتخزين الفائض من المياه العذبة في مكامن المياه الجوفية لإيجاد مخزون استراتيجي حيث تم تنفيذ تجربة مع معهد الأبحاث العلمية أثبتت نجاحها وسيتم تعميم هذه التجربة بشكل أكبر. واوضح أن تعديل تعرفة الكهرباء والماء سيكون أحد المحاور المستقبلية (لغير السكني) لأن القانون 20 لعام 2016 أعطى الوزارة مجالا في تعديل التعرفة موضحا أن مشاريع التحول الرقمي تشمل عدة محاور يأتي من ضمنها العدادات الذكية وستكون على رأس هذا التحول الرقمي واستكمال تنفيذ جميع معاملات الوزارة وخدماتها لتكون معاملات إلكترونية. واشار إلى أن الوزارة تولي اهتماما كبيرا للعنصر البشري وتدريبه وتأهيله ونسبة العمالة الوطنية في الوزارة تتجاوز 95 في المئة مبينا أن بعض العقود في الوزارة وهي عقود الباطن خصوصا عقود التشغيل والصيانة و”نعمل على الاستغناء عنها والاستعانة عنها بموظفين كويتيين”. أكد وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي اليوم الاحد تحديث الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالتحول الرقمي والطاقة المتجددة لخطة الوزارة للاعوام (2020 – 2030) لتتماشى مع رؤية الكويت 2035. وقال الوزير العتيبي في كلمة له خلال مؤتمر صحفي حول استراتيجية وزارة (الكهرباء) إن التعديل على بعض الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالتحول الرقمي والطاقة المتجددة جاء ليكون جزءا كبيرا من مشاريع الطاقة المستقبلية. وأضاف ان الأهداف الاستراتيجية للوزارة تقوم على تأمين خدمتي الكهرباء والماء للمستهلكين بشكل مستمر وجودة عالية اضافة للعمل وفق أسس اقتصادية خاصة بالجانب الاقتصادي في عمليات الوزارة المستقبلية. وأشار إلى ان الهدف الثالث هو التحول الرقمي للعمليات الداخلية وخدمات العملاء والرابع هو التنمية المستدامة والخامس استراتيجي وهو التميز المؤسسي والتنمية البشرية. وأفاد أن خطة الوزارة حتى 2030 يأتي في مقدمها توليد الطاقة الكهربائية وسيتم تنفيذ مشاريع بطاقة 5000 ميغاواط خلال هذه الفترة وهو ما يمثل زيادة للطاقة الكهربائية بحوالي 45 في المئة وسيتم إنشاء محطات تحلية لزيادة القدرة الإنتاجية للمياه بحوالي 350 مليون غالون امبراطوري يوميا. وبين إن أهم المشاريع الداعمة لخطة الوزارة تتمثل في محطة الزور الثانية وتم دمجها مع الثالثة وأصبحت (الزور الثانية) بقدرة انتاجية تبلغ 2700 ميغاواط ومن المتوقع تشغيل المحطة في الربع الرابع من 2025 ومحطة الخيران وقدرتها 1800 ومتوقع تشغيلها في الربع الأول من 2026 وسيتم تنفيذ المشروعين من خلال هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص. واضاف انه سيتم ايضا انشاء محطة النويصيب ضمن الإجراءات المعمول بها في الوزارة من خلال لجنة المناقصات بطاقة 3600 ميغاواط ومتوقع تشغيلها في الربع الأول من 2027 مبينا أن هناك بعض المشاريع الخاصة بتعزيز المحطات القائمة حاليا منها تعزيز محطة الصبية ب 900 ميغاواط. وقال العتيبي انه فيما يتعلق بتحلية المياه سيكون هناك ثلاث محطات للتحلية وهي الزور الشمالية بقدرة إنتاجية حوالي 150 مليون غالون والخيران بقدرة 125 مليون غالون والنويصيب بقدرة 175 مليون غالون. وأوضح أنه سيتم بناء محطات للطاقة المتجددة من خلال هيئة الشراكة ومتوقع أن يبدأ تشغيل هذه المحطات في 2026 بطاقة كهربائية تبلغ 3500 ميغاواط وهناك كذلك مشروع للألواح الضوئية على المباني الحكومية ومباني الوزارة وستكون بطاقة 1500 خلال العشر سنوات القادمة ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل هذه المشاريع في 2024. وبين أنه بحلول الربع الثاني من العام القادم 2022 سيتم تشغيل جميع محطات الوزارة بالغاز الطبيعي الوقود النظيف و”هذا له أثار جيدة على البيئة وعلى نقاوة الهواء في الكويت وسوف يكون لها أثار جيدة في الجانب البيئي” شاكرا مؤسسة البترول الوطنية لإنجاز مثل هذه المشاريع. وأكد أهمية دور ومشاركة القطاع الخاص في المشاريع القادمة للوزارة مبينا أن هناك العديد من المشاريع الخاصة بإنشاء المحطات وتحلية المياه ستكون من خلال القطاع الخاص ومتوقعا أن تكون القيمة الاستثمارية للقطاع الخاص في تلك المشاريع حوالي 3 مليارات دينار. واشار إلى ان الخطة الاستراتيجية تستهدف العمل على خفض الاستهلاك للطاقة والمياه بنسبة 30 في المئة من خلال إجراءات ستتم لخفض الاستهلاك يأتي على رأسها رفع اشتراطات كفاءة أجهزة التكييف حيث أن 70 في المئة من الاستهلاك تتم من خلال التكييف. واوضح انه سيتم الزام المباني بالعزل الحراري لخفض الاستهلاك وذلك يكون بالتنسيق مع البلدية وسيكون الإلزام بداية من مدينة المطلاع في ترخيص البناء حيث سيتم إلزام المكاتب الهندسية بتطبيق العزل الحراري. واشار الى وضع اشتراطات لترشيد المياه وتدقيق الطاقة في المباني الحكومية وإعادة تأهيلها لتكون موفرة للطاقة كما سيكون هناك مصدر اخر لتحلية المياه من البحر من خلال تحلية المياه الجوفية للحالات الطارئة. وبين انه سيكون هناك مشروع لتخزين الفائض من المياه العذبة في مكامن المياه الجوفية لإيجاد مخزون استراتيجي حيث تم تنفيذ تجربة مع معهد الأبحاث العلمية أثبتت نجاحها وسيتم تعميم هذه التجربة بشكل أكبر. واوضح أن تعديل تعرفة الكهرباء والماء سيكون أحد المحاور المستقبلية (لغير السكني) لأن القانون 20 لعام 2016 أعطى الوزارة مجالا في تعديل التعرفة موضحا أن مشاريع التحول الرقمي تشمل عدة محاور يأتي من ضمنها العدادات الذكية وستكون على رأس هذا التحول الرقمي واستكمال تنفيذ جميع معاملات الوزارة وخدماتها لتكون معاملات إلكترونية. واشار إلى أن الوزارة تولي اهتماما كبيرا للعنصر البشري وتدريبه وتأهيله ونسبة العمالة الوطنية في الوزارة تتجاوز 95 في المئة مبينا أن بعض العقود في الوزارة وهي عقود الباطن خصوصا عقود التشغيل والصيانة و”نعمل على الاستغناء عنها والاستعانة عنها بموظفين كويتيين”. ? الوكالة الدولية للطاقة تدعو إلى تسريع التحول للهيدروجين http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36681&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/economy/global/2021-10-04-1.4262555 Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT أفادت الوكالة الدولية للطاقة بأن العالم سيحتاج إلى تسريع التحول نحو الهيدروجين كمصدر للطاقة، إذا ما أرادت مختلف الدول تحقيق أهداف تصفير الانبعاثات بحلول عام 2050. وتجدر الإشارة إلى أن الهيدروجين يعد أساسياً في خطط العديد من البلدان للوصول إلى هذه الأهداف، حيث إنه وقود لا ينتج عنه انبعاثات كربونية، شريطة أن تكون الكهرباء المستخدمة نظيفة. ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن مراجعة صادرة عن وكالة الطاقة، ومقرها باريس، أمس، أن تصنيع وتركيب المحللات الكهربائية، وهي الأجهزة اللازمة لتكسير الماء إلى هيدروجين وأكسجين- يمضي ببطء، وهو ما قد يقوض أهداف الانبعاثات حول العالم. وإذا ما تم الانتهاء من جميع المشاريع المخطط لها، فإن إمدادات الهيدروجين العالمية ستصل إلى ثمانية ملايين طن بحلول عام 2030. ورغم أن هذا يمثل زيادة ضخمة عن مستوى إنتاج اليوم، الذي يقل عن 50 ألف طن، فإنه أقل بكثير من الـ 80 مليون طن التي تقول وكالة الطاقة إن هناك حاجة للوصول إليها بحلول عام 2030 لوضع العالم على خطى تحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050. ولفتت الوكالة إلى أن صانعي السياسات بحاجة إلى تحويل تركيزهم من تأمين إمدادات الهيدروجين إلى تعزيز الطلب. وأضافت أن هناك حاجة لبناء مرافق للتخزين والنقل والشحن. وأوضحت الوكالة أن تكلفة إنتاج الهيدروجين من مصادر الطاقة المتجددة في المناطق التي تسطع فيها الشمس وتهب عليها العواصف بشكل خاص قد تصل إلى 1.30 دولار لكل كيلوجرام بحلول عام 2030. واعتماداً على أسعار الغاز في كل منطقة، فإن تكلفة إنتاج الهيدروجين من الغاز تتراوح من 0.50 دولار إلى 1.70 دولار للكيلوغرام. أفادت الوكالة الدولية للطاقة بأن العالم سيحتاج إلى تسريع التحول نحو الهيدروجين كمصدر للطاقة، إذا ما أرادت مختلف الدول تحقيق أهداف تصفير الانبعاثات بحلول عام 2050. وتجدر الإشارة إلى أن الهيدروجين يعد أساسياً في خطط العديد من البلدان للوصول إلى هذه الأهداف، حيث إنه وقود لا ينتج عنه انبعاثات كربونية، شريطة أن تكون الكهرباء المستخدمة نظيفة. ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن مراجعة صادرة عن وكالة الطاقة، ومقرها باريس، أمس، أن تصنيع وتركيب المحللات الكهربائية، وهي الأجهزة اللازمة لتكسير الماء إلى هيدروجين وأكسجين- يمضي ببطء، وهو ما قد يقوض أهداف الانبعاثات حول العالم. وإذا ما تم الانتهاء من جميع المشاريع المخطط لها، فإن إمدادات الهيدروجين العالمية ستصل إلى ثمانية ملايين طن بحلول عام 2030. ورغم أن هذا يمثل زيادة ضخمة عن مستوى إنتاج اليوم، الذي يقل عن 50 ألف طن، فإنه أقل بكثير من الـ 80 مليون طن التي تقول وكالة الطاقة إن هناك حاجة للوصول إليها بحلول عام 2030 لوضع العالم على خطى تحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050. ولفتت الوكالة إلى أن صانعي السياسات بحاجة إلى تحويل تركيزهم من تأمين إمدادات الهيدروجين إلى تعزيز الطلب. وأضافت أن هناك حاجة لبناء مرافق للتخزين والنقل والشحن. وأوضحت الوكالة أن تكلفة إنتاج الهيدروجين من مصادر الطاقة المتجددة في المناطق التي تسطع فيها الشمس وتهب عليها العواصف بشكل خاص قد تصل إلى 1.30 دولار لكل كيلوجرام بحلول عام 2030. واعتماداً على أسعار الغاز في كل منطقة، فإن تكلفة إنتاج الهيدروجين من الغاز تتراوح من 0.50 دولار إلى 1.70 دولار للكيلوغرام. ? أسبوع الطاقة الكوري في دبي يجذب 250 لقاء شراكة محتملة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36680&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/economy/uae/2021-10-04-1.4262416 Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT ينظم مجموعة من الشركات الكبيرة الكورية الجنوبية اللاعبة في مجال منتجات وخدمات الطاقة الشمسية والتحول الرقمي وتكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة عرض منتجاتها وخدماتها في أسبوع مخصص للطاقة الكورية، خلال الفترة من 3 إلى 7 أكتوبر في دبي، وقد حقق أسبوع الطاقة الكوري في الإمارات قوة جذب كبيرة بأكثر من 250 لقاء معداً مسبقاً مع كيانات حكومية وشركات خاصة في وقت مبكر إلى درجة كافية، ما يشير إلى الرواج والطلب المتزايد على المنتجات والخدمات الكورية في مجال مصادر الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الرقمية. يهدف المشاركون في أسبوع الطاقة الكوري (www.koreaenergyweekuae.com) إلى الاستفادة من إمكانات السوق المتنامي بطريقة متضاعفة في مجال مصادر الطاقة المتجددة في الإمارات العربية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي صدارتها الطاقة الشمسية بنصيبها من خليط الطاقة الإقليمي المقدر بأن يصل إلى نسبة 20.6 في المائة قبل عام 2035 مقارنة بنسبة 5.6% في عام 2016. وقال تشوي وون، رئيس معهد تطوير مشروع وادي الطاقة (EVEDI) في كوريا، وهو أحد منظمي الحدث: «تتمتع كوريا والإمارات العربية بعلاقات ثنائية قوية لأكثر من أربعين عاماً. وتتمثل ذروة هذه العلاقة في إنجاز تحالف كوريا- الإمارات لعقد بناء أول محطة نووية في العالم العربي: محطة براكة للطاقة النووية. وفي الوقت الذي تسير فيه العلاقات بين الحكومتين على وتيرة قوية، تغزو الشركات الكورية الخاصة أيضاً على نحو متزايد السوق الإماراتي والشرق أوسطي والشمال أفريقي، للاستفادة من إمكانات العمل في المشروعات الخاصة بالتكنولوجيا ومصادر الطاقة المتجددة». وبالإضافة إلى معهد تطوير مشروع وادي الطاقة، تقوم على تنظيم أسبوع الطاقة الكوري في الإمارات وزارة التجارة الكورية، والصناعة والطاقة (MOTIE)، جيولانامدو، جيونام تكنوبارك، كوريا، إنترفايرز كوريا، وفيريفاير ومقرها دبي. الشريك الرئيسي للحدث هو جمعية الطاقة الشمسية بالشرق الأوسط (MESIA). تقول دينيسا فاينيز، الأمينة العامة لجمعية الطاقة الشمسية بالشرق الأوسط: «تتصدر الطاقة الشمسية استثمارات الطاقة المتجددة في المنطقة، وهذه التطورات الكبيرة في البنية التحتية للاقتصاد الدائري تقدم سوقاً ضخماً لحلول تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة وخدمات ومنتجات دعم الطاقة الشمسية. والمستوى العالي من اهتمام الكيانات الحكومية الإماراتية، ومعها المنظمون والشركات الخاصة، بأسبوع الطاقة الكوري في الإمارات هو انعكاس لطلب السوق على منتجات وحلول هي الأحدث والأكثر جدة». وقد ذكر تقرير استشرافي لآفاق الطاقة الشمسية صادر عن الجمعية، مستشهداً بالمنظمة البحثية بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة (BNEF) أن قدرة الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمكن أن تصل إلى 8309 ميغاواط قبل عام 2022 مع قيام المنطقة بإضافة المزيد من مشروعات الطاقة المتجددة على نحو ثابت. كما استشهد التقرير بتوقعات شركة فروست آند سوليفان بأنه قبل عام 2025 يمكن أن يصل حجم الاستثمارات الإضافية في مشروعات الطاقة الشمسية إلى 182.3 مليار دولار أمريكي. كما أن الطلب على تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة يتصاعد بما أن استراتيجية الإمارات في الثورة الصناعية الرابعة تهدف إلى أن تتخذ البلاد وضعها مركزاً عالمياً للابتكار وتكنولوجيا المستقبل. يقول جين جوشوا مدير فيريفاير: «أسبوع الطاقة الكوري في الإمارات هو الأول في سلسلة من معارض التكنولوجيا الكورية والحلول المستدامة يجري الإعداد لها. ودولة الإمارات العربية هي منصة انطلاقنا في ضوء استثمارات البلد المتنامية في مجال الاستدامة والابتكار والتزامات الحكومة على مستوى السياسة بالطاقة الخضراء ومستقبل محايد للكربون». تتصور استراتيجية الطاقة الإماراتية لعام 2050 توليد 50% من احتياجاتها من الطاقة من مصادر طاقة نظيفة عن طريق الاستثمار بمعدل 600 مليار دولار أمريكي، بنسبة 44% من المشروعات في مجال مصادر الطاقة المتجددة. لقد تجاوزت الإمارات بالفعل منعطف التسعة في المائة من الطاقة الخضراء بحد أقصى في عام 2020. كما أن الإمارات هي مقر أكبر محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في العالم في أبوظبي: محطة الظفرة للطاقة الشمسية. وفي دبي، يُعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم بناء على نموذج منتج الطاقة المستقل (IPP). ينظم مجموعة من الشركات الكبيرة الكورية الجنوبية اللاعبة في مجال منتجات وخدمات الطاقة الشمسية والتحول الرقمي وتكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة عرض منتجاتها وخدماتها في أسبوع مخصص للطاقة الكورية، خلال الفترة من 3 إلى 7 أكتوبر في دبي، وقد حقق أسبوع الطاقة الكوري في الإمارات قوة جذب كبيرة بأكثر من 250 لقاء معداً مسبقاً مع كيانات حكومية وشركات خاصة في وقت مبكر إلى درجة كافية، ما يشير إلى الرواج والطلب المتزايد على المنتجات والخدمات الكورية في مجال مصادر الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الرقمية. يهدف المشاركون في أسبوع الطاقة الكوري (www.koreaenergyweekuae.com) إلى الاستفادة من إمكانات السوق المتنامي بطريقة متضاعفة في مجال مصادر الطاقة المتجددة في الإمارات العربية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي صدارتها الطاقة الشمسية بنصيبها من خليط الطاقة الإقليمي المقدر بأن يصل إلى نسبة 20.6 في المائة قبل عام 2035 مقارنة بنسبة 5.6% في عام 2016. وقال تشوي وون، رئيس معهد تطوير مشروع وادي الطاقة (EVEDI) في كوريا، وهو أحد منظمي الحدث: «تتمتع كوريا والإمارات العربية بعلاقات ثنائية قوية لأكثر من أربعين عاماً. وتتمثل ذروة هذه العلاقة في إنجاز تحالف كوريا- الإمارات لعقد بناء أول محطة نووية في العالم العربي: محطة براكة للطاقة النووية. وفي الوقت الذي تسير فيه العلاقات بين الحكومتين على وتيرة قوية، تغزو الشركات الكورية الخاصة أيضاً على نحو متزايد السوق الإماراتي والشرق أوسطي والشمال أفريقي، للاستفادة من إمكانات العمل في المشروعات الخاصة بالتكنولوجيا ومصادر الطاقة المتجددة». وبالإضافة إلى معهد تطوير مشروع وادي الطاقة، تقوم على تنظيم أسبوع الطاقة الكوري في الإمارات وزارة التجارة الكورية، والصناعة والطاقة (MOTIE)، جيولانامدو، جيونام تكنوبارك، كوريا، إنترفايرز كوريا، وفيريفاير ومقرها دبي. الشريك الرئيسي للحدث هو جمعية الطاقة الشمسية بالشرق الأوسط (MESIA). تقول دينيسا فاينيز، الأمينة العامة لجمعية الطاقة الشمسية بالشرق الأوسط: «تتصدر الطاقة الشمسية استثمارات الطاقة المتجددة في المنطقة، وهذه التطورات الكبيرة في البنية التحتية للاقتصاد الدائري تقدم سوقاً ضخماً لحلول تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة وخدمات ومنتجات دعم الطاقة الشمسية. والمستوى العالي من اهتمام الكيانات الحكومية الإماراتية، ومعها المنظمون والشركات الخاصة، بأسبوع الطاقة الكوري في الإمارات هو انعكاس لطلب السوق على منتجات وحلول هي الأحدث والأكثر جدة». وقد ذكر تقرير استشرافي لآفاق الطاقة الشمسية صادر عن الجمعية، مستشهداً بالمنظمة البحثية بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة (BNEF) أن قدرة الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمكن أن تصل إلى 8309 ميغاواط قبل عام 2022 مع قيام المنطقة بإضافة المزيد من مشروعات الطاقة المتجددة على نحو ثابت. كما استشهد التقرير بتوقعات شركة فروست آند سوليفان بأنه قبل عام 2025 يمكن أن يصل حجم الاستثمارات الإضافية في مشروعات الطاقة الشمسية إلى 182.3 مليار دولار أمريكي. كما أن الطلب على تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة يتصاعد بما أن استراتيجية الإمارات في الثورة الصناعية الرابعة تهدف إلى أن تتخذ البلاد وضعها مركزاً عالمياً للابتكار وتكنولوجيا المستقبل. يقول جين جوشوا مدير فيريفاير: «أسبوع الطاقة الكوري في الإمارات هو الأول في سلسلة من معارض التكنولوجيا الكورية والحلول المستدامة يجري الإعداد لها. ودولة الإمارات العربية هي منصة انطلاقنا في ضوء استثمارات البلد المتنامية في مجال الاستدامة والابتكار والتزامات الحكومة على مستوى السياسة بالطاقة الخضراء ومستقبل محايد للكربون». تتصور استراتيجية الطاقة الإماراتية لعام 2050 توليد 50% من احتياجاتها من الطاقة من مصادر طاقة نظيفة عن طريق الاستثمار بمعدل 600 مليار دولار أمريكي، بنسبة 44% من المشروعات في مجال مصادر الطاقة المتجددة. لقد تجاوزت الإمارات بالفعل منعطف التسعة في المائة من الطاقة الخضراء بحد أقصى في عام 2020. كما أن الإمارات هي مقر أكبر محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في العالم في أبوظبي: محطة الظفرة للطاقة الشمسية. وفي دبي، يُعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم بناء على نموذج منتج الطاقة المستقل (IPP). ? بوريس جونسون يتعهد: كل كهرباء بريطانيا ستأتى من مصادر متجددة بحلول 2035 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36679&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.youm7.com/story/2021/10/4/%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%B3-%D8%AC%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%88% Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT قالت صحيفة "التايمز" البريطانية إن رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون سيعلن هذا الأسبوع أن كل الكهرباء في بريطانيا ستأتي من مصادر متجددة بحلول عام 2035، حيث يسعى لتقليل اعتماد البلاد على الغاز وأنواع الوقود الأحفوري الأخرى. وسيستخدم رئيس الوزراء خطابه في المؤتمر لإلزام حزبه بخطط لزيادة الاستثمار في الطاقة المتجددة والنووية بشكل كبير حيث تواجه بريطانيا أزمة ناجمة عن ارتفاع أسعار الغاز. ومن المتوقع أن يجادل بأن أخذ كل الكهرباء من المصادر الخضراء سيكون خطوة مهمة نحو طموح الحكومة للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 ، وتقليل التعرض لتقلبات أسعار الغاز. وولدت مصادر الطاقة المتجددة 43 في المائة من احتياجات الكهرباء لبريطانيا العام الماضي. وتستضيف المملكة المتحدة قمة المناخ الدولى "كوب 26" فى جلاسكو الشهر المقبل. وبدأ سائقو الجيش البريطاني اليوم الاثنين في توصيل الإمدادات إلى محطات البنزين المحاصرة في المملكة المتحدة التي تعاني من أزمة وقود. ونشر حوالي 200 عسكري - نصفهم سائقون - في عملية إسكالين، على الرغم من إصرار الوزراء على أن الوضع في المضخات يتحسن. وقالت وسائل الإعلام البريطانية إن القوات، التي كانت في حالة تأهب منذ بداية الأسبوع الماضي ، ستتركز في البداية في لندن والجنوب الشرقي، حيث لا يزال هناك أسوأ نقص. ومن بينهم أعضاء من فوج الدعم اللوجستي الثالث الذين كانوا يتدربون مع شركة "هويرز" للخدمات اللوجستية لصناعة البترول في ثورك في إسيكس. وواجه أعضاء البرلمان انتقادات لعدم إرسالهم في وقت مبكر بعد موجة من الشراء بدافع الذعر، مدفوعة بتقارير عن تضرر الإمدادات إلى محطات الوقود، مما أدى إلى فوضى في محطات الوقود. قالت صحيفة "التايمز" البريطانية إن رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون سيعلن هذا الأسبوع أن كل الكهرباء في بريطانيا ستأتي من مصادر متجددة بحلول عام 2035، حيث يسعى لتقليل اعتماد البلاد على الغاز وأنواع الوقود الأحفوري الأخرى. وسيستخدم رئيس الوزراء خطابه في المؤتمر لإلزام حزبه بخطط لزيادة الاستثمار في الطاقة المتجددة والنووية بشكل كبير حيث تواجه بريطانيا أزمة ناجمة عن ارتفاع أسعار الغاز. ومن المتوقع أن يجادل بأن أخذ كل الكهرباء من المصادر الخضراء سيكون خطوة مهمة نحو طموح الحكومة للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 ، وتقليل التعرض لتقلبات أسعار الغاز. وولدت مصادر الطاقة المتجددة 43 في المائة من احتياجات الكهرباء لبريطانيا العام الماضي. وتستضيف المملكة المتحدة قمة المناخ الدولى "كوب 26" فى جلاسكو الشهر المقبل. وبدأ سائقو الجيش البريطاني اليوم الاثنين في توصيل الإمدادات إلى محطات البنزين المحاصرة في المملكة المتحدة التي تعاني من أزمة وقود. ونشر حوالي 200 عسكري - نصفهم سائقون - في عملية إسكالين، على الرغم من إصرار الوزراء على أن الوضع في المضخات يتحسن. وقالت وسائل الإعلام البريطانية إن القوات، التي كانت في حالة تأهب منذ بداية الأسبوع الماضي ، ستتركز في البداية في لندن والجنوب الشرقي، حيث لا يزال هناك أسوأ نقص. ومن بينهم أعضاء من فوج الدعم اللوجستي الثالث الذين كانوا يتدربون مع شركة "هويرز" للخدمات اللوجستية لصناعة البترول في ثورك في إسيكس. وواجه أعضاء البرلمان انتقادات لعدم إرسالهم في وقت مبكر بعد موجة من الشراء بدافع الذعر، مدفوعة بتقارير عن تضرر الإمدادات إلى محطات الوقود، مما أدى إلى فوضى في محطات الوقود. إسبانيا وفرنسا واليونان تطالب بتحرك على مستوى الاتحاد الأوروبي لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36678&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=05102021&id=336dba77-2476-4cf3-9ed1-0fa70bf1702a Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT دعت إسبانيا وفرنسا واليونان اليوم الاثنين إلى تحرك جماعي على مستوى الاتحاد الأوروبي لمواجهة الارتفاع السريع لأسعار الطاقة، مشددة على ضرورة جعل المواطنين مستعدين للانتقال من الاعتماد على الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة. وقالت وزيرة المالية الإسبانية "هذه ليست مشكلة يمكن التعامل معها على المستوى الوطني فقط... نحتاج إلى تنسيق أوروبي للتعامل معها". يأتي ذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الجملة للغاز الطبيعي في أوروبا خلال الشهور الأخيرة، وارتفاع أسعار الكهرباء بشدة، ليعاني منه المستهلكون في الكثير من الدول الأوروبية. وعلى صعيد متصل، بحث وزراء مالية منطقة اليورو في اجتماعهم في لوكسمبورج اليوم الاثنين، ردودهم الوطنية حتى الآن – وتعتزم فرنسا وإيطاليا واليونان وإسبانيا التخفيف عن الأسر التي تحتاج للرعاية - وناقشوا ما إذا كانوا سيتخذون إجراءات معا. وشدد مسؤولو الاتحاد الأوروبي ووزراءه على أن الارتفاع مؤقت، لكن المسألة مرتبطة بالمناقشات الحساسة حول الاعتماد على الطاقة من روسيا وكيفية المضي قدما في التحول إلى الطاقة المتجددة. وقال مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات" الأسبوع الماضي إن معدل التضخم السنوي في الـ19 دولة التي تستخدم اليورو ارتفع إلى 4ر3 % في أيلول/سبتمبر، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى الزيادة في أسعار الطاقة. وكانت آخر مرة ارتفع التضخم فيها بهذا المعدل في أيلول/سبتمبر 2008. وارتفع سعر الجملة للغاز الطبيعي لشهور كما ارتفعت أسعار الكهرباء بشكل كبير فيما شعر المستهلكون بآثار ذلك في الكثير من الدول. وارتفعت أسعار الطاقة بنسبة 4ر17 % على أساس سنوي في أيلول/سبتمبر، وفقا لتقديرات يوروستات. ويخشى الكثيرون من أن التغييرات يمكن أن تدفع الأسر الأكثر عرضة للخطر إلى فقر في الطاقة في أشهر الشتاء المقبلة، مما قد يؤثر سلبا على أهداف المناخ التي وضعها الاتحاد الأوروبي. ويخشى الكثيرون من أن تدفع هذه التغييرات الأسر الضعيفة إلى حرمانهم من الطاقة في الأشهر الباردة المقبلة، مما قد يؤدي إلى رد فعل عنيف ضد الأهداف المناخية للاتحاد الأوروبي. وتريد حكومة كالفينو إقامة احتياطي غاز مشترك للاتحاد الأوروبي - وهو أمر يقول الخبراء إنه سيخفف الضغط - واتخاذ موقف أكثر حزما بشأن موردي الغاز الدوليين المشتبه في قيامهم بالمضاربات . ويتهم البعض شركة جازبروم الروسية بشحن المزيد من الغاز الطبيعي - المستخدم في التدفئة وإنتاج الكهرباء - أكثر مما تقوم به حاليا . وقد تسعى إلى زيادة ارتفاع الأسعار ، أو حتى حشد الضغط لجعل خط أنابيب نورد ستريم 2 الجديد يعمل بكامل طاقته ، حسبما زعموا. وفي الفترة التي سبقت الاجتماع، تحدث وزير الطاقة في لوكسمبورج كلود تورميس عن القضاء على "سلوك المضاربة المتطرف لبعض التجار". وقال إن روسيا لا تحتاج إلى نورد ستريم 2 لتوصيل المزيد من الغاز إلى أوروبا: "هذه حقيقة". وقال وزير المالية الفرنسى برونو لو مير ان المزيد من الاستثمارات فى الطاقة النووية - المثيرة للجدل للغاية مع الدول الاعضاء بما فيها ألمانيا - ستساعد في ذلك قائلا " إننا لا نريد الاعتماد على الامدادات القادمة من الدول الأنبية " . وتعمل المفوضية الأوروبية على نشر دليل للدول الأعضاء لمعالجة المشكلة. ومن المتوقع أن ينشر هذا الدليل في الأسابيع المقبلة. ومن المقرر أن يناقش قادة الاتحاد الأوروبي هذا الأمر في قمة تعقد في 21 و22 تشرين أول/اكتوبر الجاري. ورفضت المفوضية الافصاح عما يمكن أن يأتى فى " جعبتها " من الاجراءات الخاصة بها اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي . وقال مفوض الاقتصاد باولو جنتيلوني إن "المناقشات جارية". ويرى البنك المركزي الأوروبي أن ارتفاع التضخم هو نتيجة مؤقتة للعودة إلى النمو الاقتصادي القوي، من بين أمور أخرى، مع مرور أسوأ حالات جائحة كورونا، ويتوقع أن ينخفض المعدل في الوقت المناسب. دعت إسبانيا وفرنسا واليونان اليوم الاثنين إلى تحرك جماعي على مستوى الاتحاد الأوروبي لمواجهة الارتفاع السريع لأسعار الطاقة، مشددة على ضرورة جعل المواطنين مستعدين للانتقال من الاعتماد على الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة. وقالت وزيرة المالية الإسبانية "هذه ليست مشكلة يمكن التعامل معها على المستوى الوطني فقط... نحتاج إلى تنسيق أوروبي للتعامل معها". يأتي ذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الجملة للغاز الطبيعي في أوروبا خلال الشهور الأخيرة، وارتفاع أسعار الكهرباء بشدة، ليعاني منه المستهلكون في الكثير من الدول الأوروبية. وعلى صعيد متصل، بحث وزراء مالية منطقة اليورو في اجتماعهم في لوكسمبورج اليوم الاثنين، ردودهم الوطنية حتى الآن – وتعتزم فرنسا وإيطاليا واليونان وإسبانيا التخفيف عن الأسر التي تحتاج للرعاية - وناقشوا ما إذا كانوا سيتخذون إجراءات معا. وشدد مسؤولو الاتحاد الأوروبي ووزراءه على أن الارتفاع مؤقت، لكن المسألة مرتبطة بالمناقشات الحساسة حول الاعتماد على الطاقة من روسيا وكيفية المضي قدما في التحول إلى الطاقة المتجددة. وقال مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات" الأسبوع الماضي إن معدل التضخم السنوي في الـ19 دولة التي تستخدم اليورو ارتفع إلى 4ر3 % في أيلول/سبتمبر، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى الزيادة في أسعار الطاقة. وكانت آخر مرة ارتفع التضخم فيها بهذا المعدل في أيلول/سبتمبر 2008. وارتفع سعر الجملة للغاز الطبيعي لشهور كما ارتفعت أسعار الكهرباء بشكل كبير فيما شعر المستهلكون بآثار ذلك في الكثير من الدول. وارتفعت أسعار الطاقة بنسبة 4ر17 % على أساس سنوي في أيلول/سبتمبر، وفقا لتقديرات يوروستات. ويخشى الكثيرون من أن التغييرات يمكن أن تدفع الأسر الأكثر عرضة للخطر إلى فقر في الطاقة في أشهر الشتاء المقبلة، مما قد يؤثر سلبا على أهداف المناخ التي وضعها الاتحاد الأوروبي. ويخشى الكثيرون من أن تدفع هذه التغييرات الأسر الضعيفة إلى حرمانهم من الطاقة في الأشهر الباردة المقبلة، مما قد يؤدي إلى رد فعل عنيف ضد الأهداف المناخية للاتحاد الأوروبي. وتريد حكومة كالفينو إقامة احتياطي غاز مشترك للاتحاد الأوروبي - وهو أمر يقول الخبراء إنه سيخفف الضغط - واتخاذ موقف أكثر حزما بشأن موردي الغاز الدوليين المشتبه في قيامهم بالمضاربات . ويتهم البعض شركة جازبروم الروسية بشحن المزيد من الغاز الطبيعي - المستخدم في التدفئة وإنتاج الكهرباء - أكثر مما تقوم به حاليا . وقد تسعى إلى زيادة ارتفاع الأسعار ، أو حتى حشد الضغط لجعل خط أنابيب نورد ستريم 2 الجديد يعمل بكامل طاقته ، حسبما زعموا. وفي الفترة التي سبقت الاجتماع، تحدث وزير الطاقة في لوكسمبورج كلود تورميس عن القضاء على "سلوك المضاربة المتطرف لبعض التجار". وقال إن روسيا لا تحتاج إلى نورد ستريم 2 لتوصيل المزيد من الغاز إلى أوروبا: "هذه حقيقة". وقال وزير المالية الفرنسى برونو لو مير ان المزيد من الاستثمارات فى الطاقة النووية - المثيرة للجدل للغاية مع الدول الاعضاء بما فيها ألمانيا - ستساعد في ذلك قائلا " إننا لا نريد الاعتماد على الامدادات القادمة من الدول الأنبية " . وتعمل المفوضية الأوروبية على نشر دليل للدول الأعضاء لمعالجة المشكلة. ومن المتوقع أن ينشر هذا الدليل في الأسابيع المقبلة. ومن المقرر أن يناقش قادة الاتحاد الأوروبي هذا الأمر في قمة تعقد في 21 و22 تشرين أول/اكتوبر الجاري. ورفضت المفوضية الافصاح عما يمكن أن يأتى فى " جعبتها " من الاجراءات الخاصة بها اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي . وقال مفوض الاقتصاد باولو جنتيلوني إن "المناقشات جارية". ويرى البنك المركزي الأوروبي أن ارتفاع التضخم هو نتيجة مؤقتة للعودة إلى النمو الاقتصادي القوي، من بين أمور أخرى، مع مرور أسوأ حالات جائحة كورونا، ويتوقع أن ينخفض المعدل في الوقت المناسب. ? 48 خبيرا من 12 دولة في برنامج "الأمن النووي" بجامعة نايف http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36677&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.al-madina.com/article/754046/%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA/48-%D8%AE%D8%A8%D9%8A% Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT تستضيف جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية خلال الفترة من 3 إلى 14 أكتوبر الحالي أعمال برنامج (المدرسة الدولية للأمن النووي للدول الناطقة باللغة العربية) التي تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتعاون مع الجامعة وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية السعودية. وفي افتتاح المدرسة التي تنظم عبر الاتصال المرئي ألقى كل من وكيل الجامعة للعلاقات الخارجية، ومدير إدارة التعاون الدولي بالوكالة كلمتين أكدا فيها أهمية استمرار الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين لتعزيز التعاون العربي الدولي في مجالات الأمن النووي، كما أوضحا أن المدرسة تقدم نظرة عامة مكثفة عن الأمن النووي تستهدف المهنيين المبتدئين في المؤسسات التي تعنى بالأمن النووي أو ذات العلاقة في بلدانهم الأم الناطقة باللغة العربية. ويشارك في أعمال المدرسة 48 متخصصًا من 12 دولة. وتهدف المدرسة إلى تزويد المستهدفين بالمعارف والمفاهيم الأساسية للأمن النووي والضرورية للتعرف على المتطلبات الدولية في هذا المجال بالإضافة للتدابير الواجب اتخاذها بهدف تنفيذ الالتزامات بموجب الإطار القانوني الدولي للأمن النووي. وتركز محاور المدرسة على :الإطار القانوني الدولي الداعم للأمن النووي، وتهديدات الأمن النووي وتدابير التصدي لها، وأدوات وطرق الحماية المادية في المرافق النووية، لتهديدات والمخاطر وبنية الكشف وخطة الاستجابة للمواد الخارجة عن الرقابة التنظيمية، وأدوات الكشف عن الإشعاع وإستراتيجيات وتقنيات الكشف، وأمن نقل المواد النووية والمواد المشعة الأخرى، والأدلة الجنائية النووية وإدارة مسرح الجريمة الإشعاعية، وثقافة الأمن النووي، وأمن الحاسوب والمعلومات، والأمن في الأحداث العامة الكبرى، وتدابير لتنمية الموارد البشرية على المستوى الوطني بشكل منهجي في مجال الأمن النووي، بالإضافة إلى تمارين عملية مصممة لدمج المعرفة المكتسبة في التخطيط والإجراءات الوطنية للحماية من التهديدات الموجهة ضد الأمن النووي. يشار إلى أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية أولت موضوع الأمن النووي أهمية وعناية خاصة حيث أفردت حيزاً كبيراً من نشاطاتها لهذا الموضوع فقامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات حول هذا الموضوع، كما أصدر مركز البحوث الأمنية في الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال الأمن النووي إضافة إلى مناقشة (38) رسالة ماجستير ودكتوراه من خلال كليات الجامعة إضافة إلى التعاون المثمر والمتطور بين الجامعة والوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار مذكرة التفاهم العلمي الموقعة بين الجانبين. وقد نفذت الجامعة مؤخراً العديد من المناشط التدريبية والعلمية ذات العلاقة بالأمن النووي منها دورات حول (مكافحة الإرهاب النووي: أمن وحماية المواد المشعة) و (المفاهيم الحقيقية للأخطار النووية) و (الأخطار البيولوجية والنووية) و (إستراتيجية الأمن النووي في الدول العربية). تستضيف جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية خلال الفترة من 3 إلى 14 أكتوبر الحالي أعمال برنامج (المدرسة الدولية للأمن النووي للدول الناطقة باللغة العربية) التي تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتعاون مع الجامعة وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية السعودية. وفي افتتاح المدرسة التي تنظم عبر الاتصال المرئي ألقى كل من وكيل الجامعة للعلاقات الخارجية، ومدير إدارة التعاون الدولي بالوكالة كلمتين أكدا فيها أهمية استمرار الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين لتعزيز التعاون العربي الدولي في مجالات الأمن النووي، كما أوضحا أن المدرسة تقدم نظرة عامة مكثفة عن الأمن النووي تستهدف المهنيين المبتدئين في المؤسسات التي تعنى بالأمن النووي أو ذات العلاقة في بلدانهم الأم الناطقة باللغة العربية. ويشارك في أعمال المدرسة 48 متخصصًا من 12 دولة. وتهدف المدرسة إلى تزويد المستهدفين بالمعارف والمفاهيم الأساسية للأمن النووي والضرورية للتعرف على المتطلبات الدولية في هذا المجال بالإضافة للتدابير الواجب اتخاذها بهدف تنفيذ الالتزامات بموجب الإطار القانوني الدولي للأمن النووي. وتركز محاور المدرسة على :الإطار القانوني الدولي الداعم للأمن النووي، وتهديدات الأمن النووي وتدابير التصدي لها، وأدوات وطرق الحماية المادية في المرافق النووية، لتهديدات والمخاطر وبنية الكشف وخطة الاستجابة للمواد الخارجة عن الرقابة التنظيمية، وأدوات الكشف عن الإشعاع وإستراتيجيات وتقنيات الكشف، وأمن نقل المواد النووية والمواد المشعة الأخرى، والأدلة الجنائية النووية وإدارة مسرح الجريمة الإشعاعية، وثقافة الأمن النووي، وأمن الحاسوب والمعلومات، والأمن في الأحداث العامة الكبرى، وتدابير لتنمية الموارد البشرية على المستوى الوطني بشكل منهجي في مجال الأمن النووي، بالإضافة إلى تمارين عملية مصممة لدمج المعرفة المكتسبة في التخطيط والإجراءات الوطنية للحماية من التهديدات الموجهة ضد الأمن النووي. يشار إلى أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية أولت موضوع الأمن النووي أهمية وعناية خاصة حيث أفردت حيزاً كبيراً من نشاطاتها لهذا الموضوع فقامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات حول هذا الموضوع، كما أصدر مركز البحوث الأمنية في الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال الأمن النووي إضافة إلى مناقشة (38) رسالة ماجستير ودكتوراه من خلال كليات الجامعة إضافة إلى التعاون المثمر والمتطور بين الجامعة والوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار مذكرة التفاهم العلمي الموقعة بين الجانبين. وقد نفذت الجامعة مؤخراً العديد من المناشط التدريبية والعلمية ذات العلاقة بالأمن النووي منها دورات حول (مكافحة الإرهاب النووي: أمن وحماية المواد المشعة) و (المفاهيم الحقيقية للأخطار النووية) و (الأخطار البيولوجية والنووية) و (إستراتيجية الأمن النووي في الدول العربية). أوروبا تفكر في العودة للاعتماد على الطاقة النووية بعد أزمة الغاز الطبيعي http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36676&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://gate.ahram.org.eg/News/2985636.aspx Tue, 05 Oct 2021 00:00:00 GMT تبرز الطاقة النووية الآن كخيار مساعد أخضر للطاقات المتجددة في أوروبا وللمساعدة في تقليص الاعتماد على الإمدادات الأجنبية من الغاز الطبيعي، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء. أدت الهرولة العالمية إلى تأمين الغاز قبيل حلول فصل الشتاء إلى ارتفاع الأسعار، مما دفع السياسيين في بريطانيا للتحول للطاقة النووية لضمان أمن الطاقة، لكن الغاز يشكل جزءًا كبيرًا من خليط الكهرباء والاستغناء عنه لن يكون سهلًا. أضافت بلومبرج أن فرنسا تجمع في الاستخدام بين الطاقة الذرية والطاقة المتجددة وهذا يجعلها أقل اعتمادا على واردات الغاز، لكن ارتفاع أسعار الكهرباء دفع البلاد لأن تطالب بأن تكون أوروبا أقل اعتمادا على واردات الغاز. تبرز الطاقة النووية الآن كخيار مساعد أخضر للطاقات المتجددة في أوروبا وللمساعدة في تقليص الاعتماد على الإمدادات الأجنبية من الغاز الطبيعي، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء. أدت الهرولة العالمية إلى تأمين الغاز قبيل حلول فصل الشتاء إلى ارتفاع الأسعار، مما دفع السياسيين في بريطانيا للتحول للطاقة النووية لضمان أمن الطاقة، لكن الغاز يشكل جزءًا كبيرًا من خليط الكهرباء والاستغناء عنه لن يكون سهلًا. أضافت بلومبرج أن فرنسا تجمع في الاستخدام بين الطاقة الذرية والطاقة المتجددة وهذا يجعلها أقل اعتمادا على واردات الغاز، لكن ارتفاع أسعار الكهرباء دفع البلاد لأن تطالب بأن تكون أوروبا أقل اعتمادا على واردات الغاز. ? رئيس السلفادور يُلمح إلى مزرعة تعدين بيتكوين بالطاقة الحرارية الأرضية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36675&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://ar.cointelegraph.com/news/el-salvador-president-teases-geothermal-bitcoin-mining-farm Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT شارك الرئيس السلفادوري نجيب بوكيلي مقطع فيديو يُظهر التقدم الواضح في محطة تعدين بيتكوين (BTC) في البلاد والتي تعمل بالطاقة الحرارية الأرضية البركانية. يُظهر الفيديو نظرة عامة على منشأة لتوليد الطاقة، حيث يقوم الفنيون بتمكين منصات تعدين العملات المشفرة. لم يشرح بوكيلي كثيرًا عن العملية الموضحة في الفيديو، فقط كتب "الخطوات الأولى" بعلامة بيتكوين جنبًا إلى جنب مع الرموز التعبيرية التي تصور بركانًا وعلم السلفادور الوطني. يأتي هذا المنشور بعد أشهر من إعلان بوكيلي عن خطط لبناء منشأة تعدين بيتكوين تعمل بالطاقة الحرارية الأرضية. حيث قال الرئيس في يونيو إنه سيصدر تعليماته لشركة الكهرباء المملوكة للدولة LaGeo لإدارة محطة تعدين بيتكوين تعمل بالطاقة وتكون "رخيصة جدًا ونظيفة بنسبة ١٠٠٪ ومتجددة بنسبة ١٠٠٪ ولا يصدر منها أي انبعاثات." قبلت السلفادور رسميًا عملة بيتكوين كعملة يوم ٧ سبتمبر للعمل جنبًا إلى جنب مع الدولار الأمريكي، بعد ثلاثة أشهر فقط من إقرار الجمعية التشريعية للبلاد "قانون بيتكوين". تؤكد الخطوة الأخيرة التي اتخذتها الحكومة السلفادورية على الإمكانات الهائلة لمؤيدي بيتكوين لخفض البصمة الكربونية لبيتكوين، باستخدام عدد كبير من مصادر الطاقة المتجددة، بما في ذلك الطاقة الكهرومائية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح. ووفقًا لما قاله الرئيس التنفيذي لشركة تسلا "إيلون ماسك"، فإن بيتكوين وصلت بالفعل إلى معيارها القياسي في مجال الطاقة المتجددة في يوليو، مما يشير إلى أن النسبة المئوية لاستخدام الطاقة المتجددة كانت "على الأرجح عند ٥٠٪ أو أكثر". شارك الرئيس السلفادوري نجيب بوكيلي مقطع فيديو يُظهر التقدم الواضح في محطة تعدين بيتكوين (BTC) في البلاد والتي تعمل بالطاقة الحرارية الأرضية البركانية. يُظهر الفيديو نظرة عامة على منشأة لتوليد الطاقة، حيث يقوم الفنيون بتمكين منصات تعدين العملات المشفرة. لم يشرح بوكيلي كثيرًا عن العملية الموضحة في الفيديو، فقط كتب "الخطوات الأولى" بعلامة بيتكوين جنبًا إلى جنب مع الرموز التعبيرية التي تصور بركانًا وعلم السلفادور الوطني. يأتي هذا المنشور بعد أشهر من إعلان بوكيلي عن خطط لبناء منشأة تعدين بيتكوين تعمل بالطاقة الحرارية الأرضية. حيث قال الرئيس في يونيو إنه سيصدر تعليماته لشركة الكهرباء المملوكة للدولة LaGeo لإدارة محطة تعدين بيتكوين تعمل بالطاقة وتكون "رخيصة جدًا ونظيفة بنسبة ١٠٠٪ ومتجددة بنسبة ١٠٠٪ ولا يصدر منها أي انبعاثات." قبلت السلفادور رسميًا عملة بيتكوين كعملة يوم ٧ سبتمبر للعمل جنبًا إلى جنب مع الدولار الأمريكي، بعد ثلاثة أشهر فقط من إقرار الجمعية التشريعية للبلاد "قانون بيتكوين". تؤكد الخطوة الأخيرة التي اتخذتها الحكومة السلفادورية على الإمكانات الهائلة لمؤيدي بيتكوين لخفض البصمة الكربونية لبيتكوين، باستخدام عدد كبير من مصادر الطاقة المتجددة، بما في ذلك الطاقة الكهرومائية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح. ووفقًا لما قاله الرئيس التنفيذي لشركة تسلا "إيلون ماسك"، فإن بيتكوين وصلت بالفعل إلى معيارها القياسي في مجال الطاقة المتجددة في يوليو، مما يشير إلى أن النسبة المئوية لاستخدام الطاقة المتجددة كانت "على الأرجح عند ٥٠٪ أو أكثر". الدنمارك تكافح تداعيات المناخ بأكبر استثمار بالبنية التحتية عالمي ا http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36674&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alroeya.com/60-64/2243216-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D8%AA%D9%83% Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT تكثف الدنمارك جهودها لمكافحة ظاهرة التغير المناخي وتداعياتها، وفي إطار هذه الجهود أعلنت الحكومة الدنماركية عن إطلاق أكبر مزرعة لتوليد الرياح في العالم بقدرة تصل إلى 10 غيغاواط. وبحسب التقرير، سيغطي المشروع كل احتياجات الكهرباء في الدنمارك، بالإضافة إلى تصدير الفائض إلى بعض الدول المجاورة، وذلك وفقاً لتقرير نشره موقع فويس أوف أمريكا. تفاصيل المشروع وأوضح التقرير أن مزرعة الرياح البحرية ستقام على جزيرة صناعية في بحر الشمال، على مساحة نحو 80 كم، أمام سواحل الدنمارك، وهو ما يعادل مساحة نحو 64 ملعباً لكرة قدم، ويتضمن أيضاً وحدات التخزين، والمحولات، ومهبطاً للمروحيات، ومركزاً للأبحاث ولاستقبال الزائرين. وأثناء زيارته واشنطن خلال الشهر الجاري، قال وزير المناخ والطاقة في الدنمارك، دان يورغنسين، إنه «من الممكن إقامة المئات من توربينات الرياح حول تلك الجزيرة، ونظراً لأن عدد سكاننا نحو 5.8 مليون نسمة، فإن الطاقة المولدة منها ستفيض عن احتياجاتنا، ونريد أن نجد دولاً أخرى لتستفيد من تلك الطاقة». وأضاف أن بلاده تجري مباحثات بهذا الشأن، مع بعض الدول الأوروبية، وتقول الحكومة الدنماركية إن الطاقة المولدة من مزرعة الرياح الجديدة، تصل في حالة استكمالها، إلى الطاقة القصوى، وهي 10 غيغابايت، أي أنها تكفي لنحو 10 ملايين منزل، والتخطيط الحالي يجعلها تنتج طاقة تراوح ما بين 3- 10 غيغابايت. أكبر مزارع الرياح ووفقاً للتفاصيل المعلن عنها، ستكون مزرعة الرياح الدنماركية البحرية، أكبر مزرعة رياح بحرية، متفوقة على المزرعة البريطانية المقامة في البحر الأيرلندي، بطاقة 0.66 غيغابايت، والتي توفر الكهرباء لنحو 660 ألف منزل. وبذلك سيتغلب المشروع الدنماركي على الصين التي تمتلك حالياً أكبر مزرعة رياح في العالم بقدرة 10غيغابايت، والمقامة في شمال غرب مقاطعة غانسو، وتأتي بعدها مزرعة جيسلمير في الهند بطاقة 1.6 غيغابايت. تكنولوجيات حديثة وأشار يورغنسين إلى أن المشروع سيكون أكبر استثمار في البنية التحتية في أي دولة، في تاريخ العالم، وسيكون نموذجاً ناجحاً للأعمال. ولفت التقرير إلى أن المشروع يحتوي على أحدث التكنولوجيات للتغلب على العقبات المرتبطة بتوليد الطاقة النظيفة، مثل إيجاد طرق فعالة لتخزين الطاقة المولدة من توربينات الرياح، ووسائل نقل الكهرباء، وتحويلها إلى وقود يستخدم لأنظمة النقل. وأشار يورغنسين إلى أن خطة الدنمارك تتضمن تحويل الطاقة الكهربائية المولدة إلى هيدروجين، يستخدم بشكل مباشر كوقود لوسائل النقل المختلفة، كالشاحنات والسفن والطائرات. وذكر يورغنسين أن المشروع هو في مراحله الأولى، وتجري المناقشات ما بين الحكومة الدنماركية والعلماء ورجال الصناعة والمستثمرين المحتملين، وتم اتخاذ قرار واحد، مضيفاً «نريد أن تكون 50.1% من المشروع، مملوكة ملكية عامة»، وأوضح «أن الجزيرة بمثابة بنية تحتية حيوية، وستكون جزءاً كبيراً من مصادر الطاقة لدينا»، بينما ستكون توربينات الرياح مملوكة لمستثمرين. ووفقاً للسفارة الدنماركية في واشنطن، فإن أكثر من 50% من الطاقة الكهربائية في البلاد تأتي من خلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية، كما أن خطط الدنمارك لتوليد 100% من الاحتياجات من الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة ستتم بحلول عام 2028. تكثف الدنمارك جهودها لمكافحة ظاهرة التغير المناخي وتداعياتها، وفي إطار هذه الجهود أعلنت الحكومة الدنماركية عن إطلاق أكبر مزرعة لتوليد الرياح في العالم بقدرة تصل إلى 10 غيغاواط. وبحسب التقرير، سيغطي المشروع كل احتياجات الكهرباء في الدنمارك، بالإضافة إلى تصدير الفائض إلى بعض الدول المجاورة، وذلك وفقاً لتقرير نشره موقع فويس أوف أمريكا. تفاصيل المشروع وأوضح التقرير أن مزرعة الرياح البحرية ستقام على جزيرة صناعية في بحر الشمال، على مساحة نحو 80 كم، أمام سواحل الدنمارك، وهو ما يعادل مساحة نحو 64 ملعباً لكرة قدم، ويتضمن أيضاً وحدات التخزين، والمحولات، ومهبطاً للمروحيات، ومركزاً للأبحاث ولاستقبال الزائرين. وأثناء زيارته واشنطن خلال الشهر الجاري، قال وزير المناخ والطاقة في الدنمارك، دان يورغنسين، إنه «من الممكن إقامة المئات من توربينات الرياح حول تلك الجزيرة، ونظراً لأن عدد سكاننا نحو 5.8 مليون نسمة، فإن الطاقة المولدة منها ستفيض عن احتياجاتنا، ونريد أن نجد دولاً أخرى لتستفيد من تلك الطاقة». وأضاف أن بلاده تجري مباحثات بهذا الشأن، مع بعض الدول الأوروبية، وتقول الحكومة الدنماركية إن الطاقة المولدة من مزرعة الرياح الجديدة، تصل في حالة استكمالها، إلى الطاقة القصوى، وهي 10 غيغابايت، أي أنها تكفي لنحو 10 ملايين منزل، والتخطيط الحالي يجعلها تنتج طاقة تراوح ما بين 3- 10 غيغابايت. أكبر مزارع الرياح ووفقاً للتفاصيل المعلن عنها، ستكون مزرعة الرياح الدنماركية البحرية، أكبر مزرعة رياح بحرية، متفوقة على المزرعة البريطانية المقامة في البحر الأيرلندي، بطاقة 0.66 غيغابايت، والتي توفر الكهرباء لنحو 660 ألف منزل. وبذلك سيتغلب المشروع الدنماركي على الصين التي تمتلك حالياً أكبر مزرعة رياح في العالم بقدرة 10غيغابايت، والمقامة في شمال غرب مقاطعة غانسو، وتأتي بعدها مزرعة جيسلمير في الهند بطاقة 1.6 غيغابايت. تكنولوجيات حديثة وأشار يورغنسين إلى أن المشروع سيكون أكبر استثمار في البنية التحتية في أي دولة، في تاريخ العالم، وسيكون نموذجاً ناجحاً للأعمال. ولفت التقرير إلى أن المشروع يحتوي على أحدث التكنولوجيات للتغلب على العقبات المرتبطة بتوليد الطاقة النظيفة، مثل إيجاد طرق فعالة لتخزين الطاقة المولدة من توربينات الرياح، ووسائل نقل الكهرباء، وتحويلها إلى وقود يستخدم لأنظمة النقل. وأشار يورغنسين إلى أن خطة الدنمارك تتضمن تحويل الطاقة الكهربائية المولدة إلى هيدروجين، يستخدم بشكل مباشر كوقود لوسائل النقل المختلفة، كالشاحنات والسفن والطائرات. وذكر يورغنسين أن المشروع هو في مراحله الأولى، وتجري المناقشات ما بين الحكومة الدنماركية والعلماء ورجال الصناعة والمستثمرين المحتملين، وتم اتخاذ قرار واحد، مضيفاً «نريد أن تكون 50.1% من المشروع، مملوكة ملكية عامة»، وأوضح «أن الجزيرة بمثابة بنية تحتية حيوية، وستكون جزءاً كبيراً من مصادر الطاقة لدينا»، بينما ستكون توربينات الرياح مملوكة لمستثمرين. ووفقاً للسفارة الدنماركية في واشنطن، فإن أكثر من 50% من الطاقة الكهربائية في البلاد تأتي من خلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية، كما أن خطط الدنمارك لتوليد 100% من الاحتياجات من الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة ستتم بحلول عام 2028. ? كهرباء الشارقة" تبدأ التشغيل التجريبي للتوربين الغازي بالمجموعة الثانية بمحطة الحمرية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36673&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.urdupoint.com/arabic/story/1363898.html Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT أعلنت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة بالتعاون مع شيبكو وجنرال إليكتريك عن نجاح التشغيل التجريبي للتوربين الغازي من الفئة H من المجموعة الثانية بمحطة الحمرية بعد الانتهاء من أعمال التركيب . وتعتبر محطة الحمرية أول محطة مستقلة لتوليد الطاقة بنظام الدورة المركبة في الشارقة . ويمثل هذا المشروع أكثر محطات الطاقة الكهربائية كفاءة في قطاع الطاقة بمنطقة الشرق الأوسط ويسهم في تحقيق هدف استراتيجية إمارة الشارقة ودولة الإمارات بخفض الانبعاثات الكربونية من عملية إنتاج الكهرباء. ويتكون مشروع محطة الحمرية من ثلاث مجموعات بقدرة إجمالية تصل إلى 1800 ميجاواط كل مجموعة مكونة من توربينة غازية وغلاية استرداد حرارة وتوربينة بخارية تعمل بنظام الدورة المركبة بقدرة إنتاجية 600 ميجاواط وتم تشغيل المجموعة الأولى في أبريل 2021 على أن يتم إنجاز المشروع بالكامل في مايو 2023. وقال سعادة سعيد السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة يتماشى مشروع محطة الحمرية مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتلبية الطلب في الإمارة على الطاقة الكهربائية وخطة الهيئة 2030 والرامية لتعزيز قدرة توليد الطاقة الكهربائية في الإمارة لتصل إلى 4600 ميجاواط ويعتبر تركيب توربينات من الفئة H الغازية من ’جنرال إلكتريك‘ في محطة الحمرية إنجازاً هاماً لقطاع الطاقة في المنطقة ويعزز التزام الهيئة المستمر بتوفير الطاقة الكهربائية الضرورية وبأسعار تنافسية لتلبية احتياجات الشارقة والحد من الأثر البيئي لعمليات توليد الطاقة في الإمارة. وأوضح أن الهيئة وقعت اتفاقية مع شريكي التطوير "جنرال إلكتريك للخدمات المالية للطاقة" و"سوميتومو" اليابانية لشراء الطاقة التي تنتجها المحطة لنحو 25 عاماً بعد تطوير وبناء وتشغيل المحطة.. لافتا إلى أنه بعد الاتفاق على إجراءات التمويل في العام 2019 شكل شركاء التطوير إلى جانب "شيكوكو للطاقة الكهربائية" و"الشارقة لإدارة الأصول" ذراع الاستثمار التابعة لحكومة الشارقة مشروعاً مشتركاً لتأسيس شركة محطة الحمرية المستقلة لتوليد الطاقة لبناء المشروع وملكيته وتشغيله ليكون أول محطة مستقلة لتوليد الطاقة بالدورة المركبة في الشارقة. وأضاف أن التشغيل الأول للتوربينات الغازية الثانية في محطة الحمرية لتوليد الكهرباء يعد إنجازًا مهماً .. مثنيا على الجهود المشتركة لفرق هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وشيبكو وجنرال إلكتريك حيث نعمل بشكل جماعي من أجل إنجاز هذا المشروع المهم ومن المتوقع أن تساعد في توليد ما يصل إلى 40 في المائة من إمدادات الكهرباء في الشارقة عند اكتمالها. أعلنت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة بالتعاون مع شيبكو وجنرال إليكتريك عن نجاح التشغيل التجريبي للتوربين الغازي من الفئة H من المجموعة الثانية بمحطة الحمرية بعد الانتهاء من أعمال التركيب . وتعتبر محطة الحمرية أول محطة مستقلة لتوليد الطاقة بنظام الدورة المركبة في الشارقة . ويمثل هذا المشروع أكثر محطات الطاقة الكهربائية كفاءة في قطاع الطاقة بمنطقة الشرق الأوسط ويسهم في تحقيق هدف استراتيجية إمارة الشارقة ودولة الإمارات بخفض الانبعاثات الكربونية من عملية إنتاج الكهرباء. ويتكون مشروع محطة الحمرية من ثلاث مجموعات بقدرة إجمالية تصل إلى 1800 ميجاواط كل مجموعة مكونة من توربينة غازية وغلاية استرداد حرارة وتوربينة بخارية تعمل بنظام الدورة المركبة بقدرة إنتاجية 600 ميجاواط وتم تشغيل المجموعة الأولى في أبريل 2021 على أن يتم إنجاز المشروع بالكامل في مايو 2023. وقال سعادة سعيد السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة يتماشى مشروع محطة الحمرية مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتلبية الطلب في الإمارة على الطاقة الكهربائية وخطة الهيئة 2030 والرامية لتعزيز قدرة توليد الطاقة الكهربائية في الإمارة لتصل إلى 4600 ميجاواط ويعتبر تركيب توربينات من الفئة H الغازية من ’جنرال إلكتريك‘ في محطة الحمرية إنجازاً هاماً لقطاع الطاقة في المنطقة ويعزز التزام الهيئة المستمر بتوفير الطاقة الكهربائية الضرورية وبأسعار تنافسية لتلبية احتياجات الشارقة والحد من الأثر البيئي لعمليات توليد الطاقة في الإمارة. وأوضح أن الهيئة وقعت اتفاقية مع شريكي التطوير "جنرال إلكتريك للخدمات المالية للطاقة" و"سوميتومو" اليابانية لشراء الطاقة التي تنتجها المحطة لنحو 25 عاماً بعد تطوير وبناء وتشغيل المحطة.. لافتا إلى أنه بعد الاتفاق على إجراءات التمويل في العام 2019 شكل شركاء التطوير إلى جانب "شيكوكو للطاقة الكهربائية" و"الشارقة لإدارة الأصول" ذراع الاستثمار التابعة لحكومة الشارقة مشروعاً مشتركاً لتأسيس شركة محطة الحمرية المستقلة لتوليد الطاقة لبناء المشروع وملكيته وتشغيله ليكون أول محطة مستقلة لتوليد الطاقة بالدورة المركبة في الشارقة. وأضاف أن التشغيل الأول للتوربينات الغازية الثانية في محطة الحمرية لتوليد الكهرباء يعد إنجازًا مهماً .. مثنيا على الجهود المشتركة لفرق هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وشيبكو وجنرال إلكتريك حيث نعمل بشكل جماعي من أجل إنجاز هذا المشروع المهم ومن المتوقع أن تساعد في توليد ما يصل إلى 40 في المائة من إمدادات الكهرباء في الشارقة عند اكتمالها. لدعم مشروعات الطاقة الخضراء.. "الاستثمار الأوروبي" يقرض هولندا 211 مليون يورو http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36672&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.elbalad.news/4984173 Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT وقع بنك الاستثمار الأوروبي اليوم على قرض بقيمة 500 مليون يورو مع شركة أورستيد Ørsted العالمية -الرائدة في مجال الطاقة الخضراء- بهدف دعم برنامج مشاريع الطاقة المتجددة في هولندا والإسراع في الانتهاء من إنشاء مزارع الرياح بروسيل 1 و2 ( Borssele 1 & 2) قبالة الساحل الهولندي. وقال نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، كريس بيترز، إن مشروعات الطاقة المتجددة تكتسب أهمية كبيرة في الوقت الحالي، وفقا لبيان للبنك اليوم "الأربعاء". وأكد بيترز التزام البنك بتوفير التمويل طويل الأجل للاستثمارات القوية التي تساهم في أهداف سياسة الاتحاد الأوروبي وضمان الانتقال الآمن للطاقة الخضراء وإزالة الكربون بشكل كامل في أوروبا، وكذلك توفير تمويل البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا والتوربينات، فضلا عن إنشاء أكبر مجمعات للرياح في أوروبا بهدف خفض أسعار طاقة الرياح. يذكر أن بنك الاستثمار الأوروبي قدم ما يقرب من 1.9 مليار يورو في شكل قروض لمشاريع التنمية في هولندا في عام 2020. وتعتبر شركة أورستد العالمية -ومقرها الرئيسي في الدنمارك- أحد أكبر شركات الطاقة استدامة في العالم بحسب مؤشر كوربوريت نايتس لعام 2021 ضمن 100 شركة عالمية مستدامة في العالم وتم الاعتراف بالشركة كرائد عالمي في العمل المناخي في قائمة CDP لتغير المناخ. وقع بنك الاستثمار الأوروبي اليوم على قرض بقيمة 500 مليون يورو مع شركة أورستيد Ørsted العالمية -الرائدة في مجال الطاقة الخضراء- بهدف دعم برنامج مشاريع الطاقة المتجددة في هولندا والإسراع في الانتهاء من إنشاء مزارع الرياح بروسيل 1 و2 ( Borssele 1 & 2) قبالة الساحل الهولندي. وقال نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، كريس بيترز، إن مشروعات الطاقة المتجددة تكتسب أهمية كبيرة في الوقت الحالي، وفقا لبيان للبنك اليوم "الأربعاء". وأكد بيترز التزام البنك بتوفير التمويل طويل الأجل للاستثمارات القوية التي تساهم في أهداف سياسة الاتحاد الأوروبي وضمان الانتقال الآمن للطاقة الخضراء وإزالة الكربون بشكل كامل في أوروبا، وكذلك توفير تمويل البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا والتوربينات، فضلا عن إنشاء أكبر مجمعات للرياح في أوروبا بهدف خفض أسعار طاقة الرياح. يذكر أن بنك الاستثمار الأوروبي قدم ما يقرب من 1.9 مليار يورو في شكل قروض لمشاريع التنمية في هولندا في عام 2020. وتعتبر شركة أورستد العالمية -ومقرها الرئيسي في الدنمارك- أحد أكبر شركات الطاقة استدامة في العالم بحسب مؤشر كوربوريت نايتس لعام 2021 ضمن 100 شركة عالمية مستدامة في العالم وتم الاعتراف بالشركة كرائد عالمي في العمل المناخي في قائمة CDP لتغير المناخ. ? خطة إيطالية لإنتاج طاقة متجددة بقدرة 01 جيجاوات بحلول 513 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36671&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://alwasat.ly/news/economy/334178 Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT كشف وزير التحوّل البيئي الإيطالي، روبرتو تشينغولاني، الأربعاء، «خطة طموحة» للوصول إلى إنتاج طاقة من مصادر متجددة بقدرة 70 غيغاوات بحلول العام 2030. ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن تشينغولاني قوله في مقابلة أجريت معه خلال قمة الطاقة الإيطالية التي نظمتها جريدة «إل سولي 24 أوري»، اليوم: «يجب أن ننتج الطاقة من مصادر متجددة لتحقيق الانتقال الطاقي في إيطاليا، فلا يمكننا شحن بطاريات السيارات عن طريق حرق الهيدروكربونات». وأضاف: «سيتعين علينا إنشاء بنية تحتية كبيرة للطاقة ومحطات عديدة»، لكن «سلسلة التصاريح تتطلب أكثر من 1200 يوما ولا يمكننا تحمل تكاليفها»، وحض على ضرورة «تقليص هذه الفترة بشكل كبير». وأوضح تشينغولاني أن «استبدال الفحم بالغاز سيضمن لنا الاستمرارية، والذي سنستخدمه طالما كان ذلك ضروريا». وقال: «إذا كنا ماهرين، سريعين ودقيقين في بناء محطات الطاقة المتجددة، فسريعا ما سنتخلص من الغاز»، وأردف «إن لم نكن جيدين، فسنحتاج إلى الغاز لعدم وجود حل آخر». كشف وزير التحوّل البيئي الإيطالي، روبرتو تشينغولاني، الأربعاء، «خطة طموحة» للوصول إلى إنتاج طاقة من مصادر متجددة بقدرة 70 غيغاوات بحلول العام 2030. ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن تشينغولاني قوله في مقابلة أجريت معه خلال قمة الطاقة الإيطالية التي نظمتها جريدة «إل سولي 24 أوري»، اليوم: «يجب أن ننتج الطاقة من مصادر متجددة لتحقيق الانتقال الطاقي في إيطاليا، فلا يمكننا شحن بطاريات السيارات عن طريق حرق الهيدروكربونات». وأضاف: «سيتعين علينا إنشاء بنية تحتية كبيرة للطاقة ومحطات عديدة»، لكن «سلسلة التصاريح تتطلب أكثر من 1200 يوما ولا يمكننا تحمل تكاليفها»، وحض على ضرورة «تقليص هذه الفترة بشكل كبير». وأوضح تشينغولاني أن «استبدال الفحم بالغاز سيضمن لنا الاستمرارية، والذي سنستخدمه طالما كان ذلك ضروريا». وقال: «إذا كنا ماهرين، سريعين ودقيقين في بناء محطات الطاقة المتجددة، فسريعا ما سنتخلص من الغاز»، وأردف «إن لم نكن جيدين، فسنحتاج إلى الغاز لعدم وجود حل آخر». ? مباحثات ايرانية روسية - لتعزيز التعاون النووي السلمي http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36670&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.tasnimnews.com/ar/news/2021/09/30/2581485/%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AB%D8%A7%D8%AA-%D8 Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "محمد اسلامي" عن البحث والتشاور حول تطوير التعاون النووي السلمي مع روسيا، قائلا: اتفقنا على إنشاء آليات مختلفة في المحادثات الجديدة بهدف تسريع الأمور. واكد الجانبان على أن إيران وروسيا تربطهما علاقات استراتيجية والتعاون في مختلف القضايا و أعلنا أنهما يحاولان مواصلة التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية السلمية في أسرع ما يمكن. وتطرق اسلامي الذي يزور موسكو حاليا في مؤتمر صحفي إلى محادثاته مع رئيس شركة "روس أتوم" الحكومية ألكسي ليخاتشف وقال: تم في هذا الاجتماع التوصل الى التفاهمات الأولية لإنشاء آليات مختلفة في محادثاتنا النووية الجديدة مع روسيا بهدف تسريع انجاز مشاريعنا. واوضح ان هذه المشاريع ستنفذ في قطاع الصحة وتطوير استخدام الإشعاعات ومحطات توليد الطاقة وخاصة إدارة وتشغيل محطة بوشهر. واشار اسلامي وفقا لارنا، إلى العلاقات العميقة والاستراتيجية بين طهران وموسكو في شتى المجالات الثنائية والدولية و قال: إن التعاون بين البلدين في مجال الأنشطة النووية السلمية ، بما في ذلك انشاء وتطوير محطات الطاقة الذرية يسير بشكل جيد واكد على توسيع التعاون بين البلدين . كما رحب رئيس المنظمة الحكومية الروسية ألكسي ليخاتشف بتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في مجال الطاقة النووية السلمية. وكان مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي قد وصل الى موسكو الثلاثاء لاجراء محادثات مع نظيره الروسي رئيس شركة "روس اتوم" الحكومية. اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "محمد اسلامي" عن البحث والتشاور حول تطوير التعاون النووي السلمي مع روسيا، قائلا: اتفقنا على إنشاء آليات مختلفة في المحادثات الجديدة بهدف تسريع الأمور. واكد الجانبان على أن إيران وروسيا تربطهما علاقات استراتيجية والتعاون في مختلف القضايا و أعلنا أنهما يحاولان مواصلة التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية السلمية في أسرع ما يمكن. وتطرق اسلامي الذي يزور موسكو حاليا في مؤتمر صحفي إلى محادثاته مع رئيس شركة "روس أتوم" الحكومية ألكسي ليخاتشف وقال: تم في هذا الاجتماع التوصل الى التفاهمات الأولية لإنشاء آليات مختلفة في محادثاتنا النووية الجديدة مع روسيا بهدف تسريع انجاز مشاريعنا. واوضح ان هذه المشاريع ستنفذ في قطاع الصحة وتطوير استخدام الإشعاعات ومحطات توليد الطاقة وخاصة إدارة وتشغيل محطة بوشهر. واشار اسلامي وفقا لارنا، إلى العلاقات العميقة والاستراتيجية بين طهران وموسكو في شتى المجالات الثنائية والدولية و قال: إن التعاون بين البلدين في مجال الأنشطة النووية السلمية ، بما في ذلك انشاء وتطوير محطات الطاقة الذرية يسير بشكل جيد واكد على توسيع التعاون بين البلدين . كما رحب رئيس المنظمة الحكومية الروسية ألكسي ليخاتشف بتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في مجال الطاقة النووية السلمية. وكان مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي قد وصل الى موسكو الثلاثاء لاجراء محادثات مع نظيره الروسي رئيس شركة "روس اتوم" الحكومية. ? الإمارات تستضيف تدريبات ما قبل تمرين الوكالة الدولية - للطاقة الذرية كونفكس 3 "براكة الإمارات" http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36669&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://m.elsaanews.com/Uae/101850/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B3%D8% Mon, 04 Oct 2021 00:00:00 GMT استضافت دولة الإمارات العربية المتحدة التدريبات والتحضيرات الرئيسية ما قبل تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية كونفكس - 3 "براكة الإمارات" على مدار يومي 28 و29 سبتمبر(أيلول) الجاري والتي استمرت لمدة 36 ساعة. وتعنى التدريبات الرئيسية بقياس جاهزية منظومة الاستجابة الوطنية خارج محيط محطة براكة للطاقة النووية السلمية من خلال تنفيذ مجرى الأحداث بما يتوافق مع مجريات التمرين الدولي الرئيسي والوقوف على التحديات ونقاط التحسين. ويتم تنفيذ تمرين كونفكس - 3 "براكة الإمارات" بإشراف وطني من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ووفقاً للإطار الرقابي للهيئة الاتحادية للرقابة النووية وبمشاركة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة التابعة لها ووزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية وعدد من الجهات الأخرى المعنية. هدف التمرين يهدف التمرين إلى إبراز جاهزية الدولة وكفاءتها في المجال النووي والتعامل مع مختلف المخاطر والتهديدات والاستثمار في أنظمة الإنذار المبكر والمشاركة في التدريبات المحلية والدولية، بالإضافة إلى إبراز التكامل والتوافق الوطني بوجود منظومة شاملة للرقابة والتدقيق والتشغيل والاستجابة في المجال النووي إضافة إلى تأكيد اتباع البرنامج الإماراتي النووي السلمي للمعايير الدولية في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأكد قائد عام شرطة أبوظبي مدير تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، أهمية المكانة المتميزة لمحطة براكة للطاقة النووية السلمية في تطوير مشاريع البنية التحتية الوطنية ذات المستوى العالمي بشكل آمن وتعزيز الدور الريادي لدولة الإمارات في قطاع الطاقة الصديقة للبيئة عالمياً، مشيداً بمهنية ومثابرة فرق العمل من الكفاءات الإماراتية والخبرات الدولية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة. جاهزية منظومة الاستجابة وأكد المزروعي جاهزية منظومة الاستجابة الوطنية لتنفيذ التمرين بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الرئيسين بما يعزز التكامل والتعاون المشترك، وتطبيق خطط الطوارئ والتأكد من استيفاء شروط الوقاية والسلامة، بجاهزية عالية وتدريبية على مواجهة الحوادث الطارئة. ويعقد تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية كونفكس- 3 "براكة الإمارات" في نهاية شهر أكتوبر المقبل تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبمشاركة أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية. تقييم قدرات الاستجابة ويعد هذا التمرين من أكثر التمارين تعقيداً ويتم تنفيذه كل 3 أو 5 سنوات بهدف تقييم قدرات الاستجابة والإنذار للطوارئ الدولية في حالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية حسب الاتفاقيات المعتمدة كما يعد فرصة لتقييم مدى ملاءمة بروتوكولات الاتصال والتعاون إضافة إلى تحديد نقاط التحسين في أنظمة الاستجابة الوطنية والدولية. وتستضيف دولة الإمارات التمرين "براكة الإمارات" بهدف استعراض قدرات التأهب والاستجابة للطوارئ النووية وإبراز الجاهزية والإمكانيات الوطنية للمجتمع الدولي في هذا المجال والتأكيد على مبدأ الشفافية الذي تنتهجه الدولة. استضافت دولة الإمارات العربية المتحدة التدريبات والتحضيرات الرئيسية ما قبل تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية كونفكس - 3 "براكة الإمارات" على مدار يومي 28 و29 سبتمبر(أيلول) الجاري والتي استمرت لمدة 36 ساعة. وتعنى التدريبات الرئيسية بقياس جاهزية منظومة الاستجابة الوطنية خارج محيط محطة براكة للطاقة النووية السلمية من خلال تنفيذ مجرى الأحداث بما يتوافق مع مجريات التمرين الدولي الرئيسي والوقوف على التحديات ونقاط التحسين. ويتم تنفيذ تمرين كونفكس - 3 "براكة الإمارات" بإشراف وطني من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ووفقاً للإطار الرقابي للهيئة الاتحادية للرقابة النووية وبمشاركة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة التابعة لها ووزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية وعدد من الجهات الأخرى المعنية. هدف التمرين يهدف التمرين إلى إبراز جاهزية الدولة وكفاءتها في المجال النووي والتعامل مع مختلف المخاطر والتهديدات والاستثمار في أنظمة الإنذار المبكر والمشاركة في التدريبات المحلية والدولية، بالإضافة إلى إبراز التكامل والتوافق الوطني بوجود منظومة شاملة للرقابة والتدقيق والتشغيل والاستجابة في المجال النووي إضافة إلى تأكيد اتباع البرنامج الإماراتي النووي السلمي للمعايير الدولية في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأكد قائد عام شرطة أبوظبي مدير تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، أهمية المكانة المتميزة لمحطة براكة للطاقة النووية السلمية في تطوير مشاريع البنية التحتية الوطنية ذات المستوى العالمي بشكل آمن وتعزيز الدور الريادي لدولة الإمارات في قطاع الطاقة الصديقة للبيئة عالمياً، مشيداً بمهنية ومثابرة فرق العمل من الكفاءات الإماراتية والخبرات الدولية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة. جاهزية منظومة الاستجابة وأكد المزروعي جاهزية منظومة الاستجابة الوطنية لتنفيذ التمرين بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الرئيسين بما يعزز التكامل والتعاون المشترك، وتطبيق خطط الطوارئ والتأكد من استيفاء شروط الوقاية والسلامة، بجاهزية عالية وتدريبية على مواجهة الحوادث الطارئة. ويعقد تمرين الوكالة الدولية للطاقة الذرية كونفكس- 3 "براكة الإمارات" في نهاية شهر أكتوبر المقبل تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبمشاركة أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية. تقييم قدرات الاستجابة ويعد هذا التمرين من أكثر التمارين تعقيداً ويتم تنفيذه كل 3 أو 5 سنوات بهدف تقييم قدرات الاستجابة والإنذار للطوارئ الدولية في حالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية حسب الاتفاقيات المعتمدة كما يعد فرصة لتقييم مدى ملاءمة بروتوكولات الاتصال والتعاون إضافة إلى تحديد نقاط التحسين في أنظمة الاستجابة الوطنية والدولية. وتستضيف دولة الإمارات التمرين "براكة الإمارات" بهدف استعراض قدرات التأهب والاستجابة للطوارئ النووية وإبراز الجاهزية والإمكانيات الوطنية للمجتمع الدولي في هذا المجال والتأكيد على مبدأ الشفافية الذي تنتهجه الدولة. ألمانيا: تراجع حصة الكهرباء الخضراء إلى 43% من إجمالي الاستهلاك http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36668&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.aleqt.com/2021/09/28/article_2179836.html Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT أفادت حسابات أولية نشرت في برلين اليوم بتراجع حصة الكهرباء الخضراء المستخرجة من مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والشمس والمصادر الأخرى إلى نحو 43% حتى الآن من إجمالي الاستهلاك المحلي للكهرباء في ألمانيا في هذا العام. ووفقا للحسابات الأولية لمركز أبحاث الطاقة الشمسية والهيدروجين في بادن-فورتمبرج "زد إس دبليو"، والرابطة الاتحادية لشركات الطاقة والمياه "بي دي إي دبليو"، فإن السبب في هذا التراجع يعود إلى تراجع مقدار الكهرباء التي أنتجتها توربينات الرياح على الأرض وعلى البحر في الفترة بين يناير حتى سبتمبر الجاري مقارنة بمقدارها في نفس الفترة من العام الماضي. وكانت حصة الكهرباء الخضراء وصلت إلى نحو 48% من إجمالي الاستهلاك المحلي للكهرباء في ألمانيا في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الماضي، وتعزى هذه الزيادة في العام الماضي بالدرجة الأولى إلى كثرة الرياح على نحو غير معتاد في الربع الأول من العام الماضي بالإضافة إلى التراجع الملحوظ في استهلاك الكهرباء بسبب قيود كورونا، وذلك حسبما ذكرت رابطة "بي دي إي دبليو" التي أشارت إلى أن استهلاك الكهرباء عاد إلى مستواه المعتاد في الوقت الراهن. من جانبها، طالبت رئيسة رابطة "بي دي إي دبليو" كيرستين اندريا الحكومة الألمانية الجديدة بأن تضع التحول في مجال الطاقة على رأس قائمة المهام الواجب تنفيذها، وذلك على خلفية المحادثات الاستكشافية للبدء في مفاوضات لتشكيل ائتلاف حاكم جديد في البلاد بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت أول أمس الأحد. وشددت اندريا على الأهمية القصوى لتسريع وتيرة التوسع في طاقة الرياح على الأرض. وبحسب (د ب أ) من جانبه، حث البروفيسور فريتهيوف شتايس عضو مجلس إدارة مركز "زد إس دبليو" على إحراز تقدم فيما يتعلق بترشيد استهلاك الكهرباء وكفاءة الطاقة، وقال إن على الحكومة أن تزيد من اهتمامها إذا كانت ترغب في تحقيق الهدف الطموح الخاص بتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030 بنسبة 65% مقارنة بمستوياتها في عام .1990 أفادت حسابات أولية نشرت في برلين اليوم بتراجع حصة الكهرباء الخضراء المستخرجة من مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والشمس والمصادر الأخرى إلى نحو 43% حتى الآن من إجمالي الاستهلاك المحلي للكهرباء في ألمانيا في هذا العام. ووفقا للحسابات الأولية لمركز أبحاث الطاقة الشمسية والهيدروجين في بادن-فورتمبرج "زد إس دبليو"، والرابطة الاتحادية لشركات الطاقة والمياه "بي دي إي دبليو"، فإن السبب في هذا التراجع يعود إلى تراجع مقدار الكهرباء التي أنتجتها توربينات الرياح على الأرض وعلى البحر في الفترة بين يناير حتى سبتمبر الجاري مقارنة بمقدارها في نفس الفترة من العام الماضي. وكانت حصة الكهرباء الخضراء وصلت إلى نحو 48% من إجمالي الاستهلاك المحلي للكهرباء في ألمانيا في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الماضي، وتعزى هذه الزيادة في العام الماضي بالدرجة الأولى إلى كثرة الرياح على نحو غير معتاد في الربع الأول من العام الماضي بالإضافة إلى التراجع الملحوظ في استهلاك الكهرباء بسبب قيود كورونا، وذلك حسبما ذكرت رابطة "بي دي إي دبليو" التي أشارت إلى أن استهلاك الكهرباء عاد إلى مستواه المعتاد في الوقت الراهن. من جانبها، طالبت رئيسة رابطة "بي دي إي دبليو" كيرستين اندريا الحكومة الألمانية الجديدة بأن تضع التحول في مجال الطاقة على رأس قائمة المهام الواجب تنفيذها، وذلك على خلفية المحادثات الاستكشافية للبدء في مفاوضات لتشكيل ائتلاف حاكم جديد في البلاد بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت أول أمس الأحد. وشددت اندريا على الأهمية القصوى لتسريع وتيرة التوسع في طاقة الرياح على الأرض. وبحسب (د ب أ) من جانبه، حث البروفيسور فريتهيوف شتايس عضو مجلس إدارة مركز "زد إس دبليو" على إحراز تقدم فيما يتعلق بترشيد استهلاك الكهرباء وكفاءة الطاقة، وقال إن على الحكومة أن تزيد من اهتمامها إذا كانت ترغب في تحقيق الهدف الطموح الخاص بتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030 بنسبة 65% مقارنة بمستوياتها في عام .1990 حريق في خطوط نقل الطاقة في جنوب إفريقيا http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36667&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.dostor.org/3583195 Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT تسبب حريق غابات في إقليم جاوتنج بوسط جنوب إفريقيا في إلحاق أضرار بخطوط نقل الطاقة التي تزود محطة رئيسية لمعالجة المياه، ما أدى إلى تقليص إمدادات المياه لبعض المدن، وعكس سهولة تضرر الخدمات الأساسية التي تعتمد على شبكة الكهرباء الوطنية الهشة. وقالت شركة "راند ووتر سرفيسز"، أكبر مرفق للمياه في البلاد، في بيان، إن نحو 60% من إنتاج محطة زويكربوش توقف بسبب انقطاع الكهرباء. ووفقًا لوكالة "بلومبرج" للأنباء فقد تضررت الإمدادات إلى جوهانسبرج، المركز الاقتصادي، والعاصمة بريتوريا، وبلدية تشواني القريبة، وغير ذلك من المناطق. وأعلنت شركة "إسكوم"، التي تزود معظم جنوب إفريقيا بالكهرباء، عودة الكهرباء إلى محطة المعالجة بعد الحريق. وتعاني البلاد من انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي منذ عام 2005، وتتجه لعام قياسي من الانقطاعات بسبب عدم قدرة الشركة الحكومية المتعثرة على تلبية الطلب من خلال محطاتها القديمة والتي لا تتم صيانتها بالطريقة اللازمة. وفي سياق متصل، وقعت جمهورية إفريقيا الوسطى والبنك الدولي اتفاقية تمويل بأكثر من 120 مليون دولار أمريكي؛ بهدف دعم اقتصاد إفريقيا الوسطى المتردي الذي استنزفه الوضع الصحي والأمني المتدهور في البلاد. جاء التوقيع على الاتفاقية في ختام زيارة استغرقت 4 أيام لجمهورية إفريقيا الوسطى قام بها مبعوث البنك الدولي لمنطقة وسط وغرب إفريقيا، عثمان دياجانا، الذي التقى خلالها رئيس إفريقيا الوسطى فوستان آرشانج تواديرا. وقال رئيس إفريقيا الوسطى فوستان تواديرا، في مؤتمر صحفي مشترك مع مبعوث البنك الدولي لمنطقة وسط وغرب إفريقيا: "سنعمل على استعادة الأمن في البلاد من أجل عودة رجال الأعمال والمستثمرين لمزاولة أنشطتهم". من جانبه أكد مبعوث البنك الدولي لمنطقة وسط وغرب إفريقيا، عثمان دياجانا، رغبته في دعم جهود جمهورية إفريقيا الوسطى في مكافحة الفقر لا سيما وأن الأخيرة صنفت مؤخرًا كأفقر دولة على مستوى العالم ومهددة بدخول حالة من الركود الاقتصادي هذا العام وفقًا لخبراء الاقتصاد. تسبب حريق غابات في إقليم جاوتنج بوسط جنوب إفريقيا في إلحاق أضرار بخطوط نقل الطاقة التي تزود محطة رئيسية لمعالجة المياه، ما أدى إلى تقليص إمدادات المياه لبعض المدن، وعكس سهولة تضرر الخدمات الأساسية التي تعتمد على شبكة الكهرباء الوطنية الهشة. وقالت شركة "راند ووتر سرفيسز"، أكبر مرفق للمياه في البلاد، في بيان، إن نحو 60% من إنتاج محطة زويكربوش توقف بسبب انقطاع الكهرباء. ووفقًا لوكالة "بلومبرج" للأنباء فقد تضررت الإمدادات إلى جوهانسبرج، المركز الاقتصادي، والعاصمة بريتوريا، وبلدية تشواني القريبة، وغير ذلك من المناطق. وأعلنت شركة "إسكوم"، التي تزود معظم جنوب إفريقيا بالكهرباء، عودة الكهرباء إلى محطة المعالجة بعد الحريق. وتعاني البلاد من انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي منذ عام 2005، وتتجه لعام قياسي من الانقطاعات بسبب عدم قدرة الشركة الحكومية المتعثرة على تلبية الطلب من خلال محطاتها القديمة والتي لا تتم صيانتها بالطريقة اللازمة. وفي سياق متصل، وقعت جمهورية إفريقيا الوسطى والبنك الدولي اتفاقية تمويل بأكثر من 120 مليون دولار أمريكي؛ بهدف دعم اقتصاد إفريقيا الوسطى المتردي الذي استنزفه الوضع الصحي والأمني المتدهور في البلاد. جاء التوقيع على الاتفاقية في ختام زيارة استغرقت 4 أيام لجمهورية إفريقيا الوسطى قام بها مبعوث البنك الدولي لمنطقة وسط وغرب إفريقيا، عثمان دياجانا، الذي التقى خلالها رئيس إفريقيا الوسطى فوستان آرشانج تواديرا. وقال رئيس إفريقيا الوسطى فوستان تواديرا، في مؤتمر صحفي مشترك مع مبعوث البنك الدولي لمنطقة وسط وغرب إفريقيا: "سنعمل على استعادة الأمن في البلاد من أجل عودة رجال الأعمال والمستثمرين لمزاولة أنشطتهم". من جانبه أكد مبعوث البنك الدولي لمنطقة وسط وغرب إفريقيا، عثمان دياجانا، رغبته في دعم جهود جمهورية إفريقيا الوسطى في مكافحة الفقر لا سيما وأن الأخيرة صنفت مؤخرًا كأفقر دولة على مستوى العالم ومهددة بدخول حالة من الركود الاقتصادي هذا العام وفقًا لخبراء الاقتصاد. بحث إعادة تشغيل خط الربط الكهربائي الأردني السوري http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36666&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.almamlakatv.com/news/74620-%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8% Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT بحث الأردن وسوريا،الثلاثاء، أوجه التعاون المشتركة بين البلدين في قطاع الطاقة بشكل عام، وقطاع الكهرباء على وجه الخصوص. كما بحث الجانبان خلال الاجتماعات الوزارية الأردنية السورية الموسعة التي انعقدت على مدار يومين في عمّان سبل إعادة تشغيل خط الربط الكهربائي الأردني السوري، وضرورة وضع خريطة طريق واضحة لإعادة تأهيل الشبكة الكهربائية المتضررة على الجانب السوري. وفي مجال المياه، جرى التوافق على إعادة تفعيل لجنة المياه المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية الموقعه بين البلدين عام 1987، وتفعيل اللجان المشتركة في أقرب وقت، والتعاون لتعظيم الاستفادة من مياه حوض اليرموك. واتفق الجانبان على ضرورة استكمال اللجنة الفنية الأردنية- السورية المشتركة والمشكلة من وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية ووزارة الكهرباء السورية، أعمالها التي بدأت منذ شهر آب/أغسطس الماضي، بعد زيارة وزير النفط والكهرباء السوريين للأردن في حزيران/يونيو 2021. وفي المجال الزراعي، تم الاتفاق على تبادل الوثائق لتطوير اتفاقية التعاون العلمي والفني والزراعي في كافة المجالات البحثية والصحة النباتية والحيوانية، وتم الاتفاق على تبادل قوائم السلع الزراعية والرزنامة الزراعية بين البلدين ؛ تمهيدا لتنظيم التبادل السلعي التجاري الزراعي. وضمت اللجنتان، من الجانب الأردني وزراء الصناعة والتجارة والتموين مها علي والمياه، والري محمد النجار، والنقل وجيه عزايزة، والزراعة خالد الحنيفات، والطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، ونظرائهم من الجانب السوري وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل، والموارد المائية تمام رعد، والزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا، والكهرباء غسان الزامل. وأكد الوزراء من الجانبين أهمية وضع تصور لرفع مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين ومعالجة أي صعوبات تواجه حركة التبادل التجاري والنقل، والدفع باتجاه تعزيز الشراكة في مجالات الطاقة والمياه والزراعة خدمة لمصالح كل طرف. وبحث الجانبان خلال اجتماعات موسعة عقدت في وزارة الصناعة و التجارة والتموين، وضمت كافة الوزراء من الجانبين وفي اجتماعات ثنائية جمعت كل وزيرين نظراء، تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات التجارة والنقل والكهرباء والزراعة والموارد المائية. وكان وزير الداخلية مازن الفراية قد أعلن الاثنين، عن إعادة فتح معبر جابر الحدودي مع سوريا اعتبارا من الأربعاء. وعلى هامش الاجتماعات تم عقد لقاء ضم وزيرة الصناعة و التجارة والتموين ووزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، وممثلي القطاعين التجاري والصناعي بحضور وزير النقل وجيه عزايزة. بحث الأردن وسوريا،الثلاثاء، أوجه التعاون المشتركة بين البلدين في قطاع الطاقة بشكل عام، وقطاع الكهرباء على وجه الخصوص. كما بحث الجانبان خلال الاجتماعات الوزارية الأردنية السورية الموسعة التي انعقدت على مدار يومين في عمّان سبل إعادة تشغيل خط الربط الكهربائي الأردني السوري، وضرورة وضع خريطة طريق واضحة لإعادة تأهيل الشبكة الكهربائية المتضررة على الجانب السوري. وفي مجال المياه، جرى التوافق على إعادة تفعيل لجنة المياه المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية الموقعه بين البلدين عام 1987، وتفعيل اللجان المشتركة في أقرب وقت، والتعاون لتعظيم الاستفادة من مياه حوض اليرموك. واتفق الجانبان على ضرورة استكمال اللجنة الفنية الأردنية- السورية المشتركة والمشكلة من وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية ووزارة الكهرباء السورية، أعمالها التي بدأت منذ شهر آب/أغسطس الماضي، بعد زيارة وزير النفط والكهرباء السوريين للأردن في حزيران/يونيو 2021. وفي المجال الزراعي، تم الاتفاق على تبادل الوثائق لتطوير اتفاقية التعاون العلمي والفني والزراعي في كافة المجالات البحثية والصحة النباتية والحيوانية، وتم الاتفاق على تبادل قوائم السلع الزراعية والرزنامة الزراعية بين البلدين ؛ تمهيدا لتنظيم التبادل السلعي التجاري الزراعي. وضمت اللجنتان، من الجانب الأردني وزراء الصناعة والتجارة والتموين مها علي والمياه، والري محمد النجار، والنقل وجيه عزايزة، والزراعة خالد الحنيفات، والطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، ونظرائهم من الجانب السوري وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل، والموارد المائية تمام رعد، والزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا، والكهرباء غسان الزامل. وأكد الوزراء من الجانبين أهمية وضع تصور لرفع مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين ومعالجة أي صعوبات تواجه حركة التبادل التجاري والنقل، والدفع باتجاه تعزيز الشراكة في مجالات الطاقة والمياه والزراعة خدمة لمصالح كل طرف. وبحث الجانبان خلال اجتماعات موسعة عقدت في وزارة الصناعة و التجارة والتموين، وضمت كافة الوزراء من الجانبين وفي اجتماعات ثنائية جمعت كل وزيرين نظراء، تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات التجارة والنقل والكهرباء والزراعة والموارد المائية. وكان وزير الداخلية مازن الفراية قد أعلن الاثنين، عن إعادة فتح معبر جابر الحدودي مع سوريا اعتبارا من الأربعاء. وعلى هامش الاجتماعات تم عقد لقاء ضم وزيرة الصناعة و التجارة والتموين ووزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، وممثلي القطاعين التجاري والصناعي بحضور وزير النقل وجيه عزايزة. البنك الدولي يقدم منحة لدعم قطاع الكهرباء في السودان بمبلغ 700 مليون دولار http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36665&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alnilin.com/13210582.htm   Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT قدم البنك الدولي منحة؛ لدعم قطاع الكهرباء في السودان بمبلغ 700 مليون دولار، خُصصت للقيام بأعمال الصيانة، وهو أمر يجعل قطوعات التيار في الصيف المقبل في حدود الذروة فقط. ويحتاج قطاع الكهرباء في البلاد إلى مبالغ ضخمة؛ لإمداد الخدمة بصورة مستديمة إلى القطاع السكني والصناعي والحكومي؛ وذلك بسبب عمليات الفساد المالي في القطاع في فترة النظام البائد. وقالت وزارة شؤون مجلس الوزراء لـمنصة الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن البنك الدولي قدَّم منحة إلى قطاع الكهرباء بمبلغ 700 مليون دولار. وأشارت إلى أن الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تعمل على حل مشكلة الكهرباء، ببدء العمل في زيادة التوليد في محطتي قري 3 وبورتسودان. ويبلغ الطلب على الكهرباء نحو 3900 ميقاواط، فيما لا يتجاوز التوليد 2000 ميغاواط، مما يجعل قطاع الكهرباء يضطر إلى برمجة قطوعات التيار. وأشارت الوزارة إلى اتفاق مع المقاول لمحطتي قري 3 وبورتسودان، على تسديد المديونية السابقة البالغة 4 ملايين دولار، على أن يقوم بإنهاء الصيانة في مارس المقبل. وتنتج محطة قري 3 وبوتسودان 900 ميقاواط، ولم تُجر أي صيانة لمحطات الكهرباء في العام السابق، كما أن تأثيرات ملء سد النهضة الإثيوبي جعلت وزارة الري تعيد تقريغ مياه الخزانات مما أثر على إنتاج الكهرباء. قدم البنك الدولي منحة؛ لدعم قطاع الكهرباء في السودان بمبلغ 700 مليون دولار، خُصصت للقيام بأعمال الصيانة، وهو أمر يجعل قطوعات التيار في الصيف المقبل في حدود الذروة فقط. ويحتاج قطاع الكهرباء في البلاد إلى مبالغ ضخمة؛ لإمداد الخدمة بصورة مستديمة إلى القطاع السكني والصناعي والحكومي؛ وذلك بسبب عمليات الفساد المالي في القطاع في فترة النظام البائد. وقالت وزارة شؤون مجلس الوزراء لـمنصة الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن البنك الدولي قدَّم منحة إلى قطاع الكهرباء بمبلغ 700 مليون دولار. وأشارت إلى أن الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية تعمل على حل مشكلة الكهرباء، ببدء العمل في زيادة التوليد في محطتي قري 3 وبورتسودان. ويبلغ الطلب على الكهرباء نحو 3900 ميقاواط، فيما لا يتجاوز التوليد 2000 ميغاواط، مما يجعل قطاع الكهرباء يضطر إلى برمجة قطوعات التيار. وأشارت الوزارة إلى اتفاق مع المقاول لمحطتي قري 3 وبورتسودان، على تسديد المديونية السابقة البالغة 4 ملايين دولار، على أن يقوم بإنهاء الصيانة في مارس المقبل. وتنتج محطة قري 3 وبوتسودان 900 ميقاواط، ولم تُجر أي صيانة لمحطات الكهرباء في العام السابق، كما أن تأثيرات ملء سد النهضة الإثيوبي جعلت وزارة الري تعيد تقريغ مياه الخزانات مما أثر على إنتاج الكهرباء. المغرب والبنك الأوربي.. تعاون جديد للاستثمار في الطاقات المتجددة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36664&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://ar.hibapress.com/details-331145.html Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT وقع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، اليوم الثلاثاء بالرباط، بروتوكول اتفاق يروم تعزيز تعاونهما لتشجيع استثمارات تسريع الانتقال الطاقي الأخضر بالمغرب. وأوضح بلاغ مشترك للمؤسستين أن نطاق هذا التعاون يسشمل عددا من المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك الهيدروجين الأخضر، والطاقات المتجددة، والشبكات الكهربائية الذكية، والنجاعة الطاقية، وتخزين الطاقة، والتنقل المستدام. ونقل البلاغ عن مدير البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، أنطوان سالي دو شو، قوله “نحن فخورون جدا بشراكتنا مع معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة الرامية إلى تعزيز التزامنا بالتحول الأخضر في المغرب. مواجهة تحدي المناخ ليست خيارا، بل التزاما، لذلك من المهم استكشاف جميع تقنيات الطاقة النظيفة الموثوقة لتسريع الانتقال الطاقي الأخضر بالبلاد. هذا هو موضوع الاتفاق الذي وقعناه اليوم”. من جهته، أبرز المدير العام للاقتصاد الأخضر والتغير المناخي بالبنك الأوروبي أن “البنك ملتزم تماما بدعم تطوير سلاسل قيمة الهيدروجين الخضراء. وإلى جانب الكهرباء المتجددة التنافسية، يعتبر الهيدروجين الأخضر مكونا رئيسيا لتسريع تحييد الكربون وينطوي على إمكانات كبيرة في شمال إفريقيا. نحن سعداء جدا لبدء تعاوننا مع معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة اليوم”. من جانبه، أكد المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، بدر إيكن، أن المعهد يرحب بهذا الاتفاق الجديد مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، الذي يهدف إلى دعم تسريع انتقال الطاقة في المملكة، مشيرا إلى أنه يشكل عربون ثقة في عمل مجموعات المعهد، منذ 10 سنوات حتى الآن، على مواكبة استراتيجية الطاقة في المغرب، من حيث البحث والتطوير والابتكارات وتعزيز القدرات. وأضاف “تثبت هذه الشراكة أيضا أن تحييد الكربون من اقتصاداتنا ينطوي أيضا على تطوير واعتماد حلول تكنولوجية مستدامة تتكيف مع سياقنا. وهذا هو الهدف الرئيسي لهذا التحالف بين البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة”. وذكر البلاغ أن المغرب يشهد له بامتلاك استراتيجية طاقية طموحة للغاية (تلتزم البلاد بإنتاج أكثر من 52 في المئة من الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة بحلول سنة 2030) وهي رائدة بشكل منتظم في التقنيات الجديدة. وفي المغرب، يدعم البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير تحييد كربون الباقة الطاقية المغربية وكذلك الطاقة الخضراء والمستدامة في البلاد، من خلال التمويل المباشر وغير المباشر ومبادرات الحوار السياسي. وقع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، اليوم الثلاثاء بالرباط، بروتوكول اتفاق يروم تعزيز تعاونهما لتشجيع استثمارات تسريع الانتقال الطاقي الأخضر بالمغرب. وأوضح بلاغ مشترك للمؤسستين أن نطاق هذا التعاون يسشمل عددا من المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك الهيدروجين الأخضر، والطاقات المتجددة، والشبكات الكهربائية الذكية، والنجاعة الطاقية، وتخزين الطاقة، والتنقل المستدام. ونقل البلاغ عن مدير البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، أنطوان سالي دو شو، قوله “نحن فخورون جدا بشراكتنا مع معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة الرامية إلى تعزيز التزامنا بالتحول الأخضر في المغرب. مواجهة تحدي المناخ ليست خيارا، بل التزاما، لذلك من المهم استكشاف جميع تقنيات الطاقة النظيفة الموثوقة لتسريع الانتقال الطاقي الأخضر بالبلاد. هذا هو موضوع الاتفاق الذي وقعناه اليوم”. من جهته، أبرز المدير العام للاقتصاد الأخضر والتغير المناخي بالبنك الأوروبي أن “البنك ملتزم تماما بدعم تطوير سلاسل قيمة الهيدروجين الخضراء. وإلى جانب الكهرباء المتجددة التنافسية، يعتبر الهيدروجين الأخضر مكونا رئيسيا لتسريع تحييد الكربون وينطوي على إمكانات كبيرة في شمال إفريقيا. نحن سعداء جدا لبدء تعاوننا مع معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة اليوم”. من جانبه، أكد المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، بدر إيكن، أن المعهد يرحب بهذا الاتفاق الجديد مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، الذي يهدف إلى دعم تسريع انتقال الطاقة في المملكة، مشيرا إلى أنه يشكل عربون ثقة في عمل مجموعات المعهد، منذ 10 سنوات حتى الآن، على مواكبة استراتيجية الطاقة في المغرب، من حيث البحث والتطوير والابتكارات وتعزيز القدرات. وأضاف “تثبت هذه الشراكة أيضا أن تحييد الكربون من اقتصاداتنا ينطوي أيضا على تطوير واعتماد حلول تكنولوجية مستدامة تتكيف مع سياقنا. وهذا هو الهدف الرئيسي لهذا التحالف بين البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة”. وذكر البلاغ أن المغرب يشهد له بامتلاك استراتيجية طاقية طموحة للغاية (تلتزم البلاد بإنتاج أكثر من 52 في المئة من الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة بحلول سنة 2030) وهي رائدة بشكل منتظم في التقنيات الجديدة. وفي المغرب، يدعم البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير تحييد كربون الباقة الطاقية المغربية وكذلك الطاقة الخضراء والمستدامة في البلاد، من خلال التمويل المباشر وغير المباشر ومبادرات الحوار السياسي. وكالة الطاقة الذرية تعقد أول اجتماع لمراجعة اطلاق سلامة المياه المعالجة فى فوكوشيما http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36663&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.youm7.com/story/2021/9/29/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%82 Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT الأربعاء، 29 سبتمبر 2021 01:00 ص عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاجتماع الأول لفريق العمل الدولي الذي تم تشكيله لمراجعة سلامة إطلاق المياه المعالجة في محطة فوكوشيما دايتشي باليابان. وقال بيان للوكالة الدولية من مقرها في فيينا إن الاجتماع حضره خبراء مستقلون من جميع أنحاء العالم، وإن حكومة اليابان طلبت في أبريل الماضي تصريف المياه المعالجة في البحر بمساعدة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان أن يتم ذلك بما يتماشى مع معايير السلامة الدولية ودون الإضرار بالصحة العامة أو البيئة. ونقل البيان عن المدير العام للوكالة رافائيل جروسي، تأكيده أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستدعم اليابان قبل تصريف المياه وأثناءه وبعده والذي من المقرر أن يبدأ في عام 2023 موضحا أنه في وقت سابق في سبتمبر الماضي أرسلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية فريقًا إلى اليابان لبدء تنفيذ المراجعة متعددة السنوات. وذكر البيان أن فرقة العمل التي تم تشكيلها تحت سلطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوف تشرف على برنامج الوكالة للمساعدة الفنية ومراجعة خطط اليابان وإجراءاتها المتعلقة بتصريف المياه. يشار الى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قدمت المساعدة التقنية لدعم جهود اليابان في فوكوشيما دايتشي في مجالات مثل مراقبة الإشعاع والمعالجة وإدارة النفايات وإيقاف التشغيل وذلك منذ حادث التسرب النووي في عام 2011. يذكرأن، قال مسئولون إن وزارة الخارجية بكوريا الجنوبية، استدعت مسئولًا بالسفارة اليابانية، للاحتجاج على خطة اليابان لتصريف المياه المشعة من محطة فوكوشيما للطاقة النووية المعطلة فى المحيط. ووفقا لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أعرب المدير العام لشؤون التغير المناخي والطاقة والبيئة بوزارة الخارجية "لي دونغ-كيو" عن أسفه لوزير الشؤون السياسية بالسفارة اليابانية "ماكوتو هاياشي"، حيث أعلنت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية المشغلة للمحطة عن الخطة لتصريف مياه فوكوشيما فى وقت سابق من هذا الأسبوع. وقالت الوزارة في بيان "شدد المدير العام "لى" على أهمية المشاورات الكافية بشأن التخلص المخطط من المياه الملوثة وتقديم المعلومات ، ونقل مخاوف مواطنينا". كما حث "لى" طوكيو على التعاون بشأن إنشاء هيئة استشارية ثنائية حول قضية مياه فوكوشيما، وقالت الوزارة إن الدبلوماسي الياباني قال إنه سينقل موقف سيئول إلى حكومة طوكيو. وذكرت تقارير إعلامية يابانية أن شركة طوكيو للطاقة الكهربائية تخطط لحفر نفق بطول كيلومتر تقريبًا تحت البحر لتصريف المياه، التي تغلب عليها مادة التريتيوم، من المحطة إلى المحيط. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت اليابان عن خطة لبدء تصريف المياه الملوثة بالإشعاع من محطة فوكوشيما النووية إلى البحر في عام 2023 فيما يُتوقع أن يستغرق عقودًا من الزمن، حيث يُتوقع أن تمتلئ جميع صهاريج التخزين في فوكوشيما بحلول خريف 2022. الأربعاء، 29 سبتمبر 2021 01:00 ص عقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاجتماع الأول لفريق العمل الدولي الذي تم تشكيله لمراجعة سلامة إطلاق المياه المعالجة في محطة فوكوشيما دايتشي باليابان. وقال بيان للوكالة الدولية من مقرها في فيينا إن الاجتماع حضره خبراء مستقلون من جميع أنحاء العالم، وإن حكومة اليابان طلبت في أبريل الماضي تصريف المياه المعالجة في البحر بمساعدة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان أن يتم ذلك بما يتماشى مع معايير السلامة الدولية ودون الإضرار بالصحة العامة أو البيئة. ونقل البيان عن المدير العام للوكالة رافائيل جروسي، تأكيده أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستدعم اليابان قبل تصريف المياه وأثناءه وبعده والذي من المقرر أن يبدأ في عام 2023 موضحا أنه في وقت سابق في سبتمبر الماضي أرسلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية فريقًا إلى اليابان لبدء تنفيذ المراجعة متعددة السنوات. وذكر البيان أن فرقة العمل التي تم تشكيلها تحت سلطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوف تشرف على برنامج الوكالة للمساعدة الفنية ومراجعة خطط اليابان وإجراءاتها المتعلقة بتصريف المياه. يشار الى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قدمت المساعدة التقنية لدعم جهود اليابان في فوكوشيما دايتشي في مجالات مثل مراقبة الإشعاع والمعالجة وإدارة النفايات وإيقاف التشغيل وذلك منذ حادث التسرب النووي في عام 2011. يذكرأن، قال مسئولون إن وزارة الخارجية بكوريا الجنوبية، استدعت مسئولًا بالسفارة اليابانية، للاحتجاج على خطة اليابان لتصريف المياه المشعة من محطة فوكوشيما للطاقة النووية المعطلة فى المحيط. ووفقا لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أعرب المدير العام لشؤون التغير المناخي والطاقة والبيئة بوزارة الخارجية "لي دونغ-كيو" عن أسفه لوزير الشؤون السياسية بالسفارة اليابانية "ماكوتو هاياشي"، حيث أعلنت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية المشغلة للمحطة عن الخطة لتصريف مياه فوكوشيما فى وقت سابق من هذا الأسبوع. وقالت الوزارة في بيان "شدد المدير العام "لى" على أهمية المشاورات الكافية بشأن التخلص المخطط من المياه الملوثة وتقديم المعلومات ، ونقل مخاوف مواطنينا". كما حث "لى" طوكيو على التعاون بشأن إنشاء هيئة استشارية ثنائية حول قضية مياه فوكوشيما، وقالت الوزارة إن الدبلوماسي الياباني قال إنه سينقل موقف سيئول إلى حكومة طوكيو. وذكرت تقارير إعلامية يابانية أن شركة طوكيو للطاقة الكهربائية تخطط لحفر نفق بطول كيلومتر تقريبًا تحت البحر لتصريف المياه، التي تغلب عليها مادة التريتيوم، من المحطة إلى المحيط. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت اليابان عن خطة لبدء تصريف المياه الملوثة بالإشعاع من محطة فوكوشيما النووية إلى البحر في عام 2023 فيما يُتوقع أن يستغرق عقودًا من الزمن، حيث يُتوقع أن تمتلئ جميع صهاريج التخزين في فوكوشيما بحلول خريف 2022. الصين تتجاوز فرنسا بتوليد الكهرباء من الطاقة النووية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36662&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.libyaakhbar.com/news/1680126.html Thu, 30 Sep 2021 00:00:00 GMT تجاوزت الصين فرنسا في توليد الكهرباء من الطاقة النووية في العام 2020، الذي كان “صعبا كثيرا” على الصناعة الفرنسية، بحسب تقرير سنوي صدر عن القطاع الثلاثاء. وأشار آخر تقرير صادر عن وضع الصناعة النووية في العالم إلى أنه “للمرة الأولى، قامت الصين بتوليد كهرباء من الطاقة النووية أكثر من فرنسا وأصبحت ثاني أكبر منتج للطاقة النووية في العالم بعد الولايات المتحدة”. وأضاف “العام 2020 كان صعباً كثيرا على القطاع النووي الفرنسي”. وفي العام الماضي الذي اتسم بأزمة فيروس كورونا، انخفض استهلاك الكهرباء كما حدث اضطراب في جداول صيانة المفاعلات الفرنسية. كذلك، أغلقت فرنسا بشكل نهائي اثنين من أقدم مفاعلاتها في محطة فيسينيم في شرق البلاد. وانخفض الإنتاج النووي الفرنسي بنسبة 12%، وهو أدنى مستوى له منذ 27 عاماً، فيما زاد الإنتاج في الصين، التي بدأت تشغيل مفاعلين جديدين العام الماضي، بنسبة 4.4% في العام 2020. وفي العام الماضي، انخفض توليد الكهرباء من الطاقة النووية في العالم بالمجمل بمعدل (-3.9%)، للمرة الأولى منذ العام 2012. وعلى صعيد الطاقات الإنتاجية التي تم تركيبها، بلغ إنتاج المحطات في العالم مستوى قياسا جديدا قدره 369 جي[اوات في منتصف العام 2021، أي أعلى بقليل من سابقه في العام 2006 (367 جيغاوات)، رغم وجود عدد أقل من المفاعلات لكنها أقوى عموماً من ذي قبل. وفي العام 2020، تم بدء العمل في خمسة مفاعلات في جميع أنحاء العالم، بينما تم إغلاق ست وحدات نهائياً. في العام الماضي كذلك، بوشر إنشاء خمسة مفاعلات، أربعة في الصين وواحد في تركيا، بحسب هذا التقرير الذي يقع في 410 صفحات. تجاوزت الصين فرنسا في توليد الكهرباء من الطاقة النووية في العام 2020، الذي كان “صعبا كثيرا” على الصناعة الفرنسية، بحسب تقرير سنوي صدر عن القطاع الثلاثاء. وأشار آخر تقرير صادر عن وضع الصناعة النووية في العالم إلى أنه “للمرة الأولى، قامت الصين بتوليد كهرباء من الطاقة النووية أكثر من فرنسا وأصبحت ثاني أكبر منتج للطاقة النووية في العالم بعد الولايات المتحدة”. وأضاف “العام 2020 كان صعباً كثيرا على القطاع النووي الفرنسي”. وفي العام الماضي الذي اتسم بأزمة فيروس كورونا، انخفض استهلاك الكهرباء كما حدث اضطراب في جداول صيانة المفاعلات الفرنسية. كذلك، أغلقت فرنسا بشكل نهائي اثنين من أقدم مفاعلاتها في محطة فيسينيم في شرق البلاد. وانخفض الإنتاج النووي الفرنسي بنسبة 12%، وهو أدنى مستوى له منذ 27 عاماً، فيما زاد الإنتاج في الصين، التي بدأت تشغيل مفاعلين جديدين العام الماضي، بنسبة 4.4% في العام 2020. وفي العام الماضي، انخفض توليد الكهرباء من الطاقة النووية في العالم بالمجمل بمعدل (-3.9%)، للمرة الأولى منذ العام 2012. وعلى صعيد الطاقات الإنتاجية التي تم تركيبها، بلغ إنتاج المحطات في العالم مستوى قياسا جديدا قدره 369 جي[اوات في منتصف العام 2021، أي أعلى بقليل من سابقه في العام 2006 (367 جيغاوات)، رغم وجود عدد أقل من المفاعلات لكنها أقوى عموماً من ذي قبل. وفي العام 2020، تم بدء العمل في خمسة مفاعلات في جميع أنحاء العالم، بينما تم إغلاق ست وحدات نهائياً. في العام الماضي كذلك، بوشر إنشاء خمسة مفاعلات، أربعة في الصين وواحد في تركيا، بحسب هذا التقرير الذي يقع في 410 صفحات. العالم كله على بعد شهر واحد من أزمة كبرى ستبدأ في أوروبا http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36661&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.elbalad.news/4982077 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT حذر تقرير لشبكة بلومبيرج من أزمة في الطاقة العالمية القادمة من الغاز الطبيعي المسال مع تباطؤ الإمدادات الدولية بسبب تباطؤ الإنتاج بسبب جائحة فيروس كورونا، وعزوف دول كثيرة في أوروبا عن تشغيل محطات الطاقة النووية لتقادمها لديها، وهو ما يجعل العالم على بعد شهر أو شهرين من الأزمة. أدى انقطاع التيار الكهربائي في نوفمبر 2016 إلى إغراق ويست إند في لندن في الظلام، وقد تصبح إمدادات الطاقة في المملكة المتحدة وأماكن أخرى في أوروبا غير مؤكدة بشكل أكبر هذا الشتاء. تعتمد الدول أكثر من أي وقت مضى على الغاز الطبيعي لتدفئة المنازل وصناعات الطاقة وسط جهود لتخفيض استخدام الفحم وزيادة استخدام مصادر الطاقة الأنظف. لكن ليس هناك ما يكفي من الغاز لتغذية التعافي بعد الجائحة وإعادة تعبئة المخزونات المستنفدة قبل الأشهر الباردة. تحاول البلدان المزايدة على بعضها البعض في الإمدادات مع تحرك المصدرين مثل روسيا للاحتفاظ بالمزيد من الغاز الطبيعي في أراضيها، وهو ما يقول إن الأزمة سوف تزداد سوءًا عندما تنخفض درجات الحرارة. تنذر الأزمة في أوروبا بالمتاعب لبقية العالم حيث أن نقص الطاقة في القارة يحذر الحكومات الأخرى من أن انقطاع التيار الكهربائي سيجبر المصانع على الإغلاق، وهو ما سيؤدي إلى تراجع في الاقتصاد العالمي. أزمة الطاقة في أوروبا قادمة لبقية العالم ومنذ العام الماضي وانتاج الطاقة لم يصل للمستويات المطلوبة من قبل الدول المصدرة،ويضاف إلى ذلك، إن عدد من المحطات النووية القديمة في أوروبا خرجت من الخدمة، وهو ما يزيد الضغط على الغاز الطبيعي ويرفع من أسعاره. وأجبر الارتفاع المفاجئ في أسعار الغاز، بعض منتجي الأسمدة في أوروبا على خفض الإنتاج ، ومن المتوقع أن يتبع ذلك المزيد ، مما يهدد بزيادة التكاليف على المزارعين وربما زيادة تضخم أسعار الغذاء العالمي. في المملكة المتحدة ، أجبرت أسعار الطاقة المرتفعة العديد من الموردين على التوقف عن العمل، وهو ما يقول وفق المتوقع بأن يؤدي ذلك إلى ارتفاع في أسعار الغاز الطبيعي بشكل أكبر في معظم أنحاء العالم. ومن المرجح أن تتأثر الصين، حيث قد يستجيب المستهلكون الصناعيون، بما في ذلك صناع السيراميك والزجاج والأسمنت، للأزمة برفع الأسعار. وهذا سيمتد إلى البرزايل، حيث ستواجه الأسر هناك فواتير كهرباء باهظة الثمن، ويمكن للاقتصادات التي لا تستطيع تحمل تكلفة الوقود مثل باكستان أو بنجلادش ، ببساطة أن تتوقف. ووفق ما قال مصدرون للغاز في أمريكا وقطر ودول أخرى، فإن ارتفاع الطلب العالمي على الغاز لن يمكن تلبيته كله، وهو ما يقول بارتفاع قادم في أسعاره، وفي تعذر تزويد الدول بكل ما تحتاجه من غاز طبيعي. حذر تقرير لشبكة بلومبيرج من أزمة في الطاقة العالمية القادمة من الغاز الطبيعي المسال مع تباطؤ الإمدادات الدولية بسبب تباطؤ الإنتاج بسبب جائحة فيروس كورونا، وعزوف دول كثيرة في أوروبا عن تشغيل محطات الطاقة النووية لتقادمها لديها، وهو ما يجعل العالم على بعد شهر أو شهرين من الأزمة. أدى انقطاع التيار الكهربائي في نوفمبر 2016 إلى إغراق ويست إند في لندن في الظلام، وقد تصبح إمدادات الطاقة في المملكة المتحدة وأماكن أخرى في أوروبا غير مؤكدة بشكل أكبر هذا الشتاء. تعتمد الدول أكثر من أي وقت مضى على الغاز الطبيعي لتدفئة المنازل وصناعات الطاقة وسط جهود لتخفيض استخدام الفحم وزيادة استخدام مصادر الطاقة الأنظف. لكن ليس هناك ما يكفي من الغاز لتغذية التعافي بعد الجائحة وإعادة تعبئة المخزونات المستنفدة قبل الأشهر الباردة. تحاول البلدان المزايدة على بعضها البعض في الإمدادات مع تحرك المصدرين مثل روسيا للاحتفاظ بالمزيد من الغاز الطبيعي في أراضيها، وهو ما يقول إن الأزمة سوف تزداد سوءًا عندما تنخفض درجات الحرارة. تنذر الأزمة في أوروبا بالمتاعب لبقية العالم حيث أن نقص الطاقة في القارة يحذر الحكومات الأخرى من أن انقطاع التيار الكهربائي سيجبر المصانع على الإغلاق، وهو ما سيؤدي إلى تراجع في الاقتصاد العالمي. أزمة الطاقة في أوروبا قادمة لبقية العالم ومنذ العام الماضي وانتاج الطاقة لم يصل للمستويات المطلوبة من قبل الدول المصدرة،ويضاف إلى ذلك، إن عدد من المحطات النووية القديمة في أوروبا خرجت من الخدمة، وهو ما يزيد الضغط على الغاز الطبيعي ويرفع من أسعاره. وأجبر الارتفاع المفاجئ في أسعار الغاز، بعض منتجي الأسمدة في أوروبا على خفض الإنتاج ، ومن المتوقع أن يتبع ذلك المزيد ، مما يهدد بزيادة التكاليف على المزارعين وربما زيادة تضخم أسعار الغذاء العالمي. في المملكة المتحدة ، أجبرت أسعار الطاقة المرتفعة العديد من الموردين على التوقف عن العمل، وهو ما يقول وفق المتوقع بأن يؤدي ذلك إلى ارتفاع في أسعار الغاز الطبيعي بشكل أكبر في معظم أنحاء العالم. ومن المرجح أن تتأثر الصين، حيث قد يستجيب المستهلكون الصناعيون، بما في ذلك صناع السيراميك والزجاج والأسمنت، للأزمة برفع الأسعار. وهذا سيمتد إلى البرزايل، حيث ستواجه الأسر هناك فواتير كهرباء باهظة الثمن، ويمكن للاقتصادات التي لا تستطيع تحمل تكلفة الوقود مثل باكستان أو بنجلادش ، ببساطة أن تتوقف. ووفق ما قال مصدرون للغاز في أمريكا وقطر ودول أخرى، فإن ارتفاع الطلب العالمي على الغاز لن يمكن تلبيته كله، وهو ما يقول بارتفاع قادم في أسعاره، وفي تعذر تزويد الدول بكل ما تحتاجه من غاز طبيعي. مرشحون لمنصب رئيس وزراء اليابان يدعون للإبقاء على برنامج إعادة تدوير الوقود النووي http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36660&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=26092021&id=400914ea-318e-4257-829b-0f022ddc7d58 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT دعا ثلاثة من المرشحين الأربعة لمنصب رئيس الوزراء الياباني المقبل، إلى الحفاظ على برنامج إعادة تدوير الوقود النووي، إذ يستعدون لانتخابات رئاسة الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم. ونسبت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو"، اليوم الأحد - إلى وزير التطعيم تارو كونو وهو المنافس الوحيد الذي يدفع باتجاه التخلص التدريجي من توليد الطاقة النووية قوله - في حوار تلفزيوني قبل انتخابات الأربعاء - إن اليابان يتعين أن تغير مسارها من إعادة تدوير الوقود "في أقرب وقت ممكن". من جهته، قال فوميو كيشيدا وزير الخارجية السابق، وساناي تاكايشي الوزيرة السابقة للشؤون الداخلية والاتصالات، إن شركات الطاقة لا يمكنها تشغيل محطات للطاقة النووية إذا أوقفت اليابان برنامج إعادة تدوير الوقود. كما كان لكونو رد فعل سلبي بشأن دعوة كيشيدا وتاكيتشي، الحكومة لإدخال مفاعلات وحدات صغيرة، قائلا "إنها ليست مجدية اقتصاديا ولا يرى أي مواقع في اليابان يمكن بناؤها فيها". دعا ثلاثة من المرشحين الأربعة لمنصب رئيس الوزراء الياباني المقبل، إلى الحفاظ على برنامج إعادة تدوير الوقود النووي، إذ يستعدون لانتخابات رئاسة الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم. ونسبت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو"، اليوم الأحد - إلى وزير التطعيم تارو كونو وهو المنافس الوحيد الذي يدفع باتجاه التخلص التدريجي من توليد الطاقة النووية قوله - في حوار تلفزيوني قبل انتخابات الأربعاء - إن اليابان يتعين أن تغير مسارها من إعادة تدوير الوقود "في أقرب وقت ممكن". من جهته، قال فوميو كيشيدا وزير الخارجية السابق، وساناي تاكايشي الوزيرة السابقة للشؤون الداخلية والاتصالات، إن شركات الطاقة لا يمكنها تشغيل محطات للطاقة النووية إذا أوقفت اليابان برنامج إعادة تدوير الوقود. كما كان لكونو رد فعل سلبي بشأن دعوة كيشيدا وتاكيتشي، الحكومة لإدخال مفاعلات وحدات صغيرة، قائلا "إنها ليست مجدية اقتصاديا ولا يرى أي مواقع في اليابان يمكن بناؤها فيها". رئيس إيني يدعو لخطة أمن طاقة أوروبية والتطلع لإفريقيا لتنويع الموارد http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36659&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.adnki.net/AKI/?p=79957 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT روما- دعا الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني الايطالية للطاقة، كلاوديو ديسكالزي إلى تبني خطة أمن طاقة أوروبية. روما- وقال ديسكالزي، في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) إنه “يتعين على الاتحاد الاوروبي أن يجهز نفسه بما ليس لديه اليوم. أي خطة أمن طاقة مهيكلة وطويلة الأمد”، منوها إلى أن بلاده تستورد 92% من الطاقة التي تحتاجها، في حين أن الاتحاد الأوروبي يستورد عمليًا كل الغاز الذي يستهلكه وجزءًا كبيرًا من احتياجاته النفطية وأردف ديسكالزي “لذلك فإن أوروبا تعتمد هيكليا على مصادر أجنبية للطاقة. ولكن اليوم ، في مواجهة الإمدادات التي تأتي بشكل رئيسي من الشرق ، أي من روسيا أو من الشمال، أي من النرويج، فإن الفرصة الكبيرة هي التطلع إلى الجنوب، إلى إفريقيا”. وقال “هذا ما تفعله إيني، على سبيل المثال في نيجيريا والكونغو وغانا ومصر، حيث نقدم الغاز للاستهلاك المحلي…في أفريقيا، هناك 650 مليون شخص لا يحصلون على الكهرباء. إن توفيرها لهم يعني فرصة عظيمة للتطور والرفاهية وخلق روابط تساعدنا نحن الأوروبيين أيضًا. لكن أكرر، إنه مشروع يجب أن يكون له على الأقل بعد وطني، أو من الافضل فوق وطني، فشركة مثل شركتنا وحدها لا تكفي”. وحسب الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني، فإن “الأمر يتعلق بالتطلع إلى المستقبل أيضًا، وليس بسياسة طاقة فحسب، بل بالسياسة والجغرافيا-السياسية بمعنى أوسع ، لأنه يجب علينا أولاً وقبل كل شيء تزويد إفريقيا بالبنى التحتية لإنتاج الطاقة، وتوفيرها أولاً للسكان المحليين، ثم تصدير ما لم يتم استخدامه هناك”. وبشأن التحول في مجال الطاقة، يرى ديسكالزي أنه “لا توجد وسيلة واحدة فقط” للوصول إلى هذا الهدف، “بل حزمة من الوسائل. نوع من الفسيفساء يجب أن يتم رصه وربما تكييفه باستمرار”. وأضاف “بالتأكيد لا توجد تقنية واحدة في مجال الطاقة ستكون كافية في المستقبل لتلبية كل الطلب. لهذا نحتاج إلى نهج خالٍ من التحيزات الأيديولوجية يأخذ في الاعتبار كل ما يمكن استخدامه: من الهيدروجين، مرورا بالمصافي الحيوية، إلى التقاط (وتخزين) انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، على سبيل المثال لا الحصر”. وعن العودة لإستخدام الطاقة النووية في إيطاليا، قال “كمجوعة إيني، لقد توقفنا عن استخدام الطاقة النووية منذ أربعين عامًا، وفي هذه الفترة بعد أن عبرت الدولة عن نفسها بوضوح بشأن المسارات التي يجب اتخاذها (نتيجة استفتاء شعبي في عام 1987)، فقدنا العديد من المهارات في هذا القطاع ، بينما ظهرت مهارات في قطاعات أخرى. باختصار، يبدو لي أنه من الصعب جدًا التفكير في الطاقة النووية، وإن كانت من الجيل الرابع. أعتقد أنه يجب علينا التركيز على التقنيات التي اكتسبنا فيها أكبر قدر من الخبرة. لكن على أي حال ، ليس من المناسب وجود حواجز أيديولوجية: فعلى كل حال يأتي جزء من الطاقة التي نستوردها من فرنسا على وجه التحديد من الطاقة النووية”. واشار ديسكالزي إلى أن لدى مجموعة إيني “برنامج تحول” تصبح بموجبه “محايدة للكربون بحلول عام 2050” ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف “هناك حاجة إلى الكثير من التكنولوجيا. فعلى مدى السنوات الثماني الماضية أصبحنا على نحو متزايد شركة تكنولوجية تحاول إنشاء الحلول التي تحتاجها. وهذا يتيح لنا، من ناحية الحصول على حلول مصممة خصيصًا لاحتياجاتنا، ومن ناحية أخرى يعطي دافعًا قويًا للبحث التكنولوجي في الشركة على تطبيق هذه التكنولوجيا على مشاكلنا الملموسة. وبهذه الطريقة، يتم أيضًا تقليل أوقات الوصول إلى الأسواق “. روما- دعا الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني الايطالية للطاقة، كلاوديو ديسكالزي إلى تبني خطة أمن طاقة أوروبية. روما- وقال ديسكالزي، في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) إنه “يتعين على الاتحاد الاوروبي أن يجهز نفسه بما ليس لديه اليوم. أي خطة أمن طاقة مهيكلة وطويلة الأمد”، منوها إلى أن بلاده تستورد 92% من الطاقة التي تحتاجها، في حين أن الاتحاد الأوروبي يستورد عمليًا كل الغاز الذي يستهلكه وجزءًا كبيرًا من احتياجاته النفطية وأردف ديسكالزي “لذلك فإن أوروبا تعتمد هيكليا على مصادر أجنبية للطاقة. ولكن اليوم ، في مواجهة الإمدادات التي تأتي بشكل رئيسي من الشرق ، أي من روسيا أو من الشمال، أي من النرويج، فإن الفرصة الكبيرة هي التطلع إلى الجنوب، إلى إفريقيا”. وقال “هذا ما تفعله إيني، على سبيل المثال في نيجيريا والكونغو وغانا ومصر، حيث نقدم الغاز للاستهلاك المحلي…في أفريقيا، هناك 650 مليون شخص لا يحصلون على الكهرباء. إن توفيرها لهم يعني فرصة عظيمة للتطور والرفاهية وخلق روابط تساعدنا نحن الأوروبيين أيضًا. لكن أكرر، إنه مشروع يجب أن يكون له على الأقل بعد وطني، أو من الافضل فوق وطني، فشركة مثل شركتنا وحدها لا تكفي”. وحسب الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني، فإن “الأمر يتعلق بالتطلع إلى المستقبل أيضًا، وليس بسياسة طاقة فحسب، بل بالسياسة والجغرافيا-السياسية بمعنى أوسع ، لأنه يجب علينا أولاً وقبل كل شيء تزويد إفريقيا بالبنى التحتية لإنتاج الطاقة، وتوفيرها أولاً للسكان المحليين، ثم تصدير ما لم يتم استخدامه هناك”. وبشأن التحول في مجال الطاقة، يرى ديسكالزي أنه “لا توجد وسيلة واحدة فقط” للوصول إلى هذا الهدف، “بل حزمة من الوسائل. نوع من الفسيفساء يجب أن يتم رصه وربما تكييفه باستمرار”. وأضاف “بالتأكيد لا توجد تقنية واحدة في مجال الطاقة ستكون كافية في المستقبل لتلبية كل الطلب. لهذا نحتاج إلى نهج خالٍ من التحيزات الأيديولوجية يأخذ في الاعتبار كل ما يمكن استخدامه: من الهيدروجين، مرورا بالمصافي الحيوية، إلى التقاط (وتخزين) انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، على سبيل المثال لا الحصر”. وعن العودة لإستخدام الطاقة النووية في إيطاليا، قال “كمجوعة إيني، لقد توقفنا عن استخدام الطاقة النووية منذ أربعين عامًا، وفي هذه الفترة بعد أن عبرت الدولة عن نفسها بوضوح بشأن المسارات التي يجب اتخاذها (نتيجة استفتاء شعبي في عام 1987)، فقدنا العديد من المهارات في هذا القطاع ، بينما ظهرت مهارات في قطاعات أخرى. باختصار، يبدو لي أنه من الصعب جدًا التفكير في الطاقة النووية، وإن كانت من الجيل الرابع. أعتقد أنه يجب علينا التركيز على التقنيات التي اكتسبنا فيها أكبر قدر من الخبرة. لكن على أي حال ، ليس من المناسب وجود حواجز أيديولوجية: فعلى كل حال يأتي جزء من الطاقة التي نستوردها من فرنسا على وجه التحديد من الطاقة النووية”. واشار ديسكالزي إلى أن لدى مجموعة إيني “برنامج تحول” تصبح بموجبه “محايدة للكربون بحلول عام 2050” ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف “هناك حاجة إلى الكثير من التكنولوجيا. فعلى مدى السنوات الثماني الماضية أصبحنا على نحو متزايد شركة تكنولوجية تحاول إنشاء الحلول التي تحتاجها. وهذا يتيح لنا، من ناحية الحصول على حلول مصممة خصيصًا لاحتياجاتنا، ومن ناحية أخرى يعطي دافعًا قويًا للبحث التكنولوجي في الشركة على تطبيق هذه التكنولوجيا على مشاكلنا الملموسة. وبهذه الطريقة، يتم أيضًا تقليل أوقات الوصول إلى الأسواق “. أزمة الطاقة تتسبب في توقف العديد من المصانع في الصين http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36658&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://ahlmasrnews.com/news/economy/1243371/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%8 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT تسببت أزمة نقص الطاقة المتفاقمة داخل الصين في توقف الإنتاج في العديد من المصانع هناك، حيث تعمل بعض المتاجر في الشمال الشرقي على ضوء الشموع، وتغلق مراكز التسوق في وقت مبكر. وتواجه الصين أزمة في الطاقة، إذ أدى نقص إمدادات الفحم وتشديد معايير الانبعاثات والطلب القوي من الشركات المصنعة والصناعة إلى دفع أسعار الفحم إلى مستويات قياسية، وتسبب في فرض قيود واسعة النطاق على الاستخدام. وتخلفت نصف المناطق الصينية تقريبًا عن تحقيق مستهدفات استهلاك الطاقة التي حددتها بكين، وتواجه ضغوطًا حاليًا للحد من استخدام الطاقة، ومن بين المناطق الأكثر تضررًا “جيانغسو” و”تشجيانغ” و”غوانغدونغ” وهي ثلاث قوى صناعية تمثل ما يقرب من ثلث اقتصاد الصين. وحسب ما نقلت “رويترز” عن وسائل إعلام حكومية، فإنه تم تنفيذ نظام التقنين خلال ساعات الذروة في أجزاء كثيرة في شمال شرق الصين منذ الأسبوع الماضي، وأوضح سكان المدن بما في ذلك تشانغتسون أن انقطاعات التيار أصبحت متقاربة وتستمر لفترات أطول. وهناك علامات على أن أزمة الكهرباء بدأت تؤثر على المنازل والشركات على حد سواء، إذ حثت مقاطعة جواندونج السكان على الاعتماد على الضوء الطبيعي، والحد من استخدام مكيفات الهواء بعد قطع الكهرباء عن بعض المصانع. وطلبت مدينة هولوداو من سكانها عدم استخدام الأجهزة الإلكترونية ذات الاستهلاك الكهربائي العالي مثل سخانات المياه خلال فترات الذروة. وتعهدت الشركة الصينية لشبكة الكهرباء اليوم الإثنين بضمان إمدادات الكهرباء الأساسية، وتجنب قطع التيار. تسببت أزمة نقص الطاقة المتفاقمة داخل الصين في توقف الإنتاج في العديد من المصانع هناك، حيث تعمل بعض المتاجر في الشمال الشرقي على ضوء الشموع، وتغلق مراكز التسوق في وقت مبكر. وتواجه الصين أزمة في الطاقة، إذ أدى نقص إمدادات الفحم وتشديد معايير الانبعاثات والطلب القوي من الشركات المصنعة والصناعة إلى دفع أسعار الفحم إلى مستويات قياسية، وتسبب في فرض قيود واسعة النطاق على الاستخدام. وتخلفت نصف المناطق الصينية تقريبًا عن تحقيق مستهدفات استهلاك الطاقة التي حددتها بكين، وتواجه ضغوطًا حاليًا للحد من استخدام الطاقة، ومن بين المناطق الأكثر تضررًا “جيانغسو” و”تشجيانغ” و”غوانغدونغ” وهي ثلاث قوى صناعية تمثل ما يقرب من ثلث اقتصاد الصين. وحسب ما نقلت “رويترز” عن وسائل إعلام حكومية، فإنه تم تنفيذ نظام التقنين خلال ساعات الذروة في أجزاء كثيرة في شمال شرق الصين منذ الأسبوع الماضي، وأوضح سكان المدن بما في ذلك تشانغتسون أن انقطاعات التيار أصبحت متقاربة وتستمر لفترات أطول. وهناك علامات على أن أزمة الكهرباء بدأت تؤثر على المنازل والشركات على حد سواء، إذ حثت مقاطعة جواندونج السكان على الاعتماد على الضوء الطبيعي، والحد من استخدام مكيفات الهواء بعد قطع الكهرباء عن بعض المصانع. وطلبت مدينة هولوداو من سكانها عدم استخدام الأجهزة الإلكترونية ذات الاستهلاك الكهربائي العالي مثل سخانات المياه خلال فترات الذروة. وتعهدت الشركة الصينية لشبكة الكهرباء اليوم الإثنين بضمان إمدادات الكهرباء الأساسية، وتجنب قطع التيار. الانتهاء من محطة توليد كهرباء في «الإمارات العالمية للألمنيوم» بمليار درهم http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36657&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.emaratalyoum.com/business/local/2021-09-27-1.1540164 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بالتعاون مع شركة مبادلة للاستثمار و«دوبال» القابضة، عن الانتهاء من إنشاء محطة توليد الكهرباء الأكثر كفاءة على مستوى دولة الإمارات، والتي ستسهم بشكلٍ ملحوظ في تحسين الأداء البيئي في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجبل علي. وأوضح بيان صادر أمس، أنه تم بناء المحطة الجديدة، وفق أحدث التقنيات بكلفة بلغت مليار درهم، حيث تستخدم التوربين الغازي فئة «H-Class» من «سيمنس للطاقة»، وهو الأول من نوعه في دولة الإمارات وفي قطاع صناعة الألمنيوم على مستوى العالم، بقدرة توليد تبلغ نحو 600 ميغاوات. وتعمل المحطة الجديدة على تحسين كفاءة توليد الطاقة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، مما يوفر الموارد الطبيعية ويقلل من التكاليف والانبعاثات الضارة بالبيئة. ويوجد عدد خمسة توربينات أقدم وأقل كفاءة من النموذج الحالي المتطور المستخدم في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وقد تم تعليق العمل في جميعها، وذلك لاستخدامها فقط في حالات الطوارئ. واستغرقت أعمال بناء المحطة الجديدة نحو 12.8 مليون ساعة عمل، أي ما يعادل عمل شخص واحد لأكثر من 6000 عام. وبلغت القوة العاملة 3778 عاملاً في ذروتها خلال نوفمبر من العام الماضي، وتم الانتهاء من المشروع بسجل سلامة عالمي ودون وجود إصابات تؤدي إلى إجازة من العمل. وقال نائب رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، سعيد محمد الطاير، إن «استكمال هذا المشروع يعزز الريادة العالمية لدولة الإمارات في مجال الاستدامة»، مشيراً إلى أن «محطة الطاقة الجديدة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، تُعد من المحطات ذات الكفاءة التشغيلية العالية وخطوة مهمة نحو تعزيز الاستدامة البيئية». من جهته، قال عضو مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات في «مبادلة»، مصبح الكعبي، إن «إنجاز المشروع الجديد، دليل على الجهود الكبيرة التي نبذلها من أجل خفض الكلفة والحد من الانبعاثات الضارة في قطاع صناعة الألمنيوم، كما يؤكد التزامنا بالمساهمة في وضع الحلول لمختلف القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية». بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالناصر بن كلبان: «على الرغم من تفشي جائحة (كوفيد-19) وما أعقبها من تحديات، فقد تم الانتهاء من هذا المشروع في الوقت المحدد». إلى ذلك، قال نائب الرئيس التنفيذي لقطاع توليد الطاقة في شركة «سيمنس للطاقة»، كريم أمين، إن «هذا المشروع الذي يعتمد على التكنولوجيا المتقدمة للشركة، من طراز (H-Class)، يرسي معياراً جديداً في صناعة الألمنيوم من حيث تحقيق أعلى مستويات الموثوقية والكفاءة». أعمال بناء المحطة الجديدة استغرقت 12.8 مليون ساعة عمل. أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بالتعاون مع شركة مبادلة للاستثمار و«دوبال» القابضة، عن الانتهاء من إنشاء محطة توليد الكهرباء الأكثر كفاءة على مستوى دولة الإمارات، والتي ستسهم بشكلٍ ملحوظ في تحسين الأداء البيئي في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجبل علي. وأوضح بيان صادر أمس، أنه تم بناء المحطة الجديدة، وفق أحدث التقنيات بكلفة بلغت مليار درهم، حيث تستخدم التوربين الغازي فئة «H-Class» من «سيمنس للطاقة»، وهو الأول من نوعه في دولة الإمارات وفي قطاع صناعة الألمنيوم على مستوى العالم، بقدرة توليد تبلغ نحو 600 ميغاوات. وتعمل المحطة الجديدة على تحسين كفاءة توليد الطاقة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، مما يوفر الموارد الطبيعية ويقلل من التكاليف والانبعاثات الضارة بالبيئة. ويوجد عدد خمسة توربينات أقدم وأقل كفاءة من النموذج الحالي المتطور المستخدم في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وقد تم تعليق العمل في جميعها، وذلك لاستخدامها فقط في حالات الطوارئ. واستغرقت أعمال بناء المحطة الجديدة نحو 12.8 مليون ساعة عمل، أي ما يعادل عمل شخص واحد لأكثر من 6000 عام. وبلغت القوة العاملة 3778 عاملاً في ذروتها خلال نوفمبر من العام الماضي، وتم الانتهاء من المشروع بسجل سلامة عالمي ودون وجود إصابات تؤدي إلى إجازة من العمل. وقال نائب رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، سعيد محمد الطاير، إن «استكمال هذا المشروع يعزز الريادة العالمية لدولة الإمارات في مجال الاستدامة»، مشيراً إلى أن «محطة الطاقة الجديدة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، تُعد من المحطات ذات الكفاءة التشغيلية العالية وخطوة مهمة نحو تعزيز الاستدامة البيئية». من جهته، قال عضو مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات في «مبادلة»، مصبح الكعبي، إن «إنجاز المشروع الجديد، دليل على الجهود الكبيرة التي نبذلها من أجل خفض الكلفة والحد من الانبعاثات الضارة في قطاع صناعة الألمنيوم، كما يؤكد التزامنا بالمساهمة في وضع الحلول لمختلف القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية». بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالناصر بن كلبان: «على الرغم من تفشي جائحة (كوفيد-19) وما أعقبها من تحديات، فقد تم الانتهاء من هذا المشروع في الوقت المحدد». إلى ذلك، قال نائب الرئيس التنفيذي لقطاع توليد الطاقة في شركة «سيمنس للطاقة»، كريم أمين، إن «هذا المشروع الذي يعتمد على التكنولوجيا المتقدمة للشركة، من طراز (H-Class)، يرسي معياراً جديداً في صناعة الألمنيوم من حيث تحقيق أعلى مستويات الموثوقية والكفاءة». أعمال بناء المحطة الجديدة استغرقت 12.8 مليون ساعة عمل. اتفاقية لتطوير مشروع للهيدروجين في موريتانيا http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36656&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://aqlame.com/node/6395 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT وقع معالي وزير البترول والمعادن والطاقة السيد عبد السالم ولد محمد صالح اليوم االثنين بمقر الوزارة في نواكشوط مع القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة "شاريوت" السيد آدونيسبوروليس على مذكرة .تفاهم بين وزارة البترول والمعادن والطاقة وشركة شاريوت المتخصصة في الطاقة االنتقالية من أجل تطوير مشروع "نور" للهدروجين الأخضر .وتهدف هذه المذكرة إلى إنجاز أحد أهم مشاريع الهيدروجين في إفريقيا الذي سيمكن من إنتاج طاقة نظيفة تصل إلى 10 جيغاوات وهو ما يتطلب تعبئة غالف إجمالي يصل إلى 5.3 مليار دولار أمريكي وأوضح معالي الوزير في كلمة له بالمناسبة أن موريتانيا تسعى إلى تأمين مكانة ريادية لها على الخريطة العالمية للاقتصاد الهيدروجين الأخضر في العقود القادمة نظرا لمقدراتها التي تشمل على وجه .الخصوص وفرة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمساحات الصحراوية الشاسعة والقرب من مياه المحيط الأطلسي إضافة إلى الموقع الجغرافي المتميز بقربها من الأسواق الأوروبية والأمريكية وأضاف أن تطوير صناعة الهيدروجين الأخضر في موريتانيا َيِعُد بجلب الفوائد البيئية والاقتصادية والاجتماعية لبلدنا، مبرزا أن موريتانيا تمتلك القدرة والإرادة في أن تكون رائدة عالميا في مجال إنتاج .الهيدروجين من مصادر الطاقة المتجددة، مبينا أن القطاع يعمل على إقامة شراكة طويلة ومثمرة مع شركة شاريوت وبدوره بين القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للشركة عن سعادته للإعلان عن توقيع هذه المذكرة التي تهدف إلى استغلال إمكانات الهيدروجين الأخضر في موريتانيا، مبرزا أن شركة "شاريوت" تتمتع بتاريخ .حافل من االستثمارات الهامة وجلب شركاء عالميين للمشاريع، مبينا أن الشركة ستعمل مع الحكومة الموريتانية من أجل تسريع وتيرة مشروع "نور" للهيدروجين الأخضر .وقال إن مشروع "نور" يشكل أحد أكبر المشاريع في إفريقيا ونتطلع إلى تقديم تحديثات بشأن دراسة الجدوى على المدى القريب :وفيما يلي أبرز النقاط التي تعتبر موضوع الشراكة حول تطوير المشروع تمتد المساحة المخصصة لمشروع "نور" على منطقة برية وبحرية تبلغ حوالي 8600 كيلومتر مربع حيث سيتم إجراء دراسات الجدوى المسبقة بهدف تحديد خيار توليد الكهرباء من مصادر الطاقة الشمسية - .وطاقة الرياح لاستخدامها في التحليل الكهربائي لتقسيم جزيئات الماء وإنتاج الهيدروجين والأوكسجين والمياه الصالحة للشرب .وتقضي الطريقة التقليدية لخلق الهيدروجين بتقسيم الغاز الطبيعي إلى هيدروجين وثاني أوكسيد الكربون، وهو ما يشكل أحد العوامل السلبية في تغير المناخ ستعمل شركة "شاريوت" على تعبئة فريقها الفني الذي يملك سجال حافلا في إنجاز وتسليم المشاريع المتجددة الكبيرة بنجاح في إفريقيا وسيبدأ العمل على الفور في تقييم الخصائص الفنية والأثر البيئي وكذلك - .الاقتصاد الكلي ودراسات الأثر الاجتماعي بفضل موارد الطاقة الشمسية والهوائية المعتبرة، سيسمح مشروع "نور" لموريتانيا بإنتاج الهيدروجين الأخضر والأرخص في إفريقيا على أن تصبح موريتانيا واحدة من المنتجين والمصدرين الرئيسيين - .للهيدروجين الأخضر ومشتقاته في العالم، على مقربة من الأسواق الأوروبية الكبيرة المحتملة .تملك هذه المنتجات القدرة على استبدال الوقود الأحفوري التقليدي في كل من عمليات توليد الطاقة والتصنيع الكيميائي، مع انخفاض كبير في انبعاثات الغازات الدفيئة مثل ثاني أوكسيد الكربون - .وستعمل الأطراف على تجسيد الشراكة حول المشروع بهدف تشكيل تجمع- كونسورسيوم ذي مستوى عالمي - .الذي تم توقيع مذكرة التفاهم حوله يوم الجمعة 28 مايو 2021 global CWP ونشير إلى أن مشروع "نور" يمثل ثاني مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في موريتانيا بعد المشروع المشترك مع شركة وتحتل موريتانيا، بمقدراتها الهائلة من الشمس والرياح والمساحات الشاسعة صدارة دول العالم المهيأة بشكل طبيعي للعب دور بارز في إنتاج وتطوير الطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر حيث أطلقت سنة .2020 رؤية وطنية طموحة لتحول قطاع الطاقة ترتكز على الاستغلال الأمثل لإمكانات البالد الهائلة من الغاز والطاقات المتجددة على المدى المتوسط والبعيد .وجرى توقيع المذكرة بحضور عدد من المستشارين وأطر وزارة البترول والمعادن والطاقة وقع معالي وزير البترول والمعادن والطاقة السيد عبد السالم ولد محمد صالح اليوم االثنين بمقر الوزارة في نواكشوط مع القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة "شاريوت" السيد آدونيسبوروليس على مذكرة .تفاهم بين وزارة البترول والمعادن والطاقة وشركة شاريوت المتخصصة في الطاقة االنتقالية من أجل تطوير مشروع "نور" للهدروجين الأخضر .وتهدف هذه المذكرة إلى إنجاز أحد أهم مشاريع الهيدروجين في إفريقيا الذي سيمكن من إنتاج طاقة نظيفة تصل إلى 10 جيغاوات وهو ما يتطلب تعبئة غالف إجمالي يصل إلى 5.3 مليار دولار أمريكي وأوضح معالي الوزير في كلمة له بالمناسبة أن موريتانيا تسعى إلى تأمين مكانة ريادية لها على الخريطة العالمية للاقتصاد الهيدروجين الأخضر في العقود القادمة نظرا لمقدراتها التي تشمل على وجه .الخصوص وفرة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمساحات الصحراوية الشاسعة والقرب من مياه المحيط الأطلسي إضافة إلى الموقع الجغرافي المتميز بقربها من الأسواق الأوروبية والأمريكية وأضاف أن تطوير صناعة الهيدروجين الأخضر في موريتانيا َيِعُد بجلب الفوائد البيئية والاقتصادية والاجتماعية لبلدنا، مبرزا أن موريتانيا تمتلك القدرة والإرادة في أن تكون رائدة عالميا في مجال إنتاج .الهيدروجين من مصادر الطاقة المتجددة، مبينا أن القطاع يعمل على إقامة شراكة طويلة ومثمرة مع شركة شاريوت وبدوره بين القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للشركة عن سعادته للإعلان عن توقيع هذه المذكرة التي تهدف إلى استغلال إمكانات الهيدروجين الأخضر في موريتانيا، مبرزا أن شركة "شاريوت" تتمتع بتاريخ .حافل من االستثمارات الهامة وجلب شركاء عالميين للمشاريع، مبينا أن الشركة ستعمل مع الحكومة الموريتانية من أجل تسريع وتيرة مشروع "نور" للهيدروجين الأخضر .وقال إن مشروع "نور" يشكل أحد أكبر المشاريع في إفريقيا ونتطلع إلى تقديم تحديثات بشأن دراسة الجدوى على المدى القريب :وفيما يلي أبرز النقاط التي تعتبر موضوع الشراكة حول تطوير المشروع تمتد المساحة المخصصة لمشروع "نور" على منطقة برية وبحرية تبلغ حوالي 8600 كيلومتر مربع حيث سيتم إجراء دراسات الجدوى المسبقة بهدف تحديد خيار توليد الكهرباء من مصادر الطاقة الشمسية - .وطاقة الرياح لاستخدامها في التحليل الكهربائي لتقسيم جزيئات الماء وإنتاج الهيدروجين والأوكسجين والمياه الصالحة للشرب .وتقضي الطريقة التقليدية لخلق الهيدروجين بتقسيم الغاز الطبيعي إلى هيدروجين وثاني أوكسيد الكربون، وهو ما يشكل أحد العوامل السلبية في تغير المناخ ستعمل شركة "شاريوت" على تعبئة فريقها الفني الذي يملك سجال حافلا في إنجاز وتسليم المشاريع المتجددة الكبيرة بنجاح في إفريقيا وسيبدأ العمل على الفور في تقييم الخصائص الفنية والأثر البيئي وكذلك - .الاقتصاد الكلي ودراسات الأثر الاجتماعي بفضل موارد الطاقة الشمسية والهوائية المعتبرة، سيسمح مشروع "نور" لموريتانيا بإنتاج الهيدروجين الأخضر والأرخص في إفريقيا على أن تصبح موريتانيا واحدة من المنتجين والمصدرين الرئيسيين - .للهيدروجين الأخضر ومشتقاته في العالم، على مقربة من الأسواق الأوروبية الكبيرة المحتملة .تملك هذه المنتجات القدرة على استبدال الوقود الأحفوري التقليدي في كل من عمليات توليد الطاقة والتصنيع الكيميائي، مع انخفاض كبير في انبعاثات الغازات الدفيئة مثل ثاني أوكسيد الكربون - .وستعمل الأطراف على تجسيد الشراكة حول المشروع بهدف تشكيل تجمع- كونسورسيوم ذي مستوى عالمي - .الذي تم توقيع مذكرة التفاهم حوله يوم الجمعة 28 مايو 2021 global CWP ونشير إلى أن مشروع "نور" يمثل ثاني مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في موريتانيا بعد المشروع المشترك مع شركة وتحتل موريتانيا، بمقدراتها الهائلة من الشمس والرياح والمساحات الشاسعة صدارة دول العالم المهيأة بشكل طبيعي للعب دور بارز في إنتاج وتطوير الطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر حيث أطلقت سنة .2020 رؤية وطنية طموحة لتحول قطاع الطاقة ترتكز على الاستغلال الأمثل لإمكانات البالد الهائلة من الغاز والطاقات المتجددة على المدى المتوسط والبعيد .وجرى توقيع المذكرة بحضور عدد من المستشارين وأطر وزارة البترول والمعادن والطاقة شركات «المتجددة» الفرنسية ترفع استثماراتها في المملكة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36655&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.okaz.com.sa/economy/saudi/2083396 Wed, 29 Sep 2021 00:00:00 GMT كشف وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح أن شركات الطاقة المتجددة في فرنسا مقبلة بشكل كبير على الاستثمار في المملكة. وأوضح في تصريح تلفزيوني أن شركات مثل شركة «توتال» و«إنجي» و«إي دي إف» تعمل بشكل كبير للحصول على مشاريع جديدة في المملكة. وأضاف أن «توتال»، وبالإضافة إلى استثماراتها السابقة في واحد من أكبر المشاريع الصناعية في الجبيل مشروع «ساتورب» ومشروعها المكمل له «أميرال» باستثمارات تفوق 30 مليار ريال، ستفتتح قريبا محطات توزيع للبترول، بالإضافة إلى محطات للشحن الكهربائي للسيارات الكهربائية مستقبلا، وفقا لـ«العربية». ويستهدف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة وهو مبادرة إستراتيجية تحت مظلة رؤية المملكة 2030 ومبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة، زيادة حصة المملكة العربية السعودية في إنتاج الطاقة المتجددة إلى الحد الأقصى. وتستهدف المملكة أن تصل حصة الغاز ومصادر الطاقة المتجددة إلى نحو 50% بحلول عام 2030، وأن يحل الغاز والطاقة المتجددة محل نحو مليون برميل يومياً من المكافئ النفطي وأنواع الوقود السائل. كشف وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح أن شركات الطاقة المتجددة في فرنسا مقبلة بشكل كبير على الاستثمار في المملكة. وأوضح في تصريح تلفزيوني أن شركات مثل شركة «توتال» و«إنجي» و«إي دي إف» تعمل بشكل كبير للحصول على مشاريع جديدة في المملكة. وأضاف أن «توتال»، وبالإضافة إلى استثماراتها السابقة في واحد من أكبر المشاريع الصناعية في الجبيل مشروع «ساتورب» ومشروعها المكمل له «أميرال» باستثمارات تفوق 30 مليار ريال، ستفتتح قريبا محطات توزيع للبترول، بالإضافة إلى محطات للشحن الكهربائي للسيارات الكهربائية مستقبلا، وفقا لـ«العربية». ويستهدف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة وهو مبادرة إستراتيجية تحت مظلة رؤية المملكة 2030 ومبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة، زيادة حصة المملكة العربية السعودية في إنتاج الطاقة المتجددة إلى الحد الأقصى. وتستهدف المملكة أن تصل حصة الغاز ومصادر الطاقة المتجددة إلى نحو 50% بحلول عام 2030، وأن يحل الغاز والطاقة المتجددة محل نحو مليون برميل يومياً من المكافئ النفطي وأنواع الوقود السائل. سقوط شجرة يقطع الكهرباء عن مناطق واسعة في الطفيلة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36654&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://factjo.com/news.aspx?Id=133003 Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT عاد التيار الكهربائي لأجزاء من وسط مدينة الطفيلة بعد انقطاع مؤقت، إثر سقوط شجرة حرجية معمرة، بطول 15 مترا، على شبكة من الكوابل وعامود للكهرباء “ضغط متوسط”، بسبب الرياح المتوسطة التي شهدتها المحافظة صباح اليوم. وبحسب المدير التنفيذي لشركة توزيع كهرباء الطفيلة المهندس عبد الحفيظ الخلفات، تعاملت فرق الدفاع المدني وورش الطوارئ الميدانية في الشركة، يساندها فريق من مديرية الزراعة، ورجال الأمن العام، مع الحادثة. وأضاف أن كوادر مديرية الشرطة أقامت بعد انقطاع التيار الكهربائي نقطة غلق على مدخل شارع فلسطين القريب من منطقة سقوط الشجرة، لحين الانتهاء من أعمال صيانة وإعادة التيار للمنطقة بزمن قياسي، إذ تسبب سقوط الشجرة باقتلاع عامود للكهرباء والأنابيب التي تحوي الكيبلات الكهربائية دون حدوث أي تماس أو أضرار جسيمة. عاد التيار الكهربائي لأجزاء من وسط مدينة الطفيلة بعد انقطاع مؤقت، إثر سقوط شجرة حرجية معمرة، بطول 15 مترا، على شبكة من الكوابل وعامود للكهرباء “ضغط متوسط”، بسبب الرياح المتوسطة التي شهدتها المحافظة صباح اليوم. وبحسب المدير التنفيذي لشركة توزيع كهرباء الطفيلة المهندس عبد الحفيظ الخلفات، تعاملت فرق الدفاع المدني وورش الطوارئ الميدانية في الشركة، يساندها فريق من مديرية الزراعة، ورجال الأمن العام، مع الحادثة. وأضاف أن كوادر مديرية الشرطة أقامت بعد انقطاع التيار الكهربائي نقطة غلق على مدخل شارع فلسطين القريب من منطقة سقوط الشجرة، لحين الانتهاء من أعمال صيانة وإعادة التيار للمنطقة بزمن قياسي، إذ تسبب سقوط الشجرة باقتلاع عامود للكهرباء والأنابيب التي تحوي الكيبلات الكهربائية دون حدوث أي تماس أو أضرار جسيمة. 231 مليون يورو مشاريع دولية لدعم الطاقة بالأردن http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36653&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://menafn.com/arabic/1102868188/231-%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88-%D Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT وصلت قيمة المشاريع الحالية التي ينفذها بنك الإعمار الألماني في قطاع الطاقة في الأردن، نحو 231 مليون يورو، بحسب نائبة مدير البنك في الأردن سوسن عاروري. وقالت عاروري في مقابلة صحفية لـ "المملكة"، إن البنك يهدف في استراتيجيته إلى الوصول إلى ضمان إمدادات طاقة مستقرة ومستدامة وآمنة، وميسورة التكلفة وموثوقة وحديثة". وأوضحت أن "المساهمة الألمانية لدعم الأردن، الذي تعتبر موارده محدودة في قطاع الطاقة، تأتي في وقت يرتفع فيه الطلب المحلي على الطاقة باستمرار، وفي سعي منه للوصول إلى الهدف الوطني المتمثل في إنتاج 20٪ من الطاقة من مصادر متجددة حتى عام 2025، وبالتالي الاستفادة من إمكانات هائلة لمصادر الطاقة المتجددة في الأردن". وأشارت عاروري إلى أن "مشاريع الطاقة التي ينفذها البنك تركز على التعامل مع الطلب المتزايد على الطاقة المرتبط بزيادة عدد اللاجئين السوريين منذ اندلاع الأزمة في 2011، إضافة إلى تكاليف الطاقة الهائلة في قطاع المياه، الذي يعتبر أكبر مستهلك للكهرباء". "قطاع الطاقة في الأردن يواجه تحديين رئيسيين؛ هما الطلب المتزايد على الطاقة والموارد المحلية المحدودة للغاية لتلبية هذا الطلب"، بحسب عاروري، التي أوضحت أن "الأردن لديه إمكانات عالية في إنتاج الطاقة من مصادر متجددة، في ظل ارتفاع أسعار النفط والغاز العالميين والوضع المتقلب في منطقة الشرق الأوسط". وأضافت أن "إمكانات الأردن الهائلة تتمثل في إنتاج الطاقة الشمسية مع وجود حوالي 300 يوم مشمس سنويا، الأمر الذي دفع البنك إلى تمويل بناء محطة طاقة شمسية بقدرة 12.9 ميجاواط لتوفير طاقة إضافية وضمان الاستقرار الصافي في البنية التحتية للكهرباء في شمال الأردن، حيث بنيت المحطة في أكبر مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، بالقرب من الحدود السورية". وتابعت أنه "من خلال بناء وتنفيذ محطة الطاقة في مخيم الزعتري للاجئين، أصبح بإمكان سكان المخيم البالغ عددهم حوالي 80 ألف نسمة الحصول الآن على الكهرباء لمدة تصل إلى 12 ساعة في اليوم، حيث إن التزويد المستقر والدائم للكهرباء يسهل بشكل كبير الحياة اليومية للاجئين في المخيم". "علاوة على ذلك، يتم العمل على منع انبعاث حوالي 15600 طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا وجرى توظيف أكثر من 75 لاجئا في أعمال البناء. ويدعم حاليا 101 من الفنيين الذين يتمتعون بوضع اللاجئ لتشغيل المحطة وصيانتها"، بحسب عاروري. وصلت قيمة المشاريع الحالية التي ينفذها بنك الإعمار الألماني في قطاع الطاقة في الأردن، نحو 231 مليون يورو، بحسب نائبة مدير البنك في الأردن سوسن عاروري. وقالت عاروري في مقابلة صحفية لـ "المملكة"، إن البنك يهدف في استراتيجيته إلى الوصول إلى ضمان إمدادات طاقة مستقرة ومستدامة وآمنة، وميسورة التكلفة وموثوقة وحديثة". وأوضحت أن "المساهمة الألمانية لدعم الأردن، الذي تعتبر موارده محدودة في قطاع الطاقة، تأتي في وقت يرتفع فيه الطلب المحلي على الطاقة باستمرار، وفي سعي منه للوصول إلى الهدف الوطني المتمثل في إنتاج 20٪ من الطاقة من مصادر متجددة حتى عام 2025، وبالتالي الاستفادة من إمكانات هائلة لمصادر الطاقة المتجددة في الأردن". وأشارت عاروري إلى أن "مشاريع الطاقة التي ينفذها البنك تركز على التعامل مع الطلب المتزايد على الطاقة المرتبط بزيادة عدد اللاجئين السوريين منذ اندلاع الأزمة في 2011، إضافة إلى تكاليف الطاقة الهائلة في قطاع المياه، الذي يعتبر أكبر مستهلك للكهرباء". "قطاع الطاقة في الأردن يواجه تحديين رئيسيين؛ هما الطلب المتزايد على الطاقة والموارد المحلية المحدودة للغاية لتلبية هذا الطلب"، بحسب عاروري، التي أوضحت أن "الأردن لديه إمكانات عالية في إنتاج الطاقة من مصادر متجددة، في ظل ارتفاع أسعار النفط والغاز العالميين والوضع المتقلب في منطقة الشرق الأوسط". وأضافت أن "إمكانات الأردن الهائلة تتمثل في إنتاج الطاقة الشمسية مع وجود حوالي 300 يوم مشمس سنويا، الأمر الذي دفع البنك إلى تمويل بناء محطة طاقة شمسية بقدرة 12.9 ميجاواط لتوفير طاقة إضافية وضمان الاستقرار الصافي في البنية التحتية للكهرباء في شمال الأردن، حيث بنيت المحطة في أكبر مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، بالقرب من الحدود السورية". وتابعت أنه "من خلال بناء وتنفيذ محطة الطاقة في مخيم الزعتري للاجئين، أصبح بإمكان سكان المخيم البالغ عددهم حوالي 80 ألف نسمة الحصول الآن على الكهرباء لمدة تصل إلى 12 ساعة في اليوم، حيث إن التزويد المستقر والدائم للكهرباء يسهل بشكل كبير الحياة اليومية للاجئين في المخيم". "علاوة على ذلك، يتم العمل على منع انبعاث حوالي 15600 طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا وجرى توظيف أكثر من 75 لاجئا في أعمال البناء. ويدعم حاليا 101 من الفنيين الذين يتمتعون بوضع اللاجئ لتشغيل المحطة وصيانتها"، بحسب عاروري. بريطانيا تخطط لبناء أطول شبكة نقل كهرباء في العالم http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36652&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.almayadeen.net/news/economic/%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8 Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT تخطط بريطانيا لبناء ما يمكن أن يكون أطول رابط طاقة في العالم لنقل إمدادات إضافية من الكهرباء إلى المملكة المتحدة عبر مصادر متجددة في دولة عربية. كشفت شركة "إكس لينكس"، اليوم الأحد، عن خطط لبناء مشروع تحت البحر تبلغ تكلفته 16 مليار جنيه إسترليني (21.9 مليار دولار) ويغطي مسافة 3800 كيلومتر (2360 ميلاً) بين بريطانيا والمغرب، بحسب ما نقلت وكالة "بلومبيرغ". وبحسب الوكالة "سوف ينقل الرابط الطاقة من 10.5 غيغاواط تولدها مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على نطاق واسع في المغرب، وعلى عكس الروابط الأخرى في المملكة المتحدة، فإنها ستزود بريطانيا فقط". وقالت "إكس لينكس" إنّ "الرابط يمكن أن يزوّد 7 ملايين منزل بريطاني بالطاقة، وتخطط لبدء مدّ الكابلات في عام 2025، وتستهدف إنهاء النصف الأول من المشروع في عام 2027، والباقي بحلول عام 2029". كما أشارت الحكومة إلى "الحاجة إلى بناء المزيد من القدرات المتجددة لاستبدال الغاز، والذي يكون عرضة لتقلبات الأسعار على المستوى الدولي، في حين أن أزمة الطاقة الأخيرة سلطت الضوء على الحاجة إلى إمدادات بديلة". من جهته، قال مؤسس شركة "إكس لينكس" والرئيس التنفيذي لها، سيمون موريش، في مقابلة صحافية: "نحن نتعامل مع هذا باعتباره جيلاً بعيداً، لذا فإن هذا مخصص فقط لسوق الطاقة في المملكة المتحدة". وتابع قائلاً: "إنّها قادمة من منطقة فيها أنماط طقس مختلفة تماماً وغير مرتبط بعضها ببعض، لذا فهي توفر قدراً هائلاً من المرونة لنظام الطاقة في المملكة المتحدة". وفي تصريحاتٍ إلى "فايننشال تايمز"، كشف رئيس مجلس إدارة الشركة القائمة بالمشروع، ديف لويس، عن جمع 800 مليون جنيه إسترليني لبناء ثلاث منشآت إنتاج في المملكة المتحدة. وقال: "لقد أمّنا مع الحكومة المغربية مساحة تبلغ نحو 1500 كيلومتر مربع، وعلى تلك الأرض سننشئ مزرعة شمسية ومزرعة رياح وبطاريات ستنتج مجتمعة نحو 10.5 غيغاوات من الطاقة". تخطط بريطانيا لبناء ما يمكن أن يكون أطول رابط طاقة في العالم لنقل إمدادات إضافية من الكهرباء إلى المملكة المتحدة عبر مصادر متجددة في دولة عربية. كشفت شركة "إكس لينكس"، اليوم الأحد، عن خطط لبناء مشروع تحت البحر تبلغ تكلفته 16 مليار جنيه إسترليني (21.9 مليار دولار) ويغطي مسافة 3800 كيلومتر (2360 ميلاً) بين بريطانيا والمغرب، بحسب ما نقلت وكالة "بلومبيرغ". وبحسب الوكالة "سوف ينقل الرابط الطاقة من 10.5 غيغاواط تولدها مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على نطاق واسع في المغرب، وعلى عكس الروابط الأخرى في المملكة المتحدة، فإنها ستزود بريطانيا فقط". وقالت "إكس لينكس" إنّ "الرابط يمكن أن يزوّد 7 ملايين منزل بريطاني بالطاقة، وتخطط لبدء مدّ الكابلات في عام 2025، وتستهدف إنهاء النصف الأول من المشروع في عام 2027، والباقي بحلول عام 2029". كما أشارت الحكومة إلى "الحاجة إلى بناء المزيد من القدرات المتجددة لاستبدال الغاز، والذي يكون عرضة لتقلبات الأسعار على المستوى الدولي، في حين أن أزمة الطاقة الأخيرة سلطت الضوء على الحاجة إلى إمدادات بديلة". من جهته، قال مؤسس شركة "إكس لينكس" والرئيس التنفيذي لها، سيمون موريش، في مقابلة صحافية: "نحن نتعامل مع هذا باعتباره جيلاً بعيداً، لذا فإن هذا مخصص فقط لسوق الطاقة في المملكة المتحدة". وتابع قائلاً: "إنّها قادمة من منطقة فيها أنماط طقس مختلفة تماماً وغير مرتبط بعضها ببعض، لذا فهي توفر قدراً هائلاً من المرونة لنظام الطاقة في المملكة المتحدة". وفي تصريحاتٍ إلى "فايننشال تايمز"، كشف رئيس مجلس إدارة الشركة القائمة بالمشروع، ديف لويس، عن جمع 800 مليون جنيه إسترليني لبناء ثلاث منشآت إنتاج في المملكة المتحدة. وقال: "لقد أمّنا مع الحكومة المغربية مساحة تبلغ نحو 1500 كيلومتر مربع، وعلى تلك الأرض سننشئ مزرعة شمسية ومزرعة رياح وبطاريات ستنتج مجتمعة نحو 10.5 غيغاوات من الطاقة". البحرين و" CNEEC" الصينية توقعان اتفاقية تعاون لدعم تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36651&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.mubasher.info/news/3856519/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D9%88-CNEEC-%D8% Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT مباشر: وقع عبدالحسين بن علي ميرزا، رئيس هيئة الطاقة المستدامة في مملكة البحرين، وZhao Hui رئيس مجلس إدارة شركة China National Electric Engineering (CNEEC) الصينية الرائدة عالمياً في مشاريع الطاقة المتجددة، على اتفاقية تعاون مشترك، لدعم تنفيذ عدد من مبادرات ومشاريع الطاقة المتجددة من خلال المشاريع التجريبية جاء ذلك خلال فعالية توقيع عُقِدَت افتراضياً باستخدام وسائل التواصل المرئي بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين، وفقا لوكالة أنباء البحرين "بنا"، اليوم الأحد. وتهدف اتفاقية التعاون إلى الدعم الفني والتقني للقطاعات ذات العلاقة بالطاقة في مملكة البحرين، وتشتمل على مبادرات ومشاريع لتحويل النفايات إلى طاقة، والاستفادة من المياه الإقليمية لمشاريع طاقة الرياح في المياه العميقة ولمشاريع الطاقة الشمسية العائمة. وفي ختام الفعالية تم الاتفاق على موعد الاجتماع التنفيذي الأول لفريق العمل المشترك لتفعيل بنود الاتفاقية وتحقيق الأهداف المرجوة منها. مباشر: وقع عبدالحسين بن علي ميرزا، رئيس هيئة الطاقة المستدامة في مملكة البحرين، وZhao Hui رئيس مجلس إدارة شركة China National Electric Engineering (CNEEC) الصينية الرائدة عالمياً في مشاريع الطاقة المتجددة، على اتفاقية تعاون مشترك، لدعم تنفيذ عدد من مبادرات ومشاريع الطاقة المتجددة من خلال المشاريع التجريبية جاء ذلك خلال فعالية توقيع عُقِدَت افتراضياً باستخدام وسائل التواصل المرئي بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين، وفقا لوكالة أنباء البحرين "بنا"، اليوم الأحد. وتهدف اتفاقية التعاون إلى الدعم الفني والتقني للقطاعات ذات العلاقة بالطاقة في مملكة البحرين، وتشتمل على مبادرات ومشاريع لتحويل النفايات إلى طاقة، والاستفادة من المياه الإقليمية لمشاريع طاقة الرياح في المياه العميقة ولمشاريع الطاقة الشمسية العائمة. وفي ختام الفعالية تم الاتفاق على موعد الاجتماع التنفيذي الأول لفريق العمل المشترك لتفعيل بنود الاتفاقية وتحقيق الأهداف المرجوة منها. فريق بـ«كاوست» يطور نظامًا لتبريد الطعام والمنازل باستخدام الطاقة الشمسية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36650&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://ajel.sa/xR3Wc6/ Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT طور فريق بحثي في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، نظاماً مستداماً يستخدم الطاقة الشمسية السلبية لتبريد منخفض التكلفة، للطعام والمنازل، في المجتمعات الفقيرة التي لا تصلها شبكة الكهرباء. وأوضحت الجامعة (في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني) أن النظام لا يحتوي على مكونات كهربائية، ويستخدم تأثير التبريد القوي الذي يحدث عند إذابة أملاح معينة في الماء، ثم يجدد هذه الأملاح باستخدام الطاقة الشمسية لتبخير المياه بحيث تصبح هذه الاملاح جاهزةً لإعادة الاستخدام في دورة التبريد اللاحقة. وقال «وينبين وانغ» زميل ما بعد الدكتوراه في مختبر البروفيسور «بينغ وانغ» في الجامعة، إن الطاقة الشمسية تتوفر بمستويات عالية في المناطق الحارة، لذلك كان عملياً لنا استخدام تلك الطاقة في عملية التبريد، ومن هنا أتت فكرة ابتكار تصميم متطور صديق للبيئة وغير مكلف يمكنه تحويل الطاقة الشمسية وتخزينها دون الحاجة للشبكة الكهربائية وفي الوقت نفسه، يوفر قدرة تبريد مستدامة. ويعتمد نظام التبريد الذي صممه فريق (كاوست) على خطوتين هما التبريد بالإذابة وتجديد الأملاح، حيث تستند خطوة التبريد إلى حقيقة أن عملية إذابة بعض الأملاح الشائعة في الماء تمتص الطاقة، مما يؤدي إلى تبريد الماء بسرعة. وقد استخدم الفريق أملاح نترات الأمونيوم لأدائها المتميز في عملية التبريد والتي قدمت قوة تبريد أكبر بأربع مرات من أقرب منافس لها، كلوريد الأمونيوم، ويمكن أن تُعزى قوة التبريد الاستثنائية لنترات الأمونيوم إلى قابليتها للذوبان بسرعة عالية. ومن خلال التجارب الميدانية أظهر الفريق أن نظام التبريد الذي طوره يمتلك إمكانات جيدة في عملية تخزين الطعام وحفظه، فعندما تم إذابة الملح تدريجيًا في الماء في كوب معدني موضوع داخل صندوق من البوليسترين (لدائن صناعية)، انخفضت درجة حرارة الكوب من درجة حرارة الغرفة إلى حوالي ٣,٦ درجة مئوية وظلت أقل من ١٥ درجة مئوية لأكثر من ١٥ ساعة. وبمجرد وصول المحلول الملحي إلى درجة حرارة الغرفة، استخدم الفريق الطاقة الشمسية لتبخير المياه باستخدام مولد طاقة شمسية ثلاثي الأبعاد على شكل كوب مصنوع من مادة مصممة لامتصاص أكبر قدر ممكن من الطيف الشمسي، وبعد تبخر الماء، تشكلت بلورات أملاح نترات الأمونيوم فوق الجدار الخارجي للكوب. طور فريق بحثي في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، نظاماً مستداماً يستخدم الطاقة الشمسية السلبية لتبريد منخفض التكلفة، للطعام والمنازل، في المجتمعات الفقيرة التي لا تصلها شبكة الكهرباء. وأوضحت الجامعة (في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني) أن النظام لا يحتوي على مكونات كهربائية، ويستخدم تأثير التبريد القوي الذي يحدث عند إذابة أملاح معينة في الماء، ثم يجدد هذه الأملاح باستخدام الطاقة الشمسية لتبخير المياه بحيث تصبح هذه الاملاح جاهزةً لإعادة الاستخدام في دورة التبريد اللاحقة. وقال «وينبين وانغ» زميل ما بعد الدكتوراه في مختبر البروفيسور «بينغ وانغ» في الجامعة، إن الطاقة الشمسية تتوفر بمستويات عالية في المناطق الحارة، لذلك كان عملياً لنا استخدام تلك الطاقة في عملية التبريد، ومن هنا أتت فكرة ابتكار تصميم متطور صديق للبيئة وغير مكلف يمكنه تحويل الطاقة الشمسية وتخزينها دون الحاجة للشبكة الكهربائية وفي الوقت نفسه، يوفر قدرة تبريد مستدامة. ويعتمد نظام التبريد الذي صممه فريق (كاوست) على خطوتين هما التبريد بالإذابة وتجديد الأملاح، حيث تستند خطوة التبريد إلى حقيقة أن عملية إذابة بعض الأملاح الشائعة في الماء تمتص الطاقة، مما يؤدي إلى تبريد الماء بسرعة. وقد استخدم الفريق أملاح نترات الأمونيوم لأدائها المتميز في عملية التبريد والتي قدمت قوة تبريد أكبر بأربع مرات من أقرب منافس لها، كلوريد الأمونيوم، ويمكن أن تُعزى قوة التبريد الاستثنائية لنترات الأمونيوم إلى قابليتها للذوبان بسرعة عالية. ومن خلال التجارب الميدانية أظهر الفريق أن نظام التبريد الذي طوره يمتلك إمكانات جيدة في عملية تخزين الطعام وحفظه، فعندما تم إذابة الملح تدريجيًا في الماء في كوب معدني موضوع داخل صندوق من البوليسترين (لدائن صناعية)، انخفضت درجة حرارة الكوب من درجة حرارة الغرفة إلى حوالي ٣,٦ درجة مئوية وظلت أقل من ١٥ درجة مئوية لأكثر من ١٥ ساعة. وبمجرد وصول المحلول الملحي إلى درجة حرارة الغرفة، استخدم الفريق الطاقة الشمسية لتبخير المياه باستخدام مولد طاقة شمسية ثلاثي الأبعاد على شكل كوب مصنوع من مادة مصممة لامتصاص أكبر قدر ممكن من الطيف الشمسي، وبعد تبخر الماء، تشكلت بلورات أملاح نترات الأمونيوم فوق الجدار الخارجي للكوب. حملة تثقيفية بشأن أهمية الطاقة النووية في شانغهاي http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36649&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://arabic.china.org.cn/photos/txt/2021-09/26/content_77776058.htm Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT نظم معهد شنغهاي لبحوث وتصميم الهندسة النووية أمس السبت حملة تثقيفية بشأن أهمية الطاقة النووية تحت شعار "اليوم المفتوح الخاص بالطاقة النووية للجماهير" في بلدية شانغهاي، وذلك بهدف زيادة معارف الجماهير بالطاقة النووية وميزاتها وأهميتها. نظم معهد شنغهاي لبحوث وتصميم الهندسة النووية أمس السبت حملة تثقيفية بشأن أهمية الطاقة النووية تحت شعار "اليوم المفتوح الخاص بالطاقة النووية للجماهير" في بلدية شانغهاي، وذلك بهدف زيادة معارف الجماهير بالطاقة النووية وميزاتها وأهميتها. روسيا.. توقف وحدة لتوليد الطاقة في محطة كهروذرية عن العمل http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36648&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://arabic.rt.com/russia/1277013-%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%81-%D9%88%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%84%D8%AA Tue, 28 Sep 2021 00:00:00 GMT قال المكتب الصحفي لشركة "روس أتوم" المشرفة على تشغيل كل محطات التوليد الذرية الروسية، في بيان، إنه تم إغلاق وحدة الطاقة رقم 4 في محطة كالينينسكايا الكهروذرية. وذكر البيان، أن توقف وحدة الطاقة هذه الموجودة في مقاطعة تفير شمال موسكو، تم يوم الأحد بشكل آلي. ويتم التحقيق في أسباب ما حدث. وبعد قياس مستوى الإشعاع في المحطة ومحيطها، تبين أنه ضمن الحدود الطبيعية. وأضاف البيان: "في الساعة 10.01 من يوم 26 سبتمبر، حصل توقف آلي لوحدة الطاقة الرابعة في محطة كالينينسكايا الكهروذرية. ويجري التحقق من أسباب هذا التوقف التلقائي". وأكد البيان أن مستوى الإشعاع في محطة الطاقة النووية والمنطقة المحيطة بها، طبيعي.   قال المكتب الصحفي لشركة "روس أتوم" المشرفة على تشغيل كل محطات التوليد الذرية الروسية، في بيان، إنه تم إغلاق وحدة الطاقة رقم 4 في محطة كالينينسكايا الكهروذرية. وذكر البيان، أن توقف وحدة الطاقة هذه الموجودة في مقاطعة تفير شمال موسكو، تم يوم الأحد بشكل آلي. ويتم التحقيق في أسباب ما حدث. وبعد قياس مستوى الإشعاع في المحطة ومحيطها، تبين أنه ضمن الحدود الطبيعية. وأضاف البيان: "في الساعة 10.01 من يوم 26 سبتمبر، حصل توقف آلي لوحدة الطاقة الرابعة في محطة كالينينسكايا الكهروذرية. ويجري التحقق من أسباب هذا التوقف التلقائي". وأكد البيان أن مستوى الإشعاع في محطة الطاقة النووية والمنطقة المحيطة بها، طبيعي.   7 دول توقع على اتفاق أممي لوقف بناء محطات جديدة تعمل بالفحم http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36647&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.dostor.org/3580214 Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT وقعت سبع دول على اتفاق دشنته الأمم المتحدة لوقف بناء محطات طاقة جديدة تعمل بالفحم، وذلك في محاولة لجمع المزيد من التوقيعات قبل انطلاق قمة المناخ العالمية في مدينة جلاسكو بإسكتلندا الشهر المقبل. وبحسب وكالة بلومبرج للأنباء، يعد الاتفاق الجديد أحدث محاولة على المستوى العالمي للتخلص بشكل تدريجي من أقذر أنواع الوقود الأحفوري. وتشير بلومبرج إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يريد وضع نهاية هذا العام لأي خطط تستهدف إنشاء محطات جديدة تعمل بالفحم. وقال لوك شارما، رئيس مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين للمناخ (كوب 26)، إن الهدف من قمة جلاسكو هو أن يصبح الفحم شيئا من الماضي. ووقعت كل من تشيلي والدنمارك وفرنسا وألمانيا ومونتنيجرو (الجبل الأسود) وسريلانكا والمملكة المتحدة على الاتفاق. وقالت داميلولا أوجيونبي، الرئيس التنفيذي لمبادرة الطاقة المستدامة للجميع، التي تدعمها الأمم المتحدة: "ليس الابتعاد عن الفحم مرحلة النهاية لقطاع التصنيع، ولكنه فرصة أفضل بكثير للوظائف الصديقة للبيئة"، مضيفة أن هذا الأمر هو "ما سيدفع الدول الأخرى إلى الانضمام". وفي عام 2017، أطلقت 41 دولة تحالفا عالميا للتخلص من استخدام الفحم بحلول عام 2030، بالإضافة إلى وعود بعدم بناء محطات جديدة تعمل بالفحم. وحل الفحم محل طاقة الرياح كأهم مصدر للطاقة في ألمانيا في النصف الأول من هذا العام، بالتزامن مع احتدام الجدل حول تدابير تغير المناخ قبل الانتخابات العامة في 26 سبتمبر الجاري. وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي أن 56% من ٢٥٨٫٩ مليار كيلووات/ساعة من الكهرباء المولدة في ألمانيا جاءت من مصادر تقليدية مثل الفحم أو الغاز الطبيعي أو الطاقة النووية خلال هذه الفترة، بزيادة قدرها ٢٠٫٩% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. وفي المقابل، انخفضت حصة الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية والغاز الحيوي بنسبة 7ر11% لتشكل 44% من إجمالي الكهرباء المولدة في ألمانيا مقارنة بالفترة من يناير حتى يونيو من العام الماضي. وقعت سبع دول على اتفاق دشنته الأمم المتحدة لوقف بناء محطات طاقة جديدة تعمل بالفحم، وذلك في محاولة لجمع المزيد من التوقيعات قبل انطلاق قمة المناخ العالمية في مدينة جلاسكو بإسكتلندا الشهر المقبل. وبحسب وكالة بلومبرج للأنباء، يعد الاتفاق الجديد أحدث محاولة على المستوى العالمي للتخلص بشكل تدريجي من أقذر أنواع الوقود الأحفوري. وتشير بلومبرج إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يريد وضع نهاية هذا العام لأي خطط تستهدف إنشاء محطات جديدة تعمل بالفحم. وقال لوك شارما، رئيس مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين للمناخ (كوب 26)، إن الهدف من قمة جلاسكو هو أن يصبح الفحم شيئا من الماضي. ووقعت كل من تشيلي والدنمارك وفرنسا وألمانيا ومونتنيجرو (الجبل الأسود) وسريلانكا والمملكة المتحدة على الاتفاق. وقالت داميلولا أوجيونبي، الرئيس التنفيذي لمبادرة الطاقة المستدامة للجميع، التي تدعمها الأمم المتحدة: "ليس الابتعاد عن الفحم مرحلة النهاية لقطاع التصنيع، ولكنه فرصة أفضل بكثير للوظائف الصديقة للبيئة"، مضيفة أن هذا الأمر هو "ما سيدفع الدول الأخرى إلى الانضمام". وفي عام 2017، أطلقت 41 دولة تحالفا عالميا للتخلص من استخدام الفحم بحلول عام 2030، بالإضافة إلى وعود بعدم بناء محطات جديدة تعمل بالفحم. وحل الفحم محل طاقة الرياح كأهم مصدر للطاقة في ألمانيا في النصف الأول من هذا العام، بالتزامن مع احتدام الجدل حول تدابير تغير المناخ قبل الانتخابات العامة في 26 سبتمبر الجاري. وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي أن 56% من ٢٥٨٫٩ مليار كيلووات/ساعة من الكهرباء المولدة في ألمانيا جاءت من مصادر تقليدية مثل الفحم أو الغاز الطبيعي أو الطاقة النووية خلال هذه الفترة، بزيادة قدرها ٢٠٫٩% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. وفي المقابل، انخفضت حصة الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية والغاز الحيوي بنسبة 7ر11% لتشكل 44% من إجمالي الكهرباء المولدة في ألمانيا مقارنة بالفترة من يناير حتى يونيو من العام الماضي. كهرباء عدن تعلن بدء التوقف التدريجي لمحطاتها بسبب نفاد الوقود http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36646&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://yemenakhbar.com/2921094 Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت مؤسسة كهرباء عدن الجمعة، بدء التوقف التدريجي لمحطات التوليد في المدينة بسبب نفاد وقود الفيول، على الرغم من وصول الدفعة الرابعة من منحة المشتقات النفطية السعودية. وناشدت المؤسسة الجهات الحكومية المعنية ومحافظ عدن ضرورة الإسراع بتوفير كمية عاجلة من الوقود وتزويد محطات الكهرباء، قبل خروج ما تبقى من محطات عن الخدمة. وأكدت مؤسسة كهرباء عدن أن الدفعة الرابعة من منحة المشتقات النفطية السعودية ما زالت في غاطس ميناء الزيت التابع لمصفاة عدن ولم يتم تفريغها. ووصلت إلى عدن صباح الخميس سفينة تحمل 75 ألف طن متري من الفيول مخصصة للكهرباء استكمالا للدفعة الرابعة، لتستأنف أكثر من 50 محطة كهرباء عملها في عموم المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة في جنوب البلاد. لكن بحسب مصادر في كهرباء عدن، فإنه حتى الآن لم يتم تفريغ شحنة الوقود السعودية التي كان ينتظر وصولها قبل ثلاثة أسابيع مما تسبب في خروج تدريجي لمحطات الطاقة عن الخدمة. واتهم مسؤولون في كهرباء عدن أطرافا في الحكومة بـ”التعنت وخلق تبريرات واهية في محاولة لتأجيج وتأزيم الوضع المتردي في عدن”. بينما أكدت مصادر في كهرباء عدن أنه سيتم ضخ الوقود غدا السبت لمحطات التوليد بعد تدشين الشحنة بحضور رسمي سعودي ويمني. أعلنت مؤسسة كهرباء عدن الجمعة، بدء التوقف التدريجي لمحطات التوليد في المدينة بسبب نفاد وقود الفيول، على الرغم من وصول الدفعة الرابعة من منحة المشتقات النفطية السعودية. وناشدت المؤسسة الجهات الحكومية المعنية ومحافظ عدن ضرورة الإسراع بتوفير كمية عاجلة من الوقود وتزويد محطات الكهرباء، قبل خروج ما تبقى من محطات عن الخدمة. وأكدت مؤسسة كهرباء عدن أن الدفعة الرابعة من منحة المشتقات النفطية السعودية ما زالت في غاطس ميناء الزيت التابع لمصفاة عدن ولم يتم تفريغها. ووصلت إلى عدن صباح الخميس سفينة تحمل 75 ألف طن متري من الفيول مخصصة للكهرباء استكمالا للدفعة الرابعة، لتستأنف أكثر من 50 محطة كهرباء عملها في عموم المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة في جنوب البلاد. لكن بحسب مصادر في كهرباء عدن، فإنه حتى الآن لم يتم تفريغ شحنة الوقود السعودية التي كان ينتظر وصولها قبل ثلاثة أسابيع مما تسبب في خروج تدريجي لمحطات الطاقة عن الخدمة. واتهم مسؤولون في كهرباء عدن أطرافا في الحكومة بـ”التعنت وخلق تبريرات واهية في محاولة لتأجيج وتأزيم الوضع المتردي في عدن”. بينما أكدت مصادر في كهرباء عدن أنه سيتم ضخ الوقود غدا السبت لمحطات التوليد بعد تدشين الشحنة بحضور رسمي سعودي ويمني. 4 محطات كهربائية لخدمة المسجد الحرام http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36645&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.okaz.com.sa/news/local/2083254 Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT تتابع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق، الأعمال الكهربائية وتشغيلها بالمسجد الحرام، وفق المواصفات المعتمدة لها على مدار الساعة. وتتألف تغذية شبكة الكهرباء بالمسجد الحرام من شبكة زيادة الموثوقية: وهي مخصصة لأحمال الإنارة والتهوية والسلالم والمصاعد والصوت والكاميرات في المسجد الحرام، ويتم تأمين تغذية هذه الشبكة من 4 محطات رئيسية لشركة الكهرباء، وذلك من خلال عدد من المغذيات قادمة من هذه المحطات إلى (٣) محطات تحكم بالمسجد الحرام ويتم توزيعها على محطات التحويل الموجودة بعدة مواقع تحتوي على (40) محولا بقدرات مختلفة (من ١٦٠٠ - ٢٥٠٠ ك.ف.ا) وجميع هذه المحولات يتم تغذيتها من مغذيين هما (أساسي واحتياطي). وفي حال وجود أي طارئ يتم تأمين تغذية شبكة زيادة الموثوقية من محطة التوليد الاحتياطية بكدي من خلال (٨) مولدات قدرة المولد الواحد (4 م.ف.ا) خلال فترة (1 - 3) دقائق ويتم تأمين الأحمال المهمة للفترة من بداية الانقطاع وحتى دخول المولدات للخدمة عبر وحدات التيار غير المنقطع (UPS) والموزعة في عدة مواقع بالمسجد الحرام. كما تقوم الرئاسة بتنفيذ التجارب التشغيلية للتغذية الكهربائية للحرم المكي من خلال محطة كدي الاحتياطية، للتأكد من موثوقية سبل التغذية الكهربائية، ومحطات التغذية الرئيسية والفرعية بنظام محطات الموثوقية، وأنظمة التغذية الكهربائية الاحتياطية، مثل مولدات محطة كدي ونظام التيار المستمر، لضمان عدم انقطاع التغذية الكهربائية ولوحات النواقل الأوتوماتيكية بين وسائل التغذية المختلفة (ATS)، وذلك بمشاركة عدد من الجهات المعنية. تتابع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق، الأعمال الكهربائية وتشغيلها بالمسجد الحرام، وفق المواصفات المعتمدة لها على مدار الساعة. وتتألف تغذية شبكة الكهرباء بالمسجد الحرام من شبكة زيادة الموثوقية: وهي مخصصة لأحمال الإنارة والتهوية والسلالم والمصاعد والصوت والكاميرات في المسجد الحرام، ويتم تأمين تغذية هذه الشبكة من 4 محطات رئيسية لشركة الكهرباء، وذلك من خلال عدد من المغذيات قادمة من هذه المحطات إلى (٣) محطات تحكم بالمسجد الحرام ويتم توزيعها على محطات التحويل الموجودة بعدة مواقع تحتوي على (40) محولا بقدرات مختلفة (من ١٦٠٠ - ٢٥٠٠ ك.ف.ا) وجميع هذه المحولات يتم تغذيتها من مغذيين هما (أساسي واحتياطي). وفي حال وجود أي طارئ يتم تأمين تغذية شبكة زيادة الموثوقية من محطة التوليد الاحتياطية بكدي من خلال (٨) مولدات قدرة المولد الواحد (4 م.ف.ا) خلال فترة (1 - 3) دقائق ويتم تأمين الأحمال المهمة للفترة من بداية الانقطاع وحتى دخول المولدات للخدمة عبر وحدات التيار غير المنقطع (UPS) والموزعة في عدة مواقع بالمسجد الحرام. كما تقوم الرئاسة بتنفيذ التجارب التشغيلية للتغذية الكهربائية للحرم المكي من خلال محطة كدي الاحتياطية، للتأكد من موثوقية سبل التغذية الكهربائية، ومحطات التغذية الرئيسية والفرعية بنظام محطات الموثوقية، وأنظمة التغذية الكهربائية الاحتياطية، مثل مولدات محطة كدي ونظام التيار المستمر، لضمان عدم انقطاع التغذية الكهربائية ولوحات النواقل الأوتوماتيكية بين وسائل التغذية المختلفة (ATS)، وذلك بمشاركة عدد من الجهات المعنية. السلطنة توقع مذكرة تفاهم مع بلجيكا لتعزيز التعاون في مجال الطاقة الخضراء http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36644&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.omandaily.om/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9/na/%D8%A7%D9% Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT وقعت وزارة الطاقة والمعادن الأحد مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة في مملكة بلجيكا في مجال الطاقة الخضراء بهدف تعزيز التعاون المتعلق بالمشروع الاستراتيجي هايبورت بمنطقة الدقم، ودعم جهود التعاون التي تبذلها الشركات في السلطنة ومملكة بلجيكا لبناء تحالف دولي لإنتاج واستيراد الهيدروجين الأخضر لبلجيكا والدول المجاورة لها. كما نصت مذكرة التفاهم على تنفيذ معايير الشهادة الخضراء لشبكة الكهرباء، بالإضافة إلى التفاعل بين الجامعات ومؤسسات البحوث العلمية والقطاع الخاص في كلا البلدين بهدف تدريب، وتعليم، وتبادل الطلاب، وتعزيز البحث والتطوير بالإضافة إلى أشكال أخرى من التعاون والتدريب الفني المتعلق بسلسلة قيمة شركات الهيدروجين الأخضر العمانية البلجيكية. وتأتي مذكرة التفاهم للتأكيد على العلاقات المتميزة التي تربط البلدين، ورغبة كل من السلطنة ومملكة بلجيكا في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجال الطاقة الخضراء، وبالأخص في مجال الهيدروجين الأخضر، وذلك على أساس مبدأ المصالح المتبادلة، ورغبة في تحقيق أهداف رؤية عمان 2040 والصفقة الخضراء الأوروبية لرسم الطريق نحو الحياد الكربوني في السلطنة والاتحاد الأوروبي، تماشيا مع اتفاق باريس وخطة الطاقة والمناخ البلجيكية. وكان مشروع هايبورت الدقم - المشروع المشترك بين أوكيو ومجموعة ديمي - قد نجح في وقت سابق من هذا العام في الحصول على موقع لتوليد الطاقة المتجددة يمتد على مساحة 150 كيلومترًا مربعًا في المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم. في المرحلة الأولى من المشروع سيتم إنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر تبلغ طاقته الاستيعابية 250 إلى 500 ميجا واط في المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم، حيث سيعمل المشروع - المخطط أن يبدأ تشغيله في عام 2026 - على تلبية الطلب العالمي على الهيدروجين الأخضر ومشتقاته، كما تضم المرحلة الأولى إنشاء سلسلة قيمة كاملة من الطاقة إلى المنتج تستخدم تقنية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم مع إنتاج كميات تجارية كبيرة من الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء. وفي المراحل القادمة من المشروع سيتم تطوير وتوسعة سلسلة القيمة بحيث يتم تحويل المنطقة الاقتصادية الخاصة إلى مركز لإنتاج الهيدروجين الأخضر في السلطنة والمنطقة بأسرها. وقعت وزارة الطاقة والمعادن الأحد مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة في مملكة بلجيكا في مجال الطاقة الخضراء بهدف تعزيز التعاون المتعلق بالمشروع الاستراتيجي هايبورت بمنطقة الدقم، ودعم جهود التعاون التي تبذلها الشركات في السلطنة ومملكة بلجيكا لبناء تحالف دولي لإنتاج واستيراد الهيدروجين الأخضر لبلجيكا والدول المجاورة لها. كما نصت مذكرة التفاهم على تنفيذ معايير الشهادة الخضراء لشبكة الكهرباء، بالإضافة إلى التفاعل بين الجامعات ومؤسسات البحوث العلمية والقطاع الخاص في كلا البلدين بهدف تدريب، وتعليم، وتبادل الطلاب، وتعزيز البحث والتطوير بالإضافة إلى أشكال أخرى من التعاون والتدريب الفني المتعلق بسلسلة قيمة شركات الهيدروجين الأخضر العمانية البلجيكية. وتأتي مذكرة التفاهم للتأكيد على العلاقات المتميزة التي تربط البلدين، ورغبة كل من السلطنة ومملكة بلجيكا في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجال الطاقة الخضراء، وبالأخص في مجال الهيدروجين الأخضر، وذلك على أساس مبدأ المصالح المتبادلة، ورغبة في تحقيق أهداف رؤية عمان 2040 والصفقة الخضراء الأوروبية لرسم الطريق نحو الحياد الكربوني في السلطنة والاتحاد الأوروبي، تماشيا مع اتفاق باريس وخطة الطاقة والمناخ البلجيكية. وكان مشروع هايبورت الدقم - المشروع المشترك بين أوكيو ومجموعة ديمي - قد نجح في وقت سابق من هذا العام في الحصول على موقع لتوليد الطاقة المتجددة يمتد على مساحة 150 كيلومترًا مربعًا في المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم. في المرحلة الأولى من المشروع سيتم إنشاء مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر تبلغ طاقته الاستيعابية 250 إلى 500 ميجا واط في المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم، حيث سيعمل المشروع - المخطط أن يبدأ تشغيله في عام 2026 - على تلبية الطلب العالمي على الهيدروجين الأخضر ومشتقاته، كما تضم المرحلة الأولى إنشاء سلسلة قيمة كاملة من الطاقة إلى المنتج تستخدم تقنية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم مع إنتاج كميات تجارية كبيرة من الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء. وفي المراحل القادمة من المشروع سيتم تطوير وتوسعة سلسلة القيمة بحيث يتم تحويل المنطقة الاقتصادية الخاصة إلى مركز لإنتاج الهيدروجين الأخضر في السلطنة والمنطقة بأسرها. ربط محطة تطاوين إلنتاج الكهرباء باعتامد الطاقة الشمسية بشبكة رشكة الكهرباء سيتم خالل األيام القليلة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36643&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://www.akherkhabaronline.com/ar/%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%D8%A9/154300/%D8%B1%D8%A8%D8%B7-%D9%85 Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT أّكد المدير التجاري والتسويق بالشركة التونسية للكهرباء والغاز، سامي بن حميدة، أّن ملف محطة تطاوين لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية في ولاية تطاوين في طور إيجاد الحلول وسيتم ربط المحطة بشبكة الشركة خلال الأيام القليلة القادمة. وأوضح بن حميدة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، الجمعة، أن الأسبوع الفارط دارت نقاشات بني الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز، هشام عنان والأمني العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أفضت إلى نتائج إيجابية. وأفاد أن الإشكال مع الجامعة العامة للكهرباء لم يعد قائما سوى مع بعض التنسيقيات الجهوّية، التي لازالت تعطل المشروع. يذكر أن الطرف النقابي، المتمثل في الجامعة العامة للكهرباء، رفض ربط محطة تطاوين لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية بشبكة الشركة التونسية للكهرباء والغاز ما انجر عنه تأخر عملية استغلال هذا المشروع، الذي انتهت أشغال إنجازه منذ شهر جوان 2019. وقد أنجزت هذه المحطة، التي لازالت في انتظار الربط، بطاقة إنتاج 10 ميغاوات، من قبل الشركة التونسية للأنشطة البترولية بالشراكة مع شركة « ايني « الإيطالية بتمويل في حدود 30 مليون دينار. يشار الى أن الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للكهرباء والغاز، سليم بوزيد، أكد في وقت سابق ل)وات( » بأّن الجامعة ليست ضد الطاقات المتجددة بل تعارض القوانين، الّتي قدمتها الحكومات دون أن تراعي مصلحة الشركة وخاصة الأمر عدد 105 وقانون 2019 الذي يسمح للمستثمرين بإنتاج الكهرباء وبيعه ملن يريدون يف أّي مكان يريدون «، حسب تعبريه. وأّكد الكاتب العام المساعد، أن موقف الجامعة ينحصر في بيع الانتاج للشركة التونسية للكهرباء والغاز دون سواها باعتبارها الطرف المختص الوحيد في الجمهورية في إنتاج وبيع الطاقة الكهربائية والغاز، لذلك عارضت الجامعة ربط محطة الانتاج بتطاوين بشبكة الشركة، على حد قوله. أّكد المدير التجاري والتسويق بالشركة التونسية للكهرباء والغاز، سامي بن حميدة، أّن ملف محطة تطاوين لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية في ولاية تطاوين في طور إيجاد الحلول وسيتم ربط المحطة بشبكة الشركة خلال الأيام القليلة القادمة. وأوضح بن حميدة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، الجمعة، أن الأسبوع الفارط دارت نقاشات بني الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز، هشام عنان والأمني العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أفضت إلى نتائج إيجابية. وأفاد أن الإشكال مع الجامعة العامة للكهرباء لم يعد قائما سوى مع بعض التنسيقيات الجهوّية، التي لازالت تعطل المشروع. يذكر أن الطرف النقابي، المتمثل في الجامعة العامة للكهرباء، رفض ربط محطة تطاوين لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية بشبكة الشركة التونسية للكهرباء والغاز ما انجر عنه تأخر عملية استغلال هذا المشروع، الذي انتهت أشغال إنجازه منذ شهر جوان 2019. وقد أنجزت هذه المحطة، التي لازالت في انتظار الربط، بطاقة إنتاج 10 ميغاوات، من قبل الشركة التونسية للأنشطة البترولية بالشراكة مع شركة « ايني « الإيطالية بتمويل في حدود 30 مليون دينار. يشار الى أن الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للكهرباء والغاز، سليم بوزيد، أكد في وقت سابق ل)وات( » بأّن الجامعة ليست ضد الطاقات المتجددة بل تعارض القوانين، الّتي قدمتها الحكومات دون أن تراعي مصلحة الشركة وخاصة الأمر عدد 105 وقانون 2019 الذي يسمح للمستثمرين بإنتاج الكهرباء وبيعه ملن يريدون يف أّي مكان يريدون «، حسب تعبريه. وأّكد الكاتب العام المساعد، أن موقف الجامعة ينحصر في بيع الانتاج للشركة التونسية للكهرباء والغاز دون سواها باعتبارها الطرف المختص الوحيد في الجمهورية في إنتاج وبيع الطاقة الكهربائية والغاز، لذلك عارضت الجامعة ربط محطة الانتاج بتطاوين بشبكة الشركة، على حد قوله. الكهرباء: قرب استخدام الطاقة الشمسية في عدة محافظات http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36642&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://iraqakhbar.com/3308062 Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT أكدت وزارة الكهرباء ، السبت، قرب استخدام “الطاقة الشمسية” في عدد من محافظات البلاد من خلال التعاقد مع شركات عالمية. وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد العبادي، في تصريح صحفي ، إن “وزارة الكهرباء تعمل خلال عام واحد على اضافة أكثر من 5 آلاف ميغاواط ستدخل الخدمة في الشبكة الوطنية خلال فصل الصيف المقبل،، مبينا أن الوزارة وصلت إلى المراحل النهائية في توقيع عقد مع شركة مصدر الاماراتية ضمن مشاريع الطاقة الشمسية لإنتاج 2000 ميغاواط، وستشمل ثلاث محافظات نينوى والانبار وميسان”، مبيناً أن “المرحلة الاولى ستكون بألف ميغاواط”. وأضاف أن “وزارة الكهرباء تبحث حالياً مع شركات أخرى لتوليد الطاقة الشمسية ضمن خطة ستجهز المنظومة الوطنية بأكثر من 7500 ميغاواط كطاقات متجددة”.   أكدت وزارة الكهرباء ، السبت، قرب استخدام “الطاقة الشمسية” في عدد من محافظات البلاد من خلال التعاقد مع شركات عالمية. وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد العبادي، في تصريح صحفي ، إن “وزارة الكهرباء تعمل خلال عام واحد على اضافة أكثر من 5 آلاف ميغاواط ستدخل الخدمة في الشبكة الوطنية خلال فصل الصيف المقبل،، مبينا أن الوزارة وصلت إلى المراحل النهائية في توقيع عقد مع شركة مصدر الاماراتية ضمن مشاريع الطاقة الشمسية لإنتاج 2000 ميغاواط، وستشمل ثلاث محافظات نينوى والانبار وميسان”، مبيناً أن “المرحلة الاولى ستكون بألف ميغاواط”. وأضاف أن “وزارة الكهرباء تبحث حالياً مع شركات أخرى لتوليد الطاقة الشمسية ضمن خطة ستجهز المنظومة الوطنية بأكثر من 7500 ميغاواط كطاقات متجددة”.   تايمز: خطة بريطانية بمليارات الدولارات لبناء محطة طاقة نووية لتوليد الكهرباء http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36641&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://belbalady.net/Akhbar-Al-Alm/BELBALADY3648369/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A-%D8 Mon, 27 Sep 2021 00:00:00 GMT قالت صحيفة تايمز إن الحكومة البريطانية تدعم خطة قيمتها مليارات الدولارات لبناء محطة كبيرة أخرى تعمل بالطاقة النووية فى بريطانيا لتخفيف الضغط على إمدادات الكهرباء. وأوضحت الصحيفة أن الحكومة البريطانية تجرى الآن مناقشات مع شركة تصنيع المفاعلات النووية الأمريكية ويتسنج هاوس، حول اقتراح لتطوير مصنع جديد فى انجليزلى فى ويلز. وسيكون هذا المشروع بالإضافة إلى محطة نووية ثانية فى هنكلى بويت، بسومريست، قيد التشييد، واقتراح بمفاعل جديد فى سوفولك، وفى مرحلة متقدمة من التخطيط. لو تم المضى قدما فى المحطة الجديدة فى ويلفا، فستكون قادرة على ما يكفى لتزويد أكثر من ستة ملايين منزل بالكهرباء، ويمكن تشغيلها فى منتصف العقد القادم. وتقول الصحيفة أنها علمت أن الحكومة تشعر بقلق متزايد من أن المشروعات النووية الحالية لن تقدم لطاقة المطلوبة لتلبية أهداف الحد من الكربون. وتمتلك بريطانيا سبع محطات نووية تقدم حوالى 17% من احتياجاتها من الكهرباء، لكن هذا سيتراجع إلى النصف بحلول عام 2024. ومن المقرر أن يتم إغلاق محطات أخرى بين عامى 2024 و2030، وحتى مع مشروع هنكلى بوينت الجديد، الذى سيصبح فعالا فى عام 2027 وستزود الكهرباء لستة ملايين منزل، فإن نسبة الطاقة النووية فى الشبكة سيتراجع. ولفتت تايمز إلا أن تطوير محطات طاقة نووية جديدة فى بريطانيا له تاريخ طويل ومقلق، إلا أن إحلال المحطات هام من أجل المستقبل، وفقا لمستشارى المناخ للحكومة. وسيتحاج نظام الكهرباء فى بريطانيا للتخلى عن الكربون بحلول عام 2035 من أجل تحقيق صفر انبعاثات بحلول 2050. وقالت مصادر حكومية رفيع المستوى إن وزير الأعمال كواسى كوارتنيج، يشعر بالقلق من أنه فى ظل الخطط الحالية، فإنه بحلول بداية العقد القادم، ستكون نسبة الطاقة النووية فى الشبكة غير كافية لتقديم حمولة أساسية يعتمد عليها مع خروج محطات الغاز من العمل بشكل تدريجى. إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع. "جميع الحقوق محفوظة لأصحابها" قالت صحيفة تايمز إن الحكومة البريطانية تدعم خطة قيمتها مليارات الدولارات لبناء محطة كبيرة أخرى تعمل بالطاقة النووية فى بريطانيا لتخفيف الضغط على إمدادات الكهرباء. وأوضحت الصحيفة أن الحكومة البريطانية تجرى الآن مناقشات مع شركة تصنيع المفاعلات النووية الأمريكية ويتسنج هاوس، حول اقتراح لتطوير مصنع جديد فى انجليزلى فى ويلز. وسيكون هذا المشروع بالإضافة إلى محطة نووية ثانية فى هنكلى بويت، بسومريست، قيد التشييد، واقتراح بمفاعل جديد فى سوفولك، وفى مرحلة متقدمة من التخطيط. لو تم المضى قدما فى المحطة الجديدة فى ويلفا، فستكون قادرة على ما يكفى لتزويد أكثر من ستة ملايين منزل بالكهرباء، ويمكن تشغيلها فى منتصف العقد القادم. وتقول الصحيفة أنها علمت أن الحكومة تشعر بقلق متزايد من أن المشروعات النووية الحالية لن تقدم لطاقة المطلوبة لتلبية أهداف الحد من الكربون. وتمتلك بريطانيا سبع محطات نووية تقدم حوالى 17% من احتياجاتها من الكهرباء، لكن هذا سيتراجع إلى النصف بحلول عام 2024. ومن المقرر أن يتم إغلاق محطات أخرى بين عامى 2024 و2030، وحتى مع مشروع هنكلى بوينت الجديد، الذى سيصبح فعالا فى عام 2027 وستزود الكهرباء لستة ملايين منزل، فإن نسبة الطاقة النووية فى الشبكة سيتراجع. ولفتت تايمز إلا أن تطوير محطات طاقة نووية جديدة فى بريطانيا له تاريخ طويل ومقلق، إلا أن إحلال المحطات هام من أجل المستقبل، وفقا لمستشارى المناخ للحكومة. وسيتحاج نظام الكهرباء فى بريطانيا للتخلى عن الكربون بحلول عام 2035 من أجل تحقيق صفر انبعاثات بحلول 2050. وقالت مصادر حكومية رفيع المستوى إن وزير الأعمال كواسى كوارتنيج، يشعر بالقلق من أنه فى ظل الخطط الحالية، فإنه بحلول بداية العقد القادم، ستكون نسبة الطاقة النووية فى الشبكة غير كافية لتقديم حمولة أساسية يعتمد عليها مع خروج محطات الغاز من العمل بشكل تدريجى. إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع. "جميع الحقوق محفوظة لأصحابها" احتجاجات في موريتانيا بسبب انقطاع الكهرباء واعتقال 50 شخصا http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36640&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://alyaoum24.com/1585203.html Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT تعيش الجارة الجنوبية موريتانيا على وقع احتجاجات كبيرة، في مدينة ركيز جنوب شرق العاصمة نواكشوط، بدأت بسبب ضعف الخدمات المقدمة، وتطورت إلى شغب، وإضرام نار في بيوت مسؤولين، وتحولت إلى حملة اعتقالات واسعة لا تزال مستمرة. وبدأت شرارة الاحتجاجات، صباح أول أمس الأربعاء، بسبب انقطاعات الكهرباء، حيث حمل المتظاهرون شعارات غاضبة من الحكومة، واحتجوا على تردي الخدمات المقدمة للساكنة، قبل أن ينتقلوا إلى مقر شركتي الكهرباء والماء، ويعرضوهما للتخريب، في أعمال حلفت إصابة أحد الإداريين أثناء الأحداث. وأوقفت الشرطة الموريتانية، حسب وكالة “الأخبار” المستقلة، نحو 50 شخصا من بينهم بعض المشاركين في الاحتجاجات، التي عرفتها المدينة، وبعض من اعتبرتهم الجهات الأمنية محرضين على الاحتجاجات. ولا تزال شرارة الاحتجاجات متواصلة، بينما نقلت السلطات الأمنية في ولاية الترارزة، اليوم الجمعة، عشرات الموقوفين في مدينة الركيز إلى مدينة روصو عاصمة الولاية، لاستكمال التحقيق معهم، قبل إحالتهم إلى النيابة العامة. وتم تحويل الموقوفين عقب وصول تعزيزات أمنية إلى الركيز، أمس الخميس، بعد نحو 24 ساعة من الاحتجاجات، التي عرفتها المدينة، فيما تولت شرطة مكافحة الشغب توقيف عشرات الموقوفين منذ أول أمس. الداخلية الموريتانية اتهمت المحتجين بالتخريب، ومن أجل معاينة دقيقة للأوضاع هناك، أعلنت الجهة الحكومية عن وصول قادة أمنيين، وقادة الأجهزة العسكرية في الولاية إلى اركيز، وتم الشروع في تحقيق ميداني لمعرفة ملابسات الأحداث، والجهات، التي تقف وراءها. وقالت وزارة الداخلية، واللامركزية، في بيان، أن السلطات ستحقق بخصوص الأحداث المسجلة، وسيتم اعتقال، ومحاسبة كل الضالعين فيها من قريب، أو بعيد، طبقًا للنظم، والقوانين المعمول بها، مشددة على أن الدولة “لن تتردد في معاقبة كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والسكينة العامين”. يذكر أن انقطاعات الماء والكهرباء في موريتانيا لا تعاني منها أرميز وحدها، بل هي ظاهرة عامة، تمس عددا كبيرا من المدن، حتى العاصمة نواكشوط، حيث تسجل عدد من أحيائها انقطاع الماء لمدد طويلة. تعيش الجارة الجنوبية موريتانيا على وقع احتجاجات كبيرة، في مدينة ركيز جنوب شرق العاصمة نواكشوط، بدأت بسبب ضعف الخدمات المقدمة، وتطورت إلى شغب، وإضرام نار في بيوت مسؤولين، وتحولت إلى حملة اعتقالات واسعة لا تزال مستمرة. وبدأت شرارة الاحتجاجات، صباح أول أمس الأربعاء، بسبب انقطاعات الكهرباء، حيث حمل المتظاهرون شعارات غاضبة من الحكومة، واحتجوا على تردي الخدمات المقدمة للساكنة، قبل أن ينتقلوا إلى مقر شركتي الكهرباء والماء، ويعرضوهما للتخريب، في أعمال حلفت إصابة أحد الإداريين أثناء الأحداث. وأوقفت الشرطة الموريتانية، حسب وكالة “الأخبار” المستقلة، نحو 50 شخصا من بينهم بعض المشاركين في الاحتجاجات، التي عرفتها المدينة، وبعض من اعتبرتهم الجهات الأمنية محرضين على الاحتجاجات. ولا تزال شرارة الاحتجاجات متواصلة، بينما نقلت السلطات الأمنية في ولاية الترارزة، اليوم الجمعة، عشرات الموقوفين في مدينة الركيز إلى مدينة روصو عاصمة الولاية، لاستكمال التحقيق معهم، قبل إحالتهم إلى النيابة العامة. وتم تحويل الموقوفين عقب وصول تعزيزات أمنية إلى الركيز، أمس الخميس، بعد نحو 24 ساعة من الاحتجاجات، التي عرفتها المدينة، فيما تولت شرطة مكافحة الشغب توقيف عشرات الموقوفين منذ أول أمس. الداخلية الموريتانية اتهمت المحتجين بالتخريب، ومن أجل معاينة دقيقة للأوضاع هناك، أعلنت الجهة الحكومية عن وصول قادة أمنيين، وقادة الأجهزة العسكرية في الولاية إلى اركيز، وتم الشروع في تحقيق ميداني لمعرفة ملابسات الأحداث، والجهات، التي تقف وراءها. وقالت وزارة الداخلية، واللامركزية، في بيان، أن السلطات ستحقق بخصوص الأحداث المسجلة، وسيتم اعتقال، ومحاسبة كل الضالعين فيها من قريب، أو بعيد، طبقًا للنظم، والقوانين المعمول بها، مشددة على أن الدولة “لن تتردد في معاقبة كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والسكينة العامين”. يذكر أن انقطاعات الماء والكهرباء في موريتانيا لا تعاني منها أرميز وحدها، بل هي ظاهرة عامة، تمس عددا كبيرا من المدن، حتى العاصمة نواكشوط، حيث تسجل عدد من أحيائها انقطاع الماء لمدد طويلة. شركة الكهرباء تعيد التيار إلى الضنية بعد إصلاح الأعطال http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36639&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/566050/ Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT أعادت الورش الفنية في شركة كهرباء لبنان التيار الكهربائي إلى الضنية، بعد انقطاعه عنها أكثر من 36 ساعة، وتم إصلاح العطل الذي طرأ يوم أمس على مخرج بخعون من محطة دير نبوح وكابل التوتر العالي في منطقة رشعين. وتركت عودة التيار الكهربائي إلى المنطقة إرتياحا، رغم التقنين القاسي الذي تعانيه سواء من شركة كهرباء لبنان أو من مولدات الكهرباء الخاصة. أعادت الورش الفنية في شركة كهرباء لبنان التيار الكهربائي إلى الضنية، بعد انقطاعه عنها أكثر من 36 ساعة، وتم إصلاح العطل الذي طرأ يوم أمس على مخرج بخعون من محطة دير نبوح وكابل التوتر العالي في منطقة رشعين. وتركت عودة التيار الكهربائي إلى المنطقة إرتياحا، رغم التقنين القاسي الذي تعانيه سواء من شركة كهرباء لبنان أو من مولدات الكهرباء الخاصة. "ديوا" تدشن مشروعاً تجريبياً لتخزين الطاقة باستخدام بطاريات الليثيوم-أيون من "تسلا" http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36638&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/uae/news/2021-09-26-1.4255494 Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT في إطار جهودها لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز تقنيات إنتاجها وتخزينها، دشنت هيئة كهرباء ومياه دبي مشروعاً تجريبياً في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية لتخزين الطاقة باستخدام أنظمة بطاريات الليثيوم –أيون (Li-ion) من شركة تسلا العالمية، بقدرة تخزينية تصل إلى 1.21 ميجاوات وسعة 8.61 ميجاوات ساعة، وبعمر افتراضي يصل إلى 10 سنوات. وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نستلهم استراتيجياتنا وخطط عملنا من رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، لضمان أمن واستدامة الطاقة، ولدينا رؤية متكاملة لتحقيق هذه التوجيهات تتضمن ثلاثة محاور رئيسية؛ يتمثل المحور الأول في إنتاج المزيد من الطاقة النظيفة لا سيما الطاقة الشمسية في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، ويتمثل المحور الثاني في فصل عملية تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء وتحلية المياه باستخدام مزيج من مصادر الطاقة النظيفة والحرارة المهدورة، أما المحور الثالث فيتمثل في إعادة صياغة دور المؤسسات الخدماتية ورقمنتها، عبر تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية كالذكاء الاصطناعي، والطائرات الروبوتية، وتقنيات تخزين الطاقة، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء وغيرها." وأضاف معالي الطاير: "يأتي مشروع تخزين الطاقة باستخدام بطاريات الليثيوم-أيون من شركة تسلا العالمية في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، ضمن جهود الهيئة لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز تقنيات تخزينها في إطار جهودنا لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050 وتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر. ويهدف المشروع التجريبي إلى تقييم قدرات وخصائص هذه التقنية من الناحيتين الفنية والاقتصادية ضمن الإطار التشغيلي لأنظمة الكهرباء في محطات إنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية، واختبار دور هذه التقنية في التكامل بين الطاقة النظيفة والتخزين لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة والاعتمادية." وأشار معالي الطاير إلى أن الهيئة تعمل على تنفيذ مشروعات أخرى لتخزين من بينها استخدام الطاقة الشمسية المركزة في المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والتي تجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركّزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية، بقدرة تصل إلى 950 ميجاوات، وستتضمن أكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية في العالم لمدة 15 ساعة، ما سيسمح بإنتاج الطاقة على مدار 24 ساعة؛ ومشروع المحطة الكهرومائية في حتا بقدرة 250 ميجاوات، وتعد الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي وستنتج الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وتصل سعتها التخزينية إلى 1,500 ميجاوات ساعة؛ ومشروع "الهيدروجين الأخضر" الذي نفذته الهيئة بالتعاون مع مكتب "إكسبو 2020 دبي" و"سيمنس للطاقة"، ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية، وذلك في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة لمركز البحوث والتطوير في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. وأشار المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة، إلى أن المشروع التجريبي لتخزين الطاقة باستخدام أنظمة بطاريات الليثيوم-أيون، يعد المشروع التجريبي الثاني الذي أطلقته الهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، حيث أطلقت المشروع الأول بالتعاون مع شركة "أمبلكس الإمارات"، بهدف تركيب واختبار أنظمة بطاريات الصوديوم الكبريتية لتخزين الطاقة (NaS) بقدرة تخزينية تصل إلى 1.2 ميجاوات وسعة 7.5 ميجاوات ساعة ويعد أول مشروعات تخزين الطاقة على مستوى المؤسسات الخدماتية في المنطقة. وأوضح بن سلمان أن المشروعين التجريبيين يسمحا بتخزين الطاقة من شبكة الكهرباء أو من محطات الطاقة الشمسية، مع ربط أنظمة التخزين بشبكة الهيئة. في إطار جهودها لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز تقنيات إنتاجها وتخزينها، دشنت هيئة كهرباء ومياه دبي مشروعاً تجريبياً في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية لتخزين الطاقة باستخدام أنظمة بطاريات الليثيوم –أيون (Li-ion) من شركة تسلا العالمية، بقدرة تخزينية تصل إلى 1.21 ميجاوات وسعة 8.61 ميجاوات ساعة، وبعمر افتراضي يصل إلى 10 سنوات. وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نستلهم استراتيجياتنا وخطط عملنا من رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، لضمان أمن واستدامة الطاقة، ولدينا رؤية متكاملة لتحقيق هذه التوجيهات تتضمن ثلاثة محاور رئيسية؛ يتمثل المحور الأول في إنتاج المزيد من الطاقة النظيفة لا سيما الطاقة الشمسية في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، ويتمثل المحور الثاني في فصل عملية تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء وتحلية المياه باستخدام مزيج من مصادر الطاقة النظيفة والحرارة المهدورة، أما المحور الثالث فيتمثل في إعادة صياغة دور المؤسسات الخدماتية ورقمنتها، عبر تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية كالذكاء الاصطناعي، والطائرات الروبوتية، وتقنيات تخزين الطاقة، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء وغيرها." وأضاف معالي الطاير: "يأتي مشروع تخزين الطاقة باستخدام بطاريات الليثيوم-أيون من شركة تسلا العالمية في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، ضمن جهود الهيئة لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز تقنيات تخزينها في إطار جهودنا لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050 وتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر. ويهدف المشروع التجريبي إلى تقييم قدرات وخصائص هذه التقنية من الناحيتين الفنية والاقتصادية ضمن الإطار التشغيلي لأنظمة الكهرباء في محطات إنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية، واختبار دور هذه التقنية في التكامل بين الطاقة النظيفة والتخزين لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة والاعتمادية." وأشار معالي الطاير إلى أن الهيئة تعمل على تنفيذ مشروعات أخرى لتخزين من بينها استخدام الطاقة الشمسية المركزة في المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والتي تجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركّزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية، بقدرة تصل إلى 950 ميجاوات، وستتضمن أكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية في العالم لمدة 15 ساعة، ما سيسمح بإنتاج الطاقة على مدار 24 ساعة؛ ومشروع المحطة الكهرومائية في حتا بقدرة 250 ميجاوات، وتعد الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي وستنتج الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وتصل سعتها التخزينية إلى 1,500 ميجاوات ساعة؛ ومشروع "الهيدروجين الأخضر" الذي نفذته الهيئة بالتعاون مع مكتب "إكسبو 2020 دبي" و"سيمنس للطاقة"، ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية، وذلك في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة لمركز البحوث والتطوير في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. وأشار المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة، إلى أن المشروع التجريبي لتخزين الطاقة باستخدام أنظمة بطاريات الليثيوم-أيون، يعد المشروع التجريبي الثاني الذي أطلقته الهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، حيث أطلقت المشروع الأول بالتعاون مع شركة "أمبلكس الإمارات"، بهدف تركيب واختبار أنظمة بطاريات الصوديوم الكبريتية لتخزين الطاقة (NaS) بقدرة تخزينية تصل إلى 1.2 ميجاوات وسعة 7.5 ميجاوات ساعة ويعد أول مشروعات تخزين الطاقة على مستوى المؤسسات الخدماتية في المنطقة. وأوضح بن سلمان أن المشروعين التجريبيين يسمحا بتخزين الطاقة من شبكة الكهرباء أو من محطات الطاقة الشمسية، مع ربط أنظمة التخزين بشبكة الهيئة. سيدي سليمان تحتضن أول محطة شمسية عائمة بالمغرب http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36637&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://al3omk.com/683669.html Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT يرتقب أن يتم إطلاق أول محطة للطاقة الشمسية العائمة بمدينة سيدي سليمان، خلال الأسابيع القليلة المقبلة. هذا المشروع الذي يوجد في طور الانجاز ، تنجزه الشركة المغربية ” Energy Handle ” المتخصصة في قطاع الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية، لفائدة شركة ” Lady B” ، ويعتبر أول مشروع من نوعه بالمغرب وبشمال افريقيا. وأوضح بلاغ صحفي للشركة المغربية Energy Handle ، أن قدرة الشطر الأول لمحطة الطاقة الشمسية العائمة المنجزة فوق سطح المياه، تصل إلى 360 كيلو واط، وإنتاج بحوالي 644 ميغاوط ساعة في السنة، كما تضم هذه المحطة 800 وحدة من الألواح الشمسية. وبالإضافة إلى الطاقة النظيفة التي سينتجها هذا المشروع، يتيح كذلك اقتصاد كميات مهمة من الماء عبر تقليص تبخر المياه، كما سيمكن من تقليص الانبعاثات الغازية بـ 12 ألف طن خلال مدة اشتغاله طيلة 25 سنة. وتجدر الإشارة إلى أن نسبة تبخر المياه في المتوسط بالمغرب تصل إلى 1300 لتر في المتر المربع سنويا. ويتيح هذا المشروع كذلك، توفير مساحات مهمة من الأراضي التي سيشغلها تركيب هذه الألواح على هذه الأراضي بالنظر إلى أنه تم تركيبها على سطح المياه لتصبح محطة شمسية عائمة هي الأولى من نوعها في شمال افريقيا. علاوة على ذلك، فإن هذه الأراضي التي تم توفيرها من شأنها أن تشكل مصدرا مدرا للدخل من خلال استغلالها في النشاط الفلاحي. من ناحية أخرى، فالألواح الشمسية التي يتم تركيبها على سطح المياه، تعمل على التبريد الذاتي خلال فصل الصيف، وهو ما سيحسن من مردوديتها بأزيد من 15 في المائة خلال هذه الفترة التي يكون فيها استهلاك الطاقة في أعلى مستوياته. ويعتبر هذا المشروع الذي سيدخل مرحلة التشغيل خلال الأسابيع القليلة المقبلة، إنجازا يمكن من اقتصاد الطاقة والماء في الآن نفسه، وهما موردان يتعرضان للضغط، ويكتسيان أهمية كبيرة في تنمية بلادنا. وقال المدير المؤسس لشركة Energy Handle، حسن نايت بلا، إن هذا المشروع يعتبر ثمرة مجهودات فريق عمل وتحضيرات دامت أكثر من سنة مع شريكنا الاسباني ” Isignere”. وأضاف نايت بلا ” المشروع يأتي في سياق الاستجابة للتوجيهات الملكية التي تدعو إلى ترشيد استعمال الطاقة والحفاظ على الماء”. وأكد أن “الطاقة الشمسية العائمة فرصة ثمينة للفلاحة المغربية من أجل فلاحة مستدامة وتنافسية عالية”. وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المغربية Energy Handle متخصصة في قطاع الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية، متعددة الخدمات بدء من دراسات النجاعة الطاقية مرورا بالدراسات وتطوير المشاريع وصولا إلى إشغال إنشاء وصيانة المشاريع الطاقية. وأشرفت على إنجاز العديد من المشاريع من بينها تركيب ألواح الطاقة الشمسية في أزيد من 490 مؤسسة تعليمية في العالم القروي في مختلف مناطق المغرب، ومشروع تزويد البرلمان المغربي بالطاقة الشمسية وهو مشروع في طور الانجاز. كما عملت على إنجاز العديد من مشاريع ضخ المياه عن طريق الطاقة الشمسية. يرتقب أن يتم إطلاق أول محطة للطاقة الشمسية العائمة بمدينة سيدي سليمان، خلال الأسابيع القليلة المقبلة. هذا المشروع الذي يوجد في طور الانجاز ، تنجزه الشركة المغربية ” Energy Handle ” المتخصصة في قطاع الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية، لفائدة شركة ” Lady B” ، ويعتبر أول مشروع من نوعه بالمغرب وبشمال افريقيا. وأوضح بلاغ صحفي للشركة المغربية Energy Handle ، أن قدرة الشطر الأول لمحطة الطاقة الشمسية العائمة المنجزة فوق سطح المياه، تصل إلى 360 كيلو واط، وإنتاج بحوالي 644 ميغاوط ساعة في السنة، كما تضم هذه المحطة 800 وحدة من الألواح الشمسية. وبالإضافة إلى الطاقة النظيفة التي سينتجها هذا المشروع، يتيح كذلك اقتصاد كميات مهمة من الماء عبر تقليص تبخر المياه، كما سيمكن من تقليص الانبعاثات الغازية بـ 12 ألف طن خلال مدة اشتغاله طيلة 25 سنة. وتجدر الإشارة إلى أن نسبة تبخر المياه في المتوسط بالمغرب تصل إلى 1300 لتر في المتر المربع سنويا. ويتيح هذا المشروع كذلك، توفير مساحات مهمة من الأراضي التي سيشغلها تركيب هذه الألواح على هذه الأراضي بالنظر إلى أنه تم تركيبها على سطح المياه لتصبح محطة شمسية عائمة هي الأولى من نوعها في شمال افريقيا. علاوة على ذلك، فإن هذه الأراضي التي تم توفيرها من شأنها أن تشكل مصدرا مدرا للدخل من خلال استغلالها في النشاط الفلاحي. من ناحية أخرى، فالألواح الشمسية التي يتم تركيبها على سطح المياه، تعمل على التبريد الذاتي خلال فصل الصيف، وهو ما سيحسن من مردوديتها بأزيد من 15 في المائة خلال هذه الفترة التي يكون فيها استهلاك الطاقة في أعلى مستوياته. ويعتبر هذا المشروع الذي سيدخل مرحلة التشغيل خلال الأسابيع القليلة المقبلة، إنجازا يمكن من اقتصاد الطاقة والماء في الآن نفسه، وهما موردان يتعرضان للضغط، ويكتسيان أهمية كبيرة في تنمية بلادنا. وقال المدير المؤسس لشركة Energy Handle، حسن نايت بلا، إن هذا المشروع يعتبر ثمرة مجهودات فريق عمل وتحضيرات دامت أكثر من سنة مع شريكنا الاسباني ” Isignere”. وأضاف نايت بلا ” المشروع يأتي في سياق الاستجابة للتوجيهات الملكية التي تدعو إلى ترشيد استعمال الطاقة والحفاظ على الماء”. وأكد أن “الطاقة الشمسية العائمة فرصة ثمينة للفلاحة المغربية من أجل فلاحة مستدامة وتنافسية عالية”. وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المغربية Energy Handle متخصصة في قطاع الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية، متعددة الخدمات بدء من دراسات النجاعة الطاقية مرورا بالدراسات وتطوير المشاريع وصولا إلى إشغال إنشاء وصيانة المشاريع الطاقية. وأشرفت على إنجاز العديد من المشاريع من بينها تركيب ألواح الطاقة الشمسية في أزيد من 490 مؤسسة تعليمية في العالم القروي في مختلف مناطق المغرب، ومشروع تزويد البرلمان المغربي بالطاقة الشمسية وهو مشروع في طور الانجاز. كما عملت على إنجاز العديد من مشاريع ضخ المياه عن طريق الطاقة الشمسية. الأمم المتحدة تدعو لمضاعفة جهود التحول إلى الطاقة النظيفة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36636&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.radioalgerie.dz/news/ar/article/20210925/218121.html Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس الجمعة، العالم إلى مضاعفة جهوده في مجال الطاقة المتجددة لتجنب حالة طوارئ مناخية، والتعامل مع الفقر العالمي في الطاقة. وقال غوتيريش خلال الحوار رفيع المستوى حول الطاقة المنعقد على هامش الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة ، "لا يمكننا الانتظار 40 عاما آخرا ، يجب أن يبدأ عصر الحصول على الطاقة المتجددة وبأسعار معقولة للجميع اليوم". وذكر في هذا الصدد، بأن" ما يقرب من 760 مليون شخص يعيشون بدون كهرباء.وحوالي 2.6 مليار شخص لا يمكنهم الوصول إلى حلول بشأن الطهي النظيف"، لافتا في هذا الإطار إلى أن "كيفية إنتاجنا واستخدامنا للطاقة هي السبب الرئيسي في أزمة المناخ ، إذ تمثل الانبعاثات من الطاقة حوالي 75 في المائة من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري". وقال الامين الاممي"إن مفتاح هذه الأزمة يتمثل في "توفير طاقة نظيفة وبأسعار معقولة للجميع: الطاقة الشمسية، هي أرخص مصدر للطاقة في معظم البلدان، وتوفر وظائف أكثر مما يوفرها قطاع الوقود الأحفوري". وحذر من أنه "بدون تحقيق ذلك، سيُحكم على المليارات من الناس بمزيد من الفقر واعتلال الصحة، بينما تتعرض النظم البيئية التي نعتمد عليها جميعا إلى الانهيار"، داعيا جميع البلدان وخاصة البلدان المتسببة بصورة رئيسية في إطلاق الانبعاثات، إلى التعهد بالتزامات الطاقة النظيفة جنبا إلى جنب، مع الجهات الفاعلة الرئيسية في مجال المال والأعمال. وحدد الأمين العام للأمم المتحدة، أربع أولويات بشأن مستقبل الطاقة المستدامة، تتمثل في خفض عدد الأشخاص المحرومين من الكهرباء إلى النصف بحلول عام 2025، والتحول السريع إلى مصادر الطاقة النظيفة؛ وتحقيق حصول الجميع على الطاقة بحلول عام 2030، والتأكد من عدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب في السباق نحو مستقبل خال من الانبعاثات. دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس الجمعة، العالم إلى مضاعفة جهوده في مجال الطاقة المتجددة لتجنب حالة طوارئ مناخية، والتعامل مع الفقر العالمي في الطاقة. وقال غوتيريش خلال الحوار رفيع المستوى حول الطاقة المنعقد على هامش الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة ، "لا يمكننا الانتظار 40 عاما آخرا ، يجب أن يبدأ عصر الحصول على الطاقة المتجددة وبأسعار معقولة للجميع اليوم". وذكر في هذا الصدد، بأن" ما يقرب من 760 مليون شخص يعيشون بدون كهرباء.وحوالي 2.6 مليار شخص لا يمكنهم الوصول إلى حلول بشأن الطهي النظيف"، لافتا في هذا الإطار إلى أن "كيفية إنتاجنا واستخدامنا للطاقة هي السبب الرئيسي في أزمة المناخ ، إذ تمثل الانبعاثات من الطاقة حوالي 75 في المائة من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري". وقال الامين الاممي"إن مفتاح هذه الأزمة يتمثل في "توفير طاقة نظيفة وبأسعار معقولة للجميع: الطاقة الشمسية، هي أرخص مصدر للطاقة في معظم البلدان، وتوفر وظائف أكثر مما يوفرها قطاع الوقود الأحفوري". وحذر من أنه "بدون تحقيق ذلك، سيُحكم على المليارات من الناس بمزيد من الفقر واعتلال الصحة، بينما تتعرض النظم البيئية التي نعتمد عليها جميعا إلى الانهيار"، داعيا جميع البلدان وخاصة البلدان المتسببة بصورة رئيسية في إطلاق الانبعاثات، إلى التعهد بالتزامات الطاقة النظيفة جنبا إلى جنب، مع الجهات الفاعلة الرئيسية في مجال المال والأعمال. وحدد الأمين العام للأمم المتحدة، أربع أولويات بشأن مستقبل الطاقة المستدامة، تتمثل في خفض عدد الأشخاص المحرومين من الكهرباء إلى النصف بحلول عام 2025، والتحول السريع إلى مصادر الطاقة النظيفة؛ وتحقيق حصول الجميع على الطاقة بحلول عام 2030، والتأكد من عدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب في السباق نحو مستقبل خال من الانبعاثات. البنتاغون يبني نموذجا أوليا لمفاعل نووي صغير متنقل http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36635&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://arabic.sputniknews.com/world/202109251050248345-%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84 Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT أفادت وكالة، اليوم السبت، أن وزارة الدفاع الأمريكية تجهز لبناء نموذج أولي لمفاعل نووي صغير متنقل، وتخطط لتجميعه في مختبر أيداهو الوطني. وقال بيان الأثر البيئي إن مجلس علوم الدفاع أوصى بنشر مفاعلات معيارية صغيرة لتلبية احتياجات وزارة الدفاع الأمريكية المتزايدة من الطاقة، وذلك بناءا على توصية من الأخيرة، بحسب وكالة "أسوشيتد برس". ويعرّف مختبر أيداهو الوطني المفاعلات النووية الدقيقة على أنها مفاعلات نووية صغيرة تنتج ما يقرب من 1-50 ميغاواط، ويمكن أن تعمل بشكل مستقل عن الشبكات الكهربائية. ويقوم فريقان هما "BWXT Advance Technologies" من ولاية فرجينيا و"X-Energy" من ولاية ماريلاند بتطوير التصميمات النهائية للنموذج الأولي للمفاعل الصغير المتنقل، والتي ستراجعها وزارة الدفاع الأمريكية في أوائل العام المقبل 2022، وفقا لبيان صحفي صدر في شهر مارس/ آذار الماضي. وأضاف البيان أنه بعد الانتهاء من التحليل البيئي لمشروع مفاعل الطاقة الصغير المتنقل، قد يتم اختيار أحد الفريقين من أجل بناء وعرض نموذج أولي. وذكر بيان رسمي على موقع وزارة الدفاع الأمريكية في شهر مارس/ آذار الماضي أنه "من شأن مفاعل نووي آمن وصغير وقابل للنقل أن يلبي هذا الطلب المتزايد بمصدر طاقة مرن وخالي من الكربون، لا يضيف إلى احتياجات وقود وزارة الدفاع، مع دعم العمليات الحرجة للمهام في البيئات النائية والقاسية". وعلى الرغم من منافع المفاعل الصغير المتنقل على وزارة الدفاع الأمريكية، فقد أعرب النقاد عن مخاوفهم لوكالة "أسوشييتد برس" من إمكانية استهداف المفاعلات الصغيرة من قبل أعداء الولايات المتحدة الأمريكية، لا سيما أثناء نقلها. وقال مدير منظمة سلامة الطاقة النووية غير الربحية في اتحاد العلماء المهتمين، إدوين ليمان، في تصريحات للوكالة موضحا: "من وجهة نظري، يمكن أن تسبب هذه المفاعلات مشاكل لوجستية ومخاطر على القوات والممتلكات أكثر مما يمكن أن تحل المشاكل". وتابع: "وما لم يكن الجيش على استعداد لإنفاق ما يلزم لجعلها آمنة للاستخدام، خاصة في حالات القتال المحتملة أو قواعد العمليات الأجنبية، فأعتقد أنه من غير الحكمة على الأرجح نشر المفاعلات النووية في مسارح الحرب دون توفير الحماية التي قد يحتاجونها". وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أنه من المتوقع أن يزداد استهلاك الطاقة الهائل لوزارة الدفاع الأمريكية بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة، وفقا لبيان الأثر البيئي للمشروع، والذي يبلغ حاليا 30 تيراواط ساعة من الكهرباء سنويا، وأكثر من 10 ملايين غالون من الوقود يوميا. أفادت وكالة، اليوم السبت، أن وزارة الدفاع الأمريكية تجهز لبناء نموذج أولي لمفاعل نووي صغير متنقل، وتخطط لتجميعه في مختبر أيداهو الوطني. وقال بيان الأثر البيئي إن مجلس علوم الدفاع أوصى بنشر مفاعلات معيارية صغيرة لتلبية احتياجات وزارة الدفاع الأمريكية المتزايدة من الطاقة، وذلك بناءا على توصية من الأخيرة، بحسب وكالة "أسوشيتد برس". ويعرّف مختبر أيداهو الوطني المفاعلات النووية الدقيقة على أنها مفاعلات نووية صغيرة تنتج ما يقرب من 1-50 ميغاواط، ويمكن أن تعمل بشكل مستقل عن الشبكات الكهربائية. ويقوم فريقان هما "BWXT Advance Technologies" من ولاية فرجينيا و"X-Energy" من ولاية ماريلاند بتطوير التصميمات النهائية للنموذج الأولي للمفاعل الصغير المتنقل، والتي ستراجعها وزارة الدفاع الأمريكية في أوائل العام المقبل 2022، وفقا لبيان صحفي صدر في شهر مارس/ آذار الماضي. وأضاف البيان أنه بعد الانتهاء من التحليل البيئي لمشروع مفاعل الطاقة الصغير المتنقل، قد يتم اختيار أحد الفريقين من أجل بناء وعرض نموذج أولي. وذكر بيان رسمي على موقع وزارة الدفاع الأمريكية في شهر مارس/ آذار الماضي أنه "من شأن مفاعل نووي آمن وصغير وقابل للنقل أن يلبي هذا الطلب المتزايد بمصدر طاقة مرن وخالي من الكربون، لا يضيف إلى احتياجات وقود وزارة الدفاع، مع دعم العمليات الحرجة للمهام في البيئات النائية والقاسية". وعلى الرغم من منافع المفاعل الصغير المتنقل على وزارة الدفاع الأمريكية، فقد أعرب النقاد عن مخاوفهم لوكالة "أسوشييتد برس" من إمكانية استهداف المفاعلات الصغيرة من قبل أعداء الولايات المتحدة الأمريكية، لا سيما أثناء نقلها. وقال مدير منظمة سلامة الطاقة النووية غير الربحية في اتحاد العلماء المهتمين، إدوين ليمان، في تصريحات للوكالة موضحا: "من وجهة نظري، يمكن أن تسبب هذه المفاعلات مشاكل لوجستية ومخاطر على القوات والممتلكات أكثر مما يمكن أن تحل المشاكل". وتابع: "وما لم يكن الجيش على استعداد لإنفاق ما يلزم لجعلها آمنة للاستخدام، خاصة في حالات القتال المحتملة أو قواعد العمليات الأجنبية، فأعتقد أنه من غير الحكمة على الأرجح نشر المفاعلات النووية في مسارح الحرب دون توفير الحماية التي قد يحتاجونها". وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أنه من المتوقع أن يزداد استهلاك الطاقة الهائل لوزارة الدفاع الأمريكية بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة، وفقا لبيان الأثر البيئي للمشروع، والذي يبلغ حاليا 30 تيراواط ساعة من الكهرباء سنويا، وأكثر من 10 ملايين غالون من الوقود يوميا. آفاق جديدة للتعاون بين الإمارات وكوريا الجنوبية في مجال الطاقة النووية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36634&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://arabic.rt.com/world/1276322-%D8%A2%D9%81%D8%A7%D9%82-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%84% Sun, 26 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت كوريا الجنوبية أنها بحثت والإمارات أمس الأول تعزيز التعاون في مجال الطاقة النووية. وأوضحت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن بارك إيل، المدير العام لعدم الانتشار والشؤون النووية بالوزارة، اجتمع مع ناصر الناصري، الرئيس التنفيذي لشركة براكة الأولى، في أبوظبي يوم 23 سبتمبر. وأفيد بأن الجانبين ناقشا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية، بما في ذلك محطة براكة للطاقة النووية التي أنشأتها كوريا الجنوبية. وبحث الطرفان أيضا "التشارك في أعمال محطات الطاقة النووية في بلد ثالث، والبحث والتطوير في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية، ولوائح السلامة النووية والأمن النووي". كما اتفقا على عقد الدورة الرابعة لاجتماع المجلس رفيع المستوى الكوري الإماراتي للطاقة النووية في هذا العام بكوريا الجنوبية، بمشاركة النائب الثاني لوزير الخارجية الكوري ووزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي. أعلنت كوريا الجنوبية أنها بحثت والإمارات أمس الأول تعزيز التعاون في مجال الطاقة النووية. وأوضحت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن بارك إيل، المدير العام لعدم الانتشار والشؤون النووية بالوزارة، اجتمع مع ناصر الناصري، الرئيس التنفيذي لشركة براكة الأولى، في أبوظبي يوم 23 سبتمبر. وأفيد بأن الجانبين ناقشا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية، بما في ذلك محطة براكة للطاقة النووية التي أنشأتها كوريا الجنوبية. وبحث الطرفان أيضا "التشارك في أعمال محطات الطاقة النووية في بلد ثالث، والبحث والتطوير في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية، ولوائح السلامة النووية والأمن النووي". كما اتفقا على عقد الدورة الرابعة لاجتماع المجلس رفيع المستوى الكوري الإماراتي للطاقة النووية في هذا العام بكوريا الجنوبية، بمشاركة النائب الثاني لوزير الخارجية الكوري ووزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي. ? كينيا وإثيوبيا تتفقان على مسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 3.1 مليار دوالر http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36633&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.urdupoint.com/arabic/story/139943.html Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT كينيا وإثيوبيا تتفقان على مسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 13 سبتمبر 2021ء) توصلت الفرق الفنية الإثيوبية الكينية، اليوم الإثنين، إلى اتفاق على الصيغة النهائية لمسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار. وأوضح وزير الري والطاقة الإثيوبية، سيلشي بيكيلي، اليوم الإثنين، على حسابه الرسمي في تويتر، بأنه "في ختام لقاء مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، عُقَد بشأن الربط الكهربائي بين البلدين، توصلت الفرق الفنية في البلدين لاتفاق حول صياغة اتفاقية شراء الطاقة الكهربائية الإثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي". وأوضح الوزير، "التقيت مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، وناقشنا الانتهاء من بناء والمبادئ التوجيهية للتشغيل لربط الطاقة بين إثيوبيا وكينيا، وكذلك اتفاق شراء الطاقة المتعلقة بهذا الربط". وأضاف بيكيلي، "النظام عبارة عن استثمار بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي، بخط 500 كيلو فولت"، موضحا أن هذا الربط الكهربائي هو نواة للتكامل والازدهار في شرق أفريقيا. وفي 7 آب/ أغسطس الماضي، أعلنت إثيوبيا، تحقيقها أعلى عوائد في تاريخها من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان، بقيمة بلغت 90.53 مليون دولار، خلال العام المالي 2020- 2021. وقال مدير الاتصالات بشركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية، موغيس ميكونين، إن "إثيوبيا حققت عائدات بلغت 90.53 مليون دولار خلال العام المالي 2020-2021". حسب ما نقلت إذاعة "فانا" الإثيوبية. وأضاف ميكونين، بأن "هذه العوائد هي الأعلى التي تسجلها الدولة في تاريخها من صادرات الطاقة، إذ لم تتخط الصادرات المماثلة خلال الأعوام المالية السابقة قيمة الـ70 مليون دولار"، لافتا إلى أن "هذه العوائد من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان". وبداية آب/ أغسطس، كشفت وزارة الطاقة والنفط السودانية، عن مشاورات تعقدها مع أديس أباب لشراء 1000 ميغاوات من الكهرباء، في الوقت الذي كشفت شركة الكهرباء الحكومية الإثيوبية عن خطة لبيع 1000 ميغاوات إضافية من الكهرباء إلى دول الجوار في شرق أفريقيا. وتعد الكهرباء، أحد القطاعات التي تضعها إثيوبيا على رأس أولوياتها، في الوقت الذي تسعى الدولة للتحول إلى مركز للصناعات الخفيفة، وتطلق مشروعات متنوعة لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية والرياح والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة الشمسية. وتسعى أديس أبابا لزيادة قدراتها الإنتاجية للطاقة الكهربائية إلى 35 ألف ميغاوات في عام 2037 مقابل 4200 في الوقت الحالي. كينيا وإثيوبيا تتفقان على مسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 13 سبتمبر 2021ء) توصلت الفرق الفنية الإثيوبية الكينية، اليوم الإثنين، إلى اتفاق على الصيغة النهائية لمسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار. وأوضح وزير الري والطاقة الإثيوبية، سيلشي بيكيلي، اليوم الإثنين، على حسابه الرسمي في تويتر، بأنه "في ختام لقاء مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، عُقَد بشأن الربط الكهربائي بين البلدين، توصلت الفرق الفنية في البلدين لاتفاق حول صياغة اتفاقية شراء الطاقة الكهربائية الإثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي". وأوضح الوزير، "التقيت مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، وناقشنا الانتهاء من بناء والمبادئ التوجيهية للتشغيل لربط الطاقة بين إثيوبيا وكينيا، وكذلك اتفاق شراء الطاقة المتعلقة بهذا الربط". وأضاف بيكيلي، "النظام عبارة عن استثمار بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي، بخط 500 كيلو فولت"، موضحا أن هذا الربط الكهربائي هو نواة للتكامل والازدهار في شرق أفريقيا. وفي 7 آب/ أغسطس الماضي، أعلنت إثيوبيا، تحقيقها أعلى عوائد في تاريخها من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان، بقيمة بلغت 90.53 مليون دولار، خلال العام المالي 2020- 2021. وقال مدير الاتصالات بشركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية، موغيس ميكونين، إن "إثيوبيا حققت عائدات بلغت 90.53 مليون دولار خلال العام المالي 2020-2021". حسب ما نقلت إذاعة "فانا" الإثيوبية. وأضاف ميكونين، بأن "هذه العوائد هي الأعلى التي تسجلها الدولة في تاريخها من صادرات الطاقة، إذ لم تتخط الصادرات المماثلة خلال الأعوام المالية السابقة قيمة الـ70 مليون دولار"، لافتا إلى أن "هذه العوائد من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان". وبداية آب/ أغسطس، كشفت وزارة الطاقة والنفط السودانية، عن مشاورات تعقدها مع أديس أباب لشراء 1000 ميغاوات من الكهرباء، في الوقت الذي كشفت شركة الكهرباء الحكومية الإثيوبية عن خطة لبيع 1000 ميغاوات إضافية من الكهرباء إلى دول الجوار في شرق أفريقيا. وتعد الكهرباء، أحد القطاعات التي تضعها إثيوبيا على رأس أولوياتها، في الوقت الذي تسعى الدولة للتحول إلى مركز للصناعات الخفيفة، وتطلق مشروعات متنوعة لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية والرياح والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة الشمسية. وتسعى أديس أبابا لزيادة قدراتها الإنتاجية للطاقة الكهربائية إلى 35 ألف ميغاوات في عام 2037 مقابل 4200 في الوقت الحالي. ?« أبيكورب« تخصص مليار دوالر لدعم مشاريع الطاقة الخضراء http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36632&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/economy/uae/2021-09-1.4246804 Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، وهي مؤسسة مالية تنموية متعددة الأطراف، تركز على الاستثمار في قطاع الطاقة والصناعات البترولية، تبنيها إطاراً عاماً للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، وذلك دعماً لجهودها المستمرة في دعم التحول في مجال الطاقة والاستدامة في المنطقة العربية. وفي هذا السياق تنوي «ابيكورب» تخصيص مليار دولار لدعم مشاريع وشركات الطاقة الخضراء والمتجددة خلال العامين المقبلين، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ستقوم الشركة بالتعاون مع شركائها إلى تقييم كافة أصول محفظتها التمويلية والاستثمارية من حيث التزامها بالسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة بحلول نهاية 2023. ومن الجدير بالذكر أن استثمارات ابيكورب في مجال الطاقة الخضراء تشكل حالياً أكثر من 13% من إجمالي محفظة الشركة – ما يعادل نحو 550 مليون دولار أمريكي من القروض والاستثمارات المباشرة والتي تضاعف حجمها أكثر من أربع مرات خلال السنوات الخمس الماضية. ويتضمن هذا الإطار الجديد مجموعة متكاملة من الأدوات لضمان الالتزام بالمعايير المعتمدة وقياس الأثر البيئي والاجتماعي لقرارتها التمويلية والاستثمارية، مع التركيز على دعم انتشار مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات منخفضة الكربون، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية ذات الأثر الإيجابي على الاستدامة. وقال الدكتور عابد بن عبدالله السعدون، رئيس مجلس إدارة «ابيكورب»: إن تأصيل مبادئ الاستدامة واعتمادها في جميع أعمالنا وتقليل المخاطر ذات الصلة يأتي انطلاقاً من إدراكنا لأهمية دورنا ومسؤوليتنا في مواجهة التحديات البيئية وأزمة تغير المناخ، ومواصلة جهودنا للوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون، خاصة في ظل التغييرات المتسارعة وغير المسبوقة التي يشهدها العالم. وقد أكدت الدول الأعضاء في ابيكورب التزامها بمواجهة هذه التحديات بتوقيعها اتفاقية باريس للمناخ، ومشاركتها الفعالة في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021 المقرر عقده في مدينة غلاسكو في وقت لاحق من هذا العام. أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، وهي مؤسسة مالية تنموية متعددة الأطراف، تركز على الاستثمار في قطاع الطاقة والصناعات البترولية، تبنيها إطاراً عاماً للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، وذلك دعماً لجهودها المستمرة في دعم التحول في مجال الطاقة والاستدامة في المنطقة العربية. وفي هذا السياق تنوي «ابيكورب» تخصيص مليار دولار لدعم مشاريع وشركات الطاقة الخضراء والمتجددة خلال العامين المقبلين، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ستقوم الشركة بالتعاون مع شركائها إلى تقييم كافة أصول محفظتها التمويلية والاستثمارية من حيث التزامها بالسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة بحلول نهاية 2023. ومن الجدير بالذكر أن استثمارات ابيكورب في مجال الطاقة الخضراء تشكل حالياً أكثر من 13% من إجمالي محفظة الشركة – ما يعادل نحو 550 مليون دولار أمريكي من القروض والاستثمارات المباشرة والتي تضاعف حجمها أكثر من أربع مرات خلال السنوات الخمس الماضية. ويتضمن هذا الإطار الجديد مجموعة متكاملة من الأدوات لضمان الالتزام بالمعايير المعتمدة وقياس الأثر البيئي والاجتماعي لقرارتها التمويلية والاستثمارية، مع التركيز على دعم انتشار مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات منخفضة الكربون، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية ذات الأثر الإيجابي على الاستدامة. وقال الدكتور عابد بن عبدالله السعدون، رئيس مجلس إدارة «ابيكورب»: إن تأصيل مبادئ الاستدامة واعتمادها في جميع أعمالنا وتقليل المخاطر ذات الصلة يأتي انطلاقاً من إدراكنا لأهمية دورنا ومسؤوليتنا في مواجهة التحديات البيئية وأزمة تغير المناخ، ومواصلة جهودنا للوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون، خاصة في ظل التغييرات المتسارعة وغير المسبوقة التي يشهدها العالم. وقد أكدت الدول الأعضاء في ابيكورب التزامها بمواجهة هذه التحديات بتوقيعها اتفاقية باريس للمناخ، ومشاركتها الفعالة في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021 المقرر عقده في مدينة غلاسكو في وقت لاحق من هذا العام. ?« هيتاشي« تو ّرد محوالت رفع جهد لمحطة الظفرة في أبوظبي http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36631&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alroeya.com/117-82/2240790-%D9%87%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B4%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%AF Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، اليوم، أنها ستقوم بتوريد محولات رفع جهد "GSU" ضخمة، وأنظمة حماية واتصالات عن بعد إلى شركة هندسة الماكينات الصينية (CMEC)، مقاول أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وذلك لتشييد مشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية (Al Dhafra PV2 Solar) في أبوظبي. وتتولى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» تطوير المحطة إلى جانب شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة «إي دي إف رينيوبلز» وشركة «جينكو باور». ويقع المشروع على بعد 35 كيلومتراً تقريباً من مدينة أبوظبي، وسيورّد الكهرباء إلى شركة مياه وكهرباء الإمارات. وسيكون مشروع الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي يستخدم ما يقارب 4 ملايين لوح شمسي، أكبر مزرعة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم. وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمزرعة من الكهرباء 2 غيغاواط، ما يكفي لما يقارب 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الإمارات، بما يسهم في تعزيز الانتقال نحو الطاقة المتجددة المستدامة. وسيدخل المشروع حيز التشغيل في شهر يونيو 2022. ويعد هذا المشروع المتميز في الإمارات أحدث مثال على كيفية مساعدة التقنيات الرائدة عالمياً لدى «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» في بناء نظام طاقة عالمي مترابط ومستدام، يعمل على تمكين المجتمعات المستدامة ويضع استراتيجية الاستدامة 2030 للشركة قيد التنفيذ. وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «نحن فخورون بأن نكون جزءاً من مشروع الظفرة لكونه يمثل فرصة رائعة لتحقيق رؤيتنا في تعزيز حصة مصادر الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة في العالم»، مشيراً إلى أن الكهرباء ستكون بمثابة العمود الفقري لمنظومة الطاقة بأكملها وستعتبر الطاقة الشمسية واحدة من مصادر الطاقة المتجددة الأكثر تنافسية في العقد المقبل، بما يسهم في تحقيق مستقبل محايد للكربون. ويعد هذا الفوز فريداً من نوعه لكوننا سنقوم بتوريد هذه المحولات الضخمة ولوحات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات في إطار زمني قصير للغاية. وتم تصميم المحولات وأنظمة الحماية والاتصالات عن بعد ذات الجودة العالية والمتينة بحيث تتحمل المناخ الصحراوي الحار وإمدادات الطاقة الشمسية المتقطعة، كما ستساعد على استقرار عملية نقل الكهرباء إلى شبكة الطاقة المحلية، بما يدعم كفاءة استهلاك الطاقة وإمدادات الطاقة الشمسية الفعالة من حيث الكلفة. أعلنت «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، اليوم، أنها ستقوم بتوريد محولات رفع جهد "GSU" ضخمة، وأنظمة حماية واتصالات عن بعد إلى شركة هندسة الماكينات الصينية (CMEC)، مقاول أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وذلك لتشييد مشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية (Al Dhafra PV2 Solar) في أبوظبي. وتتولى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» تطوير المحطة إلى جانب شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة «إي دي إف رينيوبلز» وشركة «جينكو باور». ويقع المشروع على بعد 35 كيلومتراً تقريباً من مدينة أبوظبي، وسيورّد الكهرباء إلى شركة مياه وكهرباء الإمارات. وسيكون مشروع الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي يستخدم ما يقارب 4 ملايين لوح شمسي، أكبر مزرعة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم. وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمزرعة من الكهرباء 2 غيغاواط، ما يكفي لما يقارب 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الإمارات، بما يسهم في تعزيز الانتقال نحو الطاقة المتجددة المستدامة. وسيدخل المشروع حيز التشغيل في شهر يونيو 2022. ويعد هذا المشروع المتميز في الإمارات أحدث مثال على كيفية مساعدة التقنيات الرائدة عالمياً لدى «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» في بناء نظام طاقة عالمي مترابط ومستدام، يعمل على تمكين المجتمعات المستدامة ويضع استراتيجية الاستدامة 2030 للشركة قيد التنفيذ. وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «نحن فخورون بأن نكون جزءاً من مشروع الظفرة لكونه يمثل فرصة رائعة لتحقيق رؤيتنا في تعزيز حصة مصادر الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة في العالم»، مشيراً إلى أن الكهرباء ستكون بمثابة العمود الفقري لمنظومة الطاقة بأكملها وستعتبر الطاقة الشمسية واحدة من مصادر الطاقة المتجددة الأكثر تنافسية في العقد المقبل، بما يسهم في تحقيق مستقبل محايد للكربون. ويعد هذا الفوز فريداً من نوعه لكوننا سنقوم بتوريد هذه المحولات الضخمة ولوحات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات في إطار زمني قصير للغاية. وتم تصميم المحولات وأنظمة الحماية والاتصالات عن بعد ذات الجودة العالية والمتينة بحيث تتحمل المناخ الصحراوي الحار وإمدادات الطاقة الشمسية المتقطعة، كما ستساعد على استقرار عملية نقل الكهرباء إلى شبكة الطاقة المحلية، بما يدعم كفاءة استهلاك الطاقة وإمدادات الطاقة الشمسية الفعالة من حيث الكلفة. ?“ الكهرباء الوطنية“ تشغل 3 مشاريع للطاقة المتجددة في 2 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36630&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://alghad.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%87%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT - قالت شركة الكهرباء الوطنية إنها شغلت العام الماضي 3 مشاريع للطاقة المتجددة بلغت استطاعتها الإجمالية 345 ميغاواط. وبينت الشركة في تقريرها السنوي عن العام 2020 أنه مع دمج هذه المشاريع أصبحت الاستطاعة التوليدية لمشاريع الطاقة المتجددة على شبكة النقل نحو 1418 ميغا واط مع نهاية 2020 تشكل ما نسبته 16.1 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المولدة (باستثناء مشاريع الطاقة المتجددة المربوطة على شبكات التوزيع)، وما نسبته 20 % من إجمالي الطاقة المولدة في النظام الكهربائي الأردني على شبكتي النقل والتوزيع. وأوضحت الشركة أن الاستطاعات الإجمالية موزعة على طاقة شمسية منها قرابة 812 ميغاواط من مشاريع عروض مباشرة و 15 ميغاواط من مشاريع صافي قياس و73 من مشاريع طاقة عبور، إضاقة إلى 518 ميغاواط تقريبا من مشاريع طاقة الرياح. يأتي ذلك في وقت بلغ فيه الحمل الأقصى للنظام الكهربائي للعام 2020 نحو 3630 ميغاواط ، خلال شهر شباط، مقارنة مع 3380 ميغاواط للعام 2019 خلال شهر كانون ثاني(يناير)، وبنسبة نمو بلغت 7.4 %، فيما بلغ معدل النمو السنوي للفترة 2021-2020 نحو3.1 %. وبلغت نسبة مساهمة وحدات التوليد الشمسية في الحمل الكهربائي العام الماضي نحو 0.03 % ومحطات الرياح 1.98 %. وذكرت الشركة أن جائحة “كورونا” أثرت على عمل الشركة ، حيث أشارت إلى ثبات الطلب على الطاقة الكهربائية عند نفس المستوى للعام 2019، في حين كان من المتوقع نموه بنسبة 2.5 % في موازنة الشركة للعام 2020. وبالعودة إلى المشاريع الجديدة المربوطة العام الماضي، قالت الشركة إن هذه المشاريع هي مشاريع طاقة الرياح ( ماس باستطاعة 100 ميغا واط والشوبك باستطاعة 45 ميغاواط), ومشاريع الطاقة الشمسية (مصدر باستطاعة 200 ميغاواط والأزرق باستطاعة 11 ميغاواط حيث تم خلال العام 2020 إضافة 5 م.و), مشاريع العبور/ طاقة شمسية ( KFW باستطاعة 40 ميغاواط، والهزاع باستطاعة 16 ميغاواط). أما مشاريع محطات التحويل التي تم تنفيذها فهي مشروع إحلال محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت المرحلة الثانية، مشروع محطة تحويل مصدر 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح ، مشروع توسعة محطة تحويل السلط 132/33 كيلو فولت، مشروع توسعة محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت/الممر الأخضر، مشروع محطة تحويل عابور(زنل) 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح، مشروع محطة تحويل دايهان (كوزبو) 132 كيلو فولت / محطة مفاتيح، مشروع توسعة محطة تحويل القطرانة 132 كيلو فولت / الممر الأخضر، مشروع رفع قدرة محولات محطة تحويل القطرانة. - قالت شركة الكهرباء الوطنية إنها شغلت العام الماضي 3 مشاريع للطاقة المتجددة بلغت استطاعتها الإجمالية 345 ميغاواط. وبينت الشركة في تقريرها السنوي عن العام 2020 أنه مع دمج هذه المشاريع أصبحت الاستطاعة التوليدية لمشاريع الطاقة المتجددة على شبكة النقل نحو 1418 ميغا واط مع نهاية 2020 تشكل ما نسبته 16.1 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المولدة (باستثناء مشاريع الطاقة المتجددة المربوطة على شبكات التوزيع)، وما نسبته 20 % من إجمالي الطاقة المولدة في النظام الكهربائي الأردني على شبكتي النقل والتوزيع. وأوضحت الشركة أن الاستطاعات الإجمالية موزعة على طاقة شمسية منها قرابة 812 ميغاواط من مشاريع عروض مباشرة و 15 ميغاواط من مشاريع صافي قياس و73 من مشاريع طاقة عبور، إضاقة إلى 518 ميغاواط تقريبا من مشاريع طاقة الرياح. يأتي ذلك في وقت بلغ فيه الحمل الأقصى للنظام الكهربائي للعام 2020 نحو 3630 ميغاواط ، خلال شهر شباط، مقارنة مع 3380 ميغاواط للعام 2019 خلال شهر كانون ثاني(يناير)، وبنسبة نمو بلغت 7.4 %، فيما بلغ معدل النمو السنوي للفترة 2021-2020 نحو3.1 %. وبلغت نسبة مساهمة وحدات التوليد الشمسية في الحمل الكهربائي العام الماضي نحو 0.03 % ومحطات الرياح 1.98 %. وذكرت الشركة أن جائحة “كورونا” أثرت على عمل الشركة ، حيث أشارت إلى ثبات الطلب على الطاقة الكهربائية عند نفس المستوى للعام 2019، في حين كان من المتوقع نموه بنسبة 2.5 % في موازنة الشركة للعام 2020. وبالعودة إلى المشاريع الجديدة المربوطة العام الماضي، قالت الشركة إن هذه المشاريع هي مشاريع طاقة الرياح ( ماس باستطاعة 100 ميغا واط والشوبك باستطاعة 45 ميغاواط), ومشاريع الطاقة الشمسية (مصدر باستطاعة 200 ميغاواط والأزرق باستطاعة 11 ميغاواط حيث تم خلال العام 2020 إضافة 5 م.و), مشاريع العبور/ طاقة شمسية ( KFW باستطاعة 40 ميغاواط، والهزاع باستطاعة 16 ميغاواط). أما مشاريع محطات التحويل التي تم تنفيذها فهي مشروع إحلال محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت المرحلة الثانية، مشروع محطة تحويل مصدر 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح ، مشروع توسعة محطة تحويل السلط 132/33 كيلو فولت، مشروع توسعة محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت/الممر الأخضر، مشروع محطة تحويل عابور(زنل) 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح، مشروع محطة تحويل دايهان (كوزبو) 132 كيلو فولت / محطة مفاتيح، مشروع توسعة محطة تحويل القطرانة 132 كيلو فولت / الممر الأخضر، مشروع رفع قدرة محولات محطة تحويل القطرانة. ? حديقة بتلكو للطاقة الشمسية تستعد لإلنتاج http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36629&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alayam.com/alayam/events/94109/News.html Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT تَوجّه عدد من كبار مسؤولي قسم الشبكات وقسم الاتصالات المؤسسية في شركة بتلكو، لزيارة موقع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في رأس أبو جرجور، للاطلاع على تطوّرات العمل بالمشروع الجديد المُحاذي لمحطة بتلكو الأرضية ومركز بيانات «RJR». بدأت أعمال مشروع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في شهر فبراير 2021، ومن المقرر أن يُنجز المشروع بالكامل خلال شهر أكتوبر من هذا العام. وعند انتهاء العمل وتدشين الحديقة، سيتم استخدام الطاقة الشمسية المُولَّدة بالحديقة لتشغيل مركز بيانات «RJR» التابع لبتلكو. وباشر أعضاء فريق عمل بتلكو بتفقد موقع المشروع، وتمت الجولة بقيادة السيد نادر أحمد مدير المشاريع في قسم الشبكات لدى بتلكو، حيث قدّم للحضور موجزًا وافيًا من المعلومات والتفاصيل عن المشروع. وشارك عدد من ممثلي شركة المؤيد للطاقة الشمسية - مقاول المشروع، في تقديم تقرير مرحلي عن تطوّرات العمل بالحديقة. وتُعد حديقة بتلكو للطاقة الشمسية جزءًا أساسيًا من جهود ومنجزات الشركة لدعم الاستدامة، وتساهم هذه الحديقة أيضًا في دعم مساعي بتلكو لتصبح شركة صديقة للبيئة، وذلك من خلال إنتاج طاقة متجددة ونظيفة لتشغيل عمليات الشركة. تَوجّه عدد من كبار مسؤولي قسم الشبكات وقسم الاتصالات المؤسسية في شركة بتلكو، لزيارة موقع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في رأس أبو جرجور، للاطلاع على تطوّرات العمل بالمشروع الجديد المُحاذي لمحطة بتلكو الأرضية ومركز بيانات «RJR». بدأت أعمال مشروع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في شهر فبراير 2021، ومن المقرر أن يُنجز المشروع بالكامل خلال شهر أكتوبر من هذا العام. وعند انتهاء العمل وتدشين الحديقة، سيتم استخدام الطاقة الشمسية المُولَّدة بالحديقة لتشغيل مركز بيانات «RJR» التابع لبتلكو. وباشر أعضاء فريق عمل بتلكو بتفقد موقع المشروع، وتمت الجولة بقيادة السيد نادر أحمد مدير المشاريع في قسم الشبكات لدى بتلكو، حيث قدّم للحضور موجزًا وافيًا من المعلومات والتفاصيل عن المشروع. وشارك عدد من ممثلي شركة المؤيد للطاقة الشمسية - مقاول المشروع، في تقديم تقرير مرحلي عن تطوّرات العمل بالحديقة. وتُعد حديقة بتلكو للطاقة الشمسية جزءًا أساسيًا من جهود ومنجزات الشركة لدعم الاستدامة، وتساهم هذه الحديقة أيضًا في دعم مساعي بتلكو لتصبح شركة صديقة للبيئة، وذلك من خلال إنتاج طاقة متجددة ونظيفة لتشغيل عمليات الشركة. ? رئيس منظمة الطاقة الذرية االيرانية: ايران تهدف الى رفع توليد الطاقة الكهروذرية الى 8 آالف ميجاوات http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36628&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.almanar.com.lb/870753 Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بانه حسب الدراسات المنجزة يجب رفع توليد الطاقة الكهروذرية في البلاد الى 8 آلاف ميغاواط. وقال اسلامي في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء على هامش اجتماعه بممثل الولي الفقيه وامام الجمعة في محافظة بوشهر، إنه وبغية الوصول الى هذا الهدف ينبغي انشاء عدد اخر من المحطات النووية في البلاد. واضاف أنه “بناء على ذلك سيتم قريبا توظيف استثمارات عن طريق مختلف الاليات وبالاستفادة من الطاقات الداخلية والشركات الدولية الكبرى للوصول الى توليد 8 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية”. واكد اسلامي ان الطاقة الذرية تعد طاقة نظيفة واحدى الحاجات الملحة والعاجلة لحاضر ومستقبل البلاد ولا بد من تطويرها لزيادة توليد الكهرباء، مضيفاً أن الكهرباء المولد في محطة بوشهر يبلغ 1000 ميغاواط حيث يجري ضخه في شبكة الكهرباء العامة في البلاد علما بان بنيتنا التحتية هي وفق المعايير الدولية والادارة المهنية الكفوءة. واوضح أن “توليد الوحدة الاولى بمحطة بوشهر تجاوز 50 مليار كيلوواط/ساعة خلال الاسبوعين الاخيرين”، قائلاً “بشأن الوحدتين الثانية والثالثة في المحطة، رغم وجود تأخر في انشاء هاتين الوحدتين الا ان اعمالهما الانشائية جارية في الوقت الحاضر وتبذل الجهود لمتابعة تنفيذ هذه المشاريع وفق الجدولة الزمنية المحددة”. اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بانه حسب الدراسات المنجزة يجب رفع توليد الطاقة الكهروذرية في البلاد الى 8 آلاف ميغاواط. وقال اسلامي في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء على هامش اجتماعه بممثل الولي الفقيه وامام الجمعة في محافظة بوشهر، إنه وبغية الوصول الى هذا الهدف ينبغي انشاء عدد اخر من المحطات النووية في البلاد. واضاف أنه “بناء على ذلك سيتم قريبا توظيف استثمارات عن طريق مختلف الاليات وبالاستفادة من الطاقات الداخلية والشركات الدولية الكبرى للوصول الى توليد 8 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية”. واكد اسلامي ان الطاقة الذرية تعد طاقة نظيفة واحدى الحاجات الملحة والعاجلة لحاضر ومستقبل البلاد ولا بد من تطويرها لزيادة توليد الكهرباء، مضيفاً أن الكهرباء المولد في محطة بوشهر يبلغ 1000 ميغاواط حيث يجري ضخه في شبكة الكهرباء العامة في البلاد علما بان بنيتنا التحتية هي وفق المعايير الدولية والادارة المهنية الكفوءة. واوضح أن “توليد الوحدة الاولى بمحطة بوشهر تجاوز 50 مليار كيلوواط/ساعة خلال الاسبوعين الاخيرين”، قائلاً “بشأن الوحدتين الثانية والثالثة في المحطة، رغم وجود تأخر في انشاء هاتين الوحدتين الا ان اعمالهما الانشائية جارية في الوقت الحاضر وتبذل الجهود لمتابعة تنفيذ هذه المشاريع وفق الجدولة الزمنية المحددة”. ? اختبار شدة أقوى مغناطيس للمفاعل النووي الحراري http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36627&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://arabic.rt.com/technology/1273343-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B4%D8%AF%D8%A9-%D8 Thu, 23 Sep 2021 00:00:00 GMT اتخذ العلماء من معهد ماساتشوستس التكنولوجي خطوة سبعة أميال على طريق إنشاء مفاعل نووي حراري عملي، بصفته مصدرا لا ينضب للطاقة. وذلك جنبا إلى جنب مع زملائهم من شركة Commonwealth Fusion Systems الناشئة والملياردير بيل غيتس، الذي يدعمهم ماليا. وابتكر العلماء نوعا من المغناطيس استنادا إلى مواد فائقة التوصيل وعالية الحرارة. وخلال الاختبارات التي أجريت في 5 سبتمبر الجاري أنتج المغناطيس حقلا مغناطيسيا بشدة توتر 20 تسلا، ما يزيد بمقدار مليون مرة عن توتر الحقل المغناطيسي للأرض. ولا يعتبر هذا الإنجاز رقما قياسيا بأي حال من الأحوال، إذ أن العلماء سبق لهم أن أنتجوا في ظروف المختبرات حقولا مغناطيسية تقارب شدة توترها 3 آلاف تسلا. لكن الميزة الرئيسية للمغناطيس الجديد هي أبعاده حيث بلغ قطره بضعة أمتار فقط. وسمحت المادة الجديدة بتقليل أبعاد العنصر الرئيسي للمفاعل النووي الحراري وهي موصل كهربائي فائق التوصبل وعالي الحرارة يصنع من أكسيد الإيتريوم والباريوم والنحاس ولا يتطلب التبريد. وعلى سبيل المقارنة فإن قطر المغناطيس للمفاعل النووي الحراري الدولي (ITER) الذي لا يزال قيد الإنشاء في فرنسا يزيد بمقدار 3 أضعاف عن قطر المغناطيس الذي اخترعه العلماء الأمريكيون. وسينتج المغناطيس الفرنسي شدة التوتر 13 تسلا، أي أقل من شدة التوتر المغناطيسي في المفاعل الدولي. ويعتقد العلماء أن 13 تسلا كافية للحفاظ على البلازما النووية الحرارية، أما 20 تسلا فتعتبر شدة فائضة. لكن المفاعل، الذي سيعتمد على الموصّلات فائقة التوصيل وعالية الحرارة ومغناطيس أكثر إحكاما، سيكون أبسط وأخف وزنا. وقد أطلق العلماء من معهد ماساتشوستس على مفاعلهم النووي الحراري تسمية SPARC، ويعتزمون تجميع قناة بلازما دائرية تتضمن 16 قسما مغناطيسيا. ويتوقع أن يتم إطلاقه بحلول عام 2025 لينتج طاقة 100 ميغاواط، ما يزيد أضعافا عن كمية الطاقة اللازمة لتشغيل المفاعل النووي الحراري. اتخذ العلماء من معهد ماساتشوستس التكنولوجي خطوة سبعة أميال على طريق إنشاء مفاعل نووي حراري عملي، بصفته مصدرا لا ينضب للطاقة. وذلك جنبا إلى جنب مع زملائهم من شركة Commonwealth Fusion Systems الناشئة والملياردير بيل غيتس، الذي يدعمهم ماليا. وابتكر العلماء نوعا من المغناطيس استنادا إلى مواد فائقة التوصيل وعالية الحرارة. وخلال الاختبارات التي أجريت في 5 سبتمبر الجاري أنتج المغناطيس حقلا مغناطيسيا بشدة توتر 20 تسلا، ما يزيد بمقدار مليون مرة عن توتر الحقل المغناطيسي للأرض. ولا يعتبر هذا الإنجاز رقما قياسيا بأي حال من الأحوال، إذ أن العلماء سبق لهم أن أنتجوا في ظروف المختبرات حقولا مغناطيسية تقارب شدة توترها 3 آلاف تسلا. لكن الميزة الرئيسية للمغناطيس الجديد هي أبعاده حيث بلغ قطره بضعة أمتار فقط. وسمحت المادة الجديدة بتقليل أبعاد العنصر الرئيسي للمفاعل النووي الحراري وهي موصل كهربائي فائق التوصبل وعالي الحرارة يصنع من أكسيد الإيتريوم والباريوم والنحاس ولا يتطلب التبريد. وعلى سبيل المقارنة فإن قطر المغناطيس للمفاعل النووي الحراري الدولي (ITER) الذي لا يزال قيد الإنشاء في فرنسا يزيد بمقدار 3 أضعاف عن قطر المغناطيس الذي اخترعه العلماء الأمريكيون. وسينتج المغناطيس الفرنسي شدة التوتر 13 تسلا، أي أقل من شدة التوتر المغناطيسي في المفاعل الدولي. ويعتقد العلماء أن 13 تسلا كافية للحفاظ على البلازما النووية الحرارية، أما 20 تسلا فتعتبر شدة فائضة. لكن المفاعل، الذي سيعتمد على الموصّلات فائقة التوصيل وعالية الحرارة ومغناطيس أكثر إحكاما، سيكون أبسط وأخف وزنا. وقد أطلق العلماء من معهد ماساتشوستس على مفاعلهم النووي الحراري تسمية SPARC، ويعتزمون تجميع قناة بلازما دائرية تتضمن 16 قسما مغناطيسيا. ويتوقع أن يتم إطلاقه بحلول عام 2025 لينتج طاقة 100 ميغاواط، ما يزيد أضعافا عن كمية الطاقة اللازمة لتشغيل المفاعل النووي الحراري. ? العراق يعتمد خطة خمسية لرفع مستويات إنتاج الطاقة الكهربائية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36626&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2021/9/7/2085416/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8 Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT أفاد متحدث حكومي عراقي بأن بلاده تخطط لرفع سقف إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق إلى 45 ألف ميجا وات في غضون السنوات الخمسة المقبلة. وقال أحمد العبادي المتحدث بإسم وزارة الكهرباء لصحيفة "الصباح" العراقية الصادرة اليوم الثلاثاء أن مستويات إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق بلغت الآن أكثر من 20 ألف ميجا وات وأن وزارة الكهرباء أعدت خطة للسنوات الخمس المقبلةتستهدف الوصول إلى مستوى إنتاج يصل إلى 45 الف ميجا وات. وأوضح أن هناك خطة قصيرة الأمد محددة بعام واحد تتضمن إضافة 5 آلاف ميجا وات من خلال إدخال وحدات بمحطات الدبس وبسماية والرميلة إلى الخدمة فيما تتضمن خطة متوسطة الأجل بإدخال 7 آلاف ميجا وات جديدة إلى الخدمة في حين تقضي خطة طويلة الأمد التي تصل إلى خمسة سنوات الوصول بالإنتاج إلى أكثر من 45 ألف ميجا واط. وذكر أن هذه الخطة مقترنة بتوفر المقومات المكملة لها وخاصة الخطة الوقودية وتوفر التخصيصات المالية وقرارات حكومية داعمة لعمل وزارة الكهرباء. وقال إن وزارة الكهرباء تدعم الاستثمار في قطاع الكهرباء شريطة أن تكون مطابقة للمواصفات وبأسعار تنافسية حيث سبق لوزارة الكهرباء التوصل إلى تعاقدات للاستثمار في محطة كهرباء محطة الخيرات الاستثمارية بطاقة 1400ميجا وات وتوسيع محطات الرميلة وبسماية الاستثماريتين. وكان العراق قد أعلن في وقت سابق التوصل إلى توافقات لاستيراد الطاقة الكهربائية من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن والسعودية وتركيا فيما لايزال العراق يواجه مشاكل كبيرة من جراء توقف استيرادات الغاز من إيران لتشغيل المحطات الكهربائية الغازية في وسط وجنوبي البلاد. وكان العراق قد أبرم الأحد الماضي عقدا مع شركة توتال الفرنسية لإنشاء محطات للطاقة المتجددة في محافظة البصرة لإنتاج 1000 ميجا واط خلال عام فيما تجري الوزارة مفاوضات لتنفيذ مشاريع مماثلة لبناء محطات في عدد من المدن العراقية. أفاد متحدث حكومي عراقي بأن بلاده تخطط لرفع سقف إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق إلى 45 ألف ميجا وات في غضون السنوات الخمسة المقبلة. وقال أحمد العبادي المتحدث بإسم وزارة الكهرباء لصحيفة "الصباح" العراقية الصادرة اليوم الثلاثاء أن مستويات إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق بلغت الآن أكثر من 20 ألف ميجا وات وأن وزارة الكهرباء أعدت خطة للسنوات الخمس المقبلةتستهدف الوصول إلى مستوى إنتاج يصل إلى 45 الف ميجا وات. وأوضح أن هناك خطة قصيرة الأمد محددة بعام واحد تتضمن إضافة 5 آلاف ميجا وات من خلال إدخال وحدات بمحطات الدبس وبسماية والرميلة إلى الخدمة فيما تتضمن خطة متوسطة الأجل بإدخال 7 آلاف ميجا وات جديدة إلى الخدمة في حين تقضي خطة طويلة الأمد التي تصل إلى خمسة سنوات الوصول بالإنتاج إلى أكثر من 45 ألف ميجا واط. وذكر أن هذه الخطة مقترنة بتوفر المقومات المكملة لها وخاصة الخطة الوقودية وتوفر التخصيصات المالية وقرارات حكومية داعمة لعمل وزارة الكهرباء. وقال إن وزارة الكهرباء تدعم الاستثمار في قطاع الكهرباء شريطة أن تكون مطابقة للمواصفات وبأسعار تنافسية حيث سبق لوزارة الكهرباء التوصل إلى تعاقدات للاستثمار في محطة كهرباء محطة الخيرات الاستثمارية بطاقة 1400ميجا وات وتوسيع محطات الرميلة وبسماية الاستثماريتين. وكان العراق قد أعلن في وقت سابق التوصل إلى توافقات لاستيراد الطاقة الكهربائية من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن والسعودية وتركيا فيما لايزال العراق يواجه مشاكل كبيرة من جراء توقف استيرادات الغاز من إيران لتشغيل المحطات الكهربائية الغازية في وسط وجنوبي البلاد. وكان العراق قد أبرم الأحد الماضي عقدا مع شركة توتال الفرنسية لإنشاء محطات للطاقة المتجددة في محافظة البصرة لإنتاج 1000 ميجا واط خلال عام فيما تجري الوزارة مفاوضات لتنفيذ مشاريع مماثلة لبناء محطات في عدد من المدن العراقية. ? اتفاق مصري- جنوب سوداني لتصدير الطاقة الكهربائية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36625&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2021/9/20/2092566/%D9%85%D8%B5%D8%AF%D8%B1-%D8%A8%D9 Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT قال مصدر بارز بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إن اجتماعات ولقاءات عُقدت على مدار الفترة الماضية بين مسؤولين مصريين وجنوب السودان؛ بهدف دراسة احتياجات جنوب السودان من الطاقة الكهربائية اللازمة له من خلال قيام الوزارة ممثلة في الشركة المصرية لنقل الكهرباء، بأعمال الربط، وكذلك التصدير. وكشف المصدر، في تصريحات خاصة أدلى بها إلى "مصراوي"، اليوم الإثنين، أنه يجري حاليًّا دراسة إنشاء خط ربط كهربائي معها، مرورًا بدولة السودان والمرتبطة مع مصر في الوقت الحالي، بالإضافة أيضًا لدراسة قدرة الخط واحتياجات الجانب السوداني من الطاقة الكهربائية. وأضاف المصدر أن الخط سيفيد أيضًا دولة السودان الشقيقة؛ لأنه سيمر بالشبكة السودانية، ومن الممكن أن تحصل السودان على رسوم مرور للطاقة عبر شبكاتها الكهربائية، كما ستتم دراسة تلك العوامل. وأوضح المصدر أن الوزارة تقوم حاليًّا بزيادة قدرة خط الربط مع السودان من 80 ميجاوات حاليًّا إلى 300 ميجاوات، لافتًا إلى أنه سيتم الانتهاء من زيادة قدرة الخط خلال الربع الأخير من عام 2022. ومن المقرر أن يصل إجمالي قيمة تكلفة زيادة قدرة خط الربط مع السودان إلى نحو 450 مليون جنيه؛ خصوصاً أن مصر تمتلك قدرات وفائضًا ضخمًا يمكنها من تلبية احتياجات عدد من الدول المجاورة، خصوصًا الإفريقية، كما تخطط للربط مع السعودية وقبرص واليونان ودول الخليج خلال العقد الحالي. وأكد المصدر أنه تم التعاقد مع وزارة الكهرباء والطاقة لإسناد أعمال التصميمات الخاصة بالمحطة الكهربائية وملحقاتها ودراسة الجدوى الاقتصادية لها من خلال إحدى الشركات المتخصصة التابعة لها، والتي تعاونت مع أحد المكاتب الاستشارية الكبرى لإعداد الدراسات المطلوبة. وأوضح المصدر أنه تم الانتهاء من جميع الدراسات الفنية والاقتصادية وتسليمها إلى الجانب الجنوب سوداني في ورشة عمل ضخمة عقدت بمدينة واو بحضور المسؤولين الحكوميين والفنيين وممثلي المجتمعات المدنية بالولاية وبعض الشركات الاستثمارية في شهر فبراير 2015. يُذكر أنه تم إعداد دراسات جدوى إنشاء سد واو متعدد الأغراض بجنوب السودان، ويقع المشروع على نهر سيوى، أحد فروع نهر الجور الرئيسي بحوض بحر الغزال، وعلى مسافة 9 كيلومترات جنوب مدينة واو بجنوب السودان، ويهدف إلى توليد 10.40 ميجاوات من الكهرباء، بالإضافة إلى توفير مياه الشرب لنحو 500 ألف نسمة والاستفادة من المياه في الري التكميلي لنحو 30- 40 ألف فدان. قال مصدر بارز بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إن اجتماعات ولقاءات عُقدت على مدار الفترة الماضية بين مسؤولين مصريين وجنوب السودان؛ بهدف دراسة احتياجات جنوب السودان من الطاقة الكهربائية اللازمة له من خلال قيام الوزارة ممثلة في الشركة المصرية لنقل الكهرباء، بأعمال الربط، وكذلك التصدير. وكشف المصدر، في تصريحات خاصة أدلى بها إلى "مصراوي"، اليوم الإثنين، أنه يجري حاليًّا دراسة إنشاء خط ربط كهربائي معها، مرورًا بدولة السودان والمرتبطة مع مصر في الوقت الحالي، بالإضافة أيضًا لدراسة قدرة الخط واحتياجات الجانب السوداني من الطاقة الكهربائية. وأضاف المصدر أن الخط سيفيد أيضًا دولة السودان الشقيقة؛ لأنه سيمر بالشبكة السودانية، ومن الممكن أن تحصل السودان على رسوم مرور للطاقة عبر شبكاتها الكهربائية، كما ستتم دراسة تلك العوامل. وأوضح المصدر أن الوزارة تقوم حاليًّا بزيادة قدرة خط الربط مع السودان من 80 ميجاوات حاليًّا إلى 300 ميجاوات، لافتًا إلى أنه سيتم الانتهاء من زيادة قدرة الخط خلال الربع الأخير من عام 2022. ومن المقرر أن يصل إجمالي قيمة تكلفة زيادة قدرة خط الربط مع السودان إلى نحو 450 مليون جنيه؛ خصوصاً أن مصر تمتلك قدرات وفائضًا ضخمًا يمكنها من تلبية احتياجات عدد من الدول المجاورة، خصوصًا الإفريقية، كما تخطط للربط مع السعودية وقبرص واليونان ودول الخليج خلال العقد الحالي. وأكد المصدر أنه تم التعاقد مع وزارة الكهرباء والطاقة لإسناد أعمال التصميمات الخاصة بالمحطة الكهربائية وملحقاتها ودراسة الجدوى الاقتصادية لها من خلال إحدى الشركات المتخصصة التابعة لها، والتي تعاونت مع أحد المكاتب الاستشارية الكبرى لإعداد الدراسات المطلوبة. وأوضح المصدر أنه تم الانتهاء من جميع الدراسات الفنية والاقتصادية وتسليمها إلى الجانب الجنوب سوداني في ورشة عمل ضخمة عقدت بمدينة واو بحضور المسؤولين الحكوميين والفنيين وممثلي المجتمعات المدنية بالولاية وبعض الشركات الاستثمارية في شهر فبراير 2015. يُذكر أنه تم إعداد دراسات جدوى إنشاء سد واو متعدد الأغراض بجنوب السودان، ويقع المشروع على نهر سيوى، أحد فروع نهر الجور الرئيسي بحوض بحر الغزال، وعلى مسافة 9 كيلومترات جنوب مدينة واو بجنوب السودان، ويهدف إلى توليد 10.40 ميجاوات من الكهرباء، بالإضافة إلى توفير مياه الشرب لنحو 500 ألف نسمة والاستفادة من المياه في الري التكميلي لنحو 30- 40 ألف فدان. ? 9.5 بالمائة زيادة في القدرة المركبة لتوليد الطاقة الكهربائية في الصين http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36624&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 http://arabic.news.cn/2021-09/21/c_1310200478.htm Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT بكين1 (شينخوا) زادت القدرة المركبة لتوليد الطاقة الكهربائية في الصين 9.5 بالمائة على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى، لتصل إلى 2.28 مليار كيلوواط، بحسب الهيئة الوطنية للطاقة. وعلى وجه التحديد، قفزت القدرة المركبة للطاقة الريحية بنسبة 33.8 في المائة على أساس سنوي إلى حوالي 300 مليون كيلوواط، في حين أن الطاقة الشمسية زادت بنسبة 24.6 في المائة لتصل إلى 280 مليون كيلوواط. وأظهرت بيانات الهيئة أيضا أن استهلاك الطاقة الكهربائية في الصين، باعتباره مقياسا رئيسيا للأنشطة الاقتصادية، بلغ 5.5 تريليون كيلوواط ساعة خلال الفترة ما بين يناير وأغسطس، بزيادة 13.8 بالمائة على أساس سنوي. وأعلنت الصين أنها ستسعى جاهدة للوصول إلى ذروتها في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 وتحقيق حياد الكربون بحلول عام 2060. بكين1 (شينخوا) زادت القدرة المركبة لتوليد الطاقة الكهربائية في الصين 9.5 بالمائة على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى، لتصل إلى 2.28 مليار كيلوواط، بحسب الهيئة الوطنية للطاقة. وعلى وجه التحديد، قفزت القدرة المركبة للطاقة الريحية بنسبة 33.8 في المائة على أساس سنوي إلى حوالي 300 مليون كيلوواط، في حين أن الطاقة الشمسية زادت بنسبة 24.6 في المائة لتصل إلى 280 مليون كيلوواط. وأظهرت بيانات الهيئة أيضا أن استهلاك الطاقة الكهربائية في الصين، باعتباره مقياسا رئيسيا للأنشطة الاقتصادية، بلغ 5.5 تريليون كيلوواط ساعة خلال الفترة ما بين يناير وأغسطس، بزيادة 13.8 بالمائة على أساس سنوي. وأعلنت الصين أنها ستسعى جاهدة للوصول إلى ذروتها في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 وتحقيق حياد الكربون بحلول عام 2060. ? خطط إندونيسية لتعزيز الطاقة المتجددة بـ2031 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36623&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://aawsat.com/home/article/3199736/%D8%AE%D8%B7%D8%B7-%D8%A5%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%B Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT تخطط إندونيسيا لزيادة قدرتها من الطاقة المتجددة "بشكل كبير" اعتبارا من عام 2031، في محاولة لتحقيق هدف صفر انبعاثات بحلول عام 2060، وفقا لما قاله وزير الطاقة والموارد المعدنية عارفين تصريف في ندوة عبر الإنترنت اليوم (الاثنين)، حسبما نشرت وكالة الأنباء الألمانية. وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن تصريف لم يحدد هدفه لعام 2031. ووفقا للوزير، سوف تعمل الحكومة الإندونيسية أيضا على تحسين محطات الطاقة الحرارية الأرضية والطاقة المائية للحفاظ على توازن شبكة الكهرباء. ومن المتوقع أن يتجاوز استهلاك الطاقة في إندونيسيا 5 آلاف كيلو واط/ساعة للفرد في عام 2060، أو ما يعادل إجمالي 1885 تيراواط/ساعة. وتخطط إدارة الرئيس جوكو ويدودو للتخلص التدريجي من محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم وتطوير شبكة عملاقة مترابطة في أنحاء البلاد. كما أن من المتوقع أن يؤدي تطوير الشبكة الفائقة إلى ربط الطلب والموارد المتجددة بين الجزر الرئيسية في البلاد. تخطط إندونيسيا لزيادة قدرتها من الطاقة المتجددة "بشكل كبير" اعتبارا من عام 2031، في محاولة لتحقيق هدف صفر انبعاثات بحلول عام 2060، وفقا لما قاله وزير الطاقة والموارد المعدنية عارفين تصريف في ندوة عبر الإنترنت اليوم (الاثنين)، حسبما نشرت وكالة الأنباء الألمانية. وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن تصريف لم يحدد هدفه لعام 2031. ووفقا للوزير، سوف تعمل الحكومة الإندونيسية أيضا على تحسين محطات الطاقة الحرارية الأرضية والطاقة المائية للحفاظ على توازن شبكة الكهرباء. ومن المتوقع أن يتجاوز استهلاك الطاقة في إندونيسيا 5 آلاف كيلو واط/ساعة للفرد في عام 2060، أو ما يعادل إجمالي 1885 تيراواط/ساعة. وتخطط إدارة الرئيس جوكو ويدودو للتخلص التدريجي من محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم وتطوير شبكة عملاقة مترابطة في أنحاء البلاد. كما أن من المتوقع أن يؤدي تطوير الشبكة الفائقة إلى ربط الطلب والموارد المتجددة بين الجزر الرئيسية في البلاد. ? مدن تحتضن 23 مصنعا في قطاع الطاقة المتجددة بـ12 مدينة صناعية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36622&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.elbalad.news/4972665 Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT كشفت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، عن احتضانها 23 مصنعاً لدعم سلاسل إمداد الطاقة المتجددة بالمملكة ومنها ألواح وشرائح وأنظمة الطاقة الشمسية وغيرها. وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس خالد بن محمد السالم،في تصريحات لوكالة الانباء السعودية " واس"، أن "مدن" تعمل على دعم قطاع الطاقة المتجددة من خلال تمكين سلاسل الإمداد وتوطين المُكونّات الرئيسية له كونه من القطاعات الإستراتيجية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، حيث تسعى لاستقطاب الاستثمارات الصناعية ذات العلاقة، التي تسهم بها في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ودعم مبادرة خادم الحرمين الشريفين للطاقة المتجددة للوصول إلى المزيج الأمثل للطاقة بالمملكة. وبين أن المساحة الإجمالية للمصانع تتجاوز 360 ألف م ² مُوزّعة على 12 مدينة صناعية هي: المدينة الصناعية الثانية بالرياض، مدينة سدير للصناعة والأعمال، المدينة الصناعية بالخرج، المدينتان الصناعيّتان الثانية والثالثة بالدمام، المدن الصناعية الأولى والثانية والثالثة بجدة، المدينة الصناعية بالمدينة المنورة، المدينة الصناعية بالباحة، إضافة إلى المحتضنين في المدن الصناعية الخاصة التي تشرف عليها "مدن". وأشار إلى أن مساعي جذب الصناعات النوعية ودعمها بالمنتجات الملائمة تُشكّل مكوناً رئيساً ضمن إستراتيجية "مدن" لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي، وفي إطار المبادرات الموكلة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب"، وذلك بالتعاون مع شركاء "مدن" في القطاعين العام والخاص لتأسيس البيئة المُثلى لنقل وتوطين المعرفة إلى المدن الصناعية. وأفاد المهندس السالم أن أبرز منتجات هذه المصانع يتمثّل في إنتاج ألواح الخلايا الشمسية، وألواح رقيقة لتوليد الطاقة الشمسية، وشرائح الطاقة الشمسية، وأنظمة الطاقة الشمسية، ووحدات الإنارة الداخلية والخارجية، ومنظومات شحن بطاريات تخزين الطاقة الكهروضوئية والشمسية للإنارة، ومحولات التيار، وشاشات عرض البيانات، والحوامل المعدنية لألواح توليد الطاقة الشمسية وغيرها من المنتجات الداعمة لسلاسل إمداد قطاع الطاقة المتجددة. وقال :" إن "مدن" أيضاً وفي سبيل دعمها لروّاد ورائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاعات الصناعية الهامة، أتاحت لهم إمكانية الاستفادة من منتج المصانع الجاهزة لإنتاج مستلزمات الطاقة المتجددة التي تُشكّل فرصاً استثمارية مجزية، خاصة مع الإجراءات المُيسّرة والمُحفزّات التي تسهم في تحقيق الاستدامة المادية والنمو والازدهار لهذا القطاع المهم". وبين أنه في هذا الإطار أيضاً قامت "مدن" مؤخراً بتخصيص 12 مليون م ² لوزارة الطاقة لتطوير محطتين للطاقة المتجددة بسعة 600 ميجاوات في المدينة الصناعية الثالثة بجدة، وكذلك المدينة الصناعية برابغ، لافتاً إلى أن تصنيع المنتجات الداعمة والمُمكّنة لصناعات الطاقة المتجددة يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويُعزّز مساعي الحفاظ على البيئة، نظراً لأنها قائمة على استخدام الموارد الطبيعية التي لا تنفذ وتتجدد باستمرار مثل الرياح والمياه والشمس المتوافرة في معظم أوقات العام بالمملكة. وأكد أن "مدن" تسعى باستمرار إلى بلوغ آفاقٍ جديدةٍ في مَسيرة التحوُّل الوطني من خلال تطوير منتجات جديدة ترتقي بتجربة المستثمر، وتؤسس لبيئة صناعية متكاملة تجعل المملكة مقصداً استثمارياً واعداً يواكب متطلبات شركائها بالقطاع الخاص المحلي والعالمي. وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس. كشفت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، عن احتضانها 23 مصنعاً لدعم سلاسل إمداد الطاقة المتجددة بالمملكة ومنها ألواح وشرائح وأنظمة الطاقة الشمسية وغيرها. وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس خالد بن محمد السالم،في تصريحات لوكالة الانباء السعودية " واس"، أن "مدن" تعمل على دعم قطاع الطاقة المتجددة من خلال تمكين سلاسل الإمداد وتوطين المُكونّات الرئيسية له كونه من القطاعات الإستراتيجية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، حيث تسعى لاستقطاب الاستثمارات الصناعية ذات العلاقة، التي تسهم بها في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ودعم مبادرة خادم الحرمين الشريفين للطاقة المتجددة للوصول إلى المزيج الأمثل للطاقة بالمملكة. وبين أن المساحة الإجمالية للمصانع تتجاوز 360 ألف م ² مُوزّعة على 12 مدينة صناعية هي: المدينة الصناعية الثانية بالرياض، مدينة سدير للصناعة والأعمال، المدينة الصناعية بالخرج، المدينتان الصناعيّتان الثانية والثالثة بالدمام، المدن الصناعية الأولى والثانية والثالثة بجدة، المدينة الصناعية بالمدينة المنورة، المدينة الصناعية بالباحة، إضافة إلى المحتضنين في المدن الصناعية الخاصة التي تشرف عليها "مدن". وأشار إلى أن مساعي جذب الصناعات النوعية ودعمها بالمنتجات الملائمة تُشكّل مكوناً رئيساً ضمن إستراتيجية "مدن" لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي، وفي إطار المبادرات الموكلة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب"، وذلك بالتعاون مع شركاء "مدن" في القطاعين العام والخاص لتأسيس البيئة المُثلى لنقل وتوطين المعرفة إلى المدن الصناعية. وأفاد المهندس السالم أن أبرز منتجات هذه المصانع يتمثّل في إنتاج ألواح الخلايا الشمسية، وألواح رقيقة لتوليد الطاقة الشمسية، وشرائح الطاقة الشمسية، وأنظمة الطاقة الشمسية، ووحدات الإنارة الداخلية والخارجية، ومنظومات شحن بطاريات تخزين الطاقة الكهروضوئية والشمسية للإنارة، ومحولات التيار، وشاشات عرض البيانات، والحوامل المعدنية لألواح توليد الطاقة الشمسية وغيرها من المنتجات الداعمة لسلاسل إمداد قطاع الطاقة المتجددة. وقال :" إن "مدن" أيضاً وفي سبيل دعمها لروّاد ورائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاعات الصناعية الهامة، أتاحت لهم إمكانية الاستفادة من منتج المصانع الجاهزة لإنتاج مستلزمات الطاقة المتجددة التي تُشكّل فرصاً استثمارية مجزية، خاصة مع الإجراءات المُيسّرة والمُحفزّات التي تسهم في تحقيق الاستدامة المادية والنمو والازدهار لهذا القطاع المهم". وبين أنه في هذا الإطار أيضاً قامت "مدن" مؤخراً بتخصيص 12 مليون م ² لوزارة الطاقة لتطوير محطتين للطاقة المتجددة بسعة 600 ميجاوات في المدينة الصناعية الثالثة بجدة، وكذلك المدينة الصناعية برابغ، لافتاً إلى أن تصنيع المنتجات الداعمة والمُمكّنة لصناعات الطاقة المتجددة يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويُعزّز مساعي الحفاظ على البيئة، نظراً لأنها قائمة على استخدام الموارد الطبيعية التي لا تنفذ وتتجدد باستمرار مثل الرياح والمياه والشمس المتوافرة في معظم أوقات العام بالمملكة. وأكد أن "مدن" تسعى باستمرار إلى بلوغ آفاقٍ جديدةٍ في مَسيرة التحوُّل الوطني من خلال تطوير منتجات جديدة ترتقي بتجربة المستثمر، وتؤسس لبيئة صناعية متكاملة تجعل المملكة مقصداً استثمارياً واعداً يواكب متطلبات شركائها بالقطاع الخاص المحلي والعالمي. وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس. ? وكالة الطاقة الذرية ترفع توقعاتها لاستخدامات الطاقة النووية حتى 2050 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36621&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=16092021&id=c9d4d076-b0e6-4fab-aacf-c76987cc6fe9 Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT رفعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من توقعاتها لاستخدامات الطاقة النووية حتى عام 2050. وذكر بيان للوكالة، اليوم الخميس، أنه للمرة الأولى منذ حادثة فوكوشيما دايتشي قبل عقد من الزمن جراعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، توقعاتها للنمو المحتمل لقدرات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء خلال العقود القادمة. وأوضح البيان أنه لا يمثل التغيير في التوقعات السنوية للوكالة الدولية للطاقة الذرية لمصدر الطاقة المنخفض الكربون، اتجاهًا جديدًا حتى الآن؛ لكنه يأتي في الوقت الذي يهدف فيه العالم إلى الابتعاد عن الوقود الأحفوري لمكافحة تغير المناخ حيث تفكر العديد من البلدان في إدخال الطاقة النووية لتعزيز إنتاج طاقة موثوقة ونظيفة. وذكر البيان أن الوكالة تتوقع أن تتضاعف قدرة التوليد النووية العالمية إلى 792 جيجاوات (صافي الكهرباء) بحلول عام 2050 من 393 جيجاوات في العام الماضي، وذلك بالمقارنة مع توقعات العام السابق البالغة 715 جيجاوات بنمو بنسبة تزيد قليلاً عن 10%. وقال المدير العام للوكالة رافائيل جروسي، في البيان، إن التوقعات الجديدة للوكالة تشير إلى أن الطاقة النووية ستستمر في لعب دور لا غنى عنه في إنتاج الطاقة منخفضة الكربون. رفعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من توقعاتها لاستخدامات الطاقة النووية حتى عام 2050. وذكر بيان للوكالة، اليوم الخميس، أنه للمرة الأولى منذ حادثة فوكوشيما دايتشي قبل عقد من الزمن جراعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، توقعاتها للنمو المحتمل لقدرات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء خلال العقود القادمة. وأوضح البيان أنه لا يمثل التغيير في التوقعات السنوية للوكالة الدولية للطاقة الذرية لمصدر الطاقة المنخفض الكربون، اتجاهًا جديدًا حتى الآن؛ لكنه يأتي في الوقت الذي يهدف فيه العالم إلى الابتعاد عن الوقود الأحفوري لمكافحة تغير المناخ حيث تفكر العديد من البلدان في إدخال الطاقة النووية لتعزيز إنتاج طاقة موثوقة ونظيفة. وذكر البيان أن الوكالة تتوقع أن تتضاعف قدرة التوليد النووية العالمية إلى 792 جيجاوات (صافي الكهرباء) بحلول عام 2050 من 393 جيجاوات في العام الماضي، وذلك بالمقارنة مع توقعات العام السابق البالغة 715 جيجاوات بنمو بنسبة تزيد قليلاً عن 10%. وقال المدير العام للوكالة رافائيل جروسي، في البيان، إن التوقعات الجديدة للوكالة تشير إلى أن الطاقة النووية ستستمر في لعب دور لا غنى عنه في إنتاج الطاقة منخفضة الكربون. ? الإمارات تشارك في المؤتمر العام الـ 65 للوكالة الدولية للطاقة الذرية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36620&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/uae/news/2021-09-20-1.4251567 Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT تشارك دولة الإمارات في المؤتمر العام الخامس و الستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يستمر أسبوعا في العاصمة النمساوية فيينا. يترأس وفد الدولة سعادة حمد علي الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبمشاركة العديد من الجهات الوطنية المعنية بالقطاع النووي مثل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية. يعد المؤتمر العام أعلى هيئة لصنع السياسات في الوكالة الدولية التي تتألف من ممثلين عن جميع الدول الأعضاء بها .. ويعقد المؤتمر العام سنويا في شهر سبتمبر للنظر في برنامج الوكالة وميزانيتها والموافقة عليها والبت في أمور أخرى يعرضها عليها مجلس المحافظين والمدير العام والدول الأعضاء. و ألقى سعادة حمد علي الكعبي كلمة رئيسية في الجلسة العامة للمؤتمر العام سلط خلالها الضوء على العلاقة القوية التي تربط الوكالة الدولية ودولة الإمارات. وأكد على الشراكة القوية للدولة مع الوكالة لدعمها الثابت على مدار العقد الماضي ومساعدة الدولة في تطوير برنامج نووي سلمي يلبي أعلى معايير السلامة والأمن النووي وحظر انتشار الأسلحة النووية. و بعد استلام رخص التشغيل من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وتحت إشرافها الرقابي المستمر بدأت الوحدة الأولى في محطة براكة للطاقة النووية التشغيل التجاري في أبريل 2021 فيما بدأت الوحدة الثانية في أغسطس 2021 التشغيل المبدئي.. وشكل هذا معلما تاريخيا لخارطة الطريق للدولة لضمان ازدهار الاقتصاد القائم على المعرفة والتي تعود بالفائدة على العديد من الأجيال القادمة. و تعقد يوم الخميس المقبل وضمن أعمال المؤتمر العام السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية فعالية بعنوان "الجيل القادم من قادة الطاقة النووية: قصة نجاح الإمارات في تشجيع الشباب في القطاع النووي" سيتم خلالها إلقاء الضوء على البرنامج النووي السلمي الإماراتي وجهود بناء القدرات الإماراتي في القطاع النووي في ضوء كون تمكين الشباب وبناء القدرات يمثل أولوية رئيسية لدولة الإمارات. و يعقد وفد دولة الإمارات عددا من الاجتماعات الثنائية مع الشركاء الدوليين والدول الأعضاء الأخرى لمناقشة فرص التعاون وتبادل وجهات النظر حول مختلف السياسات والقواعد الرقابية والصناعية في مجال الطاقة النووية. و يشارك وفد الدولة في منتدى التعاون الرقابي على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لتسليط الضوء على الجهود المبذولة لبناء القدرات الوطنية في القطاع النووي وضمان استدامة برنامج الطاقة النووية لدولة الإمارات العربية المتحدة. و يعزز منتدى التعاون الرقابي تبادل المعارف والخبرات من خلال التعاون الدولي بهدف تحقيق مستوى عال من الأمان النووي يتوافق مع معايير الأمان التابعة للوكالة الدولية. و في أكتوبر 2021 تستضيف دولة الإمارات تمرين كونفكس-3 للوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت عنوان "بركة الإمارات". وتمت دعوة أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية للمشاركة في أكبر تمرين للطوارئ النووية لاختبار الاستجابة الدولية لحادث محاكاة في محطة براكة للطاقة النووية. و منذ انضمامها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية عام 1976 تتعاون دولة الإمارات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بناء على أولوياتها التنموية الوطنية. و يمتد التعاون عبر قطاعات مختلفة مثل التدريب وبناء القدرات وتطوير البنية التحتية للطاقة النووية السلمية بالإضافة إلى استخدام التطبيقات النووية في الرعاية الصحية والزراعة والرصد البيئي وغيرها. تشارك دولة الإمارات في المؤتمر العام الخامس و الستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يستمر أسبوعا في العاصمة النمساوية فيينا. يترأس وفد الدولة سعادة حمد علي الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبمشاركة العديد من الجهات الوطنية المعنية بالقطاع النووي مثل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية. يعد المؤتمر العام أعلى هيئة لصنع السياسات في الوكالة الدولية التي تتألف من ممثلين عن جميع الدول الأعضاء بها .. ويعقد المؤتمر العام سنويا في شهر سبتمبر للنظر في برنامج الوكالة وميزانيتها والموافقة عليها والبت في أمور أخرى يعرضها عليها مجلس المحافظين والمدير العام والدول الأعضاء. و ألقى سعادة حمد علي الكعبي كلمة رئيسية في الجلسة العامة للمؤتمر العام سلط خلالها الضوء على العلاقة القوية التي تربط الوكالة الدولية ودولة الإمارات. وأكد على الشراكة القوية للدولة مع الوكالة لدعمها الثابت على مدار العقد الماضي ومساعدة الدولة في تطوير برنامج نووي سلمي يلبي أعلى معايير السلامة والأمن النووي وحظر انتشار الأسلحة النووية. و بعد استلام رخص التشغيل من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وتحت إشرافها الرقابي المستمر بدأت الوحدة الأولى في محطة براكة للطاقة النووية التشغيل التجاري في أبريل 2021 فيما بدأت الوحدة الثانية في أغسطس 2021 التشغيل المبدئي.. وشكل هذا معلما تاريخيا لخارطة الطريق للدولة لضمان ازدهار الاقتصاد القائم على المعرفة والتي تعود بالفائدة على العديد من الأجيال القادمة. و تعقد يوم الخميس المقبل وضمن أعمال المؤتمر العام السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية فعالية بعنوان "الجيل القادم من قادة الطاقة النووية: قصة نجاح الإمارات في تشجيع الشباب في القطاع النووي" سيتم خلالها إلقاء الضوء على البرنامج النووي السلمي الإماراتي وجهود بناء القدرات الإماراتي في القطاع النووي في ضوء كون تمكين الشباب وبناء القدرات يمثل أولوية رئيسية لدولة الإمارات. و يعقد وفد دولة الإمارات عددا من الاجتماعات الثنائية مع الشركاء الدوليين والدول الأعضاء الأخرى لمناقشة فرص التعاون وتبادل وجهات النظر حول مختلف السياسات والقواعد الرقابية والصناعية في مجال الطاقة النووية. و يشارك وفد الدولة في منتدى التعاون الرقابي على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لتسليط الضوء على الجهود المبذولة لبناء القدرات الوطنية في القطاع النووي وضمان استدامة برنامج الطاقة النووية لدولة الإمارات العربية المتحدة. و يعزز منتدى التعاون الرقابي تبادل المعارف والخبرات من خلال التعاون الدولي بهدف تحقيق مستوى عال من الأمان النووي يتوافق مع معايير الأمان التابعة للوكالة الدولية. و في أكتوبر 2021 تستضيف دولة الإمارات تمرين كونفكس-3 للوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت عنوان "بركة الإمارات". وتمت دعوة أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية للمشاركة في أكبر تمرين للطوارئ النووية لاختبار الاستجابة الدولية لحادث محاكاة في محطة براكة للطاقة النووية. و منذ انضمامها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية عام 1976 تتعاون دولة الإمارات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بناء على أولوياتها التنموية الوطنية. و يمتد التعاون عبر قطاعات مختلفة مثل التدريب وبناء القدرات وتطوير البنية التحتية للطاقة النووية السلمية بالإضافة إلى استخدام التطبيقات النووية في الرعاية الصحية والزراعة والرصد البيئي وغيرها. وزير الكهرباء المصري يلقي كلمة بوكالة الطاقة الذرية بفيينا http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36619&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albawabhnews.com/4434526 Tue, 21 Sep 2021 00:00:00 GMT يلقى الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، اليوم الاثنين، كلمة مصر أمام اجتماعات مجلس محافظى الوكالة الدولية للطاقة الذرية فى دورتة ال 65 فى فيينا، حيث يؤكد على دور الوكالة فى مساعدة الدول الأعضاء على مواجهة تحديات التنمية المتعددة، وفى مقدمتها تحقيق الأمن الغذائى, والحفاظ على الصحة البشرية ومكافحة الأوبئة والأمراض الخطيرة، والعمل على النهوض بمستوى صحة الأطفال، فضلاً عن جهودها فى تنفيذ المشروع الخاص بالإدارة المشتركة لخزان المياه الجوفية فى النوبة تتضمن كلمة الوزير مستقبل التعاون العالمى فى الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والمطالب المصرية بإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل وضرورة دعم الدول المتقدمة للدول النامية لتوطين تكنولوجيا الاستخدامات السلمية فى هذة البلاد وإعداد كوادرها وتأهيلهم لهذا الغرض والقضايا الدولية المتعلقة بالطاقة النووية ومشاركتها فى برامج التنمية وعلاج الأمراض والتقدم التكنولوجى والمساهمة فى تحقيق التنمية الاقتصادية والعلمية للدول الأعضاء وتوفير بيئة أفضل للحياة. ومن المقرر أن يبحث وفود الدول المشاركة التعاون لنقل الخبرات المتقدمة فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية كما تعيد مصر طلبها الى الوكالة الدولية لاخلاء منطقة الشرق الأوسط من اسلحة الدمار الشامل وإخضاع كافة المنشات النووية فى المنطقة لاتفاقيات منع الانتشار النووى بما فيها منشات ايران وإسرائيل يرافق الوزير رؤساء الهيئات النووية الثلاث الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة النووية والدكتور امجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لانتاج الكهرباء والدكتور حامد ميرة رئيس هيئة المواد النووية يناقش المؤتمر بدء أعماله بمشاركة عالمية مكثفة لاستعراض كافة القضايا الدولية ويستعرض مخاطر البرنامج النووى الايرانى والمخاوف العربية من البرنامج النووى الاسرائيلى وحماية المنشات النووية ومنع وصول الاسلحة النووية والاشعاعية للجماعات الارهابية. قال الوزير ان مشروعات التعاون بين مصر والوكالة الدولية متعددة لصالح الطرفين حيث ساهمت مصر بإيفاد خبراء فى عدة مهام إستشارية دولية للوكالة فى مجالى الأمن والأمان النوويين إيماناً بدورها فى تعزيز الإستخدامات السلمية للطاقة الذرية، وهناك تعاون مع الوكالة فى وضع علاج الأورام السرطانية على رأس أولويتها وعلى الأخص إنتاج النظائر المشعة اللازمة لذلك من خلال الإنتهاء من تدشين منشأة لإنتاج النظائر المشعة الطبية والصناعية . كما ساعدت الوكالة بلدان حوض النيل، بما فيها مصر، لتحديد مدى تجدد المياه الجوفية من الأمطار والمياه السطحية وتحديد مصادر تلوثها بهدف الإدارة الرشيدة للمياه، وتقوم الوكالة الدولية بدور هام فى العديد من المجالات خاصة تعزيز السلامة والأمن النوويين، والاستعداد والاستجابة للطوارئ. وفقا للاتفاقيات والمعايير والتوجيهات الدولية.لحمايه الناس والبيئة من الآثار الضاره للاشعاع. وتشمل الاجراءات التى تتخذها المنشآت النووية والمصادر المشعه ونقل المواد المشعه والنفايات المشعه. ويتركز جهودها على مساعدة الدول على منع وكشف والرد على العمليات الارهابية أو غيرها من الاعمال المحظورة مثل حيازه واستخدام ونقل الأسلحة النووية والاتجار بها، وكذلك حمايه المنشآت النووية وإبعادها عن أي عمل تخريبي. يلقى الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، اليوم الاثنين، كلمة مصر أمام اجتماعات مجلس محافظى الوكالة الدولية للطاقة الذرية فى دورتة ال 65 فى فيينا، حيث يؤكد على دور الوكالة فى مساعدة الدول الأعضاء على مواجهة تحديات التنمية المتعددة، وفى مقدمتها تحقيق الأمن الغذائى, والحفاظ على الصحة البشرية ومكافحة الأوبئة والأمراض الخطيرة، والعمل على النهوض بمستوى صحة الأطفال، فضلاً عن جهودها فى تنفيذ المشروع الخاص بالإدارة المشتركة لخزان المياه الجوفية فى النوبة تتضمن كلمة الوزير مستقبل التعاون العالمى فى الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والمطالب المصرية بإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل وضرورة دعم الدول المتقدمة للدول النامية لتوطين تكنولوجيا الاستخدامات السلمية فى هذة البلاد وإعداد كوادرها وتأهيلهم لهذا الغرض والقضايا الدولية المتعلقة بالطاقة النووية ومشاركتها فى برامج التنمية وعلاج الأمراض والتقدم التكنولوجى والمساهمة فى تحقيق التنمية الاقتصادية والعلمية للدول الأعضاء وتوفير بيئة أفضل للحياة. ومن المقرر أن يبحث وفود الدول المشاركة التعاون لنقل الخبرات المتقدمة فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية كما تعيد مصر طلبها الى الوكالة الدولية لاخلاء منطقة الشرق الأوسط من اسلحة الدمار الشامل وإخضاع كافة المنشات النووية فى المنطقة لاتفاقيات منع الانتشار النووى بما فيها منشات ايران وإسرائيل يرافق الوزير رؤساء الهيئات النووية الثلاث الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة النووية والدكتور امجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لانتاج الكهرباء والدكتور حامد ميرة رئيس هيئة المواد النووية يناقش المؤتمر بدء أعماله بمشاركة عالمية مكثفة لاستعراض كافة القضايا الدولية ويستعرض مخاطر البرنامج النووى الايرانى والمخاوف العربية من البرنامج النووى الاسرائيلى وحماية المنشات النووية ومنع وصول الاسلحة النووية والاشعاعية للجماعات الارهابية. قال الوزير ان مشروعات التعاون بين مصر والوكالة الدولية متعددة لصالح الطرفين حيث ساهمت مصر بإيفاد خبراء فى عدة مهام إستشارية دولية للوكالة فى مجالى الأمن والأمان النوويين إيماناً بدورها فى تعزيز الإستخدامات السلمية للطاقة الذرية، وهناك تعاون مع الوكالة فى وضع علاج الأورام السرطانية على رأس أولويتها وعلى الأخص إنتاج النظائر المشعة اللازمة لذلك من خلال الإنتهاء من تدشين منشأة لإنتاج النظائر المشعة الطبية والصناعية . كما ساعدت الوكالة بلدان حوض النيل، بما فيها مصر، لتحديد مدى تجدد المياه الجوفية من الأمطار والمياه السطحية وتحديد مصادر تلوثها بهدف الإدارة الرشيدة للمياه، وتقوم الوكالة الدولية بدور هام فى العديد من المجالات خاصة تعزيز السلامة والأمن النوويين، والاستعداد والاستجابة للطوارئ. وفقا للاتفاقيات والمعايير والتوجيهات الدولية.لحمايه الناس والبيئة من الآثار الضاره للاشعاع. وتشمل الاجراءات التى تتخذها المنشآت النووية والمصادر المشعه ونقل المواد المشعه والنفايات المشعه. ويتركز جهودها على مساعدة الدول على منع وكشف والرد على العمليات الارهابية أو غيرها من الاعمال المحظورة مثل حيازه واستخدام ونقل الأسلحة النووية والاتجار بها، وكذلك حمايه المنشآت النووية وإبعادها عن أي عمل تخريبي. ‘High energy prices are more of a threat than an opportunity for renewables’ http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36618&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 www.alarabiya.net/aswaq/special-stories/2021/09/19/%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85- Mon, 20 Sep 2021 00:00:00 GMT In a short interview with pv magazine, Indra Overland, head of the Center for Energy Research at the Norwegian Institute for International Affairs, explains how keeping a cap on gas and electricity prices is crucial to avoid long-term political damage and a loss of support for decarbonization plans. While it is difficult to say what the overall impact on the world economy will be, high costs and instability are rarely beneficial for economic growth, he says. In a short interview with pv magazine, Indra Overland, head of the Center for Energy Research at the Norwegian Institute for International Affairs, explains how keeping a cap on gas and electricity prices is crucial to avoid long-term political damage and a loss of support for decarbonization plans. While it is difficult to say what the overall impact on the world economy will be, high costs and instability are rarely beneficial for economic growth, he says. شركة Karm Solar المصرية تكشف خططها لتحلية مياه البحر عبر الطاقة الشمسية http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36617&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 www.alarabiya.net/aswaq/special-stories/2021/09/19/%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85- Mon, 20 Sep 2021 00:00:00 GMT قالت إن هذه التجربة ستوفر تكاليف نقل الزراعات من وادي النيل والدلتا دشنت شركة "Karm Solar" التي تتركز أعمالها في مجال توليد وتوزيع الطاقة الشمسية في مصر، شركة جديدة تقدم من خلالها حلولًا لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية تحت اسم KarmWater. وتنطلق أعمال الشركة الجديدة بتنفيذ مشروع لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية في مرسى عَلَم على ساحل البحر الأحمر، وتنص الاتفاقية المؤسسة للمشروع على تشييد الشركة لأول محطة تحلية مياه في منتجع مرسى شقرة. وقال الرئيس التنفيذي لشركة Karm Solar، أحمد زهران، في مقابلة مع "العربية"، إن الهدف الأساسي من المشروع هو الوصول إلى الربط بين مختلف انواع المرافق التي تعمل بها الشركة. شركاتاقتصاد مصرمصر توافق لـ "أكواباور" على تأجيل تنفيذ محطة "كوم أمبو" الشمسية وأضاف أن الشركة تعمل في إنتاج وتوزيع الكهرباء بأماكن مختلفة في مصر سواء كانت أماكن متصلة بشبكة الكهرباء، أو أماكن بعيدة عن شبكة الكهرباء. ولفت إلى رصد احتياج كبير للمياه والتي تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء لتوفيرها في الأماكن البعيدة، سواء مياه الشرب أو الزراعة. وتابع زهران: "قررت الشركة الاستثمار في استهلاك جزء الفائض من الكهرباء التي ننتجها من الطاقة الشمسية في تحلية مياه البحر بهدف استخدامها في مياه الشرب أو الزراعة.. كما أن الهدف الأساسي للشركة يستهدف تلبية طلب القطاع الخاص على مياه الشرب سواء داخل الأماكن السياحية أو المياه المحلية لأنها إحدى الوسائل المنطقية للحصول على الفواكه والخضار في هذه الأماكن". وأشار إلى أن هذه التجربة ستوفر تكاليف نقل الزراعات من وادي النيل والدلتا. وتحدث أن الجزء الثاني مشروعات الشركة يستهدف المشاريع الحكومية التي يمكن أن تشتري المياه من القطاع الخاص، موضحا أن استثمارات الحكومة ترتكز على طريقتين الطريقة الأولى الاستثمار الحكومي المباشر في محطات تحلية المياه. أما الطريقة الثانية تعتمد على القطاع الخاص وشراء المياه، وبالتالي هدف الشركة يركز على هذه الطريقة، وفق ما ذكره "زهران". وكشف عن اعتزام الشركة المنافسة على المناقصات الخاصة لقطاع المياه والتي تطرحها الحكومة. ولفت زهران إلى أن جزء كبير من إنتاج المياه نستهدف أن يكون معتمد بشكل أساسي على الطاقة الشمسية وشبكات توزيع الكهرباء التي تبنيها الشركة بالفعل. وأوضح أن تكلفة الأساسية لمحطات التحلية بعيدا عن التكلفة الاستثمارية تتمثل في تكلفة الكهرباء المستخدمة في استخراج المياه سواء من الآبار الساحلية أو مباشرة من البحار، بالإضافة إلى استهلاك الكهرباء في عملية التحلية نفسها. وأفاد زهران بأن الاستغناء عن الوقود التقليدي سواء الغاز أو الديزل لإنتاج الكهرباء المطلوبة لعملية التحلية، فإن الشركة تحول التكلفة التشغيلية إلى استثمارات بمحطات الطاقة الشمسية يصل عمرها التشغيلي لنحو 30 عاما. قالت إن هذه التجربة ستوفر تكاليف نقل الزراعات من وادي النيل والدلتا دشنت شركة "Karm Solar" التي تتركز أعمالها في مجال توليد وتوزيع الطاقة الشمسية في مصر، شركة جديدة تقدم من خلالها حلولًا لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية تحت اسم KarmWater. وتنطلق أعمال الشركة الجديدة بتنفيذ مشروع لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية في مرسى عَلَم على ساحل البحر الأحمر، وتنص الاتفاقية المؤسسة للمشروع على تشييد الشركة لأول محطة تحلية مياه في منتجع مرسى شقرة. وقال الرئيس التنفيذي لشركة Karm Solar، أحمد زهران، في مقابلة مع "العربية"، إن الهدف الأساسي من المشروع هو الوصول إلى الربط بين مختلف انواع المرافق التي تعمل بها الشركة. شركاتاقتصاد مصرمصر توافق لـ "أكواباور" على تأجيل تنفيذ محطة "كوم أمبو" الشمسية وأضاف أن الشركة تعمل في إنتاج وتوزيع الكهرباء بأماكن مختلفة في مصر سواء كانت أماكن متصلة بشبكة الكهرباء، أو أماكن بعيدة عن شبكة الكهرباء. ولفت إلى رصد احتياج كبير للمياه والتي تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء لتوفيرها في الأماكن البعيدة، سواء مياه الشرب أو الزراعة. وتابع زهران: "قررت الشركة الاستثمار في استهلاك جزء الفائض من الكهرباء التي ننتجها من الطاقة الشمسية في تحلية مياه البحر بهدف استخدامها في مياه الشرب أو الزراعة.. كما أن الهدف الأساسي للشركة يستهدف تلبية طلب القطاع الخاص على مياه الشرب سواء داخل الأماكن السياحية أو المياه المحلية لأنها إحدى الوسائل المنطقية للحصول على الفواكه والخضار في هذه الأماكن". وأشار إلى أن هذه التجربة ستوفر تكاليف نقل الزراعات من وادي النيل والدلتا. وتحدث أن الجزء الثاني مشروعات الشركة يستهدف المشاريع الحكومية التي يمكن أن تشتري المياه من القطاع الخاص، موضحا أن استثمارات الحكومة ترتكز على طريقتين الطريقة الأولى الاستثمار الحكومي المباشر في محطات تحلية المياه. أما الطريقة الثانية تعتمد على القطاع الخاص وشراء المياه، وبالتالي هدف الشركة يركز على هذه الطريقة، وفق ما ذكره "زهران". وكشف عن اعتزام الشركة المنافسة على المناقصات الخاصة لقطاع المياه والتي تطرحها الحكومة. ولفت زهران إلى أن جزء كبير من إنتاج المياه نستهدف أن يكون معتمد بشكل أساسي على الطاقة الشمسية وشبكات توزيع الكهرباء التي تبنيها الشركة بالفعل. وأوضح أن تكلفة الأساسية لمحطات التحلية بعيدا عن التكلفة الاستثمارية تتمثل في تكلفة الكهرباء المستخدمة في استخراج المياه سواء من الآبار الساحلية أو مباشرة من البحار، بالإضافة إلى استهلاك الكهرباء في عملية التحلية نفسها. وأفاد زهران بأن الاستغناء عن الوقود التقليدي سواء الغاز أو الديزل لإنتاج الكهرباء المطلوبة لعملية التحلية، فإن الشركة تحول التكلفة التشغيلية إلى استثمارات بمحطات الطاقة الشمسية يصل عمرها التشغيلي لنحو 30 عاما. Renewable energy storage advances with sodium ion success http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36616&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 www.sustainability-times.com/low-carbon-energy/renewable-energy-storage-advances-with-sodium-ion-suc Mon, 20 Sep 2021 00:00:00 GMT Electric Vehicles Power Use Renewables With the climate clock ticking, many researchers across the globe have been working on more sustainable, more efficient batteries needed to make the transition to renewable energy a reality. Scientists in the United States, and now China, are among those making some progress. The latest claim comes from Contemporary Amperex Technology Co., Ltd. (CATL), which operates four research and development centers in China. They’ve been working on an elusive success with a sodium-ion battery for years, for electric vehicles (EV) and other applications, but recently announced they’re ready to start production and build out supply chains by 2023. CATL says the sodium-ion battery works much like lithium batteries do, but sodium has always had special challenges because of its chemical properties. It’s been harder to develop sodium ion batteries that hold their charge and maintain a good range, while working well and safely across a longer lifespan. That’s been a barrier to making sodium ion batteries available; most of them are still made with lithium and cobalt. The problem with the use of these rare minerals is, among other things, the climate impact in places as diverse as Ecuador and the Democratic Republic of Congo. They’re also likely to be in short supply by 2050, according to some analysts, while the earth’s sodium resources remain plentiful. A 2019 World Economic Forum report called for development of more sustainable batteries by 2030, with a target of reducing greenhouse gas-intensity of the battery value chain by 45% at the same time. That’s highlighted the need for what so many scientists are working on. In the United States, researchers from Washington State University (WSU) and Pacific Northwest National Laboratory (PNNL) announced some success last year with a sodium-ion battery that works as well as some lithium models. Their research, led by WSU professor Yuehe Lin and senior researcher Xiaolin Li at PNNL, was published in the journal ACS Energy Letters. “This is a major development for sodium-ion batteries,” said Dr. Imre Gyuk, head of the energy storage program for the U.S. Department of Energy that supported the work at PNNL. “There is great interest around the potential for replacing Li-ion batteries with Na-ion in many applications.” The WSU researchers point out that using sodium ion instead of lithium ion batteries goes beyond replacing them in EVs. That’s going to drive demand in coming years, which causes its own set of climate impacts, but the real gains in using sodium ion batteries are found in the power grid in the wider transition to carbon-free energy. CATL says its first-generation sodium ion batteries are designed for transport, and their product is a hybrid that uses both sodium and lithium. Dr. Qisen Huang, head of the CATL Research Institute, said the same equipment and facilities used to make lithium batteries can be used to make the new sodium-ion batteries too. But CATL also has an eye on battery storage for the power grid. It runs a 100 MWh energy storage power station in Jinjiang, as part of a pilot project with China’s National Energy Administration. It’s the first such grid storage facility in the country and just began operation last year. In July, a second effort was launched and moved the needle from 100 MWh to 600 MWh. “As of July 1, 2021, the (Jinjiang) station has been operated safely for 535 days, with a total energy discharge of 68.52 GWh,” says CATL. That’s equal to annual energy consumption for more than 150,000 households, assuming a use of 3,000 kWh for a three-person family. And—as with other advances in battery storage—it’s a cause for real optimism about the planet’s energy transition. Electric Vehicles Power Use Renewables With the climate clock ticking, many researchers across the globe have been working on more sustainable, more efficient batteries needed to make the transition to renewable energy a reality. Scientists in the United States, and now China, are among those making some progress. The latest claim comes from Contemporary Amperex Technology Co., Ltd. (CATL), which operates four research and development centers in China. They’ve been working on an elusive success with a sodium-ion battery for years, for electric vehicles (EV) and other applications, but recently announced they’re ready to start production and build out supply chains by 2023. CATL says the sodium-ion battery works much like lithium batteries do, but sodium has always had special challenges because of its chemical properties. It’s been harder to develop sodium ion batteries that hold their charge and maintain a good range, while working well and safely across a longer lifespan. That’s been a barrier to making sodium ion batteries available; most of them are still made with lithium and cobalt. The problem with the use of these rare minerals is, among other things, the climate impact in places as diverse as Ecuador and the Democratic Republic of Congo. They’re also likely to be in short supply by 2050, according to some analysts, while the earth’s sodium resources remain plentiful. A 2019 World Economic Forum report called for development of more sustainable batteries by 2030, with a target of reducing greenhouse gas-intensity of the battery value chain by 45% at the same time. That’s highlighted the need for what so many scientists are working on. In the United States, researchers from Washington State University (WSU) and Pacific Northwest National Laboratory (PNNL) announced some success last year with a sodium-ion battery that works as well as some lithium models. Their research, led by WSU professor Yuehe Lin and senior researcher Xiaolin Li at PNNL, was published in the journal ACS Energy Letters. “This is a major development for sodium-ion batteries,” said Dr. Imre Gyuk, head of the energy storage program for the U.S. Department of Energy that supported the work at PNNL. “There is great interest around the potential for replacing Li-ion batteries with Na-ion in many applications.” The WSU researchers point out that using sodium ion instead of lithium ion batteries goes beyond replacing them in EVs. That’s going to drive demand in coming years, which causes its own set of climate impacts, but the real gains in using sodium ion batteries are found in the power grid in the wider transition to carbon-free energy. CATL says its first-generation sodium ion batteries are designed for transport, and their product is a hybrid that uses both sodium and lithium. Dr. Qisen Huang, head of the CATL Research Institute, said the same equipment and facilities used to make lithium batteries can be used to make the new sodium-ion batteries too. But CATL also has an eye on battery storage for the power grid. It runs a 100 MWh energy storage power station in Jinjiang, as part of a pilot project with China’s National Energy Administration. It’s the first such grid storage facility in the country and just began operation last year. In July, a second effort was launched and moved the needle from 100 MWh to 600 MWh. “As of July 1, 2021, the (Jinjiang) station has been operated safely for 535 days, with a total energy discharge of 68.52 GWh,” says CATL. That’s equal to annual energy consumption for more than 150,000 households, assuming a use of 3,000 kWh for a three-person family. And—as with other advances in battery storage—it’s a cause for real optimism about the planet’s energy transition. Renewable Energy scenario in India http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36615&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 www.dailyexcelsior.com/renewable-energy-scenario-in-india/ Mon, 20 Sep 2021 00:00:00 GMT Renewable energy is produced from sources that do not deplete and naturally replenished on a human timescale. The most common examples include solar, wind, hydropower, biomass, and geothermal. This is in contrast to non-renewable sources such as fossil fuels, coal, nuclear, petroleum, and natural gas. Most renewable energy is derived directly or indirectly from the sun. Uneven solar heating of the Earth’s surface causes wind whose energy is captured with turbines. Plants also rely on the sun to grow and their stored energy can be utilized for bioenergy. Geothermal energy utilizes the Earth’s internal heat, tidal energy relies on the gravitational pull of the moon and hydropower relies on the flow of water. While renewable energy systems are better for the environment and produce less emission than conventional energy sources, many of these sources still face difficulties in being deployed at a large scale including technological barriers, high start-up capital costs, and intermittency challenges. Renewable energy with least carbon emissions can help to combat climate change caused by fossil fuel usage. Coal mining and petroleum exploration and refinement produce solid toxic wastes such as mercury and other heavy metals. The burning of coal to produce electricity uses large quantities of water often discharges arsenic and lead into surface waters and releases carbon dioxide, sulphur dioxide, nitrogen oxides and mercury into the air. Gasoline and other petroleum products cause respiratory illnesses and death in humans, produce acid rain that damages buildings and destroys fragile ecosystems and deplete the ozone layer. It was evident that climate change and global warming are caused by human production of carbon dioxide and other greenhouse gases. India is the world’s third largest producer and consumer of electricity. India has seen an exponential growth in its renewable energy (RE) sector in the past five years. As of 31 March 2021, 36.8 % of India’s installed electricity generation capacity is from renewable sources (140.6 GW out of 382.15 GW). In 2015, the government made its intentions to transition to a lower-emission electricity system clear by declaring an ambitious target of 175 GW from renewables by 2022 which includes 100 GW from solar, 60 GW from wind, 10 GW from bio-power and 5 GW from small hydro-power. Government of India has also set a target for installation of Rooftop Solar Projects (RTP) of 40 GW by 2022 including installation on rooftop of houses under ‘rent a roof’ policy. India is among the top-five clean-energy producers globally and is well on course to surpass its original target. Indian Government has signalled its commitment to promoting green energy by declaring an aggressive target of 450 GW of green energy capacity by 2030. As of November 2020, India’s renewable energy capacity stood at 90.39 GW, with a target of 175 GW by 2022. In the Paris Agreement India has committed to an Intended Nationally Determined Contributions target of achieving 40% of its total electricity generation from non-fossil fuel sources by 2030. The country is aiming for even more ambitious target of 57% of the total electricity capacity from renewable sources by 2027 according to Central Electricity Authority’s strategy blueprint. India aims to have 275 GW from renewable energy, 72 GW of hydroelectricity, 15 GW of nuclear energy and nearly 100 GW from ‘other zero emission’ sources. India is committed towards the development of renewable energy infrastructure. The ambitious project of 30-GW Renewable Energy Park at Gujarat’s Kutch is in line with the Government of India’s vision to install 175 GW of renewable energy capacity by the year 2022 and generating 450 GW power by the year 2030. The initiative proposed by Hon’ble Prime Minister Sh. Narendra Modi in 2015 for the formation of International Solar Alliance (ISA) of 121 sun-rich member countries to work for efficient consumption of solar energy to reduce dependence on fossil fuels is an example in sight. Apart from solar, the country is also exploring hydro power potential in the north-eastern states which are an abode to the hydro power opportunities. Renewable Energy Sources in India: Solar Power: India is endowed with a vast solar energy potential. India receives one of the highest global solar insolations around 5,000 trillion kWh per year over its land mass with most parts receiving 4-7 kWh per sq m per day. Solar power can be produced through PV cell which is made of semiconductor and can be used for a number of purposes such as lighting, pumping, communications, and power supply in unelectrified areas. Total solar power installed capacity as of 28 Feb 2021 was 38.79 GW and set a target of 100 GW by 2022. Indian Government have earmarked a 35,000 sq km area of the Thar Desert for solar power projects to generate energy ranging from 700 to 2,100 GW. India is home to the world’s first and only 100% solar powered airport, located at Cochin, Kerala. India also has a wholly 100% solar powered railway station in Guwahati, Assam. Wind Power: Wind power accounts for 10% of India’s total installed power capacity. As of 28 Feb 2021, the installed capacity of wind power in India was 38.68 GW and set a target to generate 60 GW of electricity from wind power by 2022. In India, solar power is complementary to wind power as it is generated mostly during the non monsoon period in daytime. Bio Energy: India is an ideal environment for Biomass production given its tropical location and abundant sunshine and rains. Biomass is a resource of renewable energy that is derived from carbonaceous waste of various human and natural activities. Bio energy encompasses biomass power, bagasse cogeneration, waste to energy, biomass gasifier, bio ethanol, bio diesel etc. As of 28 Feb 2021, the installed capacity of biomass power in India was 10.14 GW and already achieved the set target of 10 GW by 2022. Hydropower: India is the 5th largest producer of hydroelectric power in the world after Canada, the US, Brazil and China with total installed base standing at 50 GW. As of December 2020 Snapshot of Baglihar Dam, J&K India’s installed utility-scale hydroelectric capacity was 46.2 GW, or 12 % of its total utility power generation capacity of 382.15 GW. Small hydroelectric projects (classified under 25MW capacity) with a total capacity of 4.73 GW have been installed and set a target to generate 5 GW of electricity by 2022. Geothermal Energy: The estimated potential for geothermal energy in India is about 10.6 GW. However, there are no installed and fully functional geothermal power plants in India. Biogas: India Biogas program, one of the most successful programs in Rural India is to set up biogas plants in around 12 million households that have enough cattle to maintain a regular supply of dung. Waste to energy has total installed capacity of 1.68 GW. As per the research study put forth by Finland University of Technology, India has great potential to move into a fully renewable electricity system by 2050. This is possible if we can employ sophisticated technologies. Renewable energy’s development in India looks bright as around 293 global and domestic companies have committed to generate 266 GW of solar, wind, mini hydel and biomass-based power in India over the next decade. In such a scenario, a bright and sustainable future beckons both for sustainable energy growth and employability. The renewable energy sector creates a lot of jobs at all levels, especially in rural India. India has limitless renewable energy to bridge the gap between demand and supply so we must persistently put in efforts to harness various forms of renewable energy sources by employing newer technologies to form a clean and safe place for generations to come. (The author is Associate Professor of Physics at GDC, Samba) Renewable energy is produced from sources that do not deplete and naturally replenished on a human timescale. The most common examples include solar, wind, hydropower, biomass, and geothermal. This is in contrast to non-renewable sources such as fossil fuels, coal, nuclear, petroleum, and natural gas. Most renewable energy is derived directly or indirectly from the sun. Uneven solar heating of the Earth’s surface causes wind whose energy is captured with turbines. Plants also rely on the sun to grow and their stored energy can be utilized for bioenergy. Geothermal energy utilizes the Earth’s internal heat, tidal energy relies on the gravitational pull of the moon and hydropower relies on the flow of water. While renewable energy systems are better for the environment and produce less emission than conventional energy sources, many of these sources still face difficulties in being deployed at a large scale including technological barriers, high start-up capital costs, and intermittency challenges. Renewable energy with least carbon emissions can help to combat climate change caused by fossil fuel usage. Coal mining and petroleum exploration and refinement produce solid toxic wastes such as mercury and other heavy metals. The burning of coal to produce electricity uses large quantities of water often discharges arsenic and lead into surface waters and releases carbon dioxide, sulphur dioxide, nitrogen oxides and mercury into the air. Gasoline and other petroleum products cause respiratory illnesses and death in humans, produce acid rain that damages buildings and destroys fragile ecosystems and deplete the ozone layer. It was evident that climate change and global warming are caused by human production of carbon dioxide and other greenhouse gases. India is the world’s third largest producer and consumer of electricity. India has seen an exponential growth in its renewable energy (RE) sector in the past five years. As of 31 March 2021, 36.8 % of India’s installed electricity generation capacity is from renewable sources (140.6 GW out of 382.15 GW). In 2015, the government made its intentions to transition to a lower-emission electricity system clear by declaring an ambitious target of 175 GW from renewables by 2022 which includes 100 GW from solar, 60 GW from wind, 10 GW from bio-power and 5 GW from small hydro-power. Government of India has also set a target for installation of Rooftop Solar Projects (RTP) of 40 GW by 2022 including installation on rooftop of houses under ‘rent a roof’ policy. India is among the top-five clean-energy producers globally and is well on course to surpass its original target. Indian Government has signalled its commitment to promoting green energy by declaring an aggressive target of 450 GW of green energy capacity by 2030. As of November 2020, India’s renewable energy capacity stood at 90.39 GW, with a target of 175 GW by 2022. In the Paris Agreement India has committed to an Intended Nationally Determined Contributions target of achieving 40% of its total electricity generation from non-fossil fuel sources by 2030. The country is aiming for even more ambitious target of 57% of the total electricity capacity from renewable sources by 2027 according to Central Electricity Authority’s strategy blueprint. India aims to have 275 GW from renewable energy, 72 GW of hydroelectricity, 15 GW of nuclear energy and nearly 100 GW from ‘other zero emission’ sources. India is committed towards the development of renewable energy infrastructure. The ambitious project of 30-GW Renewable Energy Park at Gujarat’s Kutch is in line with the Government of India’s vision to install 175 GW of renewable energy capacity by the year 2022 and generating 450 GW power by the year 2030. The initiative proposed by Hon’ble Prime Minister Sh. Narendra Modi in 2015 for the formation of International Solar Alliance (ISA) of 121 sun-rich member countries to work for efficient consumption of solar energy to reduce dependence on fossil fuels is an example in sight. Apart from solar, the country is also exploring hydro power potential in the north-eastern states which are an abode to the hydro power opportunities. Renewable Energy Sources in India: Solar Power: India is endowed with a vast solar energy potential. India receives one of the highest global solar insolations around 5,000 trillion kWh per year over its land mass with most parts receiving 4-7 kWh per sq m per day. Solar power can be produced through PV cell which is made of semiconductor and can be used for a number of purposes such as lighting, pumping, communications, and power supply in unelectrified areas. Total solar power installed capacity as of 28 Feb 2021 was 38.79 GW and set a target of 100 GW by 2022. Indian Government have earmarked a 35,000 sq km area of the Thar Desert for solar power projects to generate energy ranging from 700 to 2,100 GW. India is home to the world’s first and only 100% solar powered airport, located at Cochin, Kerala. India also has a wholly 100% solar powered railway station in Guwahati, Assam. Wind Power: Wind power accounts for 10% of India’s total installed power capacity. As of 28 Feb 2021, the installed capacity of wind power in India was 38.68 GW and set a target to generate 60 GW of electricity from wind power by 2022. In India, solar power is complementary to wind power as it is generated mostly during the non monsoon period in daytime. Bio Energy: India is an ideal environment for Biomass production given its tropical location and abundant sunshine and rains. Biomass is a resource of renewable energy that is derived from carbonaceous waste of various human and natural activities. Bio energy encompasses biomass power, bagasse cogeneration, waste to energy, biomass gasifier, bio ethanol, bio diesel etc. As of 28 Feb 2021, the installed capacity of biomass power in India was 10.14 GW and already achieved the set target of 10 GW by 2022. Hydropower: India is the 5th largest producer of hydroelectric power in the world after Canada, the US, Brazil and China with total installed base standing at 50 GW. As of December 2020 Snapshot of Baglihar Dam, J&K India’s installed utility-scale hydroelectric capacity was 46.2 GW, or 12 % of its total utility power generation capacity of 382.15 GW. Small hydroelectric projects (classified under 25MW capacity) with a total capacity of 4.73 GW have been installed and set a target to generate 5 GW of electricity by 2022. Geothermal Energy: The estimated potential for geothermal energy in India is about 10.6 GW. However, there are no installed and fully functional geothermal power plants in India. Biogas: India Biogas program, one of the most successful programs in Rural India is to set up biogas plants in around 12 million households that have enough cattle to maintain a regular supply of dung. Waste to energy has total installed capacity of 1.68 GW. As per the research study put forth by Finland University of Technology, India has great potential to move into a fully renewable electricity system by 2050. This is possible if we can employ sophisticated technologies. Renewable energy’s development in India looks bright as around 293 global and domestic companies have committed to generate 266 GW of solar, wind, mini hydel and biomass-based power in India over the next decade. In such a scenario, a bright and sustainable future beckons both for sustainable energy growth and employability. The renewable energy sector creates a lot of jobs at all levels, especially in rural India. India has limitless renewable energy to bridge the gap between demand and supply so we must persistently put in efforts to harness various forms of renewable energy sources by employing newer technologies to form a clean and safe place for generations to come. (The author is Associate Professor of Physics at GDC, Samba) ? IAEA Increases Projections for Nuclear Power Use in 2050 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36614&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 www.iaea.org/newscenter/pressreleases/iaea-increases-projections-for-nuclear-power-use-in-2050 Mon, 20 Sep 2021 00:00:00 GMT For the first time since the Fukushima Daiichi accident a decade ago, the International Atomic Energy Agency (IAEA) has revised up its projections of the potential growth of nuclear power capacity for electricity generation during the coming decades. The change in the IAEA’s annual outlook for this low-carbon energy source does not yet mark a new trend, but it comes as the world aims to move away from fossil fuels to fight climate change. Many countries are considering the introduction of nuclear power to boost reliable and clean energy production. In the high case scenario of its new outlook, the IAEA now expects world nuclear generating capacity to double to 792 gigawatts (net electrical) by 2050 from 393 GW(e) last year. Compared with the previous year’s high case projection of 715 GW(e) by 2050, the estimate has been revised up by just over 10%. However, the realization of the IAEA’s high case scenario would require significant actions, including an accelerated implementation of innovative nuclear technologies. The low case projections indicate that world nuclear capacity by 2050 would remain essentially the same as now, at 392 GW(e). “The new IAEA projections show that nuclear power will continue to play an indispensable role in low carbon energy production,” IAEA Director General Rafael Mariano Grossi said. “The report’s findings represent an encouraging sign of increasing awareness that nuclear power, which emits no carbon dioxide during operation, is absolutely vital in our efforts to achieve net zero emissions.” According to the report, the 2021 projections reflect growing recognition of climate change issues and the importance of nuclear power in reducing emissions from electricity generation. Commitments under the 2015 Paris Agreement could support nuclear power development if the necessary energy policies and market designs facilitate investments in dispatchable, low-carbon technologies. The IAEA’s high case projections of a doubling of nuclear capacity by 2050 are close to the International Energy Agency’s projections in the publication “Net Zero by 2050 – A Roadmap for the Global Energy Sector” from May this year. As global electricity generation is expected to double over the next three decades, nuclear power generating capacity would need to expand significantly to maintain its current share of the mix. According to the IAEA’s high case projection, nuclear energy could contribute about 12% of global electricity by 2050, up from 11% in last year’s 2050 high case projections. Nuclear power generated around 10% of the world’s electricity in 2020. The low case scenario was unchanged with a projected share of 6% for nuclear in the total electricity generation. Coal remains the dominant energy source for electricity production at about 37% for 2020, changing little since 1980. New low-carbon technologies such as nuclear hydrogen production or small and advanced reactors will be crucial to achieving net zero. Nuclear power could provide solutions for electricity consumption growth, air quality concerns, and the security of energy supply. Many innovations for the expanded use of nuclear techniques in related areas such as heat or hydrogen production are underway. Ageing management programmes and long term operation are being implemented for an increasing number of reactors. About two-thirds of nuclear power reactors have been in operation for over 30 years. Despite the operation of several NPPs having been extended to 60 and even 80 years, significant new nuclear capacity to offset retirements is needed in the long term. Many new power plants will be needed to maintain nuclear power’s current role in the energy mix. Uncertainty remains regarding the replacement of these reactors, particularly in Europe and North America. The 41st edition of Energy, Electricity and Nuclear Power Estimates for the Period up to 2050 provides detailed global trends in nuclear power by region. The report’s low and high estimates reflect different scenarios for the worldwide deployment of nuclear power. The low and high estimates reflect contrasting, but not extreme, scenarios. They provide a plausible range of nuclear capacity development by region and worldwide. Since it was first published 40 years ago, the IAEA’s projections have been continually refined to reflect an evolving global energy context. Over the past decade, nuclear power development has remained within the range of projections described in prior editions. For the first time since the Fukushima Daiichi accident a decade ago, the International Atomic Energy Agency (IAEA) has revised up its projections of the potential growth of nuclear power capacity for electricity generation during the coming decades. The change in the IAEA’s annual outlook for this low-carbon energy source does not yet mark a new trend, but it comes as the world aims to move away from fossil fuels to fight climate change. Many countries are considering the introduction of nuclear power to boost reliable and clean energy production. In the high case scenario of its new outlook, the IAEA now expects world nuclear generating capacity to double to 792 gigawatts (net electrical) by 2050 from 393 GW(e) last year. Compared with the previous year’s high case projection of 715 GW(e) by 2050, the estimate has been revised up by just over 10%. However, the realization of the IAEA’s high case scenario would require significant actions, including an accelerated implementation of innovative nuclear technologies. The low case projections indicate that world nuclear capacity by 2050 would remain essentially the same as now, at 392 GW(e). “The new IAEA projections show that nuclear power will continue to play an indispensable role in low carbon energy production,” IAEA Director General Rafael Mariano Grossi said. “The report’s findings represent an encouraging sign of increasing awareness that nuclear power, which emits no carbon dioxide during operation, is absolutely vital in our efforts to achieve net zero emissions.” According to the report, the 2021 projections reflect growing recognition of climate change issues and the importance of nuclear power in reducing emissions from electricity generation. Commitments under the 2015 Paris Agreement could support nuclear power development if the necessary energy policies and market designs facilitate investments in dispatchable, low-carbon technologies. The IAEA’s high case projections of a doubling of nuclear capacity by 2050 are close to the International Energy Agency’s projections in the publication “Net Zero by 2050 – A Roadmap for the Global Energy Sector” from May this year. As global electricity generation is expected to double over the next three decades, nuclear power generating capacity would need to expand significantly to maintain its current share of the mix. According to the IAEA’s high case projection, nuclear energy could contribute about 12% of global electricity by 2050, up from 11% in last year’s 2050 high case projections. Nuclear power generated around 10% of the world’s electricity in 2020. The low case scenario was unchanged with a projected share of 6% for nuclear in the total electricity generation. Coal remains the dominant energy source for electricity production at about 37% for 2020, changing little since 1980. New low-carbon technologies such as nuclear hydrogen production or small and advanced reactors will be crucial to achieving net zero. Nuclear power could provide solutions for electricity consumption growth, air quality concerns, and the security of energy supply. Many innovations for the expanded use of nuclear techniques in related areas such as heat or hydrogen production are underway. Ageing management programmes and long term operation are being implemented for an increasing number of reactors. About two-thirds of nuclear power reactors have been in operation for over 30 years. Despite the operation of several NPPs having been extended to 60 and even 80 years, significant new nuclear capacity to offset retirements is needed in the long term. Many new power plants will be needed to maintain nuclear power’s current role in the energy mix. Uncertainty remains regarding the replacement of these reactors, particularly in Europe and North America. The 41st edition of Energy, Electricity and Nuclear Power Estimates for the Period up to 2050 provides detailed global trends in nuclear power by region. The report’s low and high estimates reflect different scenarios for the worldwide deployment of nuclear power. The low and high estimates reflect contrasting, but not extreme, scenarios. They provide a plausible range of nuclear capacity development by region and worldwide. Since it was first published 40 years ago, the IAEA’s projections have been continually refined to reflect an evolving global energy context. Over the past decade, nuclear power development has remained within the range of projections described in prior editions. تركيا تكشف عن نيتها بناء مفاعلات نووية جديدة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36613&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 www.turkeyalaan.net/2021/09/19/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86- Mon, 20 Sep 2021 00:00:00 GMT كشفت القيادة التركية عن نية الحكومة بناء مفاعلات جديدة للطاقة النووية في شمال البلاد، وقال الرئيس أردوغان إن حكومته اتخذت خطوات عملية لبناء مفاعلات جديدة للطاقة النووية في ولاية سينوب ومنطقة تراقيا شمال غربي البلاد. جاء ذلك خلال لقاء عقده أردوغان مع شباب جامعيين في ولاية مرسين جنوبي تركيا. وأضاف في كلمته أن مثل تلك المشاريع من الطاقة النووية تعزز قوة الطاقة المتجددة وتساهم في تخفيض الأسعار، مشيرا الى أن محطة “آق قويو” النووية التي يجري بناؤها في مرسين حاليا، ستشكل نموذجا في هذا الإطار، وسيكون لها دور مهم في تأمين العاملين. ولفت الرئيس إلى أن وذكر أن بلاده حصلت على 13 ألف مهندس متخصص بالطاقة النووية، مؤكدا أن هذا العدد سيزداد أكثر، ما يعني إعداد العاملين للمحطات الثانية والثالثة مبكرا. وأوضح أن افتتاح الوحدة الأولى من “آق قويو” سيكون في النصف الأول من 2023، وستسعى جاهدة لإنهاء الوحدات الثلاث الأخرى في أقرب وقت. وقبل أيام أجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة تفقدية لسير أعمال بناء محطة “آق قويو” للطاقة النووية في ولاية مرسين جنوبي البلاد. وقالت التقارير إن المسؤولين في المحطة أطلعوا الرئيس على معلومات حول سير أعمال البناء، في حين التقى بـ113 مهندسا تركيا من أصل 186 تم إرسالهم إلى روسيا لتلقي التعليم في الطاقة النووية قبل المشروع، والذين قاموا بدور فعال في البناء. وفي وقت سابق أصدرت شركة “AEM-technology AŞ ” التابعة لشركة “روساتوم” الحكومية الروسية، بيانا قالت فيه إنها بدأت في شحن مولدات البخار لمحطة “آق قويو” النووية بتركيا. وقالت الشركة في بيانها إنه تم إنتاج 4 مولدات بخار للوحدة الثانية لمحطة آق قويو النووية ليتم إرسالها إلى تركيا، أنه سيتم نقل المولدات البخارية برا إلى ميناء “تسيمليانسك” باستخدام رافعة تزن 650 طنا، وارسالها بحرا إلى تركيا. كشفت القيادة التركية عن نية الحكومة بناء مفاعلات جديدة للطاقة النووية في شمال البلاد، وقال الرئيس أردوغان إن حكومته اتخذت خطوات عملية لبناء مفاعلات جديدة للطاقة النووية في ولاية سينوب ومنطقة تراقيا شمال غربي البلاد. جاء ذلك خلال لقاء عقده أردوغان مع شباب جامعيين في ولاية مرسين جنوبي تركيا. وأضاف في كلمته أن مثل تلك المشاريع من الطاقة النووية تعزز قوة الطاقة المتجددة وتساهم في تخفيض الأسعار، مشيرا الى أن محطة “آق قويو” النووية التي يجري بناؤها في مرسين حاليا، ستشكل نموذجا في هذا الإطار، وسيكون لها دور مهم في تأمين العاملين. ولفت الرئيس إلى أن وذكر أن بلاده حصلت على 13 ألف مهندس متخصص بالطاقة النووية، مؤكدا أن هذا العدد سيزداد أكثر، ما يعني إعداد العاملين للمحطات الثانية والثالثة مبكرا. وأوضح أن افتتاح الوحدة الأولى من “آق قويو” سيكون في النصف الأول من 2023، وستسعى جاهدة لإنهاء الوحدات الثلاث الأخرى في أقرب وقت. وقبل أيام أجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة تفقدية لسير أعمال بناء محطة “آق قويو” للطاقة النووية في ولاية مرسين جنوبي البلاد. وقالت التقارير إن المسؤولين في المحطة أطلعوا الرئيس على معلومات حول سير أعمال البناء، في حين التقى بـ113 مهندسا تركيا من أصل 186 تم إرسالهم إلى روسيا لتلقي التعليم في الطاقة النووية قبل المشروع، والذين قاموا بدور فعال في البناء. وفي وقت سابق أصدرت شركة “AEM-technology AŞ ” التابعة لشركة “روساتوم” الحكومية الروسية، بيانا قالت فيه إنها بدأت في شحن مولدات البخار لمحطة “آق قويو” النووية بتركيا. وقالت الشركة في بيانها إنه تم إنتاج 4 مولدات بخار للوحدة الثانية لمحطة آق قويو النووية ليتم إرسالها إلى تركيا، أنه سيتم نقل المولدات البخارية برا إلى ميناء “تسيمليانسك” باستخدام رافعة تزن 650 طنا، وارسالها بحرا إلى تركيا. السودان: السماح للقطاع الخاص بإنتاج وبيع الكهرباء http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36612&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.altaghyeer.info/ar/2021/09/15/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8 Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT كشف وزير الطاقة والنفط، جادين علي عبيد، عن الشروع في تطوير قانون الكهرباء والسماح بدخول القطاع الخاص للمنافسة، في إنتاج كهرباء بجودة وأسعار تنافسية. قال وزير الطاقة والنفط، جادين علي عبيد، إن انتاج الطاقة في السودان يشهد تحديات كبيرة، تتطلب بذل مجهودات كبيرة لإصلاح الخلل الذي ورثه قطاع الكهرباء. ودعا الوزير، بحسب وكالة سونا للأنباء، للبحث عن تنويع واستحداث إنتاج الطاقات المتجددة التي قال إنها أصبحت عنصراً هاماً في مستقبل الطاقة. وخاطب عبيد، اليوم الأربعاء، ورشة (الطاقة والتنمية المستدامة في السودان) التي نظمتها جامعة الزعيم الأزهري. وأشار الوزير، إلى أن تكلفة إنتاج الكهرباء أصبحت عالية، رغم وجود 60% من سكان السودان خارج تغطية الشبكة، بجانب أن الـ40% الذين تشملهم الخدمة المقدمة تحتاج الى تجويد وامداد مستقر. وأوضح، أن موازنة قطاع الكهرباء الذي ينتج 3000 ميقاواط، تكلفته السنوية 2 مليار دولار منها 60 % وقود و20%صيانة، وما تبقى يصرف في التسيير والخدمات. وأكد أن هذا الوضع، جعلها تعتمد على موزانية الدولة التي أشار إلى أن لديها أولويات صرف، تتمثل في دعم الدواء والقمح وغيره. وأبان الوزير، أن تطوير قطاع الكهرباء، يكمن في الإصلاح الإداري والهيكلي، وتقييم تجربة تحويل الهيئة المركزية السابقة، إلى شركات أكثر تخصصية، وما صاحبها من تشويه تمثل في ترهل الهياكل وتكرار الوظائف. ولفت إلى توجه الدولة نحو الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية والعمل على جذب مزيد من المستثمرين الأجانب. وطالب الوزير، الأكاديميين والباحثين، بالعمل على وضع بنية تحتية تواكب مستقبل الطاقة في السودان. كشف وزير الطاقة والنفط، جادين علي عبيد، عن الشروع في تطوير قانون الكهرباء والسماح بدخول القطاع الخاص للمنافسة، في إنتاج كهرباء بجودة وأسعار تنافسية. قال وزير الطاقة والنفط، جادين علي عبيد، إن انتاج الطاقة في السودان يشهد تحديات كبيرة، تتطلب بذل مجهودات كبيرة لإصلاح الخلل الذي ورثه قطاع الكهرباء. ودعا الوزير، بحسب وكالة سونا للأنباء، للبحث عن تنويع واستحداث إنتاج الطاقات المتجددة التي قال إنها أصبحت عنصراً هاماً في مستقبل الطاقة. وخاطب عبيد، اليوم الأربعاء، ورشة (الطاقة والتنمية المستدامة في السودان) التي نظمتها جامعة الزعيم الأزهري. وأشار الوزير، إلى أن تكلفة إنتاج الكهرباء أصبحت عالية، رغم وجود 60% من سكان السودان خارج تغطية الشبكة، بجانب أن الـ40% الذين تشملهم الخدمة المقدمة تحتاج الى تجويد وامداد مستقر. وأوضح، أن موازنة قطاع الكهرباء الذي ينتج 3000 ميقاواط، تكلفته السنوية 2 مليار دولار منها 60 % وقود و20%صيانة، وما تبقى يصرف في التسيير والخدمات. وأكد أن هذا الوضع، جعلها تعتمد على موزانية الدولة التي أشار إلى أن لديها أولويات صرف، تتمثل في دعم الدواء والقمح وغيره. وأبان الوزير، أن تطوير قطاع الكهرباء، يكمن في الإصلاح الإداري والهيكلي، وتقييم تجربة تحويل الهيئة المركزية السابقة، إلى شركات أكثر تخصصية، وما صاحبها من تشويه تمثل في ترهل الهياكل وتكرار الوظائف. ولفت إلى توجه الدولة نحو الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية والعمل على جذب مزيد من المستثمرين الأجانب. وطالب الوزير، الأكاديميين والباحثين، بالعمل على وضع بنية تحتية تواكب مستقبل الطاقة في السودان. فرنسا: فيضانات عارمة تتسبب في انقطاع الكهرباء في إقليم جارد http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36611&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://belbalady.net/Akhbar-Al-Alm/BELBALADY3604581/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A-%D9% Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلن المشغل لشبكة الكهرباء في فرنسا (أنديس) انقطاع الكهرباء في إقليم جارد جنوبي فرنسا. وذكر بيان صادر عن مشغل الكهرباء,اليوم الخميس, أن انقطاع الكهرباء وقع في نيم وفيرجيز وميلهود وتم تعبئة فرق العمل لإصلاح العطل الكهربائي. وأوضح أن الأمطار أثرت على الإقليم لكنها لم تؤد إلى مزيد من الأضرار.. مشيرا إلى أن إقليم جارد سيظل في حالة اليقظة البرتقالية جراء الفيضانات والعواصف الرعدية والأمطار. وكانت السلطات المحلية في إقليم جارد الفرنسي أوضحت أن الأمطار تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بمنازل وبنى تحتية في بلدات وقرى بين مدينتي “نيم” و”مونبلييه”. أعلن المشغل لشبكة الكهرباء في فرنسا (أنديس) انقطاع الكهرباء في إقليم جارد جنوبي فرنسا. وذكر بيان صادر عن مشغل الكهرباء,اليوم الخميس, أن انقطاع الكهرباء وقع في نيم وفيرجيز وميلهود وتم تعبئة فرق العمل لإصلاح العطل الكهربائي. وأوضح أن الأمطار أثرت على الإقليم لكنها لم تؤد إلى مزيد من الأضرار.. مشيرا إلى أن إقليم جارد سيظل في حالة اليقظة البرتقالية جراء الفيضانات والعواصف الرعدية والأمطار. وكانت السلطات المحلية في إقليم جارد الفرنسي أوضحت أن الأمطار تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بمنازل وبنى تحتية في بلدات وقرى بين مدينتي “نيم” و”مونبلييه”. ? افتتاح أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في لحج http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36610&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.cratar.net/archives/158031 Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT افتتح صباح اليوم نائب محافظ محافظة لحج عوض بن عوض الصلاحي والسيد اوك الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة Undp. والسيد ار بنت كومار مدير المشاريع Undp مشروع للطاقة المتجددة بمنطقة الوهط بمديرية تبن محافظة لحج. ويعد اول مشروع محطة تحويل النفايات إلى طاقة بتمويل وتنفيذ من Undp وشركة سحاب تك للطاقة المتجددة . وحضر الافتتاح كلا من مستشار وزير المياة نجيب محمد احمد وعبدالحكيم فاضل جودة وكيل وزارة الكهرباء وعماد عادل عيدروس مدير شركة مدير شركة سحاب تك لإنتاج الطاقة المتجددة ومدراء عموم مكاتب التخطيط والتعاون الدولي دهشام السقاف والمؤسسة العامة للكهرباء لحج والهيئة العامة لحماية البيئة م فتحي السقاف ومستشار محافظ لحج عمر الصماتي وحسان هيثم مدير أمن شرطة تبن ومحسن جعفر مدير مديرية تبن وعدد من المسؤولين . وخلال الافتتاح القيت عدد من الكلمات من قبل نائب محافظ لحج والسيد اوك ومدير شركة سحاب ومستشار وزير المياة أشاد جميعهم بأهمية هذا المشروع الذي يعتبر أول نواة للاستفادة من النفايات وتحويلها إلى طاقة متجددة تخدم المواطنين وتخفض من نسبة التلوث البيئي بالمنطقة . وقال الصلاحي :نحن سعداء بافتتاح هذا المشروع الحيوي والهام والذي سيسهم في الحفاظ على البيئة من خلال الاستفادة من النفايات وتحويلها إلى طاقة متجددة . وقال مدير شركة سحاب تك عماد عادل عيدروس هذا المشروع قائم على إنتاج الطاقة المتجددة وسيخدم اهالي المنطقة وهوقابل للتوسع إلى مناطق أخرى بعد نجاح هذه التجربة التي تعتبر هي الأولى على مستوى المحافظة والوطن والشرق الأوسط . وفكرة المشروع هو لتحويل النفايات إلى طاقة وسيتم انتاج الغاز والفحم والاسفلت وسماد والطاقة كمرحلة أولى وسينتج 100 كيلو من الطاقة الكهربائية في هذه المرحلة افتتح صباح اليوم نائب محافظ محافظة لحج عوض بن عوض الصلاحي والسيد اوك الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة Undp. والسيد ار بنت كومار مدير المشاريع Undp مشروع للطاقة المتجددة بمنطقة الوهط بمديرية تبن محافظة لحج. ويعد اول مشروع محطة تحويل النفايات إلى طاقة بتمويل وتنفيذ من Undp وشركة سحاب تك للطاقة المتجددة . وحضر الافتتاح كلا من مستشار وزير المياة نجيب محمد احمد وعبدالحكيم فاضل جودة وكيل وزارة الكهرباء وعماد عادل عيدروس مدير شركة مدير شركة سحاب تك لإنتاج الطاقة المتجددة ومدراء عموم مكاتب التخطيط والتعاون الدولي دهشام السقاف والمؤسسة العامة للكهرباء لحج والهيئة العامة لحماية البيئة م فتحي السقاف ومستشار محافظ لحج عمر الصماتي وحسان هيثم مدير أمن شرطة تبن ومحسن جعفر مدير مديرية تبن وعدد من المسؤولين . وخلال الافتتاح القيت عدد من الكلمات من قبل نائب محافظ لحج والسيد اوك ومدير شركة سحاب ومستشار وزير المياة أشاد جميعهم بأهمية هذا المشروع الذي يعتبر أول نواة للاستفادة من النفايات وتحويلها إلى طاقة متجددة تخدم المواطنين وتخفض من نسبة التلوث البيئي بالمنطقة . وقال الصلاحي :نحن سعداء بافتتاح هذا المشروع الحيوي والهام والذي سيسهم في الحفاظ على البيئة من خلال الاستفادة من النفايات وتحويلها إلى طاقة متجددة . وقال مدير شركة سحاب تك عماد عادل عيدروس هذا المشروع قائم على إنتاج الطاقة المتجددة وسيخدم اهالي المنطقة وهوقابل للتوسع إلى مناطق أخرى بعد نجاح هذه التجربة التي تعتبر هي الأولى على مستوى المحافظة والوطن والشرق الأوسط . وفكرة المشروع هو لتحويل النفايات إلى طاقة وسيتم انتاج الغاز والفحم والاسفلت وسماد والطاقة كمرحلة أولى وسينتج 100 كيلو من الطاقة الكهربائية في هذه المرحلة ? األاردن يسعى لتوليد 13% من الكهرباء بواسطة الطاقة المتجددة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36609&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://m.elsaanews.com/More/21198/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89-%D9 Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT يسعى الأردن لزيادة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء، التي تحتاجها البلاد، لتصل إلى 31 في المئة خلال السنوات المقبلة، أي بزيادة نحو 10 في المئة عن النسبة الحالية. ذكرت ذلك وكالة "عمون" الأردنية، في خبر عن إنتاج الكهرباء في الأردن، مشيرة إلى انطلاق مؤتمر المياه والطاقة في البحر الميت، اليوم الأربعاء، برعاية بشر الخصاونة، رئيس وزراء الأردن. وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، إن الطاقة والمياه والغذاء تمثل حلقة مترابطة لتوفير احتياجات البلاد من المياه والغذاء والطاقة الكهربائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ولفتت زواتي إلى وجود مشروعات قومية في الأردن تتعلق بهذا الأمر مثل مشروع الناقل المائي ومشروع توليد وتخزين الكهرباء من السدود المائية. وتابعت: "يأتي ذلك ضمن خطة الدولة الأردنية لزيادة مساهمة الطاقة المتجددة في إنتاج الطاقة الكهربائية لتصل إلى 31 في المئة من إجمالي إنتاج الكهرباء في البلاد بحلول عام 2030، مقارنة بـ 21 في المئة في الوقت الحالي". يسعى الأردن لزيادة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء، التي تحتاجها البلاد، لتصل إلى 31 في المئة خلال السنوات المقبلة، أي بزيادة نحو 10 في المئة عن النسبة الحالية. ذكرت ذلك وكالة "عمون" الأردنية، في خبر عن إنتاج الكهرباء في الأردن، مشيرة إلى انطلاق مؤتمر المياه والطاقة في البحر الميت، اليوم الأربعاء، برعاية بشر الخصاونة، رئيس وزراء الأردن. وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، إن الطاقة والمياه والغذاء تمثل حلقة مترابطة لتوفير احتياجات البلاد من المياه والغذاء والطاقة الكهربائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ولفتت زواتي إلى وجود مشروعات قومية في الأردن تتعلق بهذا الأمر مثل مشروع الناقل المائي ومشروع توليد وتخزين الكهرباء من السدود المائية. وتابعت: "يأتي ذلك ضمن خطة الدولة الأردنية لزيادة مساهمة الطاقة المتجددة في إنتاج الطاقة الكهربائية لتصل إلى 31 في المئة من إجمالي إنتاج الكهرباء في البلاد بحلول عام 2030، مقارنة بـ 21 في المئة في الوقت الحالي". ? االتحاد األلماني لشركات الطاقة يطالب بتحول أسرع إلى مصادر الطاقة المتجددة http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36608&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.aleqt.com/2021/09/15/article_2171701.html Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT دعا الاتحاد الألماني لصناعات الطاقة والمياه الحكومة الألمانية المستقبلية إلى تسريع وتيرة التوسع في توليد الكهرباء النظيفة. وقالت المديرة التنفيذية للاتحاد، كريستين أندريه، خلال مؤتمر في برلين اليوم الأربعاء إنه يتعين إعطاء الأولوية للانتقال إلى موارد الطاقة المستدامة، وذلك في إشارة إلى الانتخابات العامة المقررة في 26 سبتمبر الجاري. وقالت أندريه إنه يجب مضاعفة طاقة الرياح في ألمانيا بحلول عام 2030، مؤكدة أيضا ضرورة توسيع نطاق الطاقة الشمسية والبنية التحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية بشكل كبير، مشيرة إلى أن أنظمة التدفئة في المباني في جميع أنحاء ألمانيا بحاجة إلى التحديث، بحسب "الألمانية". وقالت رئيسة الاتحاد، ماري-لويزه فولف: "علينا أن نتحرك الآن"، مضيفة أنه عندما يتعلق الأمر باستبدال أنظمة التدفئة، فإن هناك حاجة ماسة إلى تبسيط عملية طلب الحصول على قروض بشدة، محذرة من ارتفاع أسعار الكهرباء - وهي ظاهرة ليس فقط في ألمانيا ولكن في جميع أنحاء أوروبا. وقال يوخن فلاسبارت، وزير الدولة لشؤون البيئة، إنه كان ينبغي القيام بأشياء كثيرة بسرعة أكبر خلال الفترة التشريعية الماضية، عازيا التباطؤ إلى نزاعات بين وزارة البيئة التي يقودها الاشتراكيون الديمقراطيون ووزارة الاقتصاد التي يقودها المسيحيون الديمقراطيون. دعا الاتحاد الألماني لصناعات الطاقة والمياه الحكومة الألمانية المستقبلية إلى تسريع وتيرة التوسع في توليد الكهرباء النظيفة. وقالت المديرة التنفيذية للاتحاد، كريستين أندريه، خلال مؤتمر في برلين اليوم الأربعاء إنه يتعين إعطاء الأولوية للانتقال إلى موارد الطاقة المستدامة، وذلك في إشارة إلى الانتخابات العامة المقررة في 26 سبتمبر الجاري. وقالت أندريه إنه يجب مضاعفة طاقة الرياح في ألمانيا بحلول عام 2030، مؤكدة أيضا ضرورة توسيع نطاق الطاقة الشمسية والبنية التحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية بشكل كبير، مشيرة إلى أن أنظمة التدفئة في المباني في جميع أنحاء ألمانيا بحاجة إلى التحديث، بحسب "الألمانية". وقالت رئيسة الاتحاد، ماري-لويزه فولف: "علينا أن نتحرك الآن"، مضيفة أنه عندما يتعلق الأمر باستبدال أنظمة التدفئة، فإن هناك حاجة ماسة إلى تبسيط عملية طلب الحصول على قروض بشدة، محذرة من ارتفاع أسعار الكهرباء - وهي ظاهرة ليس فقط في ألمانيا ولكن في جميع أنحاء أوروبا. وقال يوخن فلاسبارت، وزير الدولة لشؤون البيئة، إنه كان ينبغي القيام بأشياء كثيرة بسرعة أكبر خلال الفترة التشريعية الماضية، عازيا التباطؤ إلى نزاعات بين وزارة البيئة التي يقودها الاشتراكيون الديمقراطيون ووزارة الاقتصاد التي يقودها المسيحيون الديمقراطيون. India to increase ? nuclear energy capacity three times in next 10 years to reduce its carbon footprints http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36607&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://timesofindia.indiatimes.com/india/india-to-increase-nuclear-energy-capacity-three-times-in-n Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT With India is exploring multiple options to lower its carbon footprints, the government on Tuesday said the country would produce three times more nuclear power from its current level and called for greater India-US cooperation for clean energy sectors such as biofuels and hydrogen. The issue of ramping up efforts to produce more nuclear power in the next 10 years was discussed in a meeting of junior minister in the PMO and minister of state (atomic energy) Jitendra Singh with the US delegation led by the country’s visiting deputy secretary of energy, David M Turk. Singh informed the delegation that India will produce more than three times nuclear power and its installed capacity is expected to reach 22,480 MW by 2031 from the current 6,780 MW as more nuclear power plants are also planned in future. The move will help India substantially increase its share of non-fossil fuel in total energy mix in sync with its pledges under the Paris Agreement. Though India’s share of installed capacity of non-fossil fuel-based electricity generation has already reached nearly 39% of its total power generation capacity against its existing target of 40% by 2030, the step towards nuclear energy would help it upgrade its climate action goal. Singh during the meeting called for greater India-US cooperation in the field of clean and green energy, and reiterated India's commitment to promote atomic/nuclear programmes for providing not only a major source of clean energy but also as a major tool of application in areas like healthcare and agriculture sector. Both sides also discussed revamping their strategic partnership to focus on clean energy sectors, such as biofuels and hydrogen, aligning it with the ‘India-US Climate and Clean Energy Agenda 2030 Partnership’ which was announced by Prime Minister Narendra Modi and American President Joe Biden at the leaders’ summit on climate in April. With India is exploring multiple options to lower its carbon footprints, the government on Tuesday said the country would produce three times more nuclear power from its current level and called for greater India-US cooperation for clean energy sectors such as biofuels and hydrogen. The issue of ramping up efforts to produce more nuclear power in the next 10 years was discussed in a meeting of junior minister in the PMO and minister of state (atomic energy) Jitendra Singh with the US delegation led by the country’s visiting deputy secretary of energy, David M Turk. Singh informed the delegation that India will produce more than three times nuclear power and its installed capacity is expected to reach 22,480 MW by 2031 from the current 6,780 MW as more nuclear power plants are also planned in future. The move will help India substantially increase its share of non-fossil fuel in total energy mix in sync with its pledges under the Paris Agreement. Though India’s share of installed capacity of non-fossil fuel-based electricity generation has already reached nearly 39% of its total power generation capacity against its existing target of 40% by 2030, the step towards nuclear energy would help it upgrade its climate action goal. Singh during the meeting called for greater India-US cooperation in the field of clean and green energy, and reiterated India's commitment to promote atomic/nuclear programmes for providing not only a major source of clean energy but also as a major tool of application in areas like healthcare and agriculture sector. Both sides also discussed revamping their strategic partnership to focus on clean energy sectors, such as biofuels and hydrogen, aligning it with the ‘India-US Climate and Clean Energy Agenda 2030 Partnership’ which was announced by Prime Minister Narendra Modi and American President Joe Biden at the leaders’ summit on climate in April. Belarusian nuclear ? power plant to substitute about 4.5bn m3 of natural gas every year http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36606&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://atom.belta.by/en/belaes_en/view/belarusian-nuclear-power-plant-to-substitute-about-45bn-m3-o Sun, 19 Sep 2021 00:00:00 GMT The Belarusian nuclear power plant will allow substituting about 4.5 billion m3 of natural gas every year. Belarusian Deputy Energy Minister Denis Moroz made the statement in an interview with the Energetika Belarusi [Energy Industry of Belarus] newspaper, BelTA has learned. According to the source, the commissioning of the nuclear power plant's two units with the total output capacity of 2,400MW will greatly change the structure of the electricity-generating assets in Belarus. It will require well-argued decisions on optimizing the composition of equipment in the power grid as a whole, the official said. The Energy Ministry has worked out key documents to outline future plans: a concept on developing electricity-generating capabilities and power grids in the period till 2030, a strategy on developing the provision of electricity, natural gas, steam, hot water, and conditioned air as an economic activity in the period till 2030, a program on the complex modernization of energy and gas installations in the current five-year term. These documents take into account new work conditions. Plans have been made to decommission condensation power plants with the total installed capacity of 1,030MW by 2025. Reserve margins for the sake of reliably supplying electricity consumers with power will be secured by implementing projects, which envisage the construction of backup and peaking power plants based on gas turbine plants. The Belarusian nuclear power plant will allow substituting about 4.5 billion m3 of natural gas every year. Belarusian Deputy Energy Minister Denis Moroz made the statement in an interview with the Energetika Belarusi [Energy Industry of Belarus] newspaper, BelTA has learned. According to the source, the commissioning of the nuclear power plant's two units with the total output capacity of 2,400MW will greatly change the structure of the electricity-generating assets in Belarus. It will require well-argued decisions on optimizing the composition of equipment in the power grid as a whole, the official said. The Energy Ministry has worked out key documents to outline future plans: a concept on developing electricity-generating capabilities and power grids in the period till 2030, a strategy on developing the provision of electricity, natural gas, steam, hot water, and conditioned air as an economic activity in the period till 2030, a program on the complex modernization of energy and gas installations in the current five-year term. These documents take into account new work conditions. Plans have been made to decommission condensation power plants with the total installed capacity of 1,030MW by 2025. Reserve margins for the sake of reliably supplying electricity consumers with power will be secured by implementing projects, which envisage the construction of backup and peaking power plants based on gas turbine plants. انقطاع الكهرباء عن الحسكة وريفها http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36605&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://baladi-news.com/ar/articles/77548/%D8%A7%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT انقطعت الكهرباء بشكل كامل عن مدينة الحسكة وريفها، اليوم الثلاثاء، نتيجة وقوع عطل في خط كهرباء الـ 66 ك. ف المغذي للمدينة وريفها. ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن "مدير عام شركة كهرباء محافظة الحسكة المهندس أنور عكلة"، قوله إن العطل الفني حدث في أحد الفازات الكهربائية في الخط المذكور الذي يربط بين محطتي "الأبواب- الغزل"، ما تسبب بانقطاع التغذية الكهربائية عن جميع المحطات في مدينة الحسكة وريفها وبلدة تل تمر وريفها. وأشار "العكلة" إلى أن ورش الصيانة الفنية، توجهت إلى موقع العطل المذكور وباشرت العمل على إصلاحه وإعادة التغذية الكهربائية للمشتركين بأسرع وقت ممكن. وأضاف أن ورش الصيانة في الشركة العامة للكهرباء، كانت أجرت عدة صيانات للخطوط المتوسطة ضمن مدينتي الحسكة والقامشلي خلال الأسبوع الجاري. انقطعت الكهرباء بشكل كامل عن مدينة الحسكة وريفها، اليوم الثلاثاء، نتيجة وقوع عطل في خط كهرباء الـ 66 ك. ف المغذي للمدينة وريفها. ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن "مدير عام شركة كهرباء محافظة الحسكة المهندس أنور عكلة"، قوله إن العطل الفني حدث في أحد الفازات الكهربائية في الخط المذكور الذي يربط بين محطتي "الأبواب- الغزل"، ما تسبب بانقطاع التغذية الكهربائية عن جميع المحطات في مدينة الحسكة وريفها وبلدة تل تمر وريفها. وأشار "العكلة" إلى أن ورش الصيانة الفنية، توجهت إلى موقع العطل المذكور وباشرت العمل على إصلاحه وإعادة التغذية الكهربائية للمشتركين بأسرع وقت ممكن. وأضاف أن ورش الصيانة في الشركة العامة للكهرباء، كانت أجرت عدة صيانات للخطوط المتوسطة ضمن مدينتي الحسكة والقامشلي خلال الأسبوع الجاري. كينيا وإثيوبيا تتفقان على مسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36604&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.urdupoint.com/arabic/story/1349943.html Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT توصلت الفرق الفنية الإثيوبية الكينية، اليوم الإثنين، إلى اتفاق على الصيغة النهائية لمسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار. وأوضح وزير الري والطاقة الإثيوبية، سيلشي بيكيلي، اليوم الإثنين، على حسابه الرسمي في تويتر، بأنه "في ختام لقاء مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، عُقَد بشأن الربط الكهربائي بين البلدين، توصلت الفرق الفنية في البلدين لاتفاق حول صياغة اتفاقية شراء الطاقة الكهربائية الإثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي". وأوضح الوزير، "التقيت مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، وناقشنا الانتهاء من بناء والمبادئ التوجيهية للتشغيل لربط الطاقة بين إثيوبيا وكينيا، وكذلك اتفاق شراء الطاقة المتعلقة بهذا الربط". وأضاف بيكيلي، "النظام عبارة عن استثمار بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي، بخط 500 كيلو فولت"، موضحا أن هذا الربط الكهربائي هو نواة للتكامل والازدهار في شرق أفريقيا. وفي 7 آب/ أغسطس الماضي، أعلنت إثيوبيا، تحقيقها أعلى عوائد في تاريخها من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان، بقيمة بلغت 90.53 مليون دولار، خلال العام المالي 2020- 2021. وقال مدير الاتصالات بشركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية، موغيس ميكونين، إن "إثيوبيا حققت عائدات بلغت 90.53 مليون دولار خلال العام المالي 2020-2021". حسب ما نقلت إذاعة "فانا" الإثيوبية. وأضاف ميكونين، بأن "هذه العوائد هي الأعلى التي تسجلها الدولة في تاريخها من صادرات الطاقة، إذ لم تتخط الصادرات المماثلة خلال الأعوام المالية السابقة قيمة الـ70 مليون دولار"، لافتا إلى أن "هذه العوائد من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان". وبداية آب/ أغسطس، كشفت وزارة الطاقة والنفط السودانية، عن مشاورات تعقدها مع أديس أباب لشراء 1000 ميغاوات من الكهرباء، في الوقت الذي كشفت شركة الكهرباء الحكومية الإثيوبية عن خطة لبيع 1000 ميغاوات إضافية من الكهرباء إلى دول الجوار في شرق أفريقيا. وتعد الكهرباء، أحد القطاعات التي تضعها إثيوبيا على رأس أولوياتها، في الوقت الذي تسعى الدولة للتحول إلى مركز للصناعات الخفيفة، وتطلق مشروعات متنوعة لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية والرياح والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة الشمسية. وتسعى أديس أبابا لزيادة قدراتها الإنتاجية للطاقة الكهربائية إلى 35 ألف ميغاوات في عام 2037 مقابل 4200 في الوقت الحالي. توصلت الفرق الفنية الإثيوبية الكينية، اليوم الإثنين، إلى اتفاق على الصيغة النهائية لمسودة اتفاقية شراء طاقة كهربائية إثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار. وأوضح وزير الري والطاقة الإثيوبية، سيلشي بيكيلي، اليوم الإثنين، على حسابه الرسمي في تويتر، بأنه "في ختام لقاء مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، عُقَد بشأن الربط الكهربائي بين البلدين، توصلت الفرق الفنية في البلدين لاتفاق حول صياغة اتفاقية شراء الطاقة الكهربائية الإثيوبية بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي". وأوضح الوزير، "التقيت مع وزير الطاقة الكيني، تشارلز كيتر، وناقشنا الانتهاء من بناء والمبادئ التوجيهية للتشغيل لربط الطاقة بين إثيوبيا وكينيا، وكذلك اتفاق شراء الطاقة المتعلقة بهذا الربط". وأضاف بيكيلي، "النظام عبارة عن استثمار بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي، بخط 500 كيلو فولت"، موضحا أن هذا الربط الكهربائي هو نواة للتكامل والازدهار في شرق أفريقيا. وفي 7 آب/ أغسطس الماضي، أعلنت إثيوبيا، تحقيقها أعلى عوائد في تاريخها من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان، بقيمة بلغت 90.53 مليون دولار، خلال العام المالي 2020- 2021. وقال مدير الاتصالات بشركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية، موغيس ميكونين، إن "إثيوبيا حققت عائدات بلغت 90.53 مليون دولار خلال العام المالي 2020-2021". حسب ما نقلت إذاعة "فانا" الإثيوبية. وأضاف ميكونين، بأن "هذه العوائد هي الأعلى التي تسجلها الدولة في تاريخها من صادرات الطاقة، إذ لم تتخط الصادرات المماثلة خلال الأعوام المالية السابقة قيمة الـ70 مليون دولار"، لافتا إلى أن "هذه العوائد من تصدير الكهرباء إلى جيبوتي والسودان". وبداية آب/ أغسطس، كشفت وزارة الطاقة والنفط السودانية، عن مشاورات تعقدها مع أديس أباب لشراء 1000 ميغاوات من الكهرباء، في الوقت الذي كشفت شركة الكهرباء الحكومية الإثيوبية عن خطة لبيع 1000 ميغاوات إضافية من الكهرباء إلى دول الجوار في شرق أفريقيا. وتعد الكهرباء، أحد القطاعات التي تضعها إثيوبيا على رأس أولوياتها، في الوقت الذي تسعى الدولة للتحول إلى مركز للصناعات الخفيفة، وتطلق مشروعات متنوعة لتوليد الكهرباء من الطاقة المائية والرياح والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة الشمسية. وتسعى أديس أبابا لزيادة قدراتها الإنتاجية للطاقة الكهربائية إلى 35 ألف ميغاوات في عام 2037 مقابل 4200 في الوقت الحالي. «أبيكورب» تخصص مليار دولار لدعم مشاريع الطاقة الخضراء http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36603&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.albayan.ae/economy/uae/2021-09-13-1.4246804 Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، وهي مؤسسة مالية تنموية متعددة الأطراف، تركز على الاستثمار في قطاع الطاقة والصناعات البترولية، تبنيها إطاراً عاماً للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، وذلك دعماً لجهودها المستمرة في دعم التحول في مجال الطاقة والاستدامة في المنطقة العربية. وفي هذا السياق تنوي «ابيكورب» تخصيص مليار دولار لدعم مشاريع وشركات الطاقة الخضراء والمتجددة خلال العامين المقبلين، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ستقوم الشركة بالتعاون مع شركائها إلى تقييم كافة أصول محفظتها التمويلية والاستثمارية من حيث التزامها بالسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة بحلول نهاية 2023. ومن الجدير بالذكر أن استثمارات ابيكورب في مجال الطاقة الخضراء تشكل حالياً أكثر من 13% من إجمالي محفظة الشركة – ما يعادل نحو 550 مليون دولار أمريكي من القروض والاستثمارات المباشرة والتي تضاعف حجمها أكثر من أربع مرات خلال السنوات الخمس الماضية. ويتضمن هذا الإطار الجديد مجموعة متكاملة من الأدوات لضمان الالتزام بالمعايير المعتمدة وقياس الأثر البيئي والاجتماعي لقرارتها التمويلية والاستثمارية، مع التركيز على دعم انتشار مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات منخفضة الكربون، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية ذات الأثر الإيجابي على الاستدامة. وقال الدكتور عابد بن عبدالله السعدون، رئيس مجلس إدارة «ابيكورب»: إن تأصيل مبادئ الاستدامة واعتمادها في جميع أعمالنا وتقليل المخاطر ذات الصلة يأتي انطلاقاً من إدراكنا لأهمية دورنا ومسؤوليتنا في مواجهة التحديات البيئية وأزمة تغير المناخ، ومواصلة جهودنا للوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون، خاصة في ظل التغييرات المتسارعة وغير المسبوقة التي يشهدها العالم. وقد أكدت الدول الأعضاء في ابيكورب التزامها بمواجهة هذه التحديات بتوقيعها اتفاقية باريس للمناخ، ومشاركتها الفعالة في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021 المقرر عقده في مدينة غلاسكو في وقت لاحق من هذا العام. أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، وهي مؤسسة مالية تنموية متعددة الأطراف، تركز على الاستثمار في قطاع الطاقة والصناعات البترولية، تبنيها إطاراً عاماً للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، وذلك دعماً لجهودها المستمرة في دعم التحول في مجال الطاقة والاستدامة في المنطقة العربية. وفي هذا السياق تنوي «ابيكورب» تخصيص مليار دولار لدعم مشاريع وشركات الطاقة الخضراء والمتجددة خلال العامين المقبلين، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ستقوم الشركة بالتعاون مع شركائها إلى تقييم كافة أصول محفظتها التمويلية والاستثمارية من حيث التزامها بالسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة بحلول نهاية 2023. ومن الجدير بالذكر أن استثمارات ابيكورب في مجال الطاقة الخضراء تشكل حالياً أكثر من 13% من إجمالي محفظة الشركة – ما يعادل نحو 550 مليون دولار أمريكي من القروض والاستثمارات المباشرة والتي تضاعف حجمها أكثر من أربع مرات خلال السنوات الخمس الماضية. ويتضمن هذا الإطار الجديد مجموعة متكاملة من الأدوات لضمان الالتزام بالمعايير المعتمدة وقياس الأثر البيئي والاجتماعي لقرارتها التمويلية والاستثمارية، مع التركيز على دعم انتشار مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات منخفضة الكربون، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية ذات الأثر الإيجابي على الاستدامة. وقال الدكتور عابد بن عبدالله السعدون، رئيس مجلس إدارة «ابيكورب»: إن تأصيل مبادئ الاستدامة واعتمادها في جميع أعمالنا وتقليل المخاطر ذات الصلة يأتي انطلاقاً من إدراكنا لأهمية دورنا ومسؤوليتنا في مواجهة التحديات البيئية وأزمة تغير المناخ، ومواصلة جهودنا للوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون، خاصة في ظل التغييرات المتسارعة وغير المسبوقة التي يشهدها العالم. وقد أكدت الدول الأعضاء في ابيكورب التزامها بمواجهة هذه التحديات بتوقيعها اتفاقية باريس للمناخ، ومشاركتها الفعالة في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021 المقرر عقده في مدينة غلاسكو في وقت لاحق من هذا العام. «هيتاشي» تورّد محولات رفع جهد لمحطة الظفرة في أبوظبي http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36602&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alroeya.com/117-82/2240790-%D9%87%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B4%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلنت «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، اليوم، أنها ستقوم بتوريد محولات رفع جهد "GSU" ضخمة، وأنظمة حماية واتصالات عن بعد إلى شركة هندسة الماكينات الصينية (CMEC)، مقاول أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وذلك لتشييد مشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية (Al Dhafra PV2 Solar) في أبوظبي. وتتولى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» تطوير المحطة إلى جانب شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة «إي دي إف رينيوبلز» وشركة «جينكو باور». ويقع المشروع على بعد 35 كيلومتراً تقريباً من مدينة أبوظبي، وسيورّد الكهرباء إلى شركة مياه وكهرباء الإمارات. وسيكون مشروع الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي يستخدم ما يقارب 4 ملايين لوح شمسي، أكبر مزرعة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم. وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمزرعة من الكهرباء 2 غيغاواط، ما يكفي لما يقارب 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الإمارات، بما يسهم في تعزيز الانتقال نحو الطاقة المتجددة المستدامة. وسيدخل المشروع حيز التشغيل في شهر يونيو 2022. ويعد هذا المشروع المتميز في الإمارات أحدث مثال على كيفية مساعدة التقنيات الرائدة عالمياً لدى «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» في بناء نظام طاقة عالمي مترابط ومستدام، يعمل على تمكين المجتمعات المستدامة ويضع استراتيجية الاستدامة 2030 للشركة قيد التنفيذ. وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «نحن فخورون بأن نكون جزءاً من مشروع الظفرة لكونه يمثل فرصة رائعة لتحقيق رؤيتنا في تعزيز حصة مصادر الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة في العالم»، مشيراً إلى أن الكهرباء ستكون بمثابة العمود الفقري لمنظومة الطاقة بأكملها وستعتبر الطاقة الشمسية واحدة من مصادر الطاقة المتجددة الأكثر تنافسية في العقد المقبل، بما يسهم في تحقيق مستقبل محايد للكربون. ويعد هذا الفوز فريداً من نوعه لكوننا سنقوم بتوريد هذه المحولات الضخمة ولوحات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات في إطار زمني قصير للغاية. وتم تصميم المحولات وأنظمة الحماية والاتصالات عن بعد ذات الجودة العالية والمتينة بحيث تتحمل المناخ الصحراوي الحار وإمدادات الطاقة الشمسية المتقطعة، كما ستساعد على استقرار عملية نقل الكهرباء إلى شبكة الطاقة المحلية، بما يدعم كفاءة استهلاك الطاقة وإمدادات الطاقة الشمسية الفعالة من حيث الكلفة. أعلنت «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، اليوم، أنها ستقوم بتوريد محولات رفع جهد "GSU" ضخمة، وأنظمة حماية واتصالات عن بعد إلى شركة هندسة الماكينات الصينية (CMEC)، مقاول أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وذلك لتشييد مشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية (Al Dhafra PV2 Solar) في أبوظبي. وتتولى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» تطوير المحطة إلى جانب شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة «إي دي إف رينيوبلز» وشركة «جينكو باور». ويقع المشروع على بعد 35 كيلومتراً تقريباً من مدينة أبوظبي، وسيورّد الكهرباء إلى شركة مياه وكهرباء الإمارات. وسيكون مشروع الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي يستخدم ما يقارب 4 ملايين لوح شمسي، أكبر مزرعة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم. وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمزرعة من الكهرباء 2 غيغاواط، ما يكفي لما يقارب 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الإمارات، بما يسهم في تعزيز الانتقال نحو الطاقة المتجددة المستدامة. وسيدخل المشروع حيز التشغيل في شهر يونيو 2022. ويعد هذا المشروع المتميز في الإمارات أحدث مثال على كيفية مساعدة التقنيات الرائدة عالمياً لدى «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» في بناء نظام طاقة عالمي مترابط ومستدام، يعمل على تمكين المجتمعات المستدامة ويضع استراتيجية الاستدامة 2030 للشركة قيد التنفيذ. وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «نحن فخورون بأن نكون جزءاً من مشروع الظفرة لكونه يمثل فرصة رائعة لتحقيق رؤيتنا في تعزيز حصة مصادر الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة في العالم»، مشيراً إلى أن الكهرباء ستكون بمثابة العمود الفقري لمنظومة الطاقة بأكملها وستعتبر الطاقة الشمسية واحدة من مصادر الطاقة المتجددة الأكثر تنافسية في العقد المقبل، بما يسهم في تحقيق مستقبل محايد للكربون. ويعد هذا الفوز فريداً من نوعه لكوننا سنقوم بتوريد هذه المحولات الضخمة ولوحات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات في إطار زمني قصير للغاية. وتم تصميم المحولات وأنظمة الحماية والاتصالات عن بعد ذات الجودة العالية والمتينة بحيث تتحمل المناخ الصحراوي الحار وإمدادات الطاقة الشمسية المتقطعة، كما ستساعد على استقرار عملية نقل الكهرباء إلى شبكة الطاقة المحلية، بما يدعم كفاءة استهلاك الطاقة وإمدادات الطاقة الشمسية الفعالة من حيث الكلفة. “الكهرباء الوطنية” تشغل 3 مشاريع للطاقة المتجددة في 2020 http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36601&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://alghad.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%87%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86% Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT قالت شركة الكهرباء الوطنية إنها شغلت العام الماضي 3 مشاريع للطاقة المتجددة بلغت استطاعتها الإجمالية 345 ميغاواط. وبينت الشركة في تقريرها السنوي عن العام 2020 أنه مع دمج هذه المشاريع أصبحت الاستطاعة التوليدية لمشاريع الطاقة المتجددة على شبكة النقل نحو 1418 ميغا واط مع نهاية 2020 تشكل ما نسبته 16.1 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المولدة (باستثناء مشاريع الطاقة المتجددة المربوطة على شبكات التوزيع)، وما نسبته 20 % من إجمالي الطاقة المولدة في النظام الكهربائي الأردني على شبكتي النقل والتوزيع. وأوضحت الشركة أن الاستطاعات الإجمالية موزعة على طاقة شمسية منها قرابة 812 ميغاواط من مشاريع عروض مباشرة و 15 ميغاواط من مشاريع صافي قياس و73 من مشاريع طاقة عبور، إضاقة إلى 518 ميغاواط تقريبا من مشاريع طاقة الرياح. يأتي ذلك في وقت بلغ فيه الحمل الأقصى للنظام الكهربائي للعام 2020 نحو 3630 ميغاواط ، خلال شهر شباط، مقارنة مع 3380 ميغاواط للعام 2019 خلال شهر كانون ثاني(يناير)، وبنسبة نمو بلغت 7.4 %، فيما بلغ معدل النمو السنوي للفترة 2021-2020 نحو3.1 %. وبلغت نسبة مساهمة وحدات التوليد الشمسية في الحمل الكهربائي العام الماضي نحو 0.03 % ومحطات الرياح 1.98 %. وذكرت الشركة أن جائحة “كورونا” أثرت على عمل الشركة ، حيث أشارت إلى ثبات الطلب على الطاقة الكهربائية عند نفس المستوى للعام 2019، في حين كان من المتوقع نموه بنسبة 2.5 % في موازنة الشركة للعام 2020. وبالعودة إلى المشاريع الجديدة المربوطة العام الماضي، قالت الشركة إن هذه المشاريع هي مشاريع طاقة الرياح ( ماس باستطاعة 100 ميغا واط والشوبك باستطاعة 45 ميغاواط), ومشاريع الطاقة الشمسية (مصدر باستطاعة 200 ميغاواط والأزرق باستطاعة 11 ميغاواط حيث تم خلال العام 2020 إضافة 5 م.و), مشاريع العبور/ طاقة شمسية ( KFW باستطاعة 40 ميغاواط، والهزاع باستطاعة 16 ميغاواط). أما مشاريع محطات التحويل التي تم تنفيذها فهي مشروع إحلال محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت المرحلة الثانية، مشروع محطة تحويل مصدر 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح ، مشروع توسعة محطة تحويل السلط 132/33 كيلو فولت، مشروع توسعة محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت/الممر الأخضر، مشروع محطة تحويل عابور(زنل) 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح، مشروع محطة تحويل دايهان (كوزبو) 132 كيلو فولت / محطة مفاتيح، مشروع توسعة محطة تحويل القطرانة 132 كيلو فولت / الممر الأخضر، مشروع رفع قدرة محولات محطة تحويل القطرانة. قالت شركة الكهرباء الوطنية إنها شغلت العام الماضي 3 مشاريع للطاقة المتجددة بلغت استطاعتها الإجمالية 345 ميغاواط. وبينت الشركة في تقريرها السنوي عن العام 2020 أنه مع دمج هذه المشاريع أصبحت الاستطاعة التوليدية لمشاريع الطاقة المتجددة على شبكة النقل نحو 1418 ميغا واط مع نهاية 2020 تشكل ما نسبته 16.1 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المولدة (باستثناء مشاريع الطاقة المتجددة المربوطة على شبكات التوزيع)، وما نسبته 20 % من إجمالي الطاقة المولدة في النظام الكهربائي الأردني على شبكتي النقل والتوزيع. وأوضحت الشركة أن الاستطاعات الإجمالية موزعة على طاقة شمسية منها قرابة 812 ميغاواط من مشاريع عروض مباشرة و 15 ميغاواط من مشاريع صافي قياس و73 من مشاريع طاقة عبور، إضاقة إلى 518 ميغاواط تقريبا من مشاريع طاقة الرياح. يأتي ذلك في وقت بلغ فيه الحمل الأقصى للنظام الكهربائي للعام 2020 نحو 3630 ميغاواط ، خلال شهر شباط، مقارنة مع 3380 ميغاواط للعام 2019 خلال شهر كانون ثاني(يناير)، وبنسبة نمو بلغت 7.4 %، فيما بلغ معدل النمو السنوي للفترة 2021-2020 نحو3.1 %. وبلغت نسبة مساهمة وحدات التوليد الشمسية في الحمل الكهربائي العام الماضي نحو 0.03 % ومحطات الرياح 1.98 %. وذكرت الشركة أن جائحة “كورونا” أثرت على عمل الشركة ، حيث أشارت إلى ثبات الطلب على الطاقة الكهربائية عند نفس المستوى للعام 2019، في حين كان من المتوقع نموه بنسبة 2.5 % في موازنة الشركة للعام 2020. وبالعودة إلى المشاريع الجديدة المربوطة العام الماضي، قالت الشركة إن هذه المشاريع هي مشاريع طاقة الرياح ( ماس باستطاعة 100 ميغا واط والشوبك باستطاعة 45 ميغاواط), ومشاريع الطاقة الشمسية (مصدر باستطاعة 200 ميغاواط والأزرق باستطاعة 11 ميغاواط حيث تم خلال العام 2020 إضافة 5 م.و), مشاريع العبور/ طاقة شمسية ( KFW باستطاعة 40 ميغاواط، والهزاع باستطاعة 16 ميغاواط). أما مشاريع محطات التحويل التي تم تنفيذها فهي مشروع إحلال محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت المرحلة الثانية، مشروع محطة تحويل مصدر 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح ، مشروع توسعة محطة تحويل السلط 132/33 كيلو فولت، مشروع توسعة محطة تحويل المطار 132 كيلو فولت/الممر الأخضر، مشروع محطة تحويل عابور(زنل) 132 كيلو فولت/محطة مفاتيح، مشروع محطة تحويل دايهان (كوزبو) 132 كيلو فولت / محطة مفاتيح، مشروع توسعة محطة تحويل القطرانة 132 كيلو فولت / الممر الأخضر، مشروع رفع قدرة محولات محطة تحويل القطرانة. حديقة بتلكو للطاقة الشمسية تستعد للإنتاج http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36600&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alayam.com/alayam/events/924109/News.html Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT تَوجّه عدد من كبار مسؤولي قسم الشبكات وقسم الاتصالات المؤسسية في شركة بتلكو، لزيارة موقع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في رأس أبو جرجور، للاطلاع على تطوّرات العمل بالمشروع الجديد المُحاذي لمحطة بتلكو الأرضية ومركز بيانات «RJR». بدأت أعمال مشروع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في شهر فبراير 2021، ومن المقرر أن يُنجز المشروع بالكامل خلال شهر أكتوبر من هذا العام. وعند انتهاء العمل وتدشين الحديقة، سيتم استخدام الطاقة الشمسية المُولَّدة بالحديقة لتشغيل مركز بيانات «RJR» التابع لبتلكو. وباشر أعضاء فريق عمل بتلكو بتفقد موقع المشروع، وتمت الجولة بقيادة السيد نادر أحمد مدير المشاريع في قسم الشبكات لدى بتلكو، حيث قدّم للحضور موجزًا وافيًا من المعلومات والتفاصيل عن المشروع. وشارك عدد من ممثلي شركة المؤيد للطاقة الشمسية - مقاول المشروع، في تقديم تقرير مرحلي عن تطوّرات العمل بالحديقة. وتُعد حديقة بتلكو للطاقة الشمسية جزءًا أساسيًا من جهود ومنجزات الشركة لدعم الاستدامة، وتساهم هذه الحديقة أيضًا في دعم مساعي بتلكو لتصبح شركة صديقة للبيئة، وذلك من خلال إنتاج طاقة متجددة ونظيفة لتشغيل عمليات الشركة. تَوجّه عدد من كبار مسؤولي قسم الشبكات وقسم الاتصالات المؤسسية في شركة بتلكو، لزيارة موقع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في رأس أبو جرجور، للاطلاع على تطوّرات العمل بالمشروع الجديد المُحاذي لمحطة بتلكو الأرضية ومركز بيانات «RJR». بدأت أعمال مشروع حديقة بتلكو للطاقة الشمسية في شهر فبراير 2021، ومن المقرر أن يُنجز المشروع بالكامل خلال شهر أكتوبر من هذا العام. وعند انتهاء العمل وتدشين الحديقة، سيتم استخدام الطاقة الشمسية المُولَّدة بالحديقة لتشغيل مركز بيانات «RJR» التابع لبتلكو. وباشر أعضاء فريق عمل بتلكو بتفقد موقع المشروع، وتمت الجولة بقيادة السيد نادر أحمد مدير المشاريع في قسم الشبكات لدى بتلكو، حيث قدّم للحضور موجزًا وافيًا من المعلومات والتفاصيل عن المشروع. وشارك عدد من ممثلي شركة المؤيد للطاقة الشمسية - مقاول المشروع، في تقديم تقرير مرحلي عن تطوّرات العمل بالحديقة. وتُعد حديقة بتلكو للطاقة الشمسية جزءًا أساسيًا من جهود ومنجزات الشركة لدعم الاستدامة، وتساهم هذه الحديقة أيضًا في دعم مساعي بتلكو لتصبح شركة صديقة للبيئة، وذلك من خلال إنتاج طاقة متجددة ونظيفة لتشغيل عمليات الشركة. رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية: ايران تهدف الى رفع توليد الطاقة الكهروذرية الى 8 آلاف ميغاواط http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36599&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.almanar.com.lb/8704753 Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بانه حسب الدراسات المنجزة يجب رفع توليد الطاقة الكهروذرية في البلاد الى 8 آلاف ميغاواط. وقال اسلامي في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء على هامش اجتماعه بممثل الولي الفقيه وامام الجمعة في محافظة بوشهر، إنه وبغية الوصول الى هذا الهدف ينبغي انشاء عدد اخر من المحطات النووية في البلاد. واضاف أنه “بناء على ذلك سيتم قريبا توظيف استثمارات عن طريق مختلف الاليات وبالاستفادة من الطاقات الداخلية والشركات الدولية الكبرى للوصول الى توليد 8 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية”. واكد اسلامي ان الطاقة الذرية تعد طاقة نظيفة واحدى الحاجات الملحة والعاجلة لحاضر ومستقبل البلاد ولا بد من تطويرها لزيادة توليد الكهرباء، مضيفاً أن الكهرباء المولد في محطة بوشهر يبلغ 1000 ميغاواط حيث يجري ضخه في شبكة الكهرباء العامة في البلاد علما بان بنيتنا التحتية هي وفق المعايير الدولية والادارة المهنية الكفوءة. واوضح أن “توليد الوحدة الاولى بمحطة بوشهر تجاوز 50 مليار كيلوواط/ساعة خلال الاسبوعين الاخيرين”، قائلاً “بشأن الوحدتين الثانية والثالثة في المحطة، رغم وجود تأخر في انشاء هاتين الوحدتين الا ان اعمالهما الانشائية جارية في الوقت الحاضر وتبذل الجهود لمتابعة تنفيذ هذه المشاريع وفق الجدولة الزمنية المحددة”. اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بانه حسب الدراسات المنجزة يجب رفع توليد الطاقة الكهروذرية في البلاد الى 8 آلاف ميغاواط. وقال اسلامي في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء على هامش اجتماعه بممثل الولي الفقيه وامام الجمعة في محافظة بوشهر، إنه وبغية الوصول الى هذا الهدف ينبغي انشاء عدد اخر من المحطات النووية في البلاد. واضاف أنه “بناء على ذلك سيتم قريبا توظيف استثمارات عن طريق مختلف الاليات وبالاستفادة من الطاقات الداخلية والشركات الدولية الكبرى للوصول الى توليد 8 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهروذرية”. واكد اسلامي ان الطاقة الذرية تعد طاقة نظيفة واحدى الحاجات الملحة والعاجلة لحاضر ومستقبل البلاد ولا بد من تطويرها لزيادة توليد الكهرباء، مضيفاً أن الكهرباء المولد في محطة بوشهر يبلغ 1000 ميغاواط حيث يجري ضخه في شبكة الكهرباء العامة في البلاد علما بان بنيتنا التحتية هي وفق المعايير الدولية والادارة المهنية الكفوءة. واوضح أن “توليد الوحدة الاولى بمحطة بوشهر تجاوز 50 مليار كيلوواط/ساعة خلال الاسبوعين الاخيرين”، قائلاً “بشأن الوحدتين الثانية والثالثة في المحطة، رغم وجود تأخر في انشاء هاتين الوحدتين الا ان اعمالهما الانشائية جارية في الوقت الحاضر وتبذل الجهود لمتابعة تنفيذ هذه المشاريع وفق الجدولة الزمنية المحددة”. اختبار شدة أقوى مغناطيس للمفاعل النووي الحراري http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36598&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://arabic.rt.com/technology/1273343-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B4%D8%AF%D8%A9-%D Thu, 16 Sep 2021 00:00:00 GMT اتخذ العلماء من معهد ماساتشوستس التكنولوجي خطوة سبعة أميال على طريق إنشاء مفاعل نووي حراري عملي، بصفته مصدرا لا ينضب للطاقة. وذلك جنبا إلى جنب مع زملائهم من شركة Commonwealth Fusion Systems الناشئة والملياردير بيل غيتس، الذي يدعمهم ماليا. وابتكر العلماء نوعا من المغناطيس استنادا إلى مواد فائقة التوصيل وعالية الحرارة. وخلال الاختبارات التي أجريت في 5 سبتمبر الجاري أنتج المغناطيس حقلا مغناطيسيا بشدة توتر 20 تسلا، ما يزيد بمقدار مليون مرة عن توتر الحقل المغناطيسي للأرض. ولا يعتبر هذا الإنجاز رقما قياسيا بأي حال من الأحوال، إذ أن العلماء سبق لهم أن أنتجوا في ظروف المختبرات حقولا مغناطيسية تقارب شدة توترها 3 آلاف تسلا. لكن الميزة الرئيسية للمغناطيس الجديد هي أبعاده حيث بلغ قطره بضعة أمتار فقط. وسمحت المادة الجديدة بتقليل أبعاد العنصر الرئيسي للمفاعل النووي الحراري وهي موصل كهربائي فائق التوصبل وعالي الحرارة يصنع من أكسيد الإيتريوم والباريوم والنحاس ولا يتطلب التبريد. وعلى سبيل المقارنة فإن قطر المغناطيس للمفاعل النووي الحراري الدولي (ITER) الذي لا يزال قيد الإنشاء في فرنسا يزيد بمقدار 3 أضعاف عن قطر المغناطيس الذي اخترعه العلماء الأمريكيون. وسينتج المغناطيس الفرنسي شدة التوتر 13 تسلا، أي أقل من شدة التوتر المغناطيسي في المفاعل الدولي. ويعتقد العلماء أن 13 تسلا كافية للحفاظ على البلازما النووية الحرارية، أما 20 تسلا فتعتبر شدة فائضة. لكن المفاعل، الذي سيعتمد على الموصّلات فائقة التوصيل وعالية الحرارة ومغناطيس أكثر إحكاما، سيكون أبسط وأخف وزنا. وقد أطلق العلماء من معهد ماساتشوستس على مفاعلهم النووي الحراري تسمية SPARC، ويعتزمون تجميع قناة بلازما دائرية تتضمن 16 قسما مغناطيسيا. ويتوقع أن يتم إطلاقه بحلول عام 2025 لينتج طاقة 100 ميغاواط، ما يزيد أضعافا عن كمية الطاقة اللازمة لتشغيل المفاعل النووي الحراري.   اتخذ العلماء من معهد ماساتشوستس التكنولوجي خطوة سبعة أميال على طريق إنشاء مفاعل نووي حراري عملي، بصفته مصدرا لا ينضب للطاقة. وذلك جنبا إلى جنب مع زملائهم من شركة Commonwealth Fusion Systems الناشئة والملياردير بيل غيتس، الذي يدعمهم ماليا. وابتكر العلماء نوعا من المغناطيس استنادا إلى مواد فائقة التوصيل وعالية الحرارة. وخلال الاختبارات التي أجريت في 5 سبتمبر الجاري أنتج المغناطيس حقلا مغناطيسيا بشدة توتر 20 تسلا، ما يزيد بمقدار مليون مرة عن توتر الحقل المغناطيسي للأرض. ولا يعتبر هذا الإنجاز رقما قياسيا بأي حال من الأحوال، إذ أن العلماء سبق لهم أن أنتجوا في ظروف المختبرات حقولا مغناطيسية تقارب شدة توترها 3 آلاف تسلا. لكن الميزة الرئيسية للمغناطيس الجديد هي أبعاده حيث بلغ قطره بضعة أمتار فقط. وسمحت المادة الجديدة بتقليل أبعاد العنصر الرئيسي للمفاعل النووي الحراري وهي موصل كهربائي فائق التوصبل وعالي الحرارة يصنع من أكسيد الإيتريوم والباريوم والنحاس ولا يتطلب التبريد. وعلى سبيل المقارنة فإن قطر المغناطيس للمفاعل النووي الحراري الدولي (ITER) الذي لا يزال قيد الإنشاء في فرنسا يزيد بمقدار 3 أضعاف عن قطر المغناطيس الذي اخترعه العلماء الأمريكيون. وسينتج المغناطيس الفرنسي شدة التوتر 13 تسلا، أي أقل من شدة التوتر المغناطيسي في المفاعل الدولي. ويعتقد العلماء أن 13 تسلا كافية للحفاظ على البلازما النووية الحرارية، أما 20 تسلا فتعتبر شدة فائضة. لكن المفاعل، الذي سيعتمد على الموصّلات فائقة التوصيل وعالية الحرارة ومغناطيس أكثر إحكاما، سيكون أبسط وأخف وزنا. وقد أطلق العلماء من معهد ماساتشوستس على مفاعلهم النووي الحراري تسمية SPARC، ويعتزمون تجميع قناة بلازما دائرية تتضمن 16 قسما مغناطيسيا. ويتوقع أن يتم إطلاقه بحلول عام 2025 لينتج طاقة 100 ميغاواط، ما يزيد أضعافا عن كمية الطاقة اللازمة لتشغيل المفاعل النووي الحراري.   1200 شركة من 55 دولة تشارك في «ويتيكس» http://moee.gov.eg/test_new/new_info.aspx?h_id=36597&call_p=news_f.aspx &pg_index=0 https://www.alkhaleej.ae/2021-09-14/1200-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%85%D9%86-55-%D8%AF%D9%88%D9%8 Wed, 15 Sep 2021 00:00:00 GMT أعلن سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس ومؤسس معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، ودبي للطاقة الشمسية، عن مشاركة 1200 شركة من 55 دولة في الدورة الثالثة والعشرين من «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية». تنظم الهيئة المعرضين بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في الفترة من 5 إلى 7 أكتوبر 2021 في مركز دبي للمعارض، في إكسبو 2020 دبيجاء هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي عقده الطاير في فندق أرماني في دبي، بحضور أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض، وعدد من الشركاء الاستراتيجيين والرعاة والعارضين ووسائل الإعلام.وفي كلمته خلال المؤتمر قال الطاير: «تشكل هذه الدورة من المعرض، فرصة استثنائية للرعاة والعارضين والزوار ليكونوا جزءاً من أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وأحد أوائل الفعاليات الكبرى في العالم منذ بدء جائحة كوفيد ـ 19، حيث تمكنت دولة الإمارات، بفضل رؤية القيادة الرشيدة، من أن تكون من أسرع الدول تعافياً من الجائحة، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أصبح معرض «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية» أكبر معرض لتقنيات المياه والطاقة والاستدامة والابتكار في المنطقة، وأحد أكبر المعارض المتخصصة على مستوى العالم». وأشار الطاير إلى أن معرض «ويتيكس» يتزامن مع الدورة السابعة من «القمة العالمية للاقتصاد الأخضر» التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي، والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الدوليين يومي 6 و7 أكتوبر 2021، تحت شعار «حشد الجهود لمستقبل مستدام»، ويشارك فيها نخبة من المسؤولين وصناع القرار والخبراء من مختلف أنحاء العالم لمناقشة آليات التنمية المستدامة ومنظومة التعاون الدولي للوصول إلى اقتصاد أخضر عالمي. واختتم بالقول: «يسعدنا أن ننظم المعرض حضورياً مع اعتماد جميع الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة العارضين والزائرين والضيوف. ويمتد المعرض هذا العام على مساحة تزيد على 29,200 متر مربع، بمشاركة أكثر من 1200 شركة من 55 دولة، و60 مؤسسة راعية، إضافة إلى 10 أجنحة دول». أعلن سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس ومؤسس معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، ودبي للطاقة الشمسية، عن مشاركة 1200 شركة من 55 دولة في الدورة الثالثة والعشرين من «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية». تنظم الهيئة المعرضين بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في الفترة من 5 إلى 7 أكتوبر 2021 في مركز دبي للمعارض، في إكسبو 2020 دبيجاء هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي عقده الطاير في فندق أرماني في دبي، بحضور أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض، وعدد من الشركاء الاستراتيجيين والرعاة والعارضين ووسائل الإعلام.وفي كلمته خلال المؤتمر قال الطاير: «تشكل هذه الدورة من المعرض، فرصة استثنائية للرعاة والعارضين والزوار ليكونوا جزءاً من أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وأحد أوائل الفعاليات الكبرى في العالم منذ بدء جائحة كوفيد ـ 19، حيث تمكنت دولة الإمارات، بفضل رؤية القيادة الرشيدة، من أن تكون من أسرع الدول تعافياً من الجائحة، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أصبح معرض «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية» أكبر معرض لتقنيات المياه والطاقة والاستدامة والابتكار في المنطقة، وأحد أكبر المعارض المتخصصة على مستوى العالم». وأشار الطاير إلى أن معرض «ويتيكس» يتزامن مع الدورة السابعة من «القمة العالمية للاقتصاد الأخضر» التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي، والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الدوليين يومي 6 و7 أكتوبر 2021، تحت شعار «حشد الجهود لمستقبل مستدام»، ويشارك فيها نخبة من المسؤولين وصناع القرار والخبراء من مختلف أنحاء العالم لمناقشة آليات التنمية المستدامة ومنظومة التعاون الدولي للوصول إلى اقتصاد أخضر عالمي. واختتم بالقول: «يسعدنا أن ننظم المعرض حضورياً مع اعتماد جميع الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة العارضين والزائرين والضيوف. ويمتد المعرض هذا العام على مساحة تزيد على 29,200 متر مربع، بمشاركة أكثر من 1200 شركة من 55 دولة، و60 مؤسسة راعية، إضافة إلى 10 أجنحة دول».