A+ A- bookmark printed version email to friend

تصريحات السيد المهندس الوزير

، استقبل مساء أمس الأحد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيد فرنسيس فانون Francis R.Fannon مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون مصادر الطاقة والوفد المرافق ، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء
 
2018/11/19   عدد مرات القرآة : 227   HyperLink
 
في إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لجذب وتشجيع الإستثمار على أرض مصر والمشاركة في المشروعات المختلفة في قطاع الكهرباء ، استقبل مساء أمس الأحد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيد فرنسيس فانون Francis R.Fannon مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون مصادر الطاقة والوفد المرافق ، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء . استعرض الدكتور شاكر في بداية اللقاء الجهود المبذولة والإجراءات التي اتخذها القطاع في مجال تأمين التغذية الكهربائية لمواجهة التحديات التي واجهته خلال الفترة الماضية. وأوضح أن قطاع الكهرباء اتخذ العديد من الإجراءات للتغلب على مشكلة انقطاع التيار الكهربائى والذى بلغ ذروته في صيف 2014 حيث أمكن التغلب على هذه المشكلة نهائياً ابتدائاً من يونيو 2015. وحول الإجراءات التى اتخذها القطاع للتغلب على أزمة انقطاع التيار الكهربائى قام قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى بتوظيف المنهج العلمى في البحث والتحليل لدراسة مشكلة تكرار الانقطاعات والتعرف على أسبابها الجذرية ووضع الحلول الملائمة لها وفقاً لأهداف مرحلية قابلة للتنفيذ وقد تم ذلك من خلال خطة طموحة وعاجلة حيث تم إضافة 6882 ميجاوات حتى نهاية عام 2015 منها حوالى 3636 ميجاوات كخطة عاجلة بالإضافة إلى استكمال تنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء بإجمالى 3250 ميجاوات من محطات الخطة الخمسية. كما أشار إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة والتي تشمل بشكل أساسى طاقة الرياح والطاقة الشمسية وتصل القدرات الكهربائية التي يمكن إنتاجها من هذه المصادر إلى 90 جيجاوات ، وتهدف استراتيجية القطاع إلى أن تصل مساهمة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة الكهربائية عام 2022 إلى 20%. وقد خطت مصر خطوات هامة لإصلاح البنية التشريعية لقطاع الكهرباء وتهيئة المناخ لتشجيع الاسثمار فى مشروعات الطاقة الكهربائية والإستفادة من الإمكانيات الهائلة من الطاقة المتجددة من أهمها إصدار القانون رقم 203 لسنة 2014 لتحفيز الاستثمار فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة والذى يتضمن مجموعة من الاليات التي تساعد المستثمر على الدخول في هذا النشاط: (EPC+ Finance - BOO- IPP- FIT- Auctions). هذا وقد نجح القطاع فى توقيع اتفاقيات شراء الطاقة مع عدد 32 شركة ليصل بذلك إجمالى القدرات إلى 1465 ميجاوات من الطاقة الشمسية متوقع إضافتها من مشروعات تعريفة التغذية ، ويتم تمويلها من مؤسسات وجهات التمويل الدولية بإجمالي إستثمارات تقدر بحوالي 2 مليار دولار. كما تم إجراء الإصلاحات التشريعية اللازمة لتشجيع استثمارات القطاع الخاص في مشروعات الطاقة المتجددة. وأضاف أن القطاع يعمل فى الوقت الحالى على تحسين وتطوير شبكات النقل والتوزيع بما في ذلك محطات المحولات ذات الجهد العالي ، ومراكز التحكم بالإضافة إلى الشبكات الذكية باستثمارات تصل إلى حوالي 2,2 مليار دولار أمريكي. وأشاد الدكتور شاكر بالتعاون المثمر بين قطاع الكهرباء والشركات الأمركية وأبدى ترحيبه بالتعاون معهم فى كافة مجالات الكهرباء وخاصة في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة. واشاد فرنسيس فانون بالجهود المبذولة فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية معرباً عن رغبة بلاده لزيادة حجم التعاون على أرض مصر الاستثمار في مصر والمساهمة في مشروعات الكهرباء وخاصة مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية الاستثمار في مجال طاقة رياح ـ الطاقة الشمسية). وتأتى هذه الإجتماعات فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.