A+ A- bookmark printed version email to friend

تصريحات السيد المهندس الوزير

970 متدرب من الدول الأفريقية تلقى عدد من البرامج التدريبية بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة
 
2019/7/14   عدد مرات القرآة : 255   HyperLink
 
تأكيداً لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية والقيادة السياسية المصرية لتدعيم أواصر التعاون مع الدول الإفريقية وتعزيز التواجد المصري بهذه الدول ، وفى إطار الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة لبناء وإعداد الكوادر وبناء القدرات للاستثمار فى القدرات البشرية ، وفى ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، وتسليم مصر رئاسة الدورة الثانية للجنة الوزارية الفنية المتخصصة للاتحادات المعنية بالنقل والبنية التحتية عبر القارية والإقليمية والطاقة والسياحة(STC ). وحيث أن مصر تحرص دائماً على العمل المشترك مع دول القارة الأفريقية من أجل تحقيق الخطط الطموحة لكافة دول القارة للتمتع بالسلام والاستقرار والرخاء والتنمية المستدامة. صرح الدكتور محمد مصطفى الخياط – الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة أن الهيئة قد وضعت نصب أعينها مشروعات التعاون مع الدول الأفريقية متضمنة إدارة الموارد البشرية وذلك من خلال إعداد وتنظيم عدد من البرامج التدريبية (الفنية والمالية والإدارية) لعدد يصل إلى حوالى 970 متدرب من الدول الأفريقية فى مختلف التخصصات والتى تضمنت طاقة رياح ، الطاقة الشمسية ، الكتلة الإحيائية ، وترشيد الطاقة وذلك بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ووزارة الخارجية ، وأضاف الخياط أن خطة التدريب الخاصة بالهيئة تستهدف خلال الفترة من 1/7/ 2019 إلى 30/6/2020 تدريب عدد من الكوادر الأفريقي يصل إلى حوالي من 180الي 200 متدرب وذلك من خلال تنظيم ورش عمل وإيفاد الخبراء ، وإعداد برامج لبناء وتحسين تلك القدرات بالإضافة لنقل وتبادل الخبرات مع الدول الشقيقة وخاصة فى القارة الأفريقية حيث أن التدريب يعتبر إطار عمل متكامل في منظومة تنمية الموارد البشرية لتحقيق أهداف ورؤية وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ، ويشيد دائما كافة المتدربين بالبرامج التدريبية التى تنفذها هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ويؤكدوا على أنه سيتم نقل هذه المعارف والخبرات لزملائهم، ومن هذا المنطلق تؤكد الهيئة على إستمرارها فى تقديم الدورات التدريبية والإستشارات والخبرات والدعم الفنى للأشقاء بكافة الدول الافريقية، لتحقيق المنفعة لكافة الأطراف من خلال التعاون فى مجالات الكهرباء للوفاء بأهداف التنمية لكافة دول القارة. هذا وقد قامت الهيئة أيضاً بتدريب عدد من الطلبة بجمهورية مصر العربية يصل عددهم إلى حوالى 3805 طالب فى مختلف المجالات ، وتأتى مثل تلك الجهود تأكيداً على أهمية التدريب للكوادر البشرية التى تعد العنصر الأساسى لتحقيق النجاح والوصول لأعلى درجات الجودة والكفاءة .