A+ A- bookmark printed version email to friend

تصريحات السيد المهندس الوزير

لقاء الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء لمتابعة المشروعات التى تقوم بتنفيذها الهيئة.
 
2018/9/10   عدد مرات القرآة : 95   HyperLink
 
فى إطار الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمتابعة تنفيذ مشروعاته اجتمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء. استعرض المهندس محمد عبد القادر الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات المائية تطورات العمل فى عدد من المشروعات الجارى تنفيذها ومن بينها مشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة الذى يعد أحد المشروعات الهامة والاستراتيجية لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة الذى سيقوم القطاع بتنفيذه بالتعاون مع شركة ساينوهايدرو الصينية. وأوضح المهندس عبد القادر أنه تم خلال زیارة السید الرئيس عبد الفتاح السيسى رئیس جمهورية مصر العربية لجمهورية الصین الشعبية فى أوائل الشهر الحالى سبتمبر بتوقیع العقد المشروط مع الجانب الصینى هذا وقد تمكنت هيئة المحطات المائية من الحصول على الموافقة البیئیة النهائية لاقامة المشروع ، وتم التعاقد مع المعهد القومى للبحوث الفلكیة والجیوفیزیقیة لتقدیم الدراسات والبیانات المطلوبة للمشروع، وتم تطهير الموقع من الالغام ومخلفات الحروب، وجارى القیام بالاختبارات المطلوبة لأبحاث التربة . وجارى حالیا اعداد العقود النهائية لتنفیذ المشروع بمعرفة الاستشارى تمهيداً لبدء مفاوضات ما قبل التعاقد للانتهاء من التعاقد مع الشركة الصینیة. وجدير بالذكر أن هذا المشروع سيساهم في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس. وأضاف عبد القادر أنه بالتعاون مع بنك التعمير الألمانى KFW يتم حالياً التنسيق للإعداد لإجراء الدراسات الأولية لاقامة مشروعين للضخ والتخزين بموقعى الأقصر وأرمنت. كما استعرض أيضاً تطور العمل في مشروع محطة كهرباء أسيوط المائية بقدرة 32 ميجاوات التى تعد آخر محطة كبيرة على نهر النيل وأوضح أنه تم افتتاح المشروع فى اغسطس الماضى وتتكون هذه المحطة من 4 وحدات قدرة كل منها 8 ميجاوات، وجارى حالياً تنفیذ اختبارات الكفاءة النهائية للوحدات ، هذا وبتشغيل هذا المشروع يتم توفير حوالى 100 مليون جنيه سنوياً قيمة الوقود. وحول المشروعات الصغيرة التى تقوم بها الهيئة استعرض محمد عبد القادر أنه جارى إعداد الدراسات للإستفادة من الرياحات والقناطر الصغيرة في الدلتا وعلى امتداد نهر النيل، وذلك لتركيب وحدات صغيرة لتعظيم الاستفادة من كل المجارى المائية بمصر. وجدير بالذكر أن المحطات المائية تحقق كفاءة تشغيلية عالية مقارنة ببدائل الطاقة الأخرى التقليدية والمتجددة كما أن تكلفتها الاقتصادية مناسبة فضلاً عن الاعتبارات البيئية الجيدة, هذا ويبلغ متوسط الطاقة المنتجة سنوياً من المحطات المائية القائمة حوالى 13 مليار كيلووات ساعة تحقق وفراً فى استهلاك الوقود يعادل حوالى 3 مليون طن بترول مكافئ سـنوياً تحد من انبعاث حوالـى 7.2 مليون طن من غاز ثانى أكسيد الكربون، لتسهم بذلك فى الحفاظ على البيئة.